الأخبار
بتمويل مؤسسة MyCare الماليزية: جمعية الوئام توزع طرود غذائية رمضانيةالاحتلال يفرج اليوم عن أسيرين من بيت لحمجواهر القاسمي: العالم مُطالب بإلتزام إنساني جاد لتخفيف معاناة الأطفال المصابون بالسرطانالجبهة العربية الفلسطينية تستقبل وفداً من لجنة الأسرى بحركة حماسجواهر القاسمي: العالم مُطالب بإلتزام إنساني جاد لتخفيف معاناة الأطفال المصابون بالسرطان"ناسا" تختبر نظام دفع صاروخى جديد للوصول للمريخالعراق: العمل : شمول (1529 ) ايزيدية باعانات الحماية الاجتماعيةالعراق: العمل : أجراء اكثر من 400 زيارة لمتابعة المشاريع المدينة لدائرة التقاعد والضمان الاجتماعيالعراق: الشمري : تاجيل التقديم على الشمول بالمعين المتفرغ في بغداد الى مابعد عطلة عيد الفطر المباركالإسلامي الفلسطيني يرعى عددا من الفعاليات الاجتماعية في رمضانعرب 48: ابو عرار: عدم تعبيد الطرق يودي بحياة الاطفال والسكان، ويعرض حياتهم للخطروزارة الاقتصاد الوطني تحيل 66 تاجراً مخالفاً للنيابة العامة وتضبط 92 طنا من المواد التالفة خلال شهر رمضان المباركخدمات الطفولة تكرم الأطفال المشاركين في دورة " كيف ترسم لك هدفاً "بطولة شهداء مخيم الجلزون بكرة الطاولة تختتم اليوم65 حالة حبس منزلي بحق اطفال القدس منذ بداية العامبالصور: 10 اختلافات بين جراند أوتيل المصري والأصل الإسبانيعدد كبير من المسؤولين والشعراء والإعلاميين والمواطنين.. يشاركون في الأمسية الرمضانية في مجلس الشاعر جابر بن شنان الأحبابي بالوثبةغزة: "التعاون الإسلامي" تقدم مساعدات لآلاف الفلسطينيين خلال رمضانبالفيديو: الإبراشي يستضيف أقباطًا غاضبين من عادل إمامتركيا تقصف مواقع لداعش و"بي كا كا" شمالي سوريا والعراقالحيوانات الأليفة مفيدة لصحة صاحباتهاإدخال جثة مواطن لغزة عبر معبر رفحهل تصدق بأن هذه الحسناء هي زوجة "النمس" الحقيقية!زلّ لسانُ الرّئيس فتوجّه الموظفون لوظائفهم عُراةطالبات من فرع قلقيلية ينجزن مشروعًا لحوسبة البريد المتبادل بين مديرية التربية والتعليم ومدارس المحافظة
2016/6/29
عاجل
مراسلنا: مصر تسمح بإدخال شاحنات اسمنت عبر معبر رفح البري

ثلاثة قتلى بينهم فتاة وعدد كبير من الإصابات في "حرب شوارع" أمام القصر الرئاسي بين معارضي ومؤيدي مرسي

ثلاثة قتلى بينهم فتاة وعدد كبير من الإصابات في "حرب شوارع" أمام القصر الرئاسي بين معارضي ومؤيدي مرسي
تاريخ النشر : 2012-12-05
رام الله - دنيا الوطن-وكالات
ارتفع عدد القتلى في الاشتباكات امام قصر الاتحادية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس محمد مرسي إلى ثلاثة ، وفقا لما ذكرته صحيفة الوفد المصرية نقلا عن شهود عيان.

وأعلنت جبهة الإنقاذ الوطني في مصر عن سقوط قتيل ثان في الاشتباكات التي تدور رحاها امام قصر الاتحادية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي.

وأفادت قناة "الحياة" بسقوط ميرنا عماد أول قتيلة في مواجهات الاتحادية،كما اعلن حزب الحرية والعدالة سقوط احد مؤيديه في الاشتباكات.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية ارتفاع عدد الإصابات إلى 103 ، فيما قالت أنها لم تبلغ بوقوع قتلى في الاشتباكات.

ورفضت القوى السياسية المصرية في مؤتمر صحفي ضم الدكتور محمد البرادعي وعمرو موسى وحمدين صباحي الجلوس الى طاولة الحوار او قبول اي مبادرات لانهاء الازمة قبل الغاء الاعلان الدستوري.

و وقعت اشتباكات وتراشق بالحجارة تطور إلى استخدام قنابل المولوتوف أمام قصر الاتحادية بين متظاهرين معارضين للرئيس محمد مرسي ومؤيدين له من جماعة الإخوان المسلمين.

وأكد مراسل قناة العربية وصول تعزيزات من قوات الأمن المركزي إلى محيط القصر الرئاسي، حيث تتصاعد وتيرة الاشتباكات، ووقوع إصابات مختلفة.

وكان ائتلاف القوى السياسية قد دعا لتظاهرات أمام قصر الاتحادية بالتزامن مع دعوة جماعة الإخوان المسلمين لأنصارها بالتجمع أمام القصر لأداء صلاة العصر وإعلان تأييد مرسي.

وأكدت مراسلة "العربية" في ميدان التحرير أن 15 حركة وحزباً سياسياً أعلنوا تحركهم نحو قصر الاتحادية لدعم المعتصمين هناك رداً على دعوة الإخوان للتظاهر حول الاتحادية.

والحركات هي التيار الشعبي والتحالف الشعبي الاشتراكي، وأحزاب: الكرامة، الدستور الديمقراطي الاجتماعي، المصريون الأحرار، بالإضافة إلى حركة ٦ أبريل.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين دعت إلى التظاهر أمام القصر الرئاسي عصر اليوم الأربعاء تحت اسم "حماية الشرعية"، رداً على ما وصفته بـ"اعتداءات فئة بالأمس"، في إشارة إلى المظاهرات الحاشدة التي شهدها محيط قصر الاتحادية للمطالبة بإلغاء الإعلان الدستوري الذي وسّع من صلاحيات الرئيس محمد مرسي.

وبدورها دعت المعارضة المصرية أنصارها للتوجه أيضاً إلى محيط القصر الرئاسي.

وقال المتحدث الإعلامي باسم الجماعة محمود غزلان إن "الإخوان والقوى الشعبية تداعت للتظاهر أمام مقر الاتحادية، عصر الأربعاء؛ وذلك لحماية الشرعية بعد التعديات الغاشمة التي قامت بها فئة بالأمس، تصورت أنها يمكن أن تهز الشرعية أو تفرض رأيها بالقوة؛ مما دفع القوى الشعبية للتداعي لإظهار أن الشعب المصري هو الذي اختار هذه الشرعية وانتخبها، وأنه بإذن الله تعالى قادر على حمايتها وإقرار دستوره وحماية مؤسساته".

وأوضح غزلان، في بيان رسمي، أن وقفتهم أمام قصر الاتحادية عصر اليوم هي لـ"حماية الشرعية، بعد التعديات الغاشمة التي قامت بها فئة بالأمس تصورت أنها يمكن أن تهز الشرعية أو تفرض رأيها بالقوة".

وأضاف البيان: "دفع ذلك القوى الشعبية للتداعي، لإظهار أن الشعب المصري هو الذي اختار هذه الشرعية وانتخبها، وأنه بإذن الله تعالى قادر على حمايتها وإقرار دستورها وحماية مؤسساتها.

وكان الرئيس محمد مرسي قد حضر إلى قصر الاتحادية صباح اليوم لبدء مهام عمله والتقي بنائبه المستشار محمود مكي للتباحث حول الموقف.

صور نشرتها صحيفة الوفد لشاب قتل خلال اشتباكات الاتحادية


صور الاشتباكات









 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف