الأخبار
كتائب الأقصى لواء العامودي تقصف "مستوطنة نيريم" ب 3 صواريخ 107القناة العاشرة: الكابينت يرفض مبادرة كيري ويقرر استمرار العملية في غزة .. تفاصيل الطرح الامريكيكتائب الأقصى لواء العامودي تقصف بئر السبع واسدود ب3صواريخ جرادالرابطة العالمية للحقوق والحريات تحث سلطنة عمان على إطلاق سراح مدافع عن حقوق الإنسانكتائب الأقصى لواء العامودي تقصف موقع "كفار عزة" بصاروخين107الداخلية تستعد لتطبيق النظام الجديد للتاشيرات والرسوم مع بدء سريانه في مطلع اغسطس المقبلكتائب الأقصى لواء العامودي تقصف مربض الدبابات المتوغلة علي الحدودبالفيديو ..شهيد و 400 جريح و 40 ألف مواطن حاولوا اقتحام حاجز قلنيدا العسكري شمال القدسالإغاثة الزراعية: تطلق حملة"اغيثوا غزة" وتبدأ مباشرة في توزيع سلات غذائيةبالصور ..طولكرم تنتفض من جديد وتنتصر لاهلنا في غزةبالفيديو: تدمير دبابة ميركفاة بعبوة برميلية على جبل الصوراني شرق التفاحنصرالله: ايران وسوريا وحزب الله لم يقصروا يوما في دعم المقاومة الفلسطينيةغزة: الفلسطينيون لا يجدون أماكن لدفن الشهداء والجثث تتكدس في ثلاجات الموتىغزة: استشهاد مسعفين فلسطينييناستشهاد أربعة فلسطينيين بينهم طفلة في سلسلة غارات على قطاع غزةالنخالة:لن ننهي الحرب قبل إنهاء الحصار على قطاع غزة ولا نخشى من حرب طويلةمسيره تضامنيه مع اهلنا في غزه بسلفيتجثثهم ملقاة بالشوارع.. المقاومة تعلن قتل 10 جنود في كمين محكم في بيت حانون شمال القطاعمديرية أوقاف طوباس والعمل النسائي ينظمان وقفة تضامنية مع أهلنا في غزةبان كي مون يدعو لـ"هدنة إنسانية" طوال عيد الفطرمصر: تكريم الاورمان لسفير النوايا الحسنه حنان حسين بليله القدرمرشح برلمانى سابق يدين الصمت الدولى على مجازر اسرائيل بحق المواطنين الفلسطينينبالفيديو: القسام تعرض تقريرا ميدانيا حول سير العمليات حتى منتصف الليلة الماضيةالشعبية تنعي رفيقها الشهيد القيادي هاشم خضر ابو مارياالارثوذكس العرب يواصلون احتجاجاتهم على سياسات القيادة اليونانية للكنيسة
2014/7/25
عاجل
صافرات الانذار تدوي في اسدود وعسقلاناستشهاد محمد عبد الناصر ابو زينة 24 عام في استهداف منزله في الزيتون مغرباشهداء رفح :الشهيد مازن عدنان عابدين 23 عام والشهيد صالح اشتيوي عابدين 35 عام والثالث مجهولمفتي الخليل: اقتصار ضيافة العيد على القهوة السادة وبعض حبات التمر حداداً على شهداء غزة3 شهداء جراء اطلاق طائرات الاستطلاع صاروخ على الاقل صوب دراجة نارية في حي البيوك بمحافظة رفحكتائب الشهيد عبد القادر الحسيني وكتائب ابو علي مصطفى تطلقان صاروخين من نوع القسطل على مدينة بئر السبعالقناة العاشرة: الكابينت يرفض مبادرة كيري ويقرر استمرار العملية في غزةعدة استهدافات في مناطق متفرقة من القطاع تسفر عن ارتقاء 6 شهداء و 15 جريحا حتى اللحظةاستشهاد يوسف كمال محمد الوصيفي 26 عام في مجمع الشفاء الطبي قبل قليلحصيلة الشهداء ترتفع الى 848 شهيدا بعد انتشال عدد من الشهداء في الشجاعية و خزاعةوصول شهيدين أشلاء إلى مستشفى شهداء الأقصى نتيجة قصف الاحتلال منزل في قرية المصدر وسط القطاعحصيلة العدوان حتى اللحظة في يومه ال19 / 839 شهيد و 5500 جريحاستشهاد محمود احمد حمودة نتيجة لقصف طائرات الاحتلال للشريط الحدودي جنوب القطاعانتهاء جلسة الكابينت دون الاعلان عن اية نتائج تذكربعد قليل : عرض تفجير الميركافا 4 بعبوة برميلية شرق جبل الصوارني في التفاحمصادر عبرية:14 جندياً اسرائيلياً اصيبوا في غزة في الـ 24 ساعة الماضيةغارة جديدة على منزل يعود للمواطن عوني العبادة في منطقة القرارة شرق خان يونس جنوب القطاع ولا اصاباتاستشهاد ياسين الاسطل متأثرا بجراحة التي اصيب بها قبل ساعة في استهداف مجموعة مواطنين في الكتيبةاستشهاد محمود أحمد حسونة (22 عامًا) وآخر مجهول الهوية باستهداف الشريط الحدودي بين قطاع غزة ومصر برفح

منيب المصري يؤكد رفضه إقامة علاقات اقتصادية مع رجال أعمال إسرائيليين

منيب المصري يؤكد رفضه إقامة علاقات اقتصادية مع رجال أعمال إسرائيليين
تاريخ النشر : 2012-11-05
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
أكد رجل الأعمال الفلسطيني، ورئيس منتدى فلسطين، منيب المصري، اليوم الاثنين، رفضه التام لإقامة أي علاقات اقتصادية مع رجال أعمال إسرائيليين في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأراضي العام 1967، مؤكداً على أنه في أعقاب دحر الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة، يمكن أن يدرس إقامة علاقات اقتصادية.

جاءت تأكيدات منيب المصري هذه في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم، في منزله في مدينة رام الله للحديث عن اجتماع المنتدى الاقتصادي العالمي، الذي عقد يوم أمس في منزله في نابلس، وحضور شخصيات إسرائيلية، ومن ضمنهم صاحب سلسلة المحال التجارية المقامة في المستوطنات غير الشرعية رامي ليفي.

وشدد المصري على رفضه المطلق للتطبيع بأشكاله كافة، وأعلن عن براءته التامة من التطبيع مع إسرائيل، مشدداً على ضرورة محاربة التطبيع، ولكنه بين أن هذا اللقاء الذي استضافه منزله في مدينة نابلس يوم أمس، ليس اقتصادياً، بل هي مبادرة اجتماعية سياسية بامتياز، منوهاً إلى أن المبادرة تضم مفكرين وناشطين مجتمعيين ورجال أعمال، وهي مبادرة تهدف إلى كسر الجمود في عملية السلام، وصولاً إلى إنهاء الاحتلال.

وأبدى المصري تفهمه التام لحالة نفور الرأي العام الفلسطيني من التطبيع والاجتماعات مع الإسرائيليين، وأضاف: نحن ضد التطبيع أو السلام الاقتصادي، ونحن في التجمع الوطني للشخصيات المستقلة ضده.

وأوضح المصري أن لجنة تأسست ضمن المنتدى تحمل اسم مبادرة كسر الجمود، التي تهدف إلى كسر الجمود في عملية السلام، ومخاطبة الجمهور الإسرائيلي للضغط على حكومته لقبول السلام.

وأضاف المصري: نعيش في أزمة سياسية واقتصادية صعبة، تمارس فيها قوى دولية ضغوطاً على القيادة الفلسطينية، وهو ما أدى إلى دخول القضية الفلسطينية في عزلة تامة.

وأكد المصري: أؤمن بمبادرة كسر الجمود، وأقول لكل من يذهب لشراء بضائع من المستوطنات فأنا ضده، ومن العار على الفلسطينيين أن يشتروا بضائع من المستوطنات، ولكننا نخوض معارك هامة في الملتقيات والمنتديات الدولية لاختراق الرأي العام الإسرائيلي والدولي، ولكن الرأي العام الفلسطيني لا يستوعب وجود رجال أعمال إسرائيليين يحضرون اجتماعات فلسطينية كرامي ليفي، ولكنني عضو في الملتقى ولست أنا من يقرر من سيحضر الاجتماعات، رغم أنه عقد في منزلي.

وشدد المصري على أن مبادرة كسر الجمود أكبر من أن تقزم بحضور رامي ليفي، خاصة أن التحالف بدأ يكسر العزلة الدولية والعربية المفروضة على فلسطين، مشدداً على أن القضية الفلسطينية يجب أن تعود إلى الواجهة مرة أخرى.

وأشار المصري إلى أن أهم ما جاء في الاجتماع، هو قيام الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى بقراءة مبادرة السلام العربية أمام الحضور، والتي كان غالبية الإسرائيليين يتعاملون معها بهامشية، ولكنهم فوجئوا بما تتضمن من بنود جيدة في سبيل تحقيق السلام، والوصول إلى حل الدولتين.

وشدد المصري على أن الاجتماع دعا جميع الحصور إلى دعم توجه الرئيس الفلسطيني في الذهاب إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، للحصول على عضوية غير دائمة لفلسطين في المؤسسة الدولية.

وأبدى المصري تفهمه التام لمشاعر الشعب الفلسطيني الرافض للتطبيع، مشدداً على أن المبادرة على اتفاق تام مع القيادة على أهمية هذه المبادرة، وأن لا تقزم بحضور شخصيات إسرائيلية.

وفيما يتعلق بتأسيس مبادرة كسر الجمود قال المصري: خلال أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي السابق في اسطنبول، تحدث رئيس الوزراء التركي رجب أردوغان والرئيس الفلسطيني محمود عباس عن القضية الفلسطينية والعزلة التي دخلت فيهاـ فبدأ العمل على تشكيل لجنة مستقلة من فلسطينيين وإسرائيليين وعرب وأجانب يمثلون رجال أعمال وشخصيات مستقلة وناشطين اجتماعيين لإعادة إنقاذ عملية السلام، وإنقاذ حل الدولتين على حدود العام 1967.

وقال المصري: نجحنا في إيصال رسالتنا التي توضح خطورة الوضع القائم والموقف الراهن حالياً من جمود سياسي، وتداعياته على القضية الفلسطينية بشكل خاص وعلى الوضع في المنطقة بأسرها عموماً.

وأضاف المصري أن هذه الجهود هدفت إلى إعادة المركزية إلى القضية الفلسطينية، وإعادة وضعها على رأس الأجندة الدولية، وذلك في ظل التغيرات الجذرية التي تشهدها المنطقة، والتراجع الكبير في الاهتمام الدولي بالقضية الفلسطينية، على ضوء انشغال الولايات المتحدة بالانتخابات الرئاسية، وانشغال أوروبا بالأزمة الاقتصادية، وانهماك الدول العربية بأحداث الربيع العربي، بالإضافة إلى استمرار سياسات خلق الأمر الواقع في الأراضي الفلسطينية
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف