الأخبار
زكاة الشجاعية توزع 2000 وجبة إفطار علي الفقراء وتنفذ سلسلة مشاريعبالصور: نجوم باب الحارة… خارج الحارة لن تعرفهمزكاة الشجاعية توزع 2000 وجبة إفطار علي الفقراء وتنفذ سلسلة مشاريعيوسف: الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة وقوافل أميال من الابتسامات تقدمان 20ألف دولار لأوائل الثانويةيوسف: الهيئة الشعبية لدعم غزة و أميال من الابتسامات تقدمان عشرين ألف دولار لأوائل الثانوية العامةعرب 48: اختتام برنامج استكمالي للمربين في علم النفس الايجابيبالفيديو.. نيكول سابا : أنوثتي وجمالي سبب نجاحي شهرتيفعاليات الحملة الوطنية لإحياء الذكرى السنوية الاولى لإحراق الفتى ابو خضير تتوالى في بيروتبالفيديو: محمد عساف يكشف كواليس تصوير "أيوه هغني"مركز ابن باز الخيري الإسلامي يعمل إفطار الصائم للأيتام والأسر الفقيرةمهنا: الاعتقالات لن تثني شعبنا وقواه السياسية عن الاستمرار في المقاومة والنضالمذيع روتانا لأسيل عمران: انا ما يشرفنيش هذا اللقاءمعبر الكرامة : 27 ألف مسافر تنقلوا الأسبوع الماضي وتوقيف 23 مطلوباشاهد..قيادي إخواني: إعدام مرسي وبديع يوم عيد الفطرالبقاع تحيي فعاليات إحياء الذكرى الأولى لاستشهاد الطفل محمد أبو خضيرجمعية الإمارات لبيوت الشباب تواصل تنظم فعالية "صحتك في المشي" بمدينة عجمانبالفيديو: ياسمينا تطرح أول أعمالها "بدعيلك يارب" على " اليوتيوب"​"مهجة القدس": نقل الأسير المريض يسري المصري إلى مشفى الرملةبالفيديو: ظهور نادر لأحلام مع بناتها في المطار بوزن حقائب خيالي بلغ نصف طن!!إفتتاح الخيمة الرمضانية بنادي مليحة بحضور شخصيات رياضية ومجتمعيةوزير النقل اليمني: الحوثيون مستعدون لاستخدام وسائل غير إنسانية للوصول الى هدفهمبالفيديو: شيلاء سبت تتعرض لموقف محرج بعد طردها من أحد المطاعمالسيسي يتفقد عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية بشمال سيناءياسمين الخيرية تقيم حفل افطارها الخيري برعاية البنك الوطنيبالصور: درّة بدوية فاتنة في أحدث جلسة تصوير
2015/7/4

تسيبي ليفني تعترف بممارستها الجنس من أجل إسرائيل

تسيبي ليفني تعترف بممارستها الجنس من أجل إسرائيل
تاريخ النشر : 2012-10-31
رام الله - دنيا الوطن
أعادت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية نشر مقابلة للتايمز مع رئيسة وزراء إسرائيل السابقة تسيبي ليفني التي اعترفت فيها بأنها وقت عملها في جهاز الموساد قامت بالعديد من العمليات الخاصة، أبرزها إسقاط شخصيات هامة في علاقة جنسية بهدف ابتزازهم سياسياً لصالح الموساد، وقالت “الحسناء” إنها لا تمانع أن تقتل أو تمارس الجنس من أجل الإتيان بمعلومات تُفيد إسرائيل، وقامت ليفني بالكثير من عمليات الابتزاز الجنسي والقتل أثناء عملها في الموساد منها حوادث قتل فلسطينيين وعلماء عرب، ولوحقت عدة مرات قضائياً في دول أوروبية إلا أن اللوبي الصهيوني كان يتمكن من تخليصها بحسب سرايا نيوز.

وعن سبب حرمان نفسها من علاقة عاطفية طوال تلك السنوات، قالت ليفني خلال اللقاء “إن العلاقة الرومانسية تتطلب الأمانة والصدق والإخلاص بين زوجين، وأنا، بالطبع، لم أتمكن من بناء مثل تلك العلاقة مع أحد” .. “لكن وجود علاقة قصيرة وعابرة لا تسبب أي أذى أو ضرر إن التزم الطرفان بالقواعد والضوابط”، لذلك كانت تحاول الحسناء بين حين وآخر أن يكون لها علاقتها العاطفية الخاصة وإن كانت تعلم أنها مجرد علاقة قصيرة وسطحية، فقد ظلت تعاني وتشتكي كثيراً من قسوة الوحدة والخزي العاطفي.

وإستكملت ليفنى كشف المستور أنها مارست الجنس من أجل بلدها عندما عملت بالجاسوسية في الموساد، وأنها ليس لديها أي مشكلة في ممارسة الجنس من جديد لأجل بلدها، مؤكدة أن هذا شيء مشروع.

واعترفت ليفني هذه الاعترافات بعدما أباح أحد أكبر وأشهر الحاخامات في إسرائيل ممارسة الجنس للنساء الإسرائيليات مع الأعداء مقابل الحصول على معلومات، مستنداً إلى أن الشريعة اليهودية تسمح للنساء اليهوديات بممارسة الجنس مع العدو من أجل الحصول على معلومات مهمة.

وتابعت يديعوت أحرونوت عن الحاخام آري شفات، قوله أن “الديانة اليهودية تسمح بممارسة الجنس مع “إرهابيين” من أجل الحصول على معلومات تقود لاعتقالهم، بعد أن أعلنت إسرائيل استخدام المرأة في الجيش الإسرائيلي كسلاح رسمي ووسيلة دعائية للمشروع الصهيوني، وتعتبر ليفني أحد أشهر القيادات الإسرائيلية التي استخدمت الجنس في الحصول على المعلومات.

وقالت ليفني مؤخراً أن قرار عوتها للحياة السياسية مرة أخرى ربما يكون وشيكاً، إذ قررت أن تدخل انتخابات حزب “كاديما” مرة أخرى أمام شاؤول موفاز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي نتنياهو، مشيرةً إلى أن سجلها الوظيفي الخالي من قضايا الفساد سيدعمها في ذلك، خاصة وأن قضايا الفساد أطاحت بكبار الساسة في إسرائيل، وكان آخرهم إيهود أولمرت رئيس الوزراء السابق.

 



 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف