الأخبار
ابطال الفيسبوكجديد اغنية ست حروف للفنان احمد الداعورجيهان السادات: توقعت اغتياله أثناء زيارته لإسرائيل ..فيديوفيديو.. الإخوانية المنشقة تكشف كواليس "اعتصام رابعة"سيدة تُلقي بنفسها من سيارة بعد تعرُّضها للخطفالقرموطي: الدولة مازالت تدار بنفس أسلوب مبارك"سكاي نيوز": الحوثيون يسيطرون على منزل الرئيس اليمني بعدنبالصور و الفيديو .. ماريا تشارك فى مسيره حاشده ببيروت فى ذكرى مرور مائه عام على مذبحه الأرمنمواطني السعودية والكويت والإمارات ضمن الـ 10 مراكز الأولى لملاك العقارات في تركياداليدا خليل رقصت التانغو الأرجنتيني بحضور السفير الأرجنتيني في بيروتوزارة العدل تختتم فعاليات مؤتمر "مشروع قرار بقانون حماية الأُسرة من العنف؛ الوضع الراهن والخبراتمصر: النساء أكثر اقبالا من الرجال على تبييض الأسنان والسواك مفيد جدا .. وننصح بالعلاج المبكر للتسوسمفوضية الأسرى ومجموعة أرتيلوجيا الفنية ينظمان مسرحية "لازم تزبط"القوات العراقية تقتل 51 إرهابيا من "داعش"بصلاح الدين وقضاء مخمورالعثور على "مئات" الجثث فى شمال شرق نيجيرياأحمد موسى: لا سجناء رأى بمصر.. ودومة وماهر وعادل "خونة"إصابة 7 رجال شرطة أمريكيين فى مواجهات مع متظاهرين بجنازة شاب أسودمصر.. محافظ قنا: القوات المسلحة انتشلت فوسفات الناقلة الغارقة بالنيلمصر: وزير الطيران يأمر بتحقيق عاجل بعد عثور أمن مطار القاهرة على حمار بمبنى 1اعلان نتائج مسابقة المعلومات العامة في الشارقةضابط ألماني يأمر بإزالة علم "إسرائيل"عدد قتلى الزلزال بنيبال يتجاوز أربعة آلافشرطة الخليل تنقذ مواطنا من الانتحارالمجلس العام لمواقع عائلات خان يونس يكرم عمال نظافة بلدية عبسان الكبيرةالاحتلال يجري مناورات عسكرية شرق جنين
2015/4/28

مناشدة للرئيس القائد ابو مازن واهل الخير .. بالله عليكم ساعدوني

تاريخ النشر : 2012-11-10
مواطن من غزة يناشد الرئيس ابو مازن

انا المواطن فارس طلب الخضري اناشد سيادتكم بمساعدتي حيث انني اعاني من عقم اولي نتيجة ضعف شديد في عدد وحركات الحيوانات المنوية واحتاج الى عملية اخصاب مجهري لدى مستشفى الحلو الدولي في غزة حيث ان تكلفة العملية 1500 دولار ووضعي المادي سيئ للغاية وعاطل عن العمل حيث لدى اعاقة ولا استطيع العمل

ودمتم للوطن والشعب

فارس طلب الخضري
جوال 0599725302
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف