الأخبار
وزير النقل والمواصلات في زيارة ميدانية لتقاطع قلندياشراكة بين "دريك آند سكل إنترناشيونال" و"أمنيات" لتطوير برج سكني مميّز عند مدخل النخلة جميرافتح معبر رفح استثنائيا للاقامات والجوازات الاجنبيةلبنان: المتروبوليت ميخائيل أبرص في ذكرى اخفاء الامام الصدر ورفيقيهمقتل شخص وإصابة 400 آخرين في مواجهات بين الشرطة والمحتجين في الباكستانانفجار قرب محطة للحافلات في مستوطنة "تبوح" بنابلسمن أسرار الديكور: الأحجام والخطوط...وأنف كليوباترا!"احذر" استخدام زيت المحرك بعد فتح العبوة بـ6 شهور قد يتلف المحرك!إنقاذ جنود حفظ سلام فلبينيين من أيدي "متشددين" في الجولانجامعة بوليتكنك فلسطين تعقد ورشة عمل مع الغرفة التجارية الصناعية في محافظة الخليللبنان: الناصريون الأحرار ينوهون بموقف معالي اللواء ريفي لوأد الفتنةأسيران يدخلان أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلاللبنان: العلامة الحسيني الى باريس: الفكر والمناصحة والإقتصاد في مواجهة الإرهاب والتطرف قبل اللجوء للسياسةلعبة فيديو تضطر أماً لبيع سيارتهاالسمك المشوي مع صلصة البندورة والليمونبالفيديو: لبؤة ترتمي في أحضان شاب كالهرّة في تعبير عن صداقة فريدةبريطانية تحول رماد زوجها إلى جوهرة لتبقيه إلى جانبهاأربعيني يعيش بنصف جمجمةبالفيديو: سعودي يحول سيارته الجديدة إلى مخزن برسيم لأغنامهالاحتلال يخطر بالاستيلاء على 3799 دونما من اراضي محافظتي الخليل وبيت لحمالمجلس الاعلى للإبداع والتميز يشارك في الموسم الثالث لبرنامج "القادة البيئيين" بجامعة النجاح الوطنيةتوقعات باستئناف مفاوضات القاهرة خلال 48 ساعة .. والبطش يؤكد أن الوفد بانتظار الدعوة المصريةمصر: مين بيحب مصر :جبل ابو خريطة يهدد صحة اهالى شبين الكومإسرائيل ستبدأ بتخفيف الضغط الإقتصادي على غزة: توسيع مساحة الصيد وزيادة بضائع كرم أبو سالمالوسطى: " العربية الفلسطينية" تتباحث ما بعد العدوان على غزةسرقة معدات عسكرية و30 جهاز بلفون للجيش الأسرائيلي شمال الضفةالتعليم: تضرر174مدرسة بتكلفة13.001.000مليوندولار نتيجة العدوانالاحتلال يعتدي على فتيين من الخليل أثناء اعتقالهمابلدية الياسرية تختتم ورشة عمل حول العقاقير الخطرة والمواد المخدرةبالصور الاحتلال يمنع النساء من دخول الاقصى ومستوطنون ومخابرات يقتحمونه
2014/8/31
عاجل
العثور على أشلاء شهيد "مجهول الهوية شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة

زار غزة قبل ثلاثة اعوام..شاهد صور جنازة الفنان السوري محمد رافع

زار غزة قبل ثلاثة اعوام..شاهد صور جنازة الفنان السوري محمد رافع
تاريخ النشر : 2012-11-05
رام الله - دنيا الوطن
شيع إلى مثواه الأخير في مقبرة الدحداح بدمشق، بعد ظهر اليوم الاثنين، الفنان السوري محمد رافع، والذي توفي أول أمس السبت مقتولا، بعد يومين على اختطافه، على أيدي مجموعة مسلحة في العاصمة السورية أطلقت على نفسها اسم ” كتيبة أحفاد الصديق” وذلك على خلفية موقفه السياسي من الأزمة السورية والتي قالت الجماعة المسلحة أنها صفّته نظرا لدعمه النظام السوري.

وشارك في مراسم الدفن نخبة من نجوم الوسط الفني في سورية وعدد كبير من أعضاء نقابة الفنانين، فضلا عن مسؤولين حكوميين ومثقفين سوريين معروفين، إضافة إلى غفير من الشعب ممن عدوا رافع شهيدا في سبيل الوطن.

محمد رافع، وقبل ثلاث سنوات تماما، كان من ضمن فئة محدودة من الممثلين السوريين الفلسطينيين الذين تمكنوا من زيارة قطاع غزة المحاصر والمحتل.

ذهب جنبا إلى جنب، مع دريد لحام ومع والده أحمد رافع ، والكاتب الشهير هاني السعدي وآخرين…وحينها، وإثر العودة، سألناه، ماذا جلبت لنا معك من غزة؟… كان جوابه مؤثرا ومرتبطا بأرض الآباء والأجداد وجدانيا. قال: لم أجلب شيئا، لأن حُبيبات التراب التي جلبتها معي من أرض فلسطين لأنثرها على المحبين السوريين، أكلتها في طريق العودة عندما جعت.
وردا على سؤال آخر عن شعوره حين وطأت قدماه أرضا مقدسة تحولت إلى قضية دولية وتاريخية، قال: لا شعور سوى أنني بات بإمكاني اليوم أن أموت دون أحزن على شيء.. يهمني أنني زرت بلدي وأرضي.. نمت في فلسطين.. تمشيت في شوارع غزة.. أكلت هناك، شربت.. لا شيء يحزنني بعد اليوم…أنا جاهز للموت في أية ساعة.

والد محمد رافع :

والد الفنان الراحل، الممثل الشهير أحمد رافع، أكد  إن ولده محمد هو شهيد لوطن ولقضية عادلة، مشيرا إلى أن سعر ولده بسعر كل شهداء سورية من عسكريين ومدنيين، داعيا السوريين إلى الكف عن متابعة حوار النار، والركون إلى طاولة مفاوضات.

فنانون…
وعبر فنانون حضروا مراسم الدفن عن عمق حزنهم على رحيل محمد والطريقة التي قضى بها، مذكرين بأن الحق لا يضيع طالما أن وراءه من يطالب به.











 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف