الأخبار
النفط يستقر عند 50 دولارا للبرميلعيسى: محادثات سرية بين إسرائيل وبعض الدولة العربية لإحياء مبادرة الجامعة العربيةبالفيديو..."داعش" يصفح عرباته المفخخة بالحديد الأوكرانيمركز حقوقي يؤكد ان تنفيذ ثلاث احكام بالاعدام في غزة دون مصادقة الرئيس قتل خارج اطار القانوناسرى فلسطين/ 8 أسرى لا يزالوا يخوضون اضرابات عن الطعاماسرى فلسطين..8 أسرى لا يزالوا يخوضون اضرابات عن الطعامسيول: كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية فاشلةمصر: 4 مليون و430 ألف جنيه لرصف طرق واستكمال المجز الآلي بالبداريشاهد: كيف في روسيا يصبح الخيال حقيقةمعاملة المشتبه بهم في هجمات 11 سبتمبر محور جلسات استماع في غوانتاناموالسلام لذوي الاعاقة يهزم الهلال في لعبة كرة السلة للكراسي المتحركةشاهد...طائرة "الأجنحة المعكوسة" الروسية الجديدةحريق في مستودع ذخائر للجيش الهندي يوقع 17 قتيلا على الاقل​قراقع يطلع وفدا من حزب الاتحاد الوطني الأردني على أوضاع الأسرى في السجونجمعية بيت لحم للتأهيل تشيد بدور ديوان الموظفين الريادي في الحفاظ على حق الاشخاص ذوي الاعاقة في التعيينأول تعليق من بطلة "سيب إيدي" بعد القبض عليها في قضية دعارةالاردن: أبوغزاله يشيد برعاية المصري حفل إشهار كتاب العولمة بين رفاهية الانسان وهيمنة القوةمقتل 23 مدنيا في غارات روسية مكثفة ليلا على مدينة إدلب في شمال غرب سورياالبنك الاسلامي العربي يوقع اتفاقية الخطة الاستثمارية لمحافظة طولكرمعمليات الفلوجة تعلن صد هجوم لتنظيم الدولة على منطقة النعيمية ومقتل العشرات من عناصرهمصر: إعلان أسماء الفائزين في المرحلة الأولى لـ" جائزة سيمكس العالمية للبناء ٢٠١٦"مصر: صحة أسيوط توقف أجازات الأطباء والتمريض وتشكل غرف عمليات إستعداد لشهر رمضان الكريمرياض النادي.. اعتقال سياسي ممزوج بمحاربة رزق العائلةالمقاتلات التركية تدمر مواقع لمنظمة "بي كا كا" في غارات شرقي البلادلبنان: د. مصطفى: صندوق الاستثمار الفلسطيني يوسع من برنامج التمكين الاقتصادي للاجئين الفلسطينيين في لبنان
2016/5/31

ثلاثة قتلى بينهم فتاة وعدد كبير من الإصابات في "حرب شوارع" أمام القصر الرئاسي بين معارضي ومؤيدي مرسي

ثلاثة قتلى بينهم فتاة وعدد كبير من الإصابات في "حرب شوارع" أمام القصر الرئاسي بين معارضي ومؤيدي مرسي
تاريخ النشر : 2012-12-05
رام الله - دنيا الوطن-وكالات
ارتفع عدد القتلى في الاشتباكات امام قصر الاتحادية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس محمد مرسي إلى ثلاثة ، وفقا لما ذكرته صحيفة الوفد المصرية نقلا عن شهود عيان.

وأعلنت جبهة الإنقاذ الوطني في مصر عن سقوط قتيل ثان في الاشتباكات التي تدور رحاها امام قصر الاتحادية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي.

وأفادت قناة "الحياة" بسقوط ميرنا عماد أول قتيلة في مواجهات الاتحادية،كما اعلن حزب الحرية والعدالة سقوط احد مؤيديه في الاشتباكات.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية ارتفاع عدد الإصابات إلى 103 ، فيما قالت أنها لم تبلغ بوقوع قتلى في الاشتباكات.

ورفضت القوى السياسية المصرية في مؤتمر صحفي ضم الدكتور محمد البرادعي وعمرو موسى وحمدين صباحي الجلوس الى طاولة الحوار او قبول اي مبادرات لانهاء الازمة قبل الغاء الاعلان الدستوري.

و وقعت اشتباكات وتراشق بالحجارة تطور إلى استخدام قنابل المولوتوف أمام قصر الاتحادية بين متظاهرين معارضين للرئيس محمد مرسي ومؤيدين له من جماعة الإخوان المسلمين.

وأكد مراسل قناة العربية وصول تعزيزات من قوات الأمن المركزي إلى محيط القصر الرئاسي، حيث تتصاعد وتيرة الاشتباكات، ووقوع إصابات مختلفة.

وكان ائتلاف القوى السياسية قد دعا لتظاهرات أمام قصر الاتحادية بالتزامن مع دعوة جماعة الإخوان المسلمين لأنصارها بالتجمع أمام القصر لأداء صلاة العصر وإعلان تأييد مرسي.

وأكدت مراسلة "العربية" في ميدان التحرير أن 15 حركة وحزباً سياسياً أعلنوا تحركهم نحو قصر الاتحادية لدعم المعتصمين هناك رداً على دعوة الإخوان للتظاهر حول الاتحادية.

والحركات هي التيار الشعبي والتحالف الشعبي الاشتراكي، وأحزاب: الكرامة، الدستور الديمقراطي الاجتماعي، المصريون الأحرار، بالإضافة إلى حركة ٦ أبريل.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين دعت إلى التظاهر أمام القصر الرئاسي عصر اليوم الأربعاء تحت اسم "حماية الشرعية"، رداً على ما وصفته بـ"اعتداءات فئة بالأمس"، في إشارة إلى المظاهرات الحاشدة التي شهدها محيط قصر الاتحادية للمطالبة بإلغاء الإعلان الدستوري الذي وسّع من صلاحيات الرئيس محمد مرسي.

وبدورها دعت المعارضة المصرية أنصارها للتوجه أيضاً إلى محيط القصر الرئاسي.

وقال المتحدث الإعلامي باسم الجماعة محمود غزلان إن "الإخوان والقوى الشعبية تداعت للتظاهر أمام مقر الاتحادية، عصر الأربعاء؛ وذلك لحماية الشرعية بعد التعديات الغاشمة التي قامت بها فئة بالأمس، تصورت أنها يمكن أن تهز الشرعية أو تفرض رأيها بالقوة؛ مما دفع القوى الشعبية للتداعي لإظهار أن الشعب المصري هو الذي اختار هذه الشرعية وانتخبها، وأنه بإذن الله تعالى قادر على حمايتها وإقرار دستوره وحماية مؤسساته".

وأوضح غزلان، في بيان رسمي، أن وقفتهم أمام قصر الاتحادية عصر اليوم هي لـ"حماية الشرعية، بعد التعديات الغاشمة التي قامت بها فئة بالأمس تصورت أنها يمكن أن تهز الشرعية أو تفرض رأيها بالقوة".

وأضاف البيان: "دفع ذلك القوى الشعبية للتداعي، لإظهار أن الشعب المصري هو الذي اختار هذه الشرعية وانتخبها، وأنه بإذن الله تعالى قادر على حمايتها وإقرار دستورها وحماية مؤسساتها.

وكان الرئيس محمد مرسي قد حضر إلى قصر الاتحادية صباح اليوم لبدء مهام عمله والتقي بنائبه المستشار محمود مكي للتباحث حول الموقف.

صور نشرتها صحيفة الوفد لشاب قتل خلال اشتباكات الاتحادية


صور الاشتباكات









 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف