الأخبار
البنك الإسلامي العربي يعلن عن الفائزين بجوائز توفير العمرة اليومية عن الأسبوع الثالث"فرص الظل"... خمس فتيات ينهين تدريبا موسعا لمرافقة قيادات نسويةمصر: احتفالية في حب مصر لدعم السياحة علي سفح الاهرمات وتوصيل رسالة للعالم بان مصر آمنةالنادي الرياضي الاجتماعي لكرة القدم - طرابلس سيواجه نادي الاهلي صيدا على ارض ملعب طرابلس البلديهنا غزةمصر: "النصر الصوفي" يكشف حقيقة الإخوان من المهد إلى اللحدالتوجيه السياسي في نابلس يواصل نشاطه ويحاضر عن مقاطعة البضائع الاسرائيليةالعراق: مقداد الشريفي: مفوضية الانتخابات تقترح اجراء انتخابات مجالس الاقضية بمعزل عن مجالس النواحيالسفير الأسترالي توم ويلسون يزور مركز" شمس"مؤسسة الضمير :نقص الوقود الحاد في مشافي قطاع غزة يؤدي إلى تفاقم الأوضاع الصحيةمصر: حملة اعلامية ضد منظمات المجتمع المدنى ونشطاء الديمقراطية داخل مصرمجلس الإفتاء الاعلى يؤكد على تحريم بيع الاراضيمركز الدراسات يعقد ورشته الثانية لصياغة دليل فلسطين الاعلاميالنائب شهاب: الانتفاضة الثالثة قادمة وستلجم الغطرسة الإسرائيليةبالفيديو من تركيا.. "داعش" يشن هجوما جديدا على "كوباني" السوريةمصر: إعادة تأهيل قرية الأمل لشباب الخريجين بالقنطرة شرقاللجنة الشعبية لمتابعة إعمار غزة تدعو لسرعة إعمار قطاع غزةمحافظ جنين وأقليم فتح يتوصلون الى حل للمشكلة التي حصلت بين طلبة من الجامعة العربية الامريكيةفيديو..تمساح يخذل مدربه ويطبق فكيه على راسه امام الجمهورمصر: وزيراالتربية و التعليم والتضامن يحتفلان مع ٢٠ ألف طفل لدخول جينيسبالفيديو: ما سر سوق "بيع" النساء في لندن؟كلية العلوم الطبية التطبيقية خطوات هامة لمزيد من التميز والريادةمجلس التنظيم الأعلى يمنح موافقته لوضع عدة مشاريع موضع التنفيذبالفيديو.. انهيار واجهة استاد زجاجية على بعد سنتميترات من سيدةمصر: نصر بلادى : تغيير المناهج الدراسية والبرامج الطلابية أمر حتمى لمواجهة التطرف والطائفيةمصر: البرلمان العربي يبدأ فعاليات الجلسة الأولى لدور الانعقاد العادي السنوي الثالث للبرلمان بالقاهرةفعالية قطف ثمار الزيتون ضمن الحملة الوطنية لمساعدة المزارعين في المناطق المحاذية للمستوطناتأبو ردينة تعقيبا على تصريحات نتنياهو: اسرائيل تتحمل مسؤولية التوتر في فلسطين والمنطقةالخارجية ترد على تصريحات نتنياهو ضد الرئيس وتدين سياساته في القدسمصر: أبوالفضل : تغيير المناهج الدراسية والبرامج الطلابية أمر حتمى لمواجهة التطرف والطائفية
2014/10/23

تسيبي ليفني تعترف بممارستها الجنس من أجل إسرائيل

تسيبي ليفني تعترف بممارستها الجنس من أجل إسرائيل
تاريخ النشر : 2012-10-31
رام الله - دنيا الوطن
أعادت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية نشر مقابلة للتايمز مع رئيسة وزراء إسرائيل السابقة تسيبي ليفني التي اعترفت فيها بأنها وقت عملها في جهاز الموساد قامت بالعديد من العمليات الخاصة، أبرزها إسقاط شخصيات هامة في علاقة جنسية بهدف ابتزازهم سياسياً لصالح الموساد، وقالت “الحسناء” إنها لا تمانع أن تقتل أو تمارس الجنس من أجل الإتيان بمعلومات تُفيد إسرائيل، وقامت ليفني بالكثير من عمليات الابتزاز الجنسي والقتل أثناء عملها في الموساد منها حوادث قتل فلسطينيين وعلماء عرب، ولوحقت عدة مرات قضائياً في دول أوروبية إلا أن اللوبي الصهيوني كان يتمكن من تخليصها بحسب سرايا نيوز.

وعن سبب حرمان نفسها من علاقة عاطفية طوال تلك السنوات، قالت ليفني خلال اللقاء “إن العلاقة الرومانسية تتطلب الأمانة والصدق والإخلاص بين زوجين، وأنا، بالطبع، لم أتمكن من بناء مثل تلك العلاقة مع أحد” .. “لكن وجود علاقة قصيرة وعابرة لا تسبب أي أذى أو ضرر إن التزم الطرفان بالقواعد والضوابط”، لذلك كانت تحاول الحسناء بين حين وآخر أن يكون لها علاقتها العاطفية الخاصة وإن كانت تعلم أنها مجرد علاقة قصيرة وسطحية، فقد ظلت تعاني وتشتكي كثيراً من قسوة الوحدة والخزي العاطفي.

وإستكملت ليفنى كشف المستور أنها مارست الجنس من أجل بلدها عندما عملت بالجاسوسية في الموساد، وأنها ليس لديها أي مشكلة في ممارسة الجنس من جديد لأجل بلدها، مؤكدة أن هذا شيء مشروع.

واعترفت ليفني هذه الاعترافات بعدما أباح أحد أكبر وأشهر الحاخامات في إسرائيل ممارسة الجنس للنساء الإسرائيليات مع الأعداء مقابل الحصول على معلومات، مستنداً إلى أن الشريعة اليهودية تسمح للنساء اليهوديات بممارسة الجنس مع العدو من أجل الحصول على معلومات مهمة.

وتابعت يديعوت أحرونوت عن الحاخام آري شفات، قوله أن “الديانة اليهودية تسمح بممارسة الجنس مع “إرهابيين” من أجل الحصول على معلومات تقود لاعتقالهم، بعد أن أعلنت إسرائيل استخدام المرأة في الجيش الإسرائيلي كسلاح رسمي ووسيلة دعائية للمشروع الصهيوني، وتعتبر ليفني أحد أشهر القيادات الإسرائيلية التي استخدمت الجنس في الحصول على المعلومات.

وقالت ليفني مؤخراً أن قرار عوتها للحياة السياسية مرة أخرى ربما يكون وشيكاً، إذ قررت أن تدخل انتخابات حزب “كاديما” مرة أخرى أمام شاؤول موفاز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي نتنياهو، مشيرةً إلى أن سجلها الوظيفي الخالي من قضايا الفساد سيدعمها في ذلك، خاصة وأن قضايا الفساد أطاحت بكبار الساسة في إسرائيل، وكان آخرهم إيهود أولمرت رئيس الوزراء السابق.




 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف