الأخبار
النائب العام يشارك في الاجتماع التفاكري لمشروع دعم قطاع العادالة – جيساباعتقال سائق الوزير زياد ابو عين رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان والاعتداء على الوفد المرافق لهالسيدة رباب النعيمي : لست مهددة من دخول وشكرا للقضاء الذي انصفنيبالصور: عيد ميلاد الاعلامية ديانا رزقمنتدى شارك الشبابي يدعو لأوسع مشاركة شعبية وشبابية في موسم قطف الزيتونالتلفزيون الايطالي يتناول نجاحات السوبرستار راغب علامة... والاخير يعلق: كم اشعر بالفخربالخطأ.. طائرات عراقية تلقي مساعدات غذائية لداعشاعتصام تضامني مع الأسرى في طوباسالجبهة الديمقراطية في منطقة صورتقيم ندوة بعنوان" ماذا بعد انتصار المقاومة في قطاع غزة "السفير السعودي لدى الأردن يشارك في توديع ضيوف خادم الحرمين الشريفين من اسر الشهداء‎ بالضفة الغربيةبلدية يطا ومحافظة الخليل في اجتماع ثالث للحملة الوطنية لقطف ثمار الزيتونمصر: خبيرة البنك الدولي: على الحكومة إتاحة دراسات مشروع قناة السويس للرأي العام  الشبكة تطالب برفض مبادرة سيري وبالعمل على رفع الحصار بشكل كامل عن قطاع غزةنقابة المهندسين تعقد مذكرة تفاهم مع دائرة التعليم المستمر بالجامعة الإسلاميةشعث : نثمن عاليا مواقف "المؤتمر الوطني" الافريقي المميزة تجاه فلسطينالحمد الله: ندعو الدول المُشاركة في مؤتمر إعادة الإعمار إلى المشاركة الفاعلة وبذل الجهود لإنهاء الحصار على غزةسعيا للشهرة .. امرأة تخنق طفلتهاغدا..الحجاج يتوجهون إلى منى لقضاء يوم الترويةإبداعات فنية لشفاه بشخصيات "ديزني"وزارة شؤون المرأة تبحث آليات التعاون مع الجامعات الفلسطينيةسوريا: د. أيسر ميداني لميلودي: لا أعتقد أنه سيكون هناك جنيف3 فالحل سوري والشعب السوري قال كلمته في الانتخاباتأمواج تُنظم مهرجان رياضي كبير في الذكري ألـ 40 لرحيل زقوتتحت شعار "عيد آمن وبدون حوادث" الأمن الوطني ينهي إستعدادته بمناسبة عيد الأضحى المباركيوم طبي في بيت الأجداد في اريحابالصور.. التنورة متوسطة الطول تتصدر موضة خريف 2014الحكومة: غدا إجتماع تكميلي مع الجانب الإسرائيلي لإقرار أليات إعادة إعمار قطاع غزةذهبت طلبا للمباركة والشفاء... راهب في كمبوديا يغتصب طفلةوزير النقل والمواصلات يلتقي ممثلي الشركة المنفذة لمشروع الحكم الرشيد DAIالرابطة المغربية للمواطنة تنذر بكارثة اجتماعية نتيجة تنامي ظاهرة تسريح العمال الزراعيينموظفة سابقة في فيسبوك تطلق موقعاً للتواصل الاجتماعي "للنساء فقط"
2014/10/1

تسيبي ليفني تعترف بممارستها الجنس من أجل إسرائيل

تسيبي ليفني تعترف بممارستها الجنس من أجل إسرائيل
تاريخ النشر : 2012-10-31
رام الله - دنيا الوطن
أعادت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية نشر مقابلة للتايمز مع رئيسة وزراء إسرائيل السابقة تسيبي ليفني التي اعترفت فيها بأنها وقت عملها في جهاز الموساد قامت بالعديد من العمليات الخاصة، أبرزها إسقاط شخصيات هامة في علاقة جنسية بهدف ابتزازهم سياسياً لصالح الموساد، وقالت “الحسناء” إنها لا تمانع أن تقتل أو تمارس الجنس من أجل الإتيان بمعلومات تُفيد إسرائيل، وقامت ليفني بالكثير من عمليات الابتزاز الجنسي والقتل أثناء عملها في الموساد منها حوادث قتل فلسطينيين وعلماء عرب، ولوحقت عدة مرات قضائياً في دول أوروبية إلا أن اللوبي الصهيوني كان يتمكن من تخليصها بحسب سرايا نيوز.

وعن سبب حرمان نفسها من علاقة عاطفية طوال تلك السنوات، قالت ليفني خلال اللقاء “إن العلاقة الرومانسية تتطلب الأمانة والصدق والإخلاص بين زوجين، وأنا، بالطبع، لم أتمكن من بناء مثل تلك العلاقة مع أحد” .. “لكن وجود علاقة قصيرة وعابرة لا تسبب أي أذى أو ضرر إن التزم الطرفان بالقواعد والضوابط”، لذلك كانت تحاول الحسناء بين حين وآخر أن يكون لها علاقتها العاطفية الخاصة وإن كانت تعلم أنها مجرد علاقة قصيرة وسطحية، فقد ظلت تعاني وتشتكي كثيراً من قسوة الوحدة والخزي العاطفي.

وإستكملت ليفنى كشف المستور أنها مارست الجنس من أجل بلدها عندما عملت بالجاسوسية في الموساد، وأنها ليس لديها أي مشكلة في ممارسة الجنس من جديد لأجل بلدها، مؤكدة أن هذا شيء مشروع.

واعترفت ليفني هذه الاعترافات بعدما أباح أحد أكبر وأشهر الحاخامات في إسرائيل ممارسة الجنس للنساء الإسرائيليات مع الأعداء مقابل الحصول على معلومات، مستنداً إلى أن الشريعة اليهودية تسمح للنساء اليهوديات بممارسة الجنس مع العدو من أجل الحصول على معلومات مهمة.

وتابعت يديعوت أحرونوت عن الحاخام آري شفات، قوله أن “الديانة اليهودية تسمح بممارسة الجنس مع “إرهابيين” من أجل الحصول على معلومات تقود لاعتقالهم، بعد أن أعلنت إسرائيل استخدام المرأة في الجيش الإسرائيلي كسلاح رسمي ووسيلة دعائية للمشروع الصهيوني، وتعتبر ليفني أحد أشهر القيادات الإسرائيلية التي استخدمت الجنس في الحصول على المعلومات.

وقالت ليفني مؤخراً أن قرار عوتها للحياة السياسية مرة أخرى ربما يكون وشيكاً، إذ قررت أن تدخل انتخابات حزب “كاديما” مرة أخرى أمام شاؤول موفاز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي نتنياهو، مشيرةً إلى أن سجلها الوظيفي الخالي من قضايا الفساد سيدعمها في ذلك، خاصة وأن قضايا الفساد أطاحت بكبار الساسة في إسرائيل، وكان آخرهم إيهود أولمرت رئيس الوزراء السابق.




 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف