الأخبار
الإسلام والفالانتاين: من قال إنه حرام؟!صحفي يُهاجم ياسر عبدربه ويكشف بالوثائق : استغلال المال العام واستئجار سيارات بث بعلاقات شخصية ! (صور)هنية و روتس الغلابة (فيديو وصور)المسافرون .. شكرًا مصر (فيديو)سوريا في قلب العاصفةإسرائيل و الحب المستحيل!خدعة بسيطة سترتب كل ثيابك في حقيبة سفر صغيرة.. شاهد"إخوان الأردن" تنفصل عن الجماعة الأم في مصر وتُلغي تبعيتها بقرار من الشورىخسائر وصلت ربع مليار دولار .. لأول مرة : أوروبا تحتفل بعيد الحب بدون ورود غزة الحمراءمفسر أميركي يزعم أن الكتاب المقدس تنبأ بصعود داعش وبحرب عالمية ثالثة على طول الفراتثلاثون دولة ممنوعة على الحواملعلى لسان الدحّيح .. (فيديو) : ما موجات الجاذبية التي كُشف عنها مؤخراً؟"الشريرة" تتصدر الأخبار من جديدطائرات السعودية تحط في تركيا لضرب "سوريا" .. عسيري : ملتزمون بمحاربة داعش في الرقة السوريةوفاة طفل غرقا في بركة مياه وسط غزةاتحاد المعلمين ينفى ما يشاع عن إضراب ويؤكد أن غدا دوام كالمعتادانا بلياك بصوت رجاء بلمير تتعدى المليون مشاهده على اليوتيوب فى ٣ أسابيع وتفوقت على ماجد المهندسمُهرج يفاجيء السائقين والمارة غرب غزة (فيديو)مصر: احمد بدران : لهذا السبب لم يتطرق السيسي لمشكلة سد النهضةاليمن: ابين تدعو للاحتشاد بيوم الكرامة بساحة العروض بالعاصمة عدنمصر: المستشار مجدي العجاتي : انتهينا من تعديلات قانون الخدمة المدنية.. وعرض برنامج الحكومة على البرلمان 27 فبراير الجاريحماس : ملفات "الموظفين - الاعتقال السياسي بالضفة ومشاكل أخرى" لا زالت عالقة وستُناقش في الاجتماع القادمتوقعات بتمديد العمل على معبر رفح ليومين آخرين .. داخلية غزة : لا معلومات رسمية حتى اللحظةشاهد... سيارة الرئيس "بوتين" الجديدة والفاخرةالعراق يحوز على "الدرع المضاد للجو"
2016/2/14

زار غزة قبل ثلاثة اعوام..شاهد صور جنازة الفنان السوري محمد رافع

زار غزة قبل ثلاثة اعوام..شاهد صور جنازة الفنان السوري محمد رافع
تاريخ النشر : 2012-11-05
رام الله - دنيا الوطن
شيع إلى مثواه الأخير في مقبرة الدحداح بدمشق، بعد ظهر اليوم الاثنين، الفنان السوري محمد رافع، والذي توفي أول أمس السبت مقتولا، بعد يومين على اختطافه، على أيدي مجموعة مسلحة في العاصمة السورية أطلقت على نفسها اسم ” كتيبة أحفاد الصديق” وذلك على خلفية موقفه السياسي من الأزمة السورية والتي قالت الجماعة المسلحة أنها صفّته نظرا لدعمه النظام السوري.

وشارك في مراسم الدفن نخبة من نجوم الوسط الفني في سورية وعدد كبير من أعضاء نقابة الفنانين، فضلا عن مسؤولين حكوميين ومثقفين سوريين معروفين، إضافة إلى غفير من الشعب ممن عدوا رافع شهيدا في سبيل الوطن.

محمد رافع، وقبل ثلاث سنوات تماما، كان من ضمن فئة محدودة من الممثلين السوريين الفلسطينيين الذين تمكنوا من زيارة قطاع غزة المحاصر والمحتل.

ذهب جنبا إلى جنب، مع دريد لحام ومع والده أحمد رافع ، والكاتب الشهير هاني السعدي وآخرين…وحينها، وإثر العودة، سألناه، ماذا جلبت لنا معك من غزة؟… كان جوابه مؤثرا ومرتبطا بأرض الآباء والأجداد وجدانيا. قال: لم أجلب شيئا، لأن حُبيبات التراب التي جلبتها معي من أرض فلسطين لأنثرها على المحبين السوريين، أكلتها في طريق العودة عندما جعت.
وردا على سؤال آخر عن شعوره حين وطأت قدماه أرضا مقدسة تحولت إلى قضية دولية وتاريخية، قال: لا شعور سوى أنني بات بإمكاني اليوم أن أموت دون أحزن على شيء.. يهمني أنني زرت بلدي وأرضي.. نمت في فلسطين.. تمشيت في شوارع غزة.. أكلت هناك، شربت.. لا شيء يحزنني بعد اليوم…أنا جاهز للموت في أية ساعة.

والد محمد رافع :

والد الفنان الراحل، الممثل الشهير أحمد رافع، أكد  إن ولده محمد هو شهيد لوطن ولقضية عادلة، مشيرا إلى أن سعر ولده بسعر كل شهداء سورية من عسكريين ومدنيين، داعيا السوريين إلى الكف عن متابعة حوار النار، والركون إلى طاولة مفاوضات.

فنانون…
وعبر فنانون حضروا مراسم الدفن عن عمق حزنهم على رحيل محمد والطريقة التي قضى بها، مذكرين بأن الحق لا يضيع طالما أن وراءه من يطالب به.










 

 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف