الأخبار
الإمارات: سقوط طائرة عسكرية خلال تدريب مشترك مع مصرمقتل نائب "البغدادي" وقائد جيشه في العراقعروس لبنانية تدهش الحضور بغنائها لزوجهاالسماح لـ 700 مسيحي من غزة بزيارة الضفةشبكة انا ليند في فلسطين تتوجه بالتحية لبرلمانات العالم وتطالب الامم المتحدة بالحماية الدولية للشعب الفلسطينيمنظمة التحرير الفلسطينية وجبهة التحرير الفلسطينية تشيع الشهيد العقيد ابراهيم الصفوريالشرطة تنظم حملة تبرع لدعم الجمعية الوطنية لدعم مرضى السرطان بنابلسمدارس الهدى- الرملة تحتضن مشروع "تعرف على أقصاك" برعاية جمعية الأقصىلبنان: مسرح دمى تفاعلي بمناسبة ال 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة في مخيمات صورالارتباط العسكري نابلس يؤمن الإفراج عن طفل من بلدة دير الحطببسبب اعترافها بفلسطين.. ليبرمان يرفض لقاء وزيرة خارجية السويداسبوع للرد على مصير جثماني الشهيدين ابو جملجيش الاحتلال يعلن اعتقال فلسطينيين بعد تسللهما إلى مستوطنات "أشكول"المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية ينظم ورشة عمله الاولى حول العنف الاسري والزواج المبكرالأحتلال يفرج عن الأسير"شريف طحاينة" من بلدة السيلة الحارثية غرب جنينمركز الصم في زيارة لدار القران الكريم وعلومه في كفر قاسمسفارة فلسطين لدى ماليزيا تواصل استقبال المعزين في استشهاد الوزير زياد ابو عينالشخصيات المستقلة تقوم بجولة في مجمع الشفاء الطبي والانقسام يهدد حياة الغزييناغلاق عزاء الشهيد ابو عين في سفارة دولة فلسطين لدى إيطالياهآرتس: نتنياهو ضعيف أمام حماس وقوي أمام أوروبامستوطنو شمال غزة: لم ننم من مناورة القسامنفتالي بنيت: لن نسلم الضفة الغربية للفلسطينيين لانها جزء من "إسرائيل"الاتحاد الأوروبي يتبنى حزمة عقوبات إضافية ضد القرمبوتين: من الصعب إثبات وجود تواطؤ بين السعودية والولايات المتحدة لخفض أسعار النفطنتنياهو متحديًا مجلس الأمن: لن نوافق على أى إملاءات من أى منظمة دوليةالباجى قائد السبسى: تونس لايمكنها أن تقاوم الارهاب بمفردهاالعبادى:المتهمون بالارهاب غير مشمولين باتفاقية تبادل سجناء مع الأردنالمانيا توافق على إرسال 100 جندى لتدريب القوات العراقية والبشمركةمسلحون مجهولون يختطفون ضابطا سابقا بسلاح الجو الليبى بمدينة سرت3 جرحى فى استهداف سيارة تابعة للأمم المتحدة شمال مالىحرمان بريطانية من دخول الملاعب بعد تمزيقها للقرآنبلدة كمبودية موبوءة بالكامل بالإيدزفتح بالقدس: حرف البوصلة لا يخدم إلا أعداء شعبنامصر.. المؤبد لمن يعتدي على خط غاز أو مياه أو بترولسمكري باع سيارته في تكساس وظهرت كعتاد حربي في سوريا
2014/12/18

نادي الاسير محافظة الخليل ينظم مهرجانا دعما وإسنادا للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال

تاريخ النشر : 2012-12-04
الخليل - دنيا الوطن
نظم نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل وبالتعاون مع
لجنة أهالي الأسرى ووزارة شؤون الأسرى مهرجانا جماهيريا على دوار ابن رشد وسط مدينة الخليل دعما وإسنادا للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال وعلى رأسهم
ابن الخليل الأسير أيمن الشراونة المستمر في إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 162 يوما بشكل متواصل وكذلك الأسير سامر العيساوي ابن القدس المستمر في إضرابه منذ 127 يوما
احتجاجا على إعادة اعتقالهم بعد أن أطلق سراحهم في صفقة  التبادل .

وشارك في المهرجان الجماهيري حشد من ذوي الأسرى والأسيرات وعائلة الأسير ايمن الشراونة وممثلي القوى الوطنية الرفيق بدران جابر عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية وممثلي الجبهة الديمقراطية و حزب الشعب الفلسطيني ورئيس لجنة أهالي الأسرى عبد الرحيم سكافي ومحمد عمران القواسمة رئيس الملتقى الأهلي في الخليل وأعضاء أقاليم حركة فتح واللواء عوني النتشة عن المكتب الحركي للمتقاعدين العسكريين واللواء محمد امين الجعبري رئيس لجنة الدفاع عن البلدة القديمة، والدكتور داوود الزعتري رئيس بلدية الخليل وممثلي عن الغرفة التجارية في الخليل .

ورفع المشاركون خلال المهرجان صور الأسرى المضربين الطعام ويافطات كتب عليها شعارات تندد بصمت المؤسسات الدولية اتجاه ما يتعرض له الأسرى المضربين من عمليات قمع وتنكيل وعدم الاستجابة لمطالبهم بالإفراج الفوري عنهم
ويافطات أخرى تحمل الاحتلال المسؤولية عن حياتهم وأخرى تطالب جماهير الشعب الفلسطيني بأوسع تحرك شعبي وجماهيري لنصرة قضيتهم.

وقال امجد النجار رئيس نادي الأسير في محافظة الخليل في
كلمته أمام المشاركين في المهرجان أن أوضاع الأسرى المضربين عن الطعام في خطر شديد وبعد ما نقله مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس أن إدارة "عيادة سجن الرملة" تحتجز الأسير أيمن الشراونة المضرب عن الطعام منذ أكثر من 157يوم في غرفة معزولة تماما عن الأسرى وان وضعه الصحي خطير للغاية ويرفض العلاج بسبب المعاملة القاسية التي يتعرض لها بتقييد يديه ورجليه خلال الفحوصات.

وقال النجار أن الأسير سامر العيساوي يعاني من حالة دوران
ودوخة وصداع بشكل دائم بالإضافة إلى التعب والإرهاق الشديدين وآلام في الكلية وآلام في العضلات، وأن إدارة السجن لا زالت ترفض نقله من سجن نفحة إلى مستشفى الرملة ليكون تحت إشراف طبي.

وقال النجار أن الأسيرين في لقائهما مع الأستاذ جواد بولص
مصممين على الاستمرار في إضرابهما المفتوح عن الطعام حتى الحرية او الشهادة

وفي نهاية كلمته ناشد النجار سفارات فلسطين في العالم
للتضامن مع هؤلاء الأسرى الأبطال بوقفة تضامن دعما لهم ولكشف الجريمة التي ترتكب بحقهم على مسمع ومرأى المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان التي أصبح وجودها يشكل
غطاءا لجرائم الاحتلال.

وفي كلمة باسم القوى الوطنية ألقاها كفاح العويوي أكد أن
الانتصار الكبير الذي حققته القيادة الفلسطينية أن حصول فلسطين على دولة غير عضو في الأمم المتحدة، هو تعزيز ودعم لمصداقية قرارات وميثاق الأمم المتحدة الذي أقر بشكل واضح بحق الشعوب في تقرير مصيرها، وعدم إخضاعها للاستعمار والسيطرة الأجنبية وانتهاك حقوقها الإنسانية، وتعرية لدولة إسرائيل التي لم تنفذ الالتزامات الموجبة عليها وفق ميثاق وقرارات الأمم المتحدة منذ أن أصبحت عضوا فيها، حيث استمرت كدولة محتلة وفوق القانون الدولي الإنساني.

وقال العويوي إن هذا الاعتراف له انعكاس كبير على قضية
الأسرى الرازحين في سجون الاحتلال الإسرائيلي على كافة المستويات السياسية والقانونية والإنسانية بحيث يصبحون أسرى دولة فلسطين التي أخذت مكانتها كشخص من أشخاص القانون الدولي، بغض النظر عن نوع عضويتها في الأمم المتحدة.

ووجه عبد الرحيم سكافي رئيس لجنة أهالي الأسرى التحية إلى
كل أبطال الحركة الأسيرة المضربين عن الطعام وعلى رأسهم ابن محافظة الخليل الأسير أيمن الشراونة المستمر في إضرابه منذ 162  يوما، مؤكدا أن هذا المهرجان الهام جاء تلبية لنداء الاستغاثة من الأسرى المضربين عن الطعام الذي وجهوه عبر محاموا نادي الأسير بأن إدارة السجون ومحكمة الاحتلال قد حكمت عليهم بالإعدام بقراراتها الإجرامية بحقهم وعدم الاستجابة لمطالبهم ومستنكرا في الوقت نفسه الصمت الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان في العالم اتجاه ما يتعرض له أبطال الحركة الأسيرة من عمليات قمع وتنكيل وبطش يومي من قبل إدارة السجون التي تستفرد بالأسرى وتحاول كسر إرادتهم وتحطيم
معنوياتهم.

وقال رئيس لجنة الدفاع عن الخليل اللواء محمد آمين الجعبري إن
تجاهل إدارة السجون وحكومة الاحتلال لإضرابهم بمثابة قرار واضح بالإعدام عليهم صدر من أعلى مستوى في حكومة الاحتلال وناشد الجعبري جماهير الشعب الفلسطيني أن تخرج
بالآلاف لإنقاذ الأسرى من الموت المحدق بهم من جراء سياسة القتل التي تمارسها حكومة الاحتلال بحقهم قائلا نحن لا نريد أن نستقبل أسرانا جثثا في توابيت نرديهم أحياءا كراما بين أمهاتهم وأطفالهم.

وفي كلمة لمدير وزارة شؤون الأسرى والمحررين إبراهيم نجاجرة أكد فيها أن رسائل كثيرة بعثت إلى كافة المؤسسات الدولية والحقوقية في العالم تطالبهم بإنقاذ الأسرى المضربين وان يكون لهم موقف من إجراءات الاحتلال بحقهم وان قضية الأسرى المضربين ستطرح على أعمال المؤتمر الدولي للأسرى الذي سيعقد في دولة العراق برعاية جامعة الدول العربية .

وفي كلمة لرئيس بلدية الخليل الدكتور داوود الزعتري مؤكدا أن
ما تمارسه إسرائيل بحق الأسرى في سجون الاحتلال هو جريمة حرب ستعاقب عليها وانه آن الأوان لملاحقة كل من ارتكب جرائم بحق أبطال الحركة الأسيرة مؤكدا وقوف بلدية الخليل الى جانب الأسرى في كافة قضاياهم الإنسانية العادلة ..

وألقى ماهر النمورة الناطق الإعلامي لحركة فتح إقليم جنوب
الخليل كلمة دعى فيها إلى أوسع تحرك شعبي وجماهيري لنصرة الأسرى وان حصول فلسطين على صفة دولة مراقب في الأمم المتحدة يفتح الباب على مصراعيه لملاحقة كل من ارتكب
جرائم أبناء شعبنا الفلسطيني وأسرانا في سجون الاحتلال

وفي نهاية المهرجان هتف المشاركون بحرية الأسير الشراونة
والعيساوي وانتهى المهرجان بمسيرة طافت شوارع الخليل حاملين صور الاسيرين ويافطات كتب عليها لازالت المعركة المستمرة حتى النصر آو الحرية.

يذكر أن الأسير أيمن الشراونة هو أحد محرري صفقة وفاء الأحرار، كان محكوما بالسجن لمدة 38 عاما قضى في سجون الاحتلال عشرة أعوام، وينتمي لحركة المقاومة الإسلامية حماس وهو أول محرر أعاد الاحتلال اعتقاله بعد تنفيذ الصفقة في
أكتوبر من العام الماضي .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف