الأخبار
وفاة طفل غرقا في بركة مياه وسط غزةاتحاد المعلمين ينفى ما يشاع عن إضراب ويؤكد أن غدا دوام كالمعتادانا بلياك بصوت رجاء بلمير تتعدى المليون مشاهده على اليوتيوب فى ٣ أسابيع وتفوقت على ماجد المهندسمُهرج يفاجيء السائقين والمارة غرب غزة (فيديو)مصر: احمد بدران : لهذا السبب لم يتطرق السيسي لمشكلة سد النهضةاليمن: ابين تدعو للاحتشاد بيوم الكرامة بساحة العروض بالعاصمة عدنمصر: المستشار مجدي العجاتي : انتهينا من تعديلات قانون الخدمة المدنية.. وعرض برنامج الحكومة على البرلمان 27 فبراير الجاريحماس : ملفات "الموظفين - الاعتقال السياسي بالضفة ومشاكل أخرى" لا زالت عالقة وستُناقش في الاجتماع القادمتوقعات بتمديد العمل على معبر رفح ليومين آخرين .. داخلية غزة : لا معلومات رسمية حتى اللحظةشاهد... سيارة الرئيس "بوتين" الجديدة والفاخرةالعراق يحوز على "الدرع المضاد للجو"سفينة "زيليني دول" تحمل صواريخ "كاليبر" إلى شواطئ سوريامن ولماذا "يسرق" الضربات الجوية الروسية؟!الجيش التركي يقصف مواقع للأكراد شمال سوريالافروف: احتمالات النجاح في وقف إطلاق النار بسوريا تبلغ 49%ميدفيديف: لا تهددوا بـ"العملية البرية"أغرب هدية أخت لأختها : سيدة أردنية تُهدي طفلتها لشقيقتها .. ما رأي الدين والشرع ؟فقط في مصر... إقناع الحمار بأنه حصانتواصل تنظم يوم مفتوح بعنوان "كلنا واحد"اتحاد المعلمين ينفى ما يشاع عن إضراب ويؤكد أن غدا دوام كالمعتادمزاعم إسرائيلية : محاولة اختطاف جندي اسرائيلي في حيفا وإطلاق نار على دورية جيش في غزةالحساينة: غزة تحتاج لـ7 أعوام لإعمارهاجبريل الرجوب : شرط جزائري واحد ليلعلب منتخبها الوطني مباراة ودية مع الفدائي في غزة ..؟المسلط: سوريا لا تحتاج لقوات أجنبية لتنفيذ عملية بريةبريطانيا تشير إلى عدو أخطر من "داعش"
2016/2/14

سلمى المصري: لا شيء يمنعنا من التسوق وأعيش العيد في دمشق

سلمى المصري: لا شيء يمنعنا من التسوق وأعيش العيد في دمشق
تاريخ النشر : 2012-10-30
رام الله - دنيا الوطن
أكدت النجمة سلمى المصري أن مشاركتها في دراما البيئة الشامية، العام الحالي، جاءت عن قناعة تامة بعد أن رأت أنها دراما تخرج كل عام عن القوقعة التي كانت تجلس فيها في السنوات السابقة.

وقالت المصري، في تصريح لموقع النشرة، إنه ما كان لها المشاركة في مسلسل مثل ” مختار حارتنا” لو لم تكن الفكرة مواتية لحالة تطويرية في طريق هذا النوع التراثي من الدراما.

وقالت:” لا يجوز لأي فنان، ممن لم يعملوا في دراما البيئة الشامية، أن يزدريها، بل يجب أن يضع تصوراته وملاحظاته عليها في سبيل النهوض بها، وهي دراما أثبتت حضورها لدى الجمهور، ومتى كانت الدراما في أي مكان في العالم تخالف اتجاه الناس؟…”.

وأضافت:” لماذا نعاقب الدراما الشامية في بلدنا ونذهب إلى بلدان عربية أخرى فنشارك في مسلسلات بيئية وأقل قيمة من التي تقدمها الدراما الشامية؟.. هذا جفاء وقسوة بحق نوع فني يلهث وراءه الجمهور العربي عامة وليس السوري فقط”.

وأكدت تواجدها مجددا في مسلسل ” ياسمين عتيق” مع المخرج المثنى صبح، ووصفت العمل بأنه فرصة كبيرة ليطلع الجمهور على كيفية تطور هذه الدراما بين عام وعام.

من جهة أخرى، أكدت سلمى أن تمضي العيد الان في دمشق بين الأهل والأصدقاء، مؤكدة أنها خرجت للتسوق في الأيام الأخيرة التي سبقت العيد…وقالت:” لا شيء يمنعنا من الذهاب إلى التسوق وإلى بيوت أهلنا.. الأمور ليست جيدة، لكنها ليست كارثية إلى الحد الذي تصوره جهات معينة”.

يشار إلى أن سلمى المصري هي، وباعتراف مختلف نقاد الدراما السورية والعربية، ياسمينة الشاشة السورية، وقد تحصلت على هذا اللقب منذ 30 عاما.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف