الأخبار
تحت ضربات التحالف ..(عاصفة الحزم) : الحوثيون يبدأون باقتحام عدن وتهديدات على الحدود السعودية والمندبتزامنا مع تهديدات الحوثيين..شاهد بالفيديو : لحظة إصابة شرطيين جراء إطلاق النار عليهما في السعوديةشكوى مفتوحة لوزير الصحة : طبيبة مناوبة تُهدد بطرد طفلة من المستشفى منتصف الليل "كي تنام "..!؟نفى مغادرته رام الله او توبيخ الرئيس له .. بالفيديو .. الهباش : حماس تريد دولة مستقلة في غزةالرئيس أبو مازن يوبخ مستشاره الديني محمود الهباش بعد تصريحاته المطالبة للتحالف العسكري بضرب غزةالملك سلمان بأسبوع.. صفع إيران والسويد ومحتكري أراضي السعودية.. واستعاد مصرقوات عبد الله صالح على مشارف عدن وقصف جوى جديد قرب باب المندبزوجة الفنان حمادة هلال الفلسطينية وأبنته راما يخطفان الانظاريتراوح من "1000 - 1500" شيكل .. وزارة شؤون غزة الاجتماعية : راتب شهري للمهدمة منازلهمالرئيس يوجه للسفارة في اليمن تقديم التسهيلات للجالية والطلبةاعصبوها برأس علي عبدالله صالحبالصور والفيديو: صواريخ السكود.. سلاح الحوثيين الذي يرعب السعودية والتحالفمنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان تصدر بيانا لها في ذكرى يوم الأرضيتوسطهم كانون النار والجمر.. لقاء حميمى بين الأردنيين والفلسطينيين بالنمساجاسم النبهان يستعد لتصوير مشاهده في مسلسل "اوراق التوت "عرب 48: ايمن عودة يسلم مكتب رئيس الدولة مخطط الاعتراف بالقرى العربية في النقبمصر: محكمة طنطا الابتدائية الدائرة رقم 29 مستانف ترفض الدعوى رقم 215 لسنة 2010ارتفاع أسعار المحروقات في اسرائيل اعتباراً من منتصف الليلة القادمةد.غنام تتفقد مخماس" فن لاند" خصوصا مع بدء موسم الرحل المدرسة رام اللهمصر: القمة العربية الابرز منذ عشرات السنوات - ومصر رئيسا للقمة - واعادة اللحمة العربيةاللاجئين في حماس: "لتكن ذكرى يوم الارض عنواناً لوحدة شعبنا وتلاحمه والتمسك بأرضه"مصر: ناصر طة يجتمع بالعاملين بالوحدة المحلية لقرية صفط تراب بحضور المواطنين لاستعراض مشاكلهم وحلهابازار برافو للتسوق يستقطب أكثر من 20 ألف زائر في 4 ايامأطباق الشيف الإماراتي مصبح الكعبي إماراتية بصبغة عالمية في مهرجان الشارقة للمأكولات 2015بمناسبة يوم الأم مجموعة كشافة شباب العيساوية بالتعاون مع YMCA تزور أمهات الأسرى
2015/3/30

زار غزة قبل ثلاثة اعوام..شاهد صور جنازة الفنان السوري محمد رافع

زار غزة قبل ثلاثة اعوام..شاهد صور جنازة الفنان السوري محمد رافع
تاريخ النشر : 2012-11-05
رام الله - دنيا الوطن
شيع إلى مثواه الأخير في مقبرة الدحداح بدمشق، بعد ظهر اليوم الاثنين، الفنان السوري محمد رافع، والذي توفي أول أمس السبت مقتولا، بعد يومين على اختطافه، على أيدي مجموعة مسلحة في العاصمة السورية أطلقت على نفسها اسم ” كتيبة أحفاد الصديق” وذلك على خلفية موقفه السياسي من الأزمة السورية والتي قالت الجماعة المسلحة أنها صفّته نظرا لدعمه النظام السوري.

وشارك في مراسم الدفن نخبة من نجوم الوسط الفني في سورية وعدد كبير من أعضاء نقابة الفنانين، فضلا عن مسؤولين حكوميين ومثقفين سوريين معروفين، إضافة إلى غفير من الشعب ممن عدوا رافع شهيدا في سبيل الوطن.

محمد رافع، وقبل ثلاث سنوات تماما، كان من ضمن فئة محدودة من الممثلين السوريين الفلسطينيين الذين تمكنوا من زيارة قطاع غزة المحاصر والمحتل.

ذهب جنبا إلى جنب، مع دريد لحام ومع والده أحمد رافع ، والكاتب الشهير هاني السعدي وآخرين…وحينها، وإثر العودة، سألناه، ماذا جلبت لنا معك من غزة؟… كان جوابه مؤثرا ومرتبطا بأرض الآباء والأجداد وجدانيا. قال: لم أجلب شيئا، لأن حُبيبات التراب التي جلبتها معي من أرض فلسطين لأنثرها على المحبين السوريين، أكلتها في طريق العودة عندما جعت.
وردا على سؤال آخر عن شعوره حين وطأت قدماه أرضا مقدسة تحولت إلى قضية دولية وتاريخية، قال: لا شعور سوى أنني بات بإمكاني اليوم أن أموت دون أحزن على شيء.. يهمني أنني زرت بلدي وأرضي.. نمت في فلسطين.. تمشيت في شوارع غزة.. أكلت هناك، شربت.. لا شيء يحزنني بعد اليوم…أنا جاهز للموت في أية ساعة.

والد محمد رافع :

والد الفنان الراحل، الممثل الشهير أحمد رافع، أكد  إن ولده محمد هو شهيد لوطن ولقضية عادلة، مشيرا إلى أن سعر ولده بسعر كل شهداء سورية من عسكريين ومدنيين، داعيا السوريين إلى الكف عن متابعة حوار النار، والركون إلى طاولة مفاوضات.

فنانون…
وعبر فنانون حضروا مراسم الدفن عن عمق حزنهم على رحيل محمد والطريقة التي قضى بها، مذكرين بأن الحق لا يضيع طالما أن وراءه من يطالب به.










 

 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف