الأخبار
خبط لزق مع مريانا - انسات الرجالالفنانة الروسية التى استخدمها "ستالين" لاغتيال هتلرعمار الكوفى يهاجم MBC ويتهمها بإقصائه من Arab idolلماذا تكره الأرصاد الفلسطينية برام الله الأمطار والثلوجالملف القذر لطبيب عربى بالنمساكرنفالات اللجوء إلى الأمم المتحدةاصابات خلال إقامة نصب تذكاري لأبو عين بترمسعيااللجان الشعبية للاجئين بقطاع غزة تبايع الرئيسمناشدة لوزير الصحة حفظه اللهمناشدة عاجلة للسيد الرئيس محمود عباس واللواء الاخ توفيق الطيراويمصر: حزب الوفد يتعهد بالوقوف بجانب الشباب ودعمهمخطة المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي مستورا ضمن محاولات تدويل ألازمه السوريهالطبع البشريلجنة العلاقات العامة في المؤسسة الأمنية والمدنية تكرم محافظ طولكرم اللواء د. كميلتوفيق عكاشة يهاجم نقابة الصحفيين المصريين لعدم التطبيع مع إسرائيلالقناة العاشرة : سقوط صاروخ على أشكول أطلق من قطاع غزةشخبوط بن نهيان يشهد حفل مركز دي ان ايه في السعدياتدنيا الوطن تحدث انقلاباً في نوعية المادة الصحفية وفي سرعة تناقل الخبرالزعيم الخالد.. إسماعيل ياسين!لتهنئتها بذكرى الانطلاقة : الجبهة الشعبية بالوسطى تستقبل وفد من جبهة النضال الشعبي الفلسطينيالشعبية بالوسطى تستقبل وفد من الجبهة الديمقراطيةالشعبية بالوسطى تستقبل وفد من حركة فتح بمقرها بالمخيم الجديد في النصيراتممرض اداري يجري فحوصات مخبرية باهظة الثمن على اسماء مرضى وهميينلبنان: خطبة الجمعة للعلامة السيد علي فضل اللهفدا: على القيادة عدم القبول بأي تغيير ينتقص من قيمة مشروع قرار إنهاء الاحتلالالجالية الفلسطينية في ألمانيا تقيم زيارتها الدورية بوزاراء ألمانيالبنان: حملة غرس مليون شجرة، تتواصل في قرى وبلدات ومدن الجنوب" ضايع من دونك " عمل مسرحي جديد من كتابة, اخراج وبطولة شربل ابي نادر! وريستيال ميلادي"فدا" ينعى الرفيقة المناضلة سعادة أبو رمضان – أم كماللبنان: الشيخ علي ياسين يحذر من محاولات لتصفية القضية الفلسطينيةمصر: المنظمة العربية للتنمية الزراعية تعقد اللقاء مع خبراء البحوث ونقل التقنية في مجال الثروة السمكيةعشراوي تلتقي الرئيس النمساوي هاينز فيشر في فيناالعراق: عمار طعمة: إضعاف الارهاب وتحصين الشباب من الالتحاق به يستلزم خطاباً دينياً موحداًتواصل فعاليات دورة التثقيف الاعلامي بمركز التخطيط الفلسطيني بغزةبــيـــان صادر عن اللجنة التنفيذية للمجلس المركزي الأرثوذكسي في الأردن وفلسطين
2014/12/19

ثلاثة قتلى بينهم فتاة وعدد كبير من الإصابات في "حرب شوارع" أمام القصر الرئاسي بين معارضي ومؤيدي مرسي

ثلاثة قتلى بينهم فتاة وعدد كبير من الإصابات في "حرب شوارع" أمام القصر الرئاسي بين معارضي ومؤيدي مرسي
تاريخ النشر : 2012-12-05
رام الله - دنيا الوطن-وكالات
ارتفع عدد القتلى في الاشتباكات امام قصر الاتحادية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس محمد مرسي إلى ثلاثة ، وفقا لما ذكرته صحيفة الوفد المصرية نقلا عن شهود عيان.

وأعلنت جبهة الإنقاذ الوطني في مصر عن سقوط قتيل ثان في الاشتباكات التي تدور رحاها امام قصر الاتحادية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي.

وأفادت قناة "الحياة" بسقوط ميرنا عماد أول قتيلة في مواجهات الاتحادية،كما اعلن حزب الحرية والعدالة سقوط احد مؤيديه في الاشتباكات.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية ارتفاع عدد الإصابات إلى 103 ، فيما قالت أنها لم تبلغ بوقوع قتلى في الاشتباكات.

ورفضت القوى السياسية المصرية في مؤتمر صحفي ضم الدكتور محمد البرادعي وعمرو موسى وحمدين صباحي الجلوس الى طاولة الحوار او قبول اي مبادرات لانهاء الازمة قبل الغاء الاعلان الدستوري.

و وقعت اشتباكات وتراشق بالحجارة تطور إلى استخدام قنابل المولوتوف أمام قصر الاتحادية بين متظاهرين معارضين للرئيس محمد مرسي ومؤيدين له من جماعة الإخوان المسلمين.

وأكد مراسل قناة العربية وصول تعزيزات من قوات الأمن المركزي إلى محيط القصر الرئاسي، حيث تتصاعد وتيرة الاشتباكات، ووقوع إصابات مختلفة.

وكان ائتلاف القوى السياسية قد دعا لتظاهرات أمام قصر الاتحادية بالتزامن مع دعوة جماعة الإخوان المسلمين لأنصارها بالتجمع أمام القصر لأداء صلاة العصر وإعلان تأييد مرسي.

وأكدت مراسلة "العربية" في ميدان التحرير أن 15 حركة وحزباً سياسياً أعلنوا تحركهم نحو قصر الاتحادية لدعم المعتصمين هناك رداً على دعوة الإخوان للتظاهر حول الاتحادية.

والحركات هي التيار الشعبي والتحالف الشعبي الاشتراكي، وأحزاب: الكرامة، الدستور الديمقراطي الاجتماعي، المصريون الأحرار، بالإضافة إلى حركة ٦ أبريل.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين دعت إلى التظاهر أمام القصر الرئاسي عصر اليوم الأربعاء تحت اسم "حماية الشرعية"، رداً على ما وصفته بـ"اعتداءات فئة بالأمس"، في إشارة إلى المظاهرات الحاشدة التي شهدها محيط قصر الاتحادية للمطالبة بإلغاء الإعلان الدستوري الذي وسّع من صلاحيات الرئيس محمد مرسي.

وبدورها دعت المعارضة المصرية أنصارها للتوجه أيضاً إلى محيط القصر الرئاسي.

وقال المتحدث الإعلامي باسم الجماعة محمود غزلان إن "الإخوان والقوى الشعبية تداعت للتظاهر أمام مقر الاتحادية، عصر الأربعاء؛ وذلك لحماية الشرعية بعد التعديات الغاشمة التي قامت بها فئة بالأمس، تصورت أنها يمكن أن تهز الشرعية أو تفرض رأيها بالقوة؛ مما دفع القوى الشعبية للتداعي لإظهار أن الشعب المصري هو الذي اختار هذه الشرعية وانتخبها، وأنه بإذن الله تعالى قادر على حمايتها وإقرار دستوره وحماية مؤسساته".

وأوضح غزلان، في بيان رسمي، أن وقفتهم أمام قصر الاتحادية عصر اليوم هي لـ"حماية الشرعية، بعد التعديات الغاشمة التي قامت بها فئة بالأمس تصورت أنها يمكن أن تهز الشرعية أو تفرض رأيها بالقوة".

وأضاف البيان: "دفع ذلك القوى الشعبية للتداعي، لإظهار أن الشعب المصري هو الذي اختار هذه الشرعية وانتخبها، وأنه بإذن الله تعالى قادر على حمايتها وإقرار دستورها وحماية مؤسساتها.

وكان الرئيس محمد مرسي قد حضر إلى قصر الاتحادية صباح اليوم لبدء مهام عمله والتقي بنائبه المستشار محمود مكي للتباحث حول الموقف.

صور نشرتها صحيفة الوفد لشاب قتل خلال اشتباكات الاتحادية


صور الاشتباكات









 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف