الأخبار
النقل والمواصلات تبحث سبل الحد من الاختناقات المرورية على حاجز قلنديانيابة جنوب الخليل تفتح تحقيقا بوفاة مواطن بظروف غامضةإطلاق نيران على منزل والدة وزير الداخلية المصرياللواء كامل أبو عيسى : تشكيل حكومة التوافق الوطني وإنهاء الانقسام مطلب شعبي جامع وملح وعامعبد العزيز بوتفليقه يفوز بولاية رابعة رئيسا للجزائر بنسبة 81%صور وفيديو: شم النسيم و"الفسيخ" المصريفيديو : الجيش الذي لا يُقهر إلا من حائط !فتح اقليم مصر ترحب بقرار اعتماد السفير جمال الشوبكي سفيرا لفلسطين في القاهرةالمطران عطاالله حنا يترأس خدمة جناز السيد المسيح في الملجأ الارثوذكسي في القدسالاحتلال يقمع مسيرة النبي صالح ويؤمن الحماية لعشرات المستوطنينخمس إصابات بحادث إنقلاب مركبة شمال مدينة رام اللهالطاقم الفني في شباب يطا يروي قصة انجاز الصعود للمحترفينالخليل اول مدينة فلسطينية توقع اتفاقية توأمة من نظيرة لها بريطانيةست إصابات ما بين الخطيرة والمتوسطة بحادث تصادم مركبتين جنوب محافظة قلقيليةعشرات الاصابات بالاختناق جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرة كفرقدوم الاسبوعية السلمية
2014/4/18

زار غزة قبل ثلاثة اعوام..شاهد صور جنازة الفنان السوري محمد رافع

زار غزة قبل ثلاثة اعوام..شاهد صور جنازة الفنان السوري محمد رافع
تاريخ النشر : 2012-11-05
رام الله - دنيا الوطن
شيع إلى مثواه الأخير في مقبرة الدحداح بدمشق، بعد ظهر اليوم الاثنين، الفنان السوري محمد رافع، والذي توفي أول أمس السبت مقتولا، بعد يومين على اختطافه، على أيدي مجموعة مسلحة في العاصمة السورية أطلقت على نفسها اسم ” كتيبة أحفاد الصديق” وذلك على خلفية موقفه السياسي من الأزمة السورية والتي قالت الجماعة المسلحة أنها صفّته نظرا لدعمه النظام السوري.

وشارك في مراسم الدفن نخبة من نجوم الوسط الفني في سورية وعدد كبير من أعضاء نقابة الفنانين، فضلا عن مسؤولين حكوميين ومثقفين سوريين معروفين، إضافة إلى غفير من الشعب ممن عدوا رافع شهيدا في سبيل الوطن.

محمد رافع، وقبل ثلاث سنوات تماما، كان من ضمن فئة محدودة من الممثلين السوريين الفلسطينيين الذين تمكنوا من زيارة قطاع غزة المحاصر والمحتل.

ذهب جنبا إلى جنب، مع دريد لحام ومع والده أحمد رافع ، والكاتب الشهير هاني السعدي وآخرين…وحينها، وإثر العودة، سألناه، ماذا جلبت لنا معك من غزة؟… كان جوابه مؤثرا ومرتبطا بأرض الآباء والأجداد وجدانيا. قال: لم أجلب شيئا، لأن حُبيبات التراب التي جلبتها معي من أرض فلسطين لأنثرها على المحبين السوريين، أكلتها في طريق العودة عندما جعت.
وردا على سؤال آخر عن شعوره حين وطأت قدماه أرضا مقدسة تحولت إلى قضية دولية وتاريخية، قال: لا شعور سوى أنني بات بإمكاني اليوم أن أموت دون أحزن على شيء.. يهمني أنني زرت بلدي وأرضي.. نمت في فلسطين.. تمشيت في شوارع غزة.. أكلت هناك، شربت.. لا شيء يحزنني بعد اليوم…أنا جاهز للموت في أية ساعة.

والد محمد رافع :

والد الفنان الراحل، الممثل الشهير أحمد رافع، أكد  إن ولده محمد هو شهيد لوطن ولقضية عادلة، مشيرا إلى أن سعر ولده بسعر كل شهداء سورية من عسكريين ومدنيين، داعيا السوريين إلى الكف عن متابعة حوار النار، والركون إلى طاولة مفاوضات.

فنانون…
وعبر فنانون حضروا مراسم الدفن عن عمق حزنهم على رحيل محمد والطريقة التي قضى بها، مذكرين بأن الحق لا يضيع طالما أن وراءه من يطالب به.











اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف