الأخبار
المحافظة الجنوبية تكرّم الجهات الراعية والداعمة في ختام فعاليات سوق البسطة في موسمه الرابعزراعة أراضي قصرة المخطرة بالمصادرةتيسير خالد يؤكد توقيع الرئيس الاميركي علي قانون تجارة يجمع المستوطنات مع اسرائيل عمل غير اخلاقيعرب 48: افتتاح المكتب البرلماني للنائب يوسف جبارين في مدينة أم الفحماليمن: النوبة:هدف وصول بعثة طبية هندية لعدن هو للتقليل من معاناة مئات الجرحى الذين لم يتمكنوا من السفر للعلاج في الخارجالجيش الاسرائيلي: اصابة 3 جنود و3 شبان في عملية دهس قرب معالي ادوميمد. ابو يوسف: نحن نتطلع لتجسيد الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام ودعم الانتفاضةالحمد الله يطلع ممثلة اميركا في الامم المتحدة على الانتهاكات الاسرائيلية ويطالب الادارة الامريكية بدعم جهود توفير حماية دولية لابناء شعبنايوم دراسي بكلية التجارة بالجامعة الإسلامية حول المسئولية المجتمعية للبنوك في قطاع غزةمصر: محافظ الاسماعيلية ومدير الأمن يشهدان اعادة افتتاح شارع عمربن الخطاب "مشتل الهيئة سابقا" بجوار قسم شرطة أول ..ادعيس يعلن عن البدء ببث اذاعة فلسطين للقران الكريم والاذان الموحدجمعيـة أركان الخيرية تستقبل وفد من مركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينيةواصل ابو يوسف يطلع السفير الهولندي في فلسطين على انتهاكات الاحتلال وعدوانه المتواصل على شعبناالأمانة الخيرية تنظم دورة في ( تعليم اللغة الانجليزية لمعيلات الأيتام )الرويضي: اتصالات دولية كثيفة لانهاء مآساة اهالي شهداء القدسالجبهة الديمقراطية ترحب بفتح معبر رفحمصر: محافظ الاسماعيلية ومدير الأمن يشهدان اعادة افتتاح شارع عمربن الخطاب "مشتل الهيئة سابقا" بجوار قسم شرطة أول ..مركز دنيا التخصصي لأورام النساء والبنك الوطني يعقدان محاضرة توعوية مشتركة لموظفات الأجهزة الأمنية الفلسطينيةشبانة: مبنى محكمة الخليل لا يصلح لعملية التقاضيسيف بن زايد يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين "برنامج خليفة" و "أبوظبي للتعليم"الإمارات تستضيف أكبر حدث بالعالم في مجال الأمن الوطني ودرء المخاطر مارس المقبلاللجنة الثقافية لإقليم شرق غزة تكرم منطقة الشهيد صلاح الغزالى"الزيتون"واصل ابو يوسف يطلع السفير الهولندي في فلسطين على انتهاكات الاحتلال وعدوانه المتواصل على شعبناتنفيذ نشاط فريد من نوعه .. #‏عطفك_لا_عنفك‬مصر: نائب برلمانى: الرئيس السيسي كان موفق فى خطابه امام البرلمان
2016/2/13

جامعة القدس المفتوحة تعقد ندوة بعنوان الآثار النفسية والجسدية على الأسرى والأسرى المحررين

جامعة القدس المفتوحة تعقد ندوة بعنوان الآثار النفسية والجسدية على الأسرى والأسرى المحررين
تاريخ النشر : 2012-11-12
رام الله - دنيا الوطن
نظم طلبة جامعة القدس المفتوحة/ فرع رام الله والبيرة بالتعاون مع مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب ووزارة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الاثنين 12/11/2012 ندوة بعنوان: "الآثار النفسية والجسدية على الأسرى والأسرى المحررين" بإشراف الدكتورة شادية مخلوف، حيث افتتح الندوة الدكتور رسلان محمد مدير الفرع مرحباً بالحاضرين والمشاركين، وموجهاً من خلالهم تحية اجلالٍ وإكبار لأسرى الحرية القابعين خلف قضبان سجون الاحتلال مؤكداً على الدور الكبير الذي توليه الجامعة ممثلةً برئيسها وكوادرها وطلبتها في دعم صمود الأسرى.

من جانبها، رحبت الدكتورة شادية مخلوف بالحضور والمتحدثين ونقلت إليهم تحيات رئيس الجامعة أ.د. يونس عمرو شاكرةً له دعمه للتدريب الميداني في الجامعة، وتأتي هذه الندوة كأحد المقررات التطبيقية الأساسية في تخصص الخدمة الاجتماعية في كلية التنمية الاجتماعية والأسرية وهو المقرر الثالث من مقررات التدريب الذي يتناول طريقة الخدمة الاجتماعية بوصفه الطريقة الأساسية الثانية من طرق الخدمة  الاجتماعية تمنح الطلبة الفرصة للتعرف على الأساسيات التطبيقية لممارسة خدمة الجماعة في مؤسسات العمل الاجتماعي المختلفة الامر الذي سيكون له أثر مهم في تشكيل شخصيتهم المهنية وتزويدهم بالمعلومات والمهارات والمعارف والقدرات اللازمة لتطبيق هذه الطريقة بالشكل المطلوب.

بدوره تحدث أ. محمد العوري الأخصائي النفسي في مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب عن أساليب التعذيب والقمع التي يمارسها الاحتلال بحق الأسرى وما يخلفه ذلك من آثار نفسية وجسدية على الأسرى، مؤكداً أن ممارسات الاحتلال في القمع والتعذيب منذ لحظات الاعتقال الأولى تهدف إلى زعزعت الشعب الفلسطيني وقتل الإرادة والروح الوطنية لديه. مؤكداً على الدور الذي يلعبه المركز في إعادة تأهيل الأسرى المحررين ودمجهم في المجتمع وإعادة تكيفهم من خلال برامج الرعاية الشاملة التي يقدمها لهم.

فيما أكد أ. محمد البطه، مدير عام برنامج تأهيل الأسرى والمحررين في وزارة شؤون الاسرى والمحررين على ضرورة وأهمية إعادة دمج الأسرى المحررين وتأهيلهم خاصة أن معظمهم من فئة الشباب، وتطرق في معرض حديثه عن برنامج تأهيل الأسرى والتي تشمل برنامج التعليم الجامعي وبرنامج التأهيل المهني وخدمة قروض المشاريع وأن الوزارة تقدم هذه البرامج من أجل مساعدة الأسرى للاندماج.

واستضافت الندوة الأسيرة المحررة عطاف عليان التي عرضت تجربتها القاسية في السجون الاحتلالية على مدار أربعة عشر عاماً تعرضت خلالها لأصعب أساليب العنف والتعذيب والعزل الانفرادي. مؤكدة على ضرورة مساندة الأسرى ودعم صمودهم وتضحياتهم وهم يخوضون معركة التحدي مع الاحتلال الذي حاول أن ينال من إرادتهم ومعنوياتهم.

في نهاية الندوة أوصى المشاركون إلى ضرورة خلق ثقافة مجتمعية تساند الأسرى وتآزرهم وتوحيد عمل المؤسسات الرسمية والأهلية في خدمة الأسرى وأن يكون هناك مزيداً من الدعم الاجتماعي والعائلي وتعزيز حقيقي لثقافة المجتمع وضرورة توعيتهم من أجل تفعيل دورهم.




 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف