الأخبار
مشعل : قهرنا جيش نتنياهو ويعالون في غزةمصدر في حماس: توقيع اتفاق تهدئة خلال ساعات‏شاهد‬: صور لمسجد المحكمة في حي الشجاعية بعد القصفبال‏صور‬: وصول بعض الناجين من مجزرة الشجاعية وبقائهم أحياء تحت الركام لمدة 5 أيامد.غنام تتفقد جرحى الهبات الجماهيرية في المحافظة وتؤكد أن الإحتلال إلى زوالعقيدة "يعلون"، والنموذج الثالثسكرتير الدولة الاسباني للشؤون الخارجية لا بد من تطوير الموقف الاوروبي لأن استمرار الوضع ينذر بنتائج خطيرة على المنطقةنائبة الامين العام للحزب الاشتراكي الأسباني تزور سفارة دولة فلسطينعرب 48: جبهة الطيبة تستنكر الاعتقالات والتحقيقات الهستيرية بحق الشارع الطيباويصندوق تطوير واقراض البلديات يخصص مبلغ مليون يورو لصالح المصاريف التشغيلية في بلديات القطاععرب 48: وقفة وحدوية لأهالي البعنة في مركز القرية ضد العدوان على القطاعمركز "إعلام" يطالب المدعي العام للجيش الإسرائيلي بالتحقيق في استهداف الصحافيينفي ظل العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة : ميسي يقدّم مليون دولار دعما لاسرائيلقرر صندوق الاوبيك للتنمية تقديم مساعدة إنسانية عاجلة بقيمة نصف مليون دولار مساعدات غذائية طارئه لقطاع غزةالطلبة السعوديين المبتعثين في الاردن يشاركون الحملة الوطنية السعودي توزيع المساعدات على الاشقاء اللاجئين السوريينسفراء فلسطين في الخارج يواصلون لقاءاتهم الصحفية لفضح العدوان على شعبناعرب 48: اللجـنة القطرية تعقد إجتماع لرؤساء السلطات المحلية العربية في إسرائيلالسفير الفاهوم يعقد مؤتمراً صحفياً في مقر سفارة فلسطين في باريسبتسيلم تدعو الحكومة الإسرائيليّة للتوقف فورًا عن قصف البيوت والأحياء والمناطق المأهولة في قطاع غزةاسرائيل تعلن مقتل 3 جنود وضباط جدد ليرتفع #عداد_المقاومة الى 32 قتيل اسرائيلي وأكثر من 190 جريحاذاعة نيجيريا الرسمية " صوت نيجيريا " تواصل تغطيتها الإعلامية لفضح جرائم العدوان الإسرائيليمنظمة التحرير الفلسطينية تدعوا للمشاركة في مسيرات الغضب يوم الجمعة القادمالحمد الله يطالب اليابان ببذل مزيد من الجهود لإلزام اسرائيل بوقف مجازرها بحق غزةعرب 48: صحافية من المثلث تتبرع بأغلى قطع حلة عرسها من الذهب فداء لغزةملتقى رجال اعمال نابلس يعقد مؤتمرا لتوزيع الطرود الغذائية والمبالغ النقدية على الجمعيات واللجان
2014/7/23
عاجل
مشعل: المقاومة لم تكن نائمة ولم تكن تمارس تجارة الانفاق بل كانت تمارس إبداع الأنفاق‏مشعل‬: كتائب القسام والأجنحة العسكرية إذا قالت فعلت وإذا وعدت أوفت وإذا قالت فقد قالت الحقيقة.مشعل: الشعب الاسرائيلي يعلم ان بيانات جيشه مضلله وكاذبةمشعل: المقاومة كانت تعد وتتسلح وتتجهز وليست كما قال الشاعر عن البعض "اصقل سيفك يا عباس".مشعل: نحن امام عالم لا يحترم إلا القوة والمصالحمشـعل :لا نشك في وطنية أبناء شعبنا؛ أنطلقت كل الفصائل لمواجهة هذا المحتلمشـعل : حماس ذهبت للمصالحة و خفضت جناحها لشعبها .مشعل : العدو الاسرائيلي ظن ان غزة لقمة سائغه فراهن على كسرها لحسابات انتخابية داخليةإستهداف في منطقة المحطة في حي التفاح لمنزل يعود لآل حمادة شرق ‫‏غزة‬مشعل : قهرنا جيش نتنياهو ويعالون في غزةمشعل : تفاجئ نتنياهو ويعلون بـأبطال القسام وسرايا القدس وكل المقاومة الفلسطينية وقهر جيش نتنياهومشعل : في غزة والضفة رجــال أسود لايقبلون المحتل والعدوان .لحظة خطاب مشعل.. صفارات الإنذار تدوي في غوش دان وتل أبيب‫‏مشعل‬ : نحن أمام جيش احتلال وعدوان إسرائيلي وشعب غزة يدافع عن نفسه والمقاومة تدافع عن شعبهامشعل : في غزة شعب حي ورجال قاوموا المحتلين .مشعل : بـدأ العدوان على غزة دون مبرر وكان السبب عجز نتنياهو ولمواجهة المعارضين مثل ليبرمانمشعل: 12/6 فقد 3 مستوطنين لم يعرف حتى الان من خطفهم ونتنياهو لبس التهمة لحماسمشعل: ما يجري هو عدوان وليس حرب بين طرفينمؤتمر صحفي لخالد مشعل بدأه بالفاتحة على أرواح الشهداءكتائب القسام تفجر مبنى مفخخاً بقوةٍ خاصةٍ شرق كيسوفيم بعد الاشتباك معها وتوقع في صفوفها قتلى وجرحى

جامعة القدس المفتوحة تعقد ندوة بعنوان الآثار النفسية والجسدية على الأسرى والأسرى المحررين

جامعة القدس المفتوحة تعقد ندوة بعنوان الآثار النفسية والجسدية على الأسرى والأسرى المحررين
تاريخ النشر : 2012-11-12
رام الله - دنيا الوطن
نظم طلبة جامعة القدس المفتوحة/ فرع رام الله والبيرة بالتعاون مع مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب ووزارة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الاثنين 12/11/2012 ندوة بعنوان: "الآثار النفسية والجسدية على الأسرى والأسرى المحررين" بإشراف الدكتورة شادية مخلوف، حيث افتتح الندوة الدكتور رسلان محمد مدير الفرع مرحباً بالحاضرين والمشاركين، وموجهاً من خلالهم تحية اجلالٍ وإكبار لأسرى الحرية القابعين خلف قضبان سجون الاحتلال مؤكداً على الدور الكبير الذي توليه الجامعة ممثلةً برئيسها وكوادرها وطلبتها في دعم صمود الأسرى.

من جانبها، رحبت الدكتورة شادية مخلوف بالحضور والمتحدثين ونقلت إليهم تحيات رئيس الجامعة أ.د. يونس عمرو شاكرةً له دعمه للتدريب الميداني في الجامعة، وتأتي هذه الندوة كأحد المقررات التطبيقية الأساسية في تخصص الخدمة الاجتماعية في كلية التنمية الاجتماعية والأسرية وهو المقرر الثالث من مقررات التدريب الذي يتناول طريقة الخدمة الاجتماعية بوصفه الطريقة الأساسية الثانية من طرق الخدمة  الاجتماعية تمنح الطلبة الفرصة للتعرف على الأساسيات التطبيقية لممارسة خدمة الجماعة في مؤسسات العمل الاجتماعي المختلفة الامر الذي سيكون له أثر مهم في تشكيل شخصيتهم المهنية وتزويدهم بالمعلومات والمهارات والمعارف والقدرات اللازمة لتطبيق هذه الطريقة بالشكل المطلوب.

بدوره تحدث أ. محمد العوري الأخصائي النفسي في مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب عن أساليب التعذيب والقمع التي يمارسها الاحتلال بحق الأسرى وما يخلفه ذلك من آثار نفسية وجسدية على الأسرى، مؤكداً أن ممارسات الاحتلال في القمع والتعذيب منذ لحظات الاعتقال الأولى تهدف إلى زعزعت الشعب الفلسطيني وقتل الإرادة والروح الوطنية لديه. مؤكداً على الدور الذي يلعبه المركز في إعادة تأهيل الأسرى المحررين ودمجهم في المجتمع وإعادة تكيفهم من خلال برامج الرعاية الشاملة التي يقدمها لهم.

فيما أكد أ. محمد البطه، مدير عام برنامج تأهيل الأسرى والمحررين في وزارة شؤون الاسرى والمحررين على ضرورة وأهمية إعادة دمج الأسرى المحررين وتأهيلهم خاصة أن معظمهم من فئة الشباب، وتطرق في معرض حديثه عن برنامج تأهيل الأسرى والتي تشمل برنامج التعليم الجامعي وبرنامج التأهيل المهني وخدمة قروض المشاريع وأن الوزارة تقدم هذه البرامج من أجل مساعدة الأسرى للاندماج.

واستضافت الندوة الأسيرة المحررة عطاف عليان التي عرضت تجربتها القاسية في السجون الاحتلالية على مدار أربعة عشر عاماً تعرضت خلالها لأصعب أساليب العنف والتعذيب والعزل الانفرادي. مؤكدة على ضرورة مساندة الأسرى ودعم صمودهم وتضحياتهم وهم يخوضون معركة التحدي مع الاحتلال الذي حاول أن ينال من إرادتهم ومعنوياتهم.

في نهاية الندوة أوصى المشاركون إلى ضرورة خلق ثقافة مجتمعية تساند الأسرى وتآزرهم وتوحيد عمل المؤسسات الرسمية والأهلية في خدمة الأسرى وأن يكون هناك مزيداً من الدعم الاجتماعي والعائلي وتعزيز حقيقي لثقافة المجتمع وضرورة توعيتهم من أجل تفعيل دورهم.




 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف