الأخبار
خناقة توفيق عكاشة مع عمرو اديب علي الهواءمذيع اردني يرفع الحذاء لتوفيق عكاشةالدكتور النرويجي ماتس جلبرت في استراحة على سلالم مستشفى الشفاءإبراهيم عيسي ينكر عذاب القبر وحساب الملكينبعد الخطاب : الرئيس يتلقى اتصال هاتفي من جون كيريالداخلية تنفي منع تحرك المواطنين بعد 11 ليلاً وتحذر من الاشاعاتبيان تاريخي من القيادة الفلسطينية : كل التحية للمقاومة الباسلة في غزةالقسام يعلن اصابة طائرة حربية اسرائيلية في دير البلحد. الخطيب يتفقد مركزاسعاف جباليا بعد استهدافه ويقدم المساعدة للنازحين في مدارس وكالة الغوثتقرير ألماني موثّق : سبب مقتل المستوطنين الثلاثة جنائيالرئيس يستعين بأول آية قرآنية نزلت تأمر المسلمين بالجهاد..واسرائيل:أبومازن يحث حماس على القتالبالفيديو.. قناة المانية تكشف: سبب مقتل المستوطنين الثلاثة جنائي ولم يتم خطفهم بالضفة الغربيةالمتحدث باسم فتح في الخليل يطلق صراخاته في وجه أفيخاي ادرعي عبر مقابلة تلفزيونية ناريةالناطق باسم حركة فتح ينفجر بوجه افيخاي ادرعي .. فيديوبوستات فيسبوك: تحليل خطاب الرئيس وكلمة السر في حديث هنية و ابو عبيدةشباب فلسطين، يطالبون الدول الاجنبية والعربية بطرد السفراء الاسرائيليين من عواصمهمبتمويل من مؤسسة محمد بن راشد: فارس العرب توزع طرود غذائية عاجلة للمتضررينبالفيديو.. أمن الرئاسة المصري يفتش جون كيريالألوية تعلن تدمير دبابة شرق رفح ومقتل واصابة من فيها وقصف مدن اسرائيلية بالغرادمؤسسة نبيله برير تنظم افطارا رمضانيا السابع في عين الحلوةساعات حاسمة .. مستقبل التهدئة .. وقرارات الميدانلبنانيون يعلقون أسماء شهداء غزة على صخرة الروشة في لبنانمصر: محافظ الاسماعيلية يقيم مائدة افطار لمتحدى الاعاقة وذوى الاحتياجات الخاصة بنادى الفيروزمجلس حقوق الإنسان بشأن قطاع غزة: يجب تشكيل لجنة تقصي حقائق للتحقيق في انتهاكات القانون الدولياجتماع سكرتاريا غرفة الطواريء المركزية في كل من رام الله وغزة عبر الفيديو كونفرس
2014/7/23
عاجل
اشتباكات عنيفه جدا في منطقة العطاطره في بيت لاهيا و شمال بيت حانونالزوارق الحربية تواصل اطلاق قذائفها باتجاه منازل المواطنين في السودانيةقصف اسرائيلي مدفعي عنيف على الاحياء الشرقية لغزةالزوارق الحربية تطلق قذائفها باتجاه بحر السودانيةقصف عنيف بمدفعيات الاحتلال شرق بيت حانون وأنباء عن اشتباكات بالمكان شمال القطاعالطائرات الحربية تستهدف محيط مسجد البركة في بيت لاهيا شمال قطاعكتائب شهداء الأقصى جيش العاصفة تقصف تجمع للآليات العسكرية في موقع أبو صفية بأربعة صواريخ طراز107استهداف منزل عيسى ابوسبت في بني سهيلا شرق خانيونسالاحتلال يمنع سيارات الاسعاف من الوصول لإنقاذ جرحى العدوان على بلدة خزاعةقصف بري وجوي على قرية خزاعة شرق خانيوس وأهالي يناشدون انقاذهم وسط تحذيرات من مجزرة مشابهة للشجاعيةمسلحون من كتائب شهداء الاقصى يطلقون النار على قوة من جيش الاحتلال في مخيم العروبكتائب ابو علي تعلن خوض اشتباكات مسلحة مع القوات التوغلة في خزاعة - شرق خانيونسالجيش الاسرائيلي: معارك عنيفة الآن في حي الشجاعيةاستشهاد فلسطيني اطلق النار على الاحتلال في بيت لحم - خاض اشتباكا مسلحاغارتان من الطائرات الحربية على دير البلح وتكثيف القصف المدفعي على شرق المدينةحركة الجهاد الاسلامي ترحب ببيان القيادة و تطالب تفعيله على الارضخطاب هام ل خالد مشعل غدا الساعة التاسعة مساءيان القيادة الفلسطينية: سيعرف الغزاة أنهم أمام شعب بأكمله لا يقهر ولن يقهر، وغزة رغم جراحها ستنتصرالقيادة : العدوان ضد غزة لا يتجزأ بين الحرب والحصار ويجب دحر العدوان بجميع أشكاله

حماس تحتفل بالذكرى الخامسة والعشرين لإنطلاقتها بمهرجان حاشد في بيروت

تاريخ النشر : 2012-12-23
رام الله - دنيا الوطن
آلاف الفلسطينيين في لبنان أحيوا الذكرى الخامسة والعشرين لإنطلاقة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الاحد 23/12/2012، واحتفلوا بانتصار غزة.

قاعة المدينة الرياضية في العاصمة اللبنانية بيروت اكتظت بالحضور الجماهيري وممثلي الأحزاب والشخصيات اللبنانية والفلسطينية. تقدمهم النائب عبد المجيد صالح ممثلاً دولة رئيس مجلس النواب نبيه بري والنائب جمال الجراح ممثلاً رئيس الوزراء السابق سعد الدين الحريري. فرقتا الروابي من الأردن وأمجاد من لبنان قدمتا العديد من الأناشيد المتميزة والجديدة بهذه المناسبة، وتفاعل الجمهور بالتصفيق وررد الهتافات الوطنية. وكانت وقفة وكلمة مهداة لمخيم اليرموك، وتعالت الهتافات المطالبة بعودة أهله.

كلمة حركة المقاومة الإسلامية حماس ألقاها ممثلها في لبنان *الأخ علي بركة*فقال "25 عاماً من العطاء والتضحية من أجل القدس والأقصى، 25 عاماً من أجل حرية الأسرى، 25 عاماً من أجل فلسطين كل فلسطين"، ووجه التحية لكل الأجنحة العسكرية ولكل الشعب الفلسطيني وإلى الأسرى وصمودهم وإلى كل أحرار العالم الذين يقفون مع فلسطين. وأضاف بركة "المقاومة هي أقصر الطرق لتحرير فلسطين، وأكد أننا موحدون في مواجهة الاحتلال، وأن حق العودة هو حق مقدس". ودعا القوى السياسية في لبنان لوضع استراتيجية فلسطينية موحدة لمواجهة مشاريع التوطين والتهجير.

وأكد أن الفلسطينيين لن يكونوا طرفاً في أي خلاف سياسي لبناني، كما شدد على حفظ أمن واستقرار المخيمات وطالب البرلمان والحكومة اللبنانية بإقرار الحقوق الإنسانية للاجئين الفلسطينين في لبنان وعلى رأسها حق التملك، وناشد الأونروا إغاثة أهلنا المهجرين من مخيمات سورية وختم بالقول إن حماس لن تهدأ حتى العودة الكاملة. وقدّم بركة رئيس الحكومة الفلسطينية الأستاذ إسماعيل هنية*.

*هنية* توجه بالتحية إلى الفلسطينيين في لبنان، تحية العزة والكرامة، وقال "إن إنطلاقة حماس تزامنت مع إنطلاقة إنتفاضة الحجارة، أضاف من أرض غزة التي وقفت بوجه الإحتلال في عدوانين متتاليين. وأراد الإحتلال إضعاف المقاومة من أجل تمرير مشاريعه وإلغاء حق العودة، ولكن غزة كانت تدافع عن ميراث الأمة والقدس والأقصى. وكانت غزة تدافع عن مخيمات لبنان وسوريا والأردن، لكن الله كتب لنا الإنتصار والنصر. أضاف هنية إنتصار غزة في ظل الإنطلاقة يحمل عدة معان:

إن خيار المقاومة هو الخيار الإستراتيجي لحماس ومن خلاله يكمن الإنتصار ويمكن أن نحقق العودة، نتحرير الأسرى. إن الإنتصار يحمل الأمل في المستقبل.

أضاف "إننا هنا نعيش المعاناة (حصار وإعتقالات الإحتلال)، لكننا نقول لكم يامن ترابطون في مخيمات لبنان إن معاناتنا لا يمكن أن تشغلنا عنكم وعن هموم الشعب الفلسطيني في لبنان، إن حق العودة هو حق مقدس، فاللاجئ الفلسطيني يجب أن يعود إلى قريته ومدينته في غزة والضفة يافا وعكا وصفد وفي كل مكان. إن شعبنا آماله وتطلعاته موحدة.

وقال "أهنئكم بالالتفاف اللبناني والفسلطيني حول المقاومة، وهذا يؤكد أن قضية فلسطين ليست قضية الفلسطينين وحدهم. وأضاف "انطلقنا ونحن متفائلون بالنصر، لكننا اليوم أكثر تفاؤلاً بالتحرير والعودة، خاصة بعد هذا النصر الأخير في معركة الأيام الثمانية.ووجه التحية إلى مصر وإيران وتركيا وقطر والسودان ولبنان لدعمهم للشعب الفلسطيني ومقاومته.

وأعاد *هنية* التذكير بهزائم الإحتلال، إنسحابه من لبنان عام 2000، وهزيمته في عام 2006، وفي غزة عام 2009 ونهاية عام 2012، ووجه نداءً للرؤساء الثلاثة العماد ميشال سليمان ونبيه بري ونجيب ميقاتي إلى منح الفلسطينيين حقوقهم ليعيشو عيشة كريمة، ودعا إلى الإسراع في إعادة إعمار مخيم نهر البارد، وعلى الأخوة في لبنان أن ينهوا هذه المعاناة فلا للشتات في داخل الشتات، ودعا إلى توفير الملاذ الآمن للنازحين الفلسطينيين من سوريا إلى لبنان، كما دعا إلى حماية أبناء شعبنا الفلسطيني في سورية وقال إن الحكومة الفلسطينية ستتحمل مسؤولياتها تجاه شعبنا في سوريا ولبنان، وإن الحكومة الفلسطينية ستقدم دعماً مادياً عاجلا للنازحين الفلسطينين من سوريا إلى لبنان، وأكد على الخيار الثابت في المصالحة والإستمرار والثبات على نهج المقاومة، وختم بالقول "اليوم تحتفلون في لبنان وغداً الإحتفال في القدس بإذن الله".
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف