الأخبار
كذبة نيسان بطابع غزاوي !!معجزة لمواطن تحققت من خلال مناشدة في دنيا الوطن: رجل اعمال خليجي يتبرع ب 84 الف دولار ومنزل بغزة#سعود_الفيصل: لسنا دعاة حرب لكننا جاهزون لهاانهيار أحلام إيران في الخليج العربيبعد شكوى تقدم بها صحفي: نقابة الاطباء تطالب بردع كل من تسول له نفسه بمهاجمة الأطباءلبنان: اللجان الشعبية الفلسطينية تلتقي بوفد تيارالمستقبلالاتيرة : زراعة الارض عامل من عوامل الصمود وللحفاظ على البيئةاندلاع مواجهات والعديد من الإصابات خلال الاعتداء على فعاليه بالخليل احياءً ليوم الارض"مهجة القدس": الحكم على الأسير المجاهدة منى قعدان بالسجن 70 شهراًاختيار جامعة القدس المفتوحة كواحدة من أفضل (50) مؤسسة ريادية على مستوى العالمسفارة دولة فلسطين في هنغاريا تحيي الذكرى التاسعة والثلاثين ليوم الأرضالاتحاد العام للمعاقين بخان يونس يلتقي مدير التشغيل بغزةورشة عمل حول التغذية السليمة لكبار السن بخان يونسرابطة أبناء سوريا بقطاع غزة تبحث سبل التعاون مع وجهاء خان يونسالقنصل الاسباني يزور مجمع الصيانة ومستودعات الجنوب الخاصة بالشرطةوفاة المدعي العام التركي "محمد سليم كيراز" متأثرًا بإصابته خلال احتجازه بالقصر العدلي بإسطنبول اليومصور.. احراق سيارة قرب مفترق ضبيط في غزةعائلة الفليت تعيش حالة قلق وخوف على مصير أبنائها الذين يدرسون في اليمن وتناشد الرئيس تأمين خروجهمنادي جنين الرياضي يختتم دورتين تدريبيتين في مجال تطبيقات جوجل ويفتتح دورة جديد في القيادةالقتال الأعنف منذ بداية الهجمات.. 500 دبابة وتقدم بري لقوات #عاصفة_الحزم بتغطية من طيران الاباتشيروسيا.. الأولى عالمياً بتعداد الدبابات في جيشهاتوقيف نجل وزير الداخلية الفرنسي الأسبق في الاشتباه بتمويل ليبي لحملة ساركوزيالمتحدث باسم "عاصفة الحزم": تدمير اللواء 33 الذي يسيطر عليه الحوثيون في عدنبالفيديو.. #سعود_الفيصل ممازحاً أعضاء الشورىبعد أنباء عن بدء الهجوم البرّي.. #اليمن: تلقينا ردا ايجابيا على طلبنا التدخل البري
2015/4/1

الشيخ حسين قاسم: لن نتخلى عن حبة رمل واحدة من ارضنا وما تحقق اليوم هو خطوة على طريق تحرير كل فلسطين

الشيخ حسين قاسم: لن نتخلى عن حبة رمل واحدة من ارضنا وما تحقق اليوم هو خطوة على طريق تحرير كل فلسطين
تاريخ النشر : 2012-12-04
بيروت - دنيا الوطن
تحدث رئيس مجلس علماء فلسطين في لبنان فضيلة الشيخ الدكتور حسين محمد قاسم في احتفال أقيم في مخيم البص بمناسبة إعلان دولة فلسطين كعضو مراقب في هيئة الامم، وقد جاء في كلمته بعد الحمد والثناء على الله والصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلم

من هنا من مخيم البص من مخيمات الصمود والثبات على الحق والثوابت إلى غزة والنقب والقدس وحيفا ويافا وعكا والناصرة وصفد وكل الجليل إلى الضفة والجرمق وجبال النار إلى كل حبة رمل على أرض فلسطين إلى الذين يعيشون فوق ربوعها الممتدة على مساحة 27027 كيلو متر مربع لكم مني بتحية الاسلام الف سلام

يقول تعالى: إذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير، الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله

نحن الذين أخرجنا من ديارنا بغير حق تآمرعلينا العالم والقريب والبعيد تآمرت علينا بريطانيا مع يهود ومن ابناء جلدتنا بتنفيذ وعد بلفور فأعطيت أرضنا الى شذاذ الافاق الذين جاءوا من كل حدب وصوب اعطيت ظلما لمن لا يملكها ولمن لا يستحقها على حساب شعب كان وما زال من ارقى الشعوب في العالم ليشتت في اصقاع هذه المعمورة ثم ساعدتهم أمريكا وساعدهم الخونة من حكامنا ولا تزال المؤامرات مستمرة علينا حتى اليوم

وما تحقق في الآونة الاخيرة ما هو الا خطوة على طريق تحرير كل فلسطين، فإننا في مجلس علماء فلسطين نؤكد على ثوابتنا الشرعية في تحرير كل فلسطين من بحرها الى نهرها ومن شمالها الى جنوبها واننا لن نتخلى عن حبة رمل واحدة من أرضنا ويجب على كل المسلمين والعرب وأحرار العالم أن يساعدونا ويقفوا إلى جانبنا من خلال الجهاد والمقاومة لتحرير ارضنا من براثن هذا الكيان الغاصب وهذا واجبهم وذلك لأن فلسطين ليست ملكاً للفلسطينيين فحسب ولا ملكاً للعرب وإنما هي ملك للأمة الاسلامية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ومن هنا يجب على شعوبنا العربية والاسلامية ان يدعموا قضيتنا بكل ما يملكون من قوة حتى اعادة الحق الى اصحابه ، كما اكد فضيلتة على وحدة الصف وترسيخ المصالحة بين جميع ابناء شعبنا واطياف امتنا وحجب دماء المسلمين ونبذ التحريض والفتن المذهبية والطائفية ، وفي الختام توجه الشيخ قاسم بالتحية الى مجاهدينا المقاومين البواسل الصامدين وشهدائنا الابرار واسرانا الابطال سائلا المولى أقامة دولة الاسلام وان يجعلنا من المصلين في المسجد الاقصى قريبا ان شاء الله وليس ذلك على الله بعزيز .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف