الأخبار
مصر: المركز المصري لحقوق الانسان يقدم مداخلة أمام منتدى الأقليات بالامم المتحدةأدوار تنهي البرنامج التدريبي :" الوعي بالنوع الاجتماعي"مصر: تنمية الوعي السياسي لطلاب الجامعات بمحافظات الصعيد"في برنامجاً تدريبياً للتثقيف السياسي بجامعة أسيوطتلفزيون أبوظبي يحتفي بالذكرى الثالثة والأربعين للعيد الوطنيمركز الليزر لطب وزراعة الأسنان يعلن عن الفحص المجاني الشامللبنان: وفد من كلية الدعوة الإسلامية زار السفارة الأندونيسيةبعد اعتقال زوجته وأطفاله الاحتلال يعزل الأسير معمر غوادرةاختاري لعريسك الإطلالة الصحيحةغرق سياره معلمي مدرسة المجاز في مسافر يطاالعراق: الصرخي واتباعه يدفعون ثمن تمسكهم بالوحدة الوطنيةالإحتفال باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في مقر الأمم المتحدة في جنيفالمعطف الفرو لإطلالة دافئة وأنيقة في شتاء 2015اوقاف طولكرم تحث المواطنين للتفاعل مع حملة تشطيب المدرسة الشرعية والالتحاق بالتعليم الشرعيالسلامة الخيرية وشركة إفكتس للإستشارات والتطوير يفتتحان مشروع التدخل الطارئ لإغاثة الجرحي الأطفال لحرب 2014مصر: اردوغان يشترط المشاركة فى الحرب على داعش مقابل عدم الاعتراف بالدولة الكردية"دستينيا" تتطلع إلى إحداث ثورة في عالم السفر في الشرق الأوسطنادي الأسير يحمل حكومة الاحتلال المسؤولية عن اعتقال زوجة الأسير غوادرة وطفليهامصر: محافظ اسيوط ينفى ما يتردد عن قطع المياه والكهرباء اليوم وغداالعنب لمكافحة الشيخوخة وترطيب الوجه وشد البشرةإماراتيان يستخرجان الوقود الحيوي من سعف النخيلانطلاق مؤتمر "استثمر فى مصر" بأبو ظبى أمس بمشاركة "السعودية المصرية" للرجال الأعمالالصحة ونقابة التمريض تعقدان امتحان مزاولة مهنة الكلية العصرية الجامعيةبرنامج غزة للصحة النفسية يختتم دورة تدريبية حول الإشراف المهني للمشرفين في المؤسساتمصر: ردا على السيسى: بل هى عدونا اللدودمحكمة بداية الخليل تصدر حكمًا بالحبس المؤبد بحق قاتل فتاة السموع عدنان كايد السلامينفيلم "ترافيك" لستيفن سودربيرغ الصورة البانورامية المتكاملة للاتجار بالمخدرات!اوقاف طولكرم تحث المواطنين للتفاعل مع حملة تشطيب المدرسة الشرعية والالتحاق بالتعليم الشرعيالعلاقات العامة في بلدية رفح تنتج فيلم وثائقي بعنوان"رفح قلعة الجنوب"النجدة الاجتماعية عين الحلوة تقيم حملة 16 يوم لمناهضة العنفالعراق: تجمع معوقي العراق يلتقي معالي وزير العملالشعبية: اعتقال قيادات شعبنا لن يوقف مسيرتنا النضاليةلبنان: سيدة الأعمال اللبنانية منى العميل بين سيدات السلك الدبلوماسيالعراق: منظمة المرأة والمستقبل العراقية تشارك في ورشة بنا القدرات لتنفيذ الحملة الوطنية لمحو الاميةفي غزة.. الطفلتان سجى ويارا تطردان الحرب بالعزف على "الجيتار والقانون"الاتحاد للطيران وطيران سيشل تعززان خدمات الربط عبر تعديل جدول مواعيد الرحلات بين أبوظبي وسيشل
2014/11/27

سيــــارة صــاروخية: "بلودهاوند" قادرة تخطي سرعة 1600 كم بالساعة!!!

سيــــارة صــاروخية: "بلودهاوند" قادرة تخطي سرعة 1600 كم بالساعة!!!
تاريخ النشر : 2012-12-20
رام الله - دنيا الوطن

بشكل مبدئي تم تجربة هذه السيارة (بنصف قوتها) حيث انطلقت ألسنة اللهب العملاقة منها .. إنها الطاقة الهائلة التي تصدر عن السيارة البريطانية الجديدة التي من المتوقع أن تحصل على الرقم القياسي الجديد لأسرع سيارة في العالم، والتي تم تصميمها على شكل صاروخ بقدرات هائلة تمكنها من السير بسرعة تتجاوز 1000 ميل في الساعة. فمنذ أربع سنوات، بدأ هذا المشروع العملاق للسيارة التي زودت بنظام صاروخي يساعد بلودهاوند "اسم السيارة" على الانطلاق بسرعة تكسر حاجز الـ 1000 ميل في الساعة، والآن تم بالفعل اختبار السيارة الصاروخية للمرة الأولى، ليتحقق ما كان مخططًا له

ووصلت قدرة محرك بلدهاوند إلى 80000 حصان، أي ما يوازي قدرة 95 من سيارات سباق الفورميولا، وهو ما نتج عنه صوت مدوٍ اعتبره البعض أعلى صوت يصدر من آلة صنعها الإنسان في التاريخ! ومع الوضع في الاعتبار كتل الخرسانة المستخدمة في الاختبار كفواصل بين أجزاء السيارة، يتضح مدى ارتفاع الصوت، ما أدى ذلك إلى ضرورة ارتداء جميع من حضروا الاختبار غطاء واق للأذن، إذ تجاوز الصوت ارتفاع أعلى الأصوات التي شهدها العالم، وهو الصوت الناتج عن عرض الهوند العام 1976 الذي وصل إلى 126 ديسيبل

تجدر الإشارة إلى أن مشروع بلدهاوند مدعوم من وزارة الدفاع البريطانية في إطار تبنيها لشباب المخترعين وإنتاجهم من الابتكارات التي يمكن استغلالها في جميع الأغراض. ومن المقرر أن يعمل فريق من سلاح المهندسين الإليكترونيين والميكانيكيين في الجيش الملكي البريطاني مع الفريق المطور للسيارة الصاروخية، لدعم المشروع على مدار العامين المقبلين حتى حصول السيارة الجديدة على الرقم القياسي لأسرع سيارة في العالم في جنوب إفريقيا العام 2014
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف