الأخبار
التعليم يمنح جامعة الإسراء الاعتماد العاممصر: في جامعة اسيوط..انتهاء فعاليات ورشة عمل الرعاية المركزة لامراض الصدرفي رام الله..إنشاء مركز شبابي من الطوب الطيني بأيادي شبابية في قرية فصايلعرب 48: استيته يدعو بلدية الناصرة الى عدم التاخير بتنفيذ مشروع تركيب أجهزه العاب قوى هيدروليكية في الحدائقمذابح الأرمن: ورقة دولية جديدة للضغط على تركيا أردوغانمصر: محافظ الغربية يصدر قرارا بنقل علاء عوض لكفرالزيات وعبدالغني لمركز بسيون وعبدالرازق لأول المحلهدبي تنضم إلى تحدي "تطبيق هاك للمدينة الذكيةنشر الوعي المجتمعي حول مرض الثلاسيميا لطلبة المدارس ضمن فعاليات اليوم العالمي للتضامن مع حاملي المرضرابطة علماء فلسطين تكرم صحيفة "دنيا الوطن"معرض "مرج ابن عامر" يلاقي نجاحًا باهرًايوم ترفيهي لأبناء الأسرى في حرش السعادهالعراق: العمل : تطبيق قانون الحماية أهم ما تحقق خلال ستة أشهرلجنة لاجئي خان يونس تدعو الكل الفلسطيني للمشاركة في فعاليات إحياء ذكرى النكبة 67مجموعة كشافة ومرشدات مركز الشباب الاجتماعي تدشن رسمياً بحفل الميثاق القبولوزارة التربية والفيدرالية الفرنسية تعقدان لقاء تربوياً لمشرفي التربية الرياضيةأنباء أولية: الاحتلال يزعم فقدان مستوطن قرب بيت لحمجامعة القدس تستقبل الطالبين عاطف و ميسرة بعد منحمها دورة تدريبية في أكبر الشركات الألمانية للسياراتمساواة تعقد ورشتي عمل في نابلس ورفح بعنوان: " قراءة للنصوص الدستورية الناظمة للحقوق والحريات"رضوان لدنيا الوطن: خيارات حركة حماس ستكون مفتوحة اذا ما استمر "تجاهل" حكومة الوفاقعرب 48: الطيبي يتوجه لمدير عام وزارة الصحة لبحث الاشكاليات المتعلقة بامتحان الصيدلةإبراهيم نواورة يطالب بمشاركة حكام بيت لحم بقيادة البطولات السلويةبالصور .. مؤسسة دعم فلسطين الدولية تنظم يوم ترفيهي للاطفال مرضي متلازمة داونبحضور الشيخ رائد صلاح..أحرار يفتتح معرضا فنيا يجسد معاناة الأسرى ويسلط الضوء على النواب المختطفينتدهور الوضع الصحي لأسيرين في نفحة ونقل أحدهما إلى سوروكاجبهة التحرير الفلسطينية تصدر بيان سياسي بمناسبة السابع والعشرون من نيسان
2015/4/26

حماس تحتفل بالذكرى الخامسة والعشرين لإنطلاقتها بمهرجان حاشد في بيروت

تاريخ النشر : 2012-12-23
رام الله - دنيا الوطن
آلاف الفلسطينيين في لبنان أحيوا الذكرى الخامسة والعشرين لإنطلاقة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الاحد 23/12/2012، واحتفلوا بانتصار غزة.

قاعة المدينة الرياضية في العاصمة اللبنانية بيروت اكتظت بالحضور الجماهيري وممثلي الأحزاب والشخصيات اللبنانية والفلسطينية. تقدمهم النائب عبد المجيد صالح ممثلاً دولة رئيس مجلس النواب نبيه بري والنائب جمال الجراح ممثلاً رئيس الوزراء السابق سعد الدين الحريري. فرقتا الروابي من الأردن وأمجاد من لبنان قدمتا العديد من الأناشيد المتميزة والجديدة بهذه المناسبة، وتفاعل الجمهور بالتصفيق وررد الهتافات الوطنية. وكانت وقفة وكلمة مهداة لمخيم اليرموك، وتعالت الهتافات المطالبة بعودة أهله.

كلمة حركة المقاومة الإسلامية حماس ألقاها ممثلها في لبنان *الأخ علي بركة*فقال "25 عاماً من العطاء والتضحية من أجل القدس والأقصى، 25 عاماً من أجل حرية الأسرى، 25 عاماً من أجل فلسطين كل فلسطين"، ووجه التحية لكل الأجنحة العسكرية ولكل الشعب الفلسطيني وإلى الأسرى وصمودهم وإلى كل أحرار العالم الذين يقفون مع فلسطين. وأضاف بركة "المقاومة هي أقصر الطرق لتحرير فلسطين، وأكد أننا موحدون في مواجهة الاحتلال، وأن حق العودة هو حق مقدس". ودعا القوى السياسية في لبنان لوضع استراتيجية فلسطينية موحدة لمواجهة مشاريع التوطين والتهجير.

وأكد أن الفلسطينيين لن يكونوا طرفاً في أي خلاف سياسي لبناني، كما شدد على حفظ أمن واستقرار المخيمات وطالب البرلمان والحكومة اللبنانية بإقرار الحقوق الإنسانية للاجئين الفلسطينين في لبنان وعلى رأسها حق التملك، وناشد الأونروا إغاثة أهلنا المهجرين من مخيمات سورية وختم بالقول إن حماس لن تهدأ حتى العودة الكاملة. وقدّم بركة رئيس الحكومة الفلسطينية الأستاذ إسماعيل هنية*.

*هنية* توجه بالتحية إلى الفلسطينيين في لبنان، تحية العزة والكرامة، وقال "إن إنطلاقة حماس تزامنت مع إنطلاقة إنتفاضة الحجارة، أضاف من أرض غزة التي وقفت بوجه الإحتلال في عدوانين متتاليين. وأراد الإحتلال إضعاف المقاومة من أجل تمرير مشاريعه وإلغاء حق العودة، ولكن غزة كانت تدافع عن ميراث الأمة والقدس والأقصى. وكانت غزة تدافع عن مخيمات لبنان وسوريا والأردن، لكن الله كتب لنا الإنتصار والنصر. أضاف هنية إنتصار غزة في ظل الإنطلاقة يحمل عدة معان:

إن خيار المقاومة هو الخيار الإستراتيجي لحماس ومن خلاله يكمن الإنتصار ويمكن أن نحقق العودة، نتحرير الأسرى. إن الإنتصار يحمل الأمل في المستقبل.

أضاف "إننا هنا نعيش المعاناة (حصار وإعتقالات الإحتلال)، لكننا نقول لكم يامن ترابطون في مخيمات لبنان إن معاناتنا لا يمكن أن تشغلنا عنكم وعن هموم الشعب الفلسطيني في لبنان، إن حق العودة هو حق مقدس، فاللاجئ الفلسطيني يجب أن يعود إلى قريته ومدينته في غزة والضفة يافا وعكا وصفد وفي كل مكان. إن شعبنا آماله وتطلعاته موحدة.

وقال "أهنئكم بالالتفاف اللبناني والفسلطيني حول المقاومة، وهذا يؤكد أن قضية فلسطين ليست قضية الفلسطينين وحدهم. وأضاف "انطلقنا ونحن متفائلون بالنصر، لكننا اليوم أكثر تفاؤلاً بالتحرير والعودة، خاصة بعد هذا النصر الأخير في معركة الأيام الثمانية.ووجه التحية إلى مصر وإيران وتركيا وقطر والسودان ولبنان لدعمهم للشعب الفلسطيني ومقاومته.

وأعاد *هنية* التذكير بهزائم الإحتلال، إنسحابه من لبنان عام 2000، وهزيمته في عام 2006، وفي غزة عام 2009 ونهاية عام 2012، ووجه نداءً للرؤساء الثلاثة العماد ميشال سليمان ونبيه بري ونجيب ميقاتي إلى منح الفلسطينيين حقوقهم ليعيشو عيشة كريمة، ودعا إلى الإسراع في إعادة إعمار مخيم نهر البارد، وعلى الأخوة في لبنان أن ينهوا هذه المعاناة فلا للشتات في داخل الشتات، ودعا إلى توفير الملاذ الآمن للنازحين الفلسطينيين من سوريا إلى لبنان، كما دعا إلى حماية أبناء شعبنا الفلسطيني في سورية وقال إن الحكومة الفلسطينية ستتحمل مسؤولياتها تجاه شعبنا في سوريا ولبنان، وإن الحكومة الفلسطينية ستقدم دعماً مادياً عاجلا للنازحين الفلسطينين من سوريا إلى لبنان، وأكد على الخيار الثابت في المصالحة والإستمرار والثبات على نهج المقاومة، وختم بالقول "اليوم تحتفلون في لبنان وغداً الإحتفال في القدس بإذن الله".
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف