الأخبار
شلل النومماذا قال "محمد عساف" لخطيبته عقب انفصاله عنها ؟رد سياسي إسرائيلي داخلي .. نتنياهو لهرتسوغ : صباح الخير - التزموا أسبوع بأفكاركم .. رئيس العمل:انت تُسيء لاسرائيلتكريم عم سلامة في البرازيلجماهير ومحبو رابطه الأهلي المصري بفلسطين يحتفلون بفوزه على غريمه الزمالك وانتزاعه القمةمكسيم خليل وماغي بو غصن وقيس الشيخ نجيب أبطال (يا ريت) في رمضان!زيزي عادل ... محتاجة وجود راجل!!!قرأ القرآن ليتصيد الأخطاء، فماذا حدث؟.. اسكتلندي يحكي قصة إسلامه(مفارقة غريبة) راتب أمين الشرطة في مصر أكبر من راتب الطبيب 4 أضعاف !اضرب المربوط يخاف السايبأغرب هدية من نوعها في الاعراف الديبلوماسية:سفير البرازيل في فلسطين يُغني لـ"فلسطين" بصوته والرئيس يقلده نجمة القدس(شاهد)حالة الطقس حتى الأحد القادمتعرف على الحكومة الإماراتية الجديدة : من هي أصغر وزيرة في العالم ؟عرب 48: مؤسسة نغم تبرق لأداره منظمة امنيستي العالمية للتدخل لأطلاق سراه الاسير الصحفي محمد القلق.(الجمعية الفلسطينية للتطوير والتنمية المجتمعية عطاء تختتم مشروع الحقيبة المدرسية العاشر في فلسطين للعام 2015 - 2016م)توفيق عكاشة ينفعل على الهواء ويشتم الشعب المصري ويصفهم بالأغبياءالفتياني يصدر قرارا بتشكيل لجان تخصصية قضاعية حسب القطاعات المعتمدة في الخطة الوطنية للحكومةهيئة الأعمال الخيرية تستهدف مراكز إيواء المسنين وذو الإعاقة والعائلات الفقيرة في إطار حملة "بسمة شتاء في فلسطين"حزب الشعب الفلسطيني في صيدا ينظم لقاء وطنياً حاشداً إحياء للذكرى الـ 34 لإعادة لتأسيسهملتقى الأسرى المحررين برفح يكرم الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريينقبرص : إحياء مهرجان تضامني مع فلسطينيي الداخلبالصور..جمعية عايشة تخرج الفوج الرابع من التمكين الفرديبالفيديو..وزير الخارجية المصري: لقائي بجون كيري كان مثمراً وسأقابل مستشارة الأمن القومي غداًبمشاركة عربية ودولية واسعة..مجموعة من النشطاء يطلقون غدا حملة النداء "الأخير" للتضامن مع القيقبالذكرى 34 لاعادة تأسيس حزب الشعب..استقبال عشرات وفود القوى السياسية والاتحادات والشخصيات المهنئة بالمناسبة
2016/2/11

الشيخ حسين قاسم: لن نتخلى عن حبة رمل واحدة من ارضنا وما تحقق اليوم هو خطوة على طريق تحرير كل فلسطين

الشيخ حسين قاسم: لن نتخلى عن حبة رمل واحدة من ارضنا وما تحقق اليوم هو خطوة على طريق تحرير كل فلسطين
تاريخ النشر : 2012-12-04
بيروت - دنيا الوطن
تحدث رئيس مجلس علماء فلسطين في لبنان فضيلة الشيخ الدكتور حسين محمد قاسم في احتفال أقيم في مخيم البص بمناسبة إعلان دولة فلسطين كعضو مراقب في هيئة الامم، وقد جاء في كلمته بعد الحمد والثناء على الله والصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلم

من هنا من مخيم البص من مخيمات الصمود والثبات على الحق والثوابت إلى غزة والنقب والقدس وحيفا ويافا وعكا والناصرة وصفد وكل الجليل إلى الضفة والجرمق وجبال النار إلى كل حبة رمل على أرض فلسطين إلى الذين يعيشون فوق ربوعها الممتدة على مساحة 27027 كيلو متر مربع لكم مني بتحية الاسلام الف سلام

يقول تعالى: إذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير، الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله

نحن الذين أخرجنا من ديارنا بغير حق تآمرعلينا العالم والقريب والبعيد تآمرت علينا بريطانيا مع يهود ومن ابناء جلدتنا بتنفيذ وعد بلفور فأعطيت أرضنا الى شذاذ الافاق الذين جاءوا من كل حدب وصوب اعطيت ظلما لمن لا يملكها ولمن لا يستحقها على حساب شعب كان وما زال من ارقى الشعوب في العالم ليشتت في اصقاع هذه المعمورة ثم ساعدتهم أمريكا وساعدهم الخونة من حكامنا ولا تزال المؤامرات مستمرة علينا حتى اليوم

وما تحقق في الآونة الاخيرة ما هو الا خطوة على طريق تحرير كل فلسطين، فإننا في مجلس علماء فلسطين نؤكد على ثوابتنا الشرعية في تحرير كل فلسطين من بحرها الى نهرها ومن شمالها الى جنوبها واننا لن نتخلى عن حبة رمل واحدة من أرضنا ويجب على كل المسلمين والعرب وأحرار العالم أن يساعدونا ويقفوا إلى جانبنا من خلال الجهاد والمقاومة لتحرير ارضنا من براثن هذا الكيان الغاصب وهذا واجبهم وذلك لأن فلسطين ليست ملكاً للفلسطينيين فحسب ولا ملكاً للعرب وإنما هي ملك للأمة الاسلامية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ومن هنا يجب على شعوبنا العربية والاسلامية ان يدعموا قضيتنا بكل ما يملكون من قوة حتى اعادة الحق الى اصحابه ، كما اكد فضيلتة على وحدة الصف وترسيخ المصالحة بين جميع ابناء شعبنا واطياف امتنا وحجب دماء المسلمين ونبذ التحريض والفتن المذهبية والطائفية ، وفي الختام توجه الشيخ قاسم بالتحية الى مجاهدينا المقاومين البواسل الصامدين وشهدائنا الابرار واسرانا الابطال سائلا المولى أقامة دولة الاسلام وان يجعلنا من المصلين في المسجد الاقصى قريبا ان شاء الله وليس ذلك على الله بعزيز .
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف