الأخبار
افتتاح مهرجان العودة الثاني في نحف: " ننتمي لشعب واحد وندافع عن قضية واحدة "فتح تنعى أكاديميا رحل وهو في ذروة عطائهعبور ١٤١٣ من العالقين من مصر إلى قطاع غزة خلال 3 أيامالأسير خضر عدنان يواصل خوض إضرابه عن الطعام لليوم الـ25 على التواليوزير خارجية نيكارغوا يكرم السفير محمد سعدات بتقليده وسام هوسه دي ماركوليتا بمناسبة إنهاء مهامهنابلس: العثور على رضيع ملقى على جانب الطريق ؟!الأمريكية لطب الإدمان : الميول العدوانية والكذب والإنطواء أبرز علامات المدمنإسرائيل تنفذ أكبر مناورة لمواجهة اطلاق 1000 صاروخ من غزة و لبنانالمطران عطا الله حنا في زيارة قرية نحف في الجليل : " لقاءنا هو لقاء المحبة والاخوة والوحدة الوطنية"ثانوية الأقصى تنظم يوما للغذاء الصحي لمناسبة اليوم العالمي للاقلاع عن التدخينأشجار الارز وصوت فيروز وجبال ثلج فاريا فى استقبال لاعبى الاولمبياد الخاص فى أول العاب اقليميةبالفيديو:علا غانم: فرحت بوصف فؤاد نجم عيوني بـ "قليلة الأدب قوي"بالفيديو: تنسحب من الهواء .. أنغام : ارفض وصف زيجاتى بالفاشلةمليارا دولار تكلفة مقبرة الخميني مؤسس النظام الإيرانيملتقى أبناء عائلات محافظة خانيونس يشارك بحفل تنصيب مختار عائلة شهوان الحاج أحمد "أبو عصام"أبو لبن يكشف لـ"دنيا الوطن" خطة وزارة الزراعة لخفض اسعار اللحوم في الضفة الغربيةقائد عسكري إسرائيلي: مواجهة الـ 2014 كانت حرب لكل ما للكلمة من معنى"هآرتس" تزعم : طهران غير راضية من إدارة "حزب الله" للمعارك العسكرية في سوريابإمكانه الدخول للمباني عبر النوافذ ومن ثم ضرب أهدافه.. الاحتلال يكشف صاروخ على شكل طائرة بدون طيارتدمير 90% من الأسلحة الكيميائية في العالمتدهور فى حالة المعتقل عدنان المضرب منذ 25 يومبالصور: فتح المغازي تكرم خنساء فلسطين أم جمعة أبو محيسنحجز 220 كيلوغرام من المخدرات بالعيون الشرقية191 مواطناً يغادرون غزة للصلاة بالمسجد الأقصىالشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة تنظم 10 لقاءات بمختلف مناطق المغرب
2015/5/29

زار غزة قبل ثلاثة اعوام..شاهد صور جنازة الفنان السوري محمد رافع

زار غزة قبل ثلاثة اعوام..شاهد صور جنازة الفنان السوري محمد رافع
تاريخ النشر : 2012-11-05
رام الله - دنيا الوطن
شيع إلى مثواه الأخير في مقبرة الدحداح بدمشق، بعد ظهر اليوم الاثنين، الفنان السوري محمد رافع، والذي توفي أول أمس السبت مقتولا، بعد يومين على اختطافه، على أيدي مجموعة مسلحة في العاصمة السورية أطلقت على نفسها اسم ” كتيبة أحفاد الصديق” وذلك على خلفية موقفه السياسي من الأزمة السورية والتي قالت الجماعة المسلحة أنها صفّته نظرا لدعمه النظام السوري.

وشارك في مراسم الدفن نخبة من نجوم الوسط الفني في سورية وعدد كبير من أعضاء نقابة الفنانين، فضلا عن مسؤولين حكوميين ومثقفين سوريين معروفين، إضافة إلى غفير من الشعب ممن عدوا رافع شهيدا في سبيل الوطن.

محمد رافع، وقبل ثلاث سنوات تماما، كان من ضمن فئة محدودة من الممثلين السوريين الفلسطينيين الذين تمكنوا من زيارة قطاع غزة المحاصر والمحتل.

ذهب جنبا إلى جنب، مع دريد لحام ومع والده أحمد رافع ، والكاتب الشهير هاني السعدي وآخرين…وحينها، وإثر العودة، سألناه، ماذا جلبت لنا معك من غزة؟… كان جوابه مؤثرا ومرتبطا بأرض الآباء والأجداد وجدانيا. قال: لم أجلب شيئا، لأن حُبيبات التراب التي جلبتها معي من أرض فلسطين لأنثرها على المحبين السوريين، أكلتها في طريق العودة عندما جعت.
وردا على سؤال آخر عن شعوره حين وطأت قدماه أرضا مقدسة تحولت إلى قضية دولية وتاريخية، قال: لا شعور سوى أنني بات بإمكاني اليوم أن أموت دون أحزن على شيء.. يهمني أنني زرت بلدي وأرضي.. نمت في فلسطين.. تمشيت في شوارع غزة.. أكلت هناك، شربت.. لا شيء يحزنني بعد اليوم…أنا جاهز للموت في أية ساعة.

والد محمد رافع :

والد الفنان الراحل، الممثل الشهير أحمد رافع، أكد  إن ولده محمد هو شهيد لوطن ولقضية عادلة، مشيرا إلى أن سعر ولده بسعر كل شهداء سورية من عسكريين ومدنيين، داعيا السوريين إلى الكف عن متابعة حوار النار، والركون إلى طاولة مفاوضات.

فنانون…
وعبر فنانون حضروا مراسم الدفن عن عمق حزنهم على رحيل محمد والطريقة التي قضى بها، مذكرين بأن الحق لا يضيع طالما أن وراءه من يطالب به.










 

 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف