الأخبار
توريه: الاهتمام العالمي باللاعبين الافارقة اقلاليغري يقترب من تدريب توتنهامفيديو:لماذا انتحرت رهف؟نجـل "مرسي" يكتب عن لقائـه بوالـده في أكاديمية الشرطـةالتفكير الجدي يستدعي الإستغناء عن البرغوث الارجنتيني بعد مونديال البرازيلالضيف يحرج البلوز في ملعبهم ويخرج بالنقاط الثلاث وبتيعد خطوة عن خطر الهبوطاكاديمية دار القران للعلوم الشرعية - كفربرا تختتم "اسبوع الدعوة الى الله" في منطقة النقبفريق لجان العمل الصحي بالخليل ينضم محاضرة حول العنفعائلة مكونة من ثلاثة عشر فردا تفوز بجائزة حسابات التوفير اليومية من بنك فلسطين لكل واحد منهم 5000 $الشرطة تشارك في المسيرة الكشفية بمناسبة سبت النور وعيد الفصح المجيد في نابلسالشرطة تنظم ندوة حول المخدرات في نابلسالمطران عطاالله حنا يستقبل وفدا كنسيا من رومانياوفد اسلامي مسيحي امريكي يشارك في احتفالات سبت النور و يحمل رسالة التضامن مع مسيحيي المشرقد.غنام تعزي باسم السيد الرئيس بوفاة الإعلامي والكاتب نصير فالحعصافير إبعاد مروان وسعدات الى غزة
2014/4/19

تمساح في أحواض الصرف الصحي شمال غزة يهدد حياة المواطنين

تمساح في أحواض الصرف الصحي شمال غزة يهدد حياة المواطنين
تاريخ النشر : 2012-11-03
رام الله - دنيا الوطن
ذكرت مصادر محلية فلسطينية اليوم السبت، أن تمساحاً يختبئ في أحواض الصرف الصحي في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، مشيرة إلى أن كل محاولات الإمساك به باءت بالفشل.

وذكرت المصادر إن صيادين نجحوا بالإمساك بالتمساح مرتين قبلَ أن يتمكن من الفرار من شباكهم مستغلاً الأرض اللزجة على حواف بركة الصرف الصحي في بيت لاهيا، موضحة أن المرة الثانية كانت قبل 3 أيام.

وقال شهود عيان إنهم شاهدوا تمساحاً يختبئ في أحواض الصرف الصحي في بيت لاهيا، وإنه يخرج في بعض الأحيان بحثاً عن غذاء وما يلبث أن يعود مرة أخرى.

وكان مزارع فلسطيني قال مؤخراً إن التمساح أكل نعجتين من نعاجه عندما كان يرعى قطيعه قرب أحواض المجاري.

وأكد رجب الأنقح مدير محطة الصرف الصحي في شمال غزة لوكالة معاً المحلية، وجود تمساح في الأحواض الثمانية منذ أكثر من سنتين، مشيراً إلى أنه وصل إلى المكان فرخاً ويبلغ طوله الآن حوالي متر وسبعين سنتيمتراً.

وحذّر الأنقح من أن التمساح يشكل خطراً على سكان البلدة كلما زاد طوله، وأعرب عن اعتقاده بأن يكون التمساح قد هرب من إحدى المدن الترفيهية المجاورة.


اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف