الأخبار
انتهاء وصول حجاج المحافظات الجنوبية لمكّة والشمالية الخميس..تفاصيل عمليات التوسعة بالحرمحالة الطقس: الجو صافياً بوجه عامجمعية عطاء تنفذ حملة زيارات ميدانية و توزع طرود غذائية و مياه للشربالإحتلال يفرج عن طالب جامعي بعد 3 شهور من الإعتقاللا استئناف للحرب قريباً.. خبراء: "إسرائيل" ستماطل في المفاوضات مع المقاومةنداء من"جمعية كي لا ننسى صبرا و شاتيلا" موجه إلى الاتحاد الأوروبي من أجل استكمال اعمار نهر الباردلاتيرة : الخبراء الدوليون البيئيون يواجهون عراقيل اسرائيلية لوصول غزة ودراسة حجم الكارثةالرئيس يجتمع مع العربي في نيويوركتوزيع جوائز الدورة الثالثة من جوائز فلسطين الثقافيةاليمن: تكتل بكيل الوطني يدعو كافة القوى الوطنية لتنفيذ اتفاقية السلم والشراكة الوطنيةجمعية المستهلك" تلوح يوقفات احتجاجية سلمية امام المتاجر التي لا تدعم المنتجات الفلسطينيةمسؤول روسي: لسنا متخلفين عن الجيش الأمريكي في الأسلحة البريةنجلة «السادات»: أبي المسئول الوحيد عن الانفجارات الحاليةسفارة فلسطين كرمت بيان نويهض الحوتفيديو لص ينفذ عملية سرقة ويتدخل لانقاذ شخص في نفس الوقتبالفيديو.. كيف سقطت من الطابق السابع بسبب خطأ المُنقِذ؟الفتياني: المرأة سجلت قصص بطولة وكفاح خلال مسيرة النضال الوطنيشردى: السيسى يلتقي أمير قطر في أمريكاالحسيني: 64 مليون شيكل مستحقات المقاصد من السلطة الفلسطينيةتنظيم موالٍ لـ"داعش" يتبنى خطف فرنسي في الجزائرورشة "مهارات حياتية" ينظمها الهلال الأحمر لمتطوعيه الجدد بقلقيليةحكاية فتاة عضت يد مصري حقنها بـ"إبرة الموت"آبل تكشف: مبيعات "قياسية" لـ"آيفون 6" خلال 3 أيامطائرات الاحتلال تشن عدة غارات وهمية في أجواء قطاع غزةحماس لمستوطني "غلاف غزة": رفع الحصار مقابل الهدوءإفتتاح معرض 'إذا كنت وطنيا' في متحف بيرزيتالشرطة تقبض على 4 متهمين في 7 قضايا سرقة في أريحاكلمة سعادة وكيل إمارة منطقة نجران عبدالله بن دليم القحطاني بمناسبة اليوم الوطني 84كلمة سعادة وكيل إمارة منطقة نجران عبدالله بن دليم القحطاني بمناسبة اليوم الوطني 84كلمة سعادة وكيل إمارة منطقة نجران عبدالله بن دليم القحطاني بمناسبة اليوم الوطني 84
2014/9/23

ثلاثة قتلى بينهم فتاة وعدد كبير من الإصابات في "حرب شوارع" أمام القصر الرئاسي بين معارضي ومؤيدي مرسي

ثلاثة قتلى بينهم فتاة وعدد كبير من الإصابات في "حرب شوارع" أمام القصر الرئاسي بين معارضي ومؤيدي مرسي
تاريخ النشر : 2012-12-05
رام الله - دنيا الوطن-وكالات
ارتفع عدد القتلى في الاشتباكات امام قصر الاتحادية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس محمد مرسي إلى ثلاثة ، وفقا لما ذكرته صحيفة الوفد المصرية نقلا عن شهود عيان.

وأعلنت جبهة الإنقاذ الوطني في مصر عن سقوط قتيل ثان في الاشتباكات التي تدور رحاها امام قصر الاتحادية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي.

وأفادت قناة "الحياة" بسقوط ميرنا عماد أول قتيلة في مواجهات الاتحادية،كما اعلن حزب الحرية والعدالة سقوط احد مؤيديه في الاشتباكات.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية ارتفاع عدد الإصابات إلى 103 ، فيما قالت أنها لم تبلغ بوقوع قتلى في الاشتباكات.

ورفضت القوى السياسية المصرية في مؤتمر صحفي ضم الدكتور محمد البرادعي وعمرو موسى وحمدين صباحي الجلوس الى طاولة الحوار او قبول اي مبادرات لانهاء الازمة قبل الغاء الاعلان الدستوري.

و وقعت اشتباكات وتراشق بالحجارة تطور إلى استخدام قنابل المولوتوف أمام قصر الاتحادية بين متظاهرين معارضين للرئيس محمد مرسي ومؤيدين له من جماعة الإخوان المسلمين.

وأكد مراسل قناة العربية وصول تعزيزات من قوات الأمن المركزي إلى محيط القصر الرئاسي، حيث تتصاعد وتيرة الاشتباكات، ووقوع إصابات مختلفة.

وكان ائتلاف القوى السياسية قد دعا لتظاهرات أمام قصر الاتحادية بالتزامن مع دعوة جماعة الإخوان المسلمين لأنصارها بالتجمع أمام القصر لأداء صلاة العصر وإعلان تأييد مرسي.

وأكدت مراسلة "العربية" في ميدان التحرير أن 15 حركة وحزباً سياسياً أعلنوا تحركهم نحو قصر الاتحادية لدعم المعتصمين هناك رداً على دعوة الإخوان للتظاهر حول الاتحادية.

والحركات هي التيار الشعبي والتحالف الشعبي الاشتراكي، وأحزاب: الكرامة، الدستور الديمقراطي الاجتماعي، المصريون الأحرار، بالإضافة إلى حركة ٦ أبريل.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين دعت إلى التظاهر أمام القصر الرئاسي عصر اليوم الأربعاء تحت اسم "حماية الشرعية"، رداً على ما وصفته بـ"اعتداءات فئة بالأمس"، في إشارة إلى المظاهرات الحاشدة التي شهدها محيط قصر الاتحادية للمطالبة بإلغاء الإعلان الدستوري الذي وسّع من صلاحيات الرئيس محمد مرسي.

وبدورها دعت المعارضة المصرية أنصارها للتوجه أيضاً إلى محيط القصر الرئاسي.

وقال المتحدث الإعلامي باسم الجماعة محمود غزلان إن "الإخوان والقوى الشعبية تداعت للتظاهر أمام مقر الاتحادية، عصر الأربعاء؛ وذلك لحماية الشرعية بعد التعديات الغاشمة التي قامت بها فئة بالأمس، تصورت أنها يمكن أن تهز الشرعية أو تفرض رأيها بالقوة؛ مما دفع القوى الشعبية للتداعي لإظهار أن الشعب المصري هو الذي اختار هذه الشرعية وانتخبها، وأنه بإذن الله تعالى قادر على حمايتها وإقرار دستوره وحماية مؤسساته".

وأوضح غزلان، في بيان رسمي، أن وقفتهم أمام قصر الاتحادية عصر اليوم هي لـ"حماية الشرعية، بعد التعديات الغاشمة التي قامت بها فئة بالأمس تصورت أنها يمكن أن تهز الشرعية أو تفرض رأيها بالقوة".

وأضاف البيان: "دفع ذلك القوى الشعبية للتداعي، لإظهار أن الشعب المصري هو الذي اختار هذه الشرعية وانتخبها، وأنه بإذن الله تعالى قادر على حمايتها وإقرار دستورها وحماية مؤسساتها.

وكان الرئيس محمد مرسي قد حضر إلى قصر الاتحادية صباح اليوم لبدء مهام عمله والتقي بنائبه المستشار محمود مكي للتباحث حول الموقف.

صور نشرتها صحيفة الوفد لشاب قتل خلال اشتباكات الاتحادية


صور الاشتباكات









 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف