الأخبار
صور:هنية امام منزله المدمر في مخيم الشاطئاوباما : تدخل امريكا عسكريا وكسر شوكة داعش يعطي الاسد فرصة للسيطرة ونحتاج الى تقوية المعارضة اولاداعش يذبح كردياً مهدداً أوباما وبارزانياستشهاد مواطنين متأثرين بجراحهما خلال العدوانبحر: الافراج عن النواب المختطفين سيكون قريباًفيديو:مراسل تلفزيون فلسطين يلاحق ضابط إسرائيلي بعد إصابته بشكل مباشراستشهاد شاب متأثرا بجروحه خلال العدوان على غزةصور من المسيرة الحاشدة التي دعت لها "الجهاد الإسلامي" اليومخليل الحية: العودة للقتال وارد إذا لم تتحقق مطالبناقناة أمريكية تبث فيديو "تحدي الركام" للزميل أيمن العالولمشروع أمريكي بمجلس الأمن لجعل قطاع غزة خاليا من "السلاح والمسلحين والأنفاق"فنان فلسطيني يطلق "تحدي التفجير" تضامنا مع غزةمصر:المباحث داهمت منزل تاجر مخدرات فوجدته يغتصب فتاة قاصرمصر:إحالة أمين شرطة متهم بالتحرش بفتاه للحبس الاحتياطياعتقال 16 ناشطة سودانية في "مبادرة لا لقهر النساء"سخرية واسعة من "بذلة اوباما الرمادية"أطلقت 3 آلاف صاروخ خلال الحرب:سرايا القدس قصفت تل أبيب ونتانيا وديمونا و ودعت 121من قادتها ومقاتليهاتسيفي ليفني تحذر من جولة "عنف" جديدة خلال بضعة أسابيعخلال مسيرة حاشدة بغزة… الهندي: بدأنا استعدادات الجولة القادمة مع العدو منذ توقيع وقف اطلاق النارمصرع مواطن طعنا بالسكين اثر خلافات عائلية في نابلسردا على تصريحات الرئيس:نتنياهو ينفي موافقته على دولة فلسطينية في حدود67القبض على إمرأة بتهمة السرقة في بيت لحماسرائيل تبدأ بالكشف عن خسائرها تدريجيا:مصرع جندي اسرائيلي متأثرا بجراح اصيب بها بقصف قرب اسدودالوزارة تعلن موعد بدء العام الدراسي في قطاع غزةكتائب الشهيد ابو العباس الجناح العسكري لجبهة التحرير الفلسطينية : انتصار غزة شكل صفحة مشرقةرياض الخير وjoy بغزة يطلقون مبادرة " حملة التواصل مع اطفال غزة بعد الحرب"أزمة حكومة "الظل"... هل تعيدنا للمربع الأول وتعيق رفع الحصار أم تكون رافعة للتعاون والوحدة ؟؟من خفايا حرب غزة … كيف استطاعت المقاومة التشويش على "أعين" الاحتلال في مراقبة غزةالأطباء يقررون بتر قدم الزميل الجريج حاتم موسى نتيبجة إصابتها بالتسمممصر: حزب نصر بلادى بأسوان : دورة خاصة ببناء قدرات الشباب في مجالات التنمية المحلية والعمل التطوعي
2014/8/29

رابطة علماء فلسطين تنظم مراسم عقد الصلح بين عائلتي آل الشيخ العيد و دويك في رفح

رابطة علماء فلسطين تنظم مراسم عقد الصلح بين عائلتي آل الشيخ العيد و دويك في رفح
تاريخ النشر : 2012-12-24
غزة - دنيا الوطن
نظمت دائرة إصلاح محافظة رفح التابعة لرابطة علماء فلسطين مراسم الصلح العشائري بين عائلة آل الشيخ عيد و عائلة دويك على أثر حادث السير المؤسف الذي أودى بحياة الطفل/ علاء ماهر الشيخ عيد، حيث حضر مراسم الصلح رئيس رابطة علماء
فلسطين النائب د. سالم سلامة ورئيس لجان إصلاح رفح الشيخ منصور أبو حميد والشيخ سعد المغاري وجمع كبير من المخاتير والوجهاء ورجال الإصلاح وأبناء العائلتين.

حيث رحب الشيخ سعد المغاري في كلمته بالحضور، وأشار في كلمته إلى أهمية المساجد وأهمية إبرام عقد مراسم الصلح في بيوت الله لما لها من أثر بالغ على النفوس، وأثر ذلك في إحياء سنة ودور المساجد من جديد وهو توحيد الكلمة والصف، وتحدث عن دور لجان الإصلاح الذي تقوم به رابطة علماء فلسطين في محافظة رفح، معبراً عن تقديره لكل رجال الإصلاح الذين يصلون الليل بالنهار لأجل خدمة الناس والتوفيق بينهم.

وفي ذات السياق رحب د. سالم سلامة بالحضور، ونوه إلى ضرورة التمسك بكتاب الله وسنة ومنهج نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وقال: "لقد أمرنا الله سبحانه وتعالى بهذه العبادة وهي الإصلاح بين الناس حيث قال تعالى: ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ) وقال تعالى أيضاً: ( لا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ) إذن هذه عبادة حبيبة إلى الله فكيف لا يهرع إليها أحباء الله، حيث إن هذه العبادة تقرب القلوب وتبعد الشيطان ونزغاته، وتقطع عليه طريق الشحناء".

واستعرض في كلمته آخر الانجازات التي قامت بها لجان الإصلاح التابعة للرابطة وقال: "حتى منتصف هذا العام الحالي حلت هذه اللجان أكثر من سبعة آلاف وخمسمائة قضية"، شاكراً في نهاية كلمته كل من ساهم في إصلاح ذات البين بين العائلتين.

وهنأ رجال الإصلاح على ما وعدهم به الله سبحانه وتعالى من منابر من نور يوم القيامة.

وفي كلمتين منفصلتين للعائلتين المتصالحتين تم التأكيد على ضرورة التمسك بكتاب الله وسنة رسوله في كل أمور وقضايا حياتنا اليومية، محتسبين ذلك عند الله تعالى، شاكرين جهود رجال إصلاح رابطة علماء فلسطين والحضور الكريم.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف