الأخبار
ملح وزاد - رضا العبداللهرقم السيدة ماجدة الرومي يستعمل للإيقاع بالناس فهل تتحرك السلطات اللبنانية وتحقق بالموضوع؟شجرة ارز فى جبال لبنان خلدت باسم كاريكاأسعار العملات مقابل الشيقلحالة الطقس:ارتفاع على درجات الحرارةمحمد عساف يدعم منال موسى في أراب أيدول 3بعد طرد السوريون لهم : عائلة فلسطينية من اليرموك في ضيافة وزير الأوقاف بمكّةتقدم علمي مذهل: دواء جديد يقضي على السرطانالحساينة: خطط إعمار غزة جاهزة لبحثها بمؤتمر القاهرةالاحتلال يخطر بهدم 9 منازل جنوب بيت لحمإصابة طفلين جراء انفجار لغم ببيت لحمجيش الاحتلال يحذر جنوده..المقاومة ترمم أنفاقها على حدود غزةالطيبي: طرد الصحفية الإسرائيلية "هاس" من جامعة بيرزيت تصرف أعمىيعلون: لا يمكن الانسحاب من الضفة الغربيةآليات خصومات الراتب وعلاوة القيادة عن الموظفين العسكرييناغنية منال موسى - هدي يا بحر التي ابكت لجنة التحكيم والجمهورمنال موسى وأحلام العربرسالة الى الرئيس ..فهل من مجيب ؟كتاب أمريكى يطرح 5 سيناريوهات للحرب القادمة بين مصر وإسرائيلبعد يوسف شعبان وأماني الخياط:هل أساء عاصي الحلاني لـ "نساء المغرب"؟لماذا التحريض على الرئيس أبو مازن ؟؟لحظة الأفراج عن الأسيرة نوال السعدي من مخيم جنينقريع :اسرائيل تمارس عدوانا بشعا وماضية في سياسة التهويد وهدم المنازلصور: الفنان الفلسطيني"شادي البوريني"‎ يدخل القفص الذهبيوزيرة بريطانية تستشهد بالقرآن لدحض الإرهابتركيا: "داعش" يصل لمشارف منطقة تحت حراستنابريطانيا تشن أول هجماتها على "داعش" في العراقالأسد: لا يمكن محاربة الإرهاب على يد دول أنشأتهالكرملين: بوتين يستقبل العاهل الأردني عبدالله الثاني في موسكو 2 أكتوبرطفلة بريطانية تبلغ 15 عاماً.. في طريقها إلى "داعش"
2014/10/1

كتائب شهداء الاقصى جنوب الخليل ( يطا ) تطلق النار على سيارات المستوطنين وتدعو للنفير العام

تاريخ النشر : 2012-11-19
رام الله - دنيا الوطن
نص البيان بالنص-
تتبني كتائب شهداء الاقصى مدينة يطا عملية اطلاق النار على احد سيارات قطعان المستوطنين منطقة التفافي
وتثمن كتائب الاقصى دور الرئيس ابو مازن دوره الفعال في وقف العدوان البربري على اهلنا في قطاع غزة وتتطالبه بالتوجه الى الامم المتحده لاخذ حقنا المغصوب
وتعلن كتائب شهداء الاقصى حالة النفير العام


صورة عن البيان
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف