الأخبار
من هو الوزير السويدي "الوسيم الجذاب" الذي دعم القضية الفلسطينية؟بقعة ضخمة من الشمس تتحول "وحشا" وتتجه للأرضالاحتلال: حماس اجرت اليوم وللمرة السادسة تجربة صاروخية من غزة باتجاه البحرمعبر رفح: السفر غداً الجمعة للمسجلين في كشف 10/24نتنياهو يأمر بتشديد تطويق القدسالرئيس يهاتف أبو اللطف وزوجته للاطمئنان عليه بعد العملية الجراحيةاليابان تدعم موازنة السلطة بـ9.3 مليون دولارمواجهات مستمرة في عدة أحياء مقدسيةالشتاء.. ضيف ثقيل على غزة هذه السنة14 نفق هجومي تصل إلى مناطق إسرائيل.. هل خططت حماس لعمليات نوعية برأس السنة اليهودية؟25% من مستوطني الضفة يحصنون مركباتهم من الحجارةالبطش: جاهزون لمعركة جديدة إذا لم تفتح المعابر وتتم عملية الإعمارحقائق وأرقام عن تاريخ الكلاسيكوقتلى بمداهمة للجيش اللبناني في عاصونالسبت الأول من محرم للعام 1436هـــمؤتمر صحفي في جامعة النجاح الوطينة للاعلان عن اطلاق أول مساق الكتروني فلسطيني بعنوان اكتشف فلسطين Discover Palestineمحافظ طولكرم اللواء د. كميل يثني على دور مديرية اوقاف طولكرم خلال موسم الحجمديرية شرق خان يونس واللجنة الرياضة لحركة حماس تختتمان بطولة كرة القدم ضمن فعاليات "صامدون هنا"البرلمان العربي يبدأ فعاليات الجلسة الأولى لدور الانعقاد العادي السنوي الثالث للبرلمان العربي بعد غد"حماس" في الخليل تستنفر لمسيرة نصرة الأقصى غداً الجمعةالأسير سامي جرادات يدخل عامه الثاني عشر في حكمه المؤبدالنقابة تستنكر منع ايدن وايت من القدوم للاراضي الفلسطينيةأسرى فلسطين / قرار استخدام السلاح خلال التفتيش بمثابة برميل بارود متفجرمن نابلس إلى الجليل: دعم للفلسطينيين المشاركين في برنامج محبوب العربعرب 48: النائب طلب أبو عرار يلتقي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاردنيسبع شركات مدرجة تفصح عن البيانات المالية للربع الثالث من عام 2014باسم الرئيس: غنام تقدم واجب العزاء الى آل طوافشة"الاتحاد للطيران" تختار "إس إيه بي" شريكاً استراتيجياً تقنياً لتحوّل الأعمالالمالكي:تصويت برلمانات أوروبية للاعتراف بفلسطين مؤشر على متغيرات سياسة لصالح قضيتنانادي الأسير يحمل حكومة الاحتلال المسؤولية عن حياة الفتى امير عوض
2014/10/23

سلمى المصري: لا شيء يمنعنا من التسوق وأعيش العيد في دمشق

سلمى المصري: لا شيء يمنعنا من التسوق وأعيش العيد في دمشق
تاريخ النشر : 2012-10-30
رام الله - دنيا الوطن
أكدت النجمة سلمى المصري أن مشاركتها في دراما البيئة الشامية، العام الحالي، جاءت عن قناعة تامة بعد أن رأت أنها دراما تخرج كل عام عن القوقعة التي كانت تجلس فيها في السنوات السابقة.

وقالت المصري، في تصريح لموقع النشرة، إنه ما كان لها المشاركة في مسلسل مثل ” مختار حارتنا” لو لم تكن الفكرة مواتية لحالة تطويرية في طريق هذا النوع التراثي من الدراما.

وقالت:” لا يجوز لأي فنان، ممن لم يعملوا في دراما البيئة الشامية، أن يزدريها، بل يجب أن يضع تصوراته وملاحظاته عليها في سبيل النهوض بها، وهي دراما أثبتت حضورها لدى الجمهور، ومتى كانت الدراما في أي مكان في العالم تخالف اتجاه الناس؟…”.

وأضافت:” لماذا نعاقب الدراما الشامية في بلدنا ونذهب إلى بلدان عربية أخرى فنشارك في مسلسلات بيئية وأقل قيمة من التي تقدمها الدراما الشامية؟.. هذا جفاء وقسوة بحق نوع فني يلهث وراءه الجمهور العربي عامة وليس السوري فقط”.

وأكدت تواجدها مجددا في مسلسل ” ياسمين عتيق” مع المخرج المثنى صبح، ووصفت العمل بأنه فرصة كبيرة ليطلع الجمهور على كيفية تطور هذه الدراما بين عام وعام.

من جهة أخرى، أكدت سلمى أن تمضي العيد الان في دمشق بين الأهل والأصدقاء، مؤكدة أنها خرجت للتسوق في الأيام الأخيرة التي سبقت العيد…وقالت:” لا شيء يمنعنا من الذهاب إلى التسوق وإلى بيوت أهلنا.. الأمور ليست جيدة، لكنها ليست كارثية إلى الحد الذي تصوره جهات معينة”.

يشار إلى أن سلمى المصري هي، وباعتراف مختلف نقاد الدراما السورية والعربية، ياسمينة الشاشة السورية، وقد تحصلت على هذا اللقب منذ 30 عاما.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف