الأخبار
فلسطيني يستحم وسط الشارع احتجاجا على اشتباكات "عين الحلوة"(فيديو جديد مروع) ..أمريكا: قاتل الصحفي والمصور يصوّر جريمته بنفسه ويطلق النار على نفسهفيديو يوضح الخطأ الكارثي في تصميم سامسونغ "نوت 5"فيديو.. ماذا قال الكويتي الذي ضرب 15 تركياً ؟مسلحون يطلقون النار على مواطن في العريشفيديو الجزيرة "الاتصال المفقود" كاملاكاتب صحفي يحلل فيلم الجزيرة وصندوق حماس الأسودالعاهل السعودي يبحث مع الرئيس هادي التطورات باليمناعتقال صحافيين فرنسيين في باريس للاشتباه بمحاولتهما ابتزاز العاهل المغربيوزارة الاقتصاد تضبط كميات كبيرة من منتجات المستوطنات في طريقها لغزةالاحتلال يعتدى بالضرب المبرح على الأسير فهد الصوالحى وينقله إلى الزنازينمتحدث الجيش الاسرائيلي لجابر القرموطي : كلك عورات وللناس ألسنالاغاثة الطبية الفلسطينية توزع حقائب مدرسية علي الطلبة ذوي الاعاقة في المناطق الشرقيةحفلُ تكريميُ للطلاب الخريجين للعام الدراسي 2015 في مخيم الرشديةالارتباط العسكري يؤمن الافراج عن مواطنة وابنها من بلدة المزرعة الشرقيةبعد أن أهداه "العباءة" الأردنية..فرحة تغمر المستشار النمساوى فايمنتكليف رئيسة المحكمة العليا اليونانية بتشكيل حكومة مؤقتةاللواء كامل ابو عيسى يتحدث عن التحالف المصري الروسى لإطفاء حرائق الفوضى الخلاقة الأمريكيةطواقم بلدية غزة توقف خدماتها 48 ساعة بعد الاعتداء على احد موظفيهارئيس مجلس اشكول: الصواريخ تقلق سكان المستوطنات و تبقيهم في حالة رعب دائمة"مواجهات عنيفة" في تعز وقصف عشوائيعُمان تشهد حفل توزيع جوائز المركز العربي للإعلام السياحي 2015مصر: حزب المحافظين: البرلمان المقبل ملزم بمناقشة كافة القوانين التي صدرتجمعية ترقوميا الخيرية تشرع في توزيع حقائب وملابس مدرسية على الطلبة الايتام والمحتاجينالنائب الأشقر يطالب بالضرب بيد من حديد على المعتدين على موظف ببلدية غزة وتقديمهم للعدالة
2015/8/28

ثلاثة قتلى بينهم فتاة وعدد كبير من الإصابات في "حرب شوارع" أمام القصر الرئاسي بين معارضي ومؤيدي مرسي

ثلاثة قتلى بينهم فتاة وعدد كبير من الإصابات في "حرب شوارع" أمام القصر الرئاسي بين معارضي ومؤيدي مرسي
تاريخ النشر : 2012-12-05
رام الله - دنيا الوطن-وكالات
ارتفع عدد القتلى في الاشتباكات امام قصر الاتحادية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس محمد مرسي إلى ثلاثة ، وفقا لما ذكرته صحيفة الوفد المصرية نقلا عن شهود عيان.

وأعلنت جبهة الإنقاذ الوطني في مصر عن سقوط قتيل ثان في الاشتباكات التي تدور رحاها امام قصر الاتحادية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي.

وأفادت قناة "الحياة" بسقوط ميرنا عماد أول قتيلة في مواجهات الاتحادية،كما اعلن حزب الحرية والعدالة سقوط احد مؤيديه في الاشتباكات.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية ارتفاع عدد الإصابات إلى 103 ، فيما قالت أنها لم تبلغ بوقوع قتلى في الاشتباكات.

ورفضت القوى السياسية المصرية في مؤتمر صحفي ضم الدكتور محمد البرادعي وعمرو موسى وحمدين صباحي الجلوس الى طاولة الحوار او قبول اي مبادرات لانهاء الازمة قبل الغاء الاعلان الدستوري.

و وقعت اشتباكات وتراشق بالحجارة تطور إلى استخدام قنابل المولوتوف أمام قصر الاتحادية بين متظاهرين معارضين للرئيس محمد مرسي ومؤيدين له من جماعة الإخوان المسلمين.

وأكد مراسل قناة العربية وصول تعزيزات من قوات الأمن المركزي إلى محيط القصر الرئاسي، حيث تتصاعد وتيرة الاشتباكات، ووقوع إصابات مختلفة.

وكان ائتلاف القوى السياسية قد دعا لتظاهرات أمام قصر الاتحادية بالتزامن مع دعوة جماعة الإخوان المسلمين لأنصارها بالتجمع أمام القصر لأداء صلاة العصر وإعلان تأييد مرسي.

وأكدت مراسلة "العربية" في ميدان التحرير أن 15 حركة وحزباً سياسياً أعلنوا تحركهم نحو قصر الاتحادية لدعم المعتصمين هناك رداً على دعوة الإخوان للتظاهر حول الاتحادية.

والحركات هي التيار الشعبي والتحالف الشعبي الاشتراكي، وأحزاب: الكرامة، الدستور الديمقراطي الاجتماعي، المصريون الأحرار، بالإضافة إلى حركة ٦ أبريل.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين دعت إلى التظاهر أمام القصر الرئاسي عصر اليوم الأربعاء تحت اسم "حماية الشرعية"، رداً على ما وصفته بـ"اعتداءات فئة بالأمس"، في إشارة إلى المظاهرات الحاشدة التي شهدها محيط قصر الاتحادية للمطالبة بإلغاء الإعلان الدستوري الذي وسّع من صلاحيات الرئيس محمد مرسي.

وبدورها دعت المعارضة المصرية أنصارها للتوجه أيضاً إلى محيط القصر الرئاسي.

وقال المتحدث الإعلامي باسم الجماعة محمود غزلان إن "الإخوان والقوى الشعبية تداعت للتظاهر أمام مقر الاتحادية، عصر الأربعاء؛ وذلك لحماية الشرعية بعد التعديات الغاشمة التي قامت بها فئة بالأمس، تصورت أنها يمكن أن تهز الشرعية أو تفرض رأيها بالقوة؛ مما دفع القوى الشعبية للتداعي لإظهار أن الشعب المصري هو الذي اختار هذه الشرعية وانتخبها، وأنه بإذن الله تعالى قادر على حمايتها وإقرار دستوره وحماية مؤسساته".

وأوضح غزلان، في بيان رسمي، أن وقفتهم أمام قصر الاتحادية عصر اليوم هي لـ"حماية الشرعية، بعد التعديات الغاشمة التي قامت بها فئة بالأمس تصورت أنها يمكن أن تهز الشرعية أو تفرض رأيها بالقوة".

وأضاف البيان: "دفع ذلك القوى الشعبية للتداعي، لإظهار أن الشعب المصري هو الذي اختار هذه الشرعية وانتخبها، وأنه بإذن الله تعالى قادر على حمايتها وإقرار دستورها وحماية مؤسساتها.

وكان الرئيس محمد مرسي قد حضر إلى قصر الاتحادية صباح اليوم لبدء مهام عمله والتقي بنائبه المستشار محمود مكي للتباحث حول الموقف.

صور نشرتها صحيفة الوفد لشاب قتل خلال اشتباكات الاتحادية


صور الاشتباكات









 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف