الأخبار
الرئيس يعود المرضى في مجمع فلسطينندوة وحوار مفتوح بالخليل حول تجربة الانتخابات الامريكيةقراقع لدنيا الوطن: الاسير كايد حُرًا في ديسمبر القادمجنين: والد الشهيد أبو غراب لـ"دنيا الوطن" كنا سنحتفل بزفافه بعد عيد الأضحى.. وما نشره الأحتلال كذب وافتراءبن شمس: آراء شركائنا اختصرت أثر مسيرتنا الإدارية خلال عقد من الزمنسلامات للنجمة بنانانطلاق فعاليات المخيم الصيفي الثاني تحت شعار خطوة نحو صحة أفضل‎الوزيران م.غنيم وحساينة يبحثان خطة المشاريع التطويريةمصر: انطلاق فاعليات مبادرة حلوى يا بلدى بالمحلة الكبرى برعاية محافظ الغربية ورئيس مركز ومدينة المحلة الكبرىالاحتفال باختتام دورة إلهام فلسطين السادسة بتكريم 107 مبادرينالتربية تعلن أسعار الكتب المدرسية في المدارس الخاصةسوريا: قانصو يستقبل وفداً من حزب الله برئاسة السيد وتأكيد مشتركالاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ينعي العامل "عيسى غانم"صيدم: اتفاقية تعاون مرتقبة بين فلسطين وإيرلندا الشمالية لخدمة التعليممفوضية العلاقات الخارجية لحركة فتح تستضيف الوفد الدولي المشارك في الملتقى الثامنالوزير الشاعر يلتقي مجلس الأطفال الفلسطينيخدمات الطفولة تصرف 10000 شيكل قسائم شرائية للزي المدرسيخلال لقائه وفد الملتقى الثقافي.. شعث: الإستيطان تضاعف بعد (23) عاماً على اتفاق "أوسلو" وإسرائيل لم تلتزم بالإتفاقياتوفد من قيادة حركة الأحرار يتقدمه الأمين العام يلتقي وكيل وزارة التربية والتعليم الدكتور زياد ثابتسوريا: السورية للطيران: نخسر 60% في المقعد الواحداليمن: ‏‫مصدر مسؤول في الخطوط الجوية ليمنية ينفي ما نشرته المواقع حول اغلاق مكاتبها في صنعاءاليمن: الفنان التشكيلي المحمدي يَضَع اليمن في المُقدمِةرابطة بايرن ميونيخ في فلسطين تكرم لاعبي النادي ريبري ولامقمة مصرية أردنية لبحث أخر التطورات على الساحة العربيةوفد من قيادة حركة الأحرار يتقدمه الأمين العام يلتقي وكيل وزارة التربية والتعليم الدكتور زياد ثابت
2016/8/24

جامعة القدس المفتوحة تعقد ندوة بعنوان الآثار النفسية والجسدية على الأسرى والأسرى المحررين

جامعة القدس المفتوحة تعقد ندوة بعنوان الآثار النفسية والجسدية على الأسرى والأسرى المحررين
تاريخ النشر : 2012-11-12
رام الله - دنيا الوطن
نظم طلبة جامعة القدس المفتوحة/ فرع رام الله والبيرة بالتعاون مع مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب ووزارة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الاثنين 12/11/2012 ندوة بعنوان: "الآثار النفسية والجسدية على الأسرى والأسرى المحررين" بإشراف الدكتورة شادية مخلوف، حيث افتتح الندوة الدكتور رسلان محمد مدير الفرع مرحباً بالحاضرين والمشاركين، وموجهاً من خلالهم تحية اجلالٍ وإكبار لأسرى الحرية القابعين خلف قضبان سجون الاحتلال مؤكداً على الدور الكبير الذي توليه الجامعة ممثلةً برئيسها وكوادرها وطلبتها في دعم صمود الأسرى.

من جانبها، رحبت الدكتورة شادية مخلوف بالحضور والمتحدثين ونقلت إليهم تحيات رئيس الجامعة أ.د. يونس عمرو شاكرةً له دعمه للتدريب الميداني في الجامعة، وتأتي هذه الندوة كأحد المقررات التطبيقية الأساسية في تخصص الخدمة الاجتماعية في كلية التنمية الاجتماعية والأسرية وهو المقرر الثالث من مقررات التدريب الذي يتناول طريقة الخدمة الاجتماعية بوصفه الطريقة الأساسية الثانية من طرق الخدمة  الاجتماعية تمنح الطلبة الفرصة للتعرف على الأساسيات التطبيقية لممارسة خدمة الجماعة في مؤسسات العمل الاجتماعي المختلفة الامر الذي سيكون له أثر مهم في تشكيل شخصيتهم المهنية وتزويدهم بالمعلومات والمهارات والمعارف والقدرات اللازمة لتطبيق هذه الطريقة بالشكل المطلوب.

بدوره تحدث أ. محمد العوري الأخصائي النفسي في مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب عن أساليب التعذيب والقمع التي يمارسها الاحتلال بحق الأسرى وما يخلفه ذلك من آثار نفسية وجسدية على الأسرى، مؤكداً أن ممارسات الاحتلال في القمع والتعذيب منذ لحظات الاعتقال الأولى تهدف إلى زعزعت الشعب الفلسطيني وقتل الإرادة والروح الوطنية لديه. مؤكداً على الدور الذي يلعبه المركز في إعادة تأهيل الأسرى المحررين ودمجهم في المجتمع وإعادة تكيفهم من خلال برامج الرعاية الشاملة التي يقدمها لهم.

فيما أكد أ. محمد البطه، مدير عام برنامج تأهيل الأسرى والمحررين في وزارة شؤون الاسرى والمحررين على ضرورة وأهمية إعادة دمج الأسرى المحررين وتأهيلهم خاصة أن معظمهم من فئة الشباب، وتطرق في معرض حديثه عن برنامج تأهيل الأسرى والتي تشمل برنامج التعليم الجامعي وبرنامج التأهيل المهني وخدمة قروض المشاريع وأن الوزارة تقدم هذه البرامج من أجل مساعدة الأسرى للاندماج.

واستضافت الندوة الأسيرة المحررة عطاف عليان التي عرضت تجربتها القاسية في السجون الاحتلالية على مدار أربعة عشر عاماً تعرضت خلالها لأصعب أساليب العنف والتعذيب والعزل الانفرادي. مؤكدة على ضرورة مساندة الأسرى ودعم صمودهم وتضحياتهم وهم يخوضون معركة التحدي مع الاحتلال الذي حاول أن ينال من إرادتهم ومعنوياتهم.

في نهاية الندوة أوصى المشاركون إلى ضرورة خلق ثقافة مجتمعية تساند الأسرى وتآزرهم وتوحيد عمل المؤسسات الرسمية والأهلية في خدمة الأسرى وأن يكون هناك مزيداً من الدعم الاجتماعي والعائلي وتعزيز حقيقي لثقافة المجتمع وضرورة توعيتهم من أجل تفعيل دورهم.




 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف