الأخبار
مؤيدة للسيسي: "الرئيس جزمته على راسنا تاج"موسي : عايز اتضامن مع الصحفيين لكن الاخوان هيقطعوا راسيالجندي: "مفيش ملك اسمه عزرائيل.. واللي ألف الاسم يهودي".. فيديوإستونيا تتسلم مقاتلة "ميغ-25"احتياطات روسيا النقدية الدولية تبلغ 390 مليار دولارنجاح السلطات الروسية في كبح التضخممشاركة وفد المنظمة العربية للتنمية الزراعية برئاسة المدير العام للمنظمة في أعمال الدورة الرابعة للمنتدى الاقتصاديتزويد المقاتلات الروسية بـ"بندقية قنص"شاهد... الطائرات الروسية في طلعات جوية في سورياكشافة ناشط تقيم حاجز المحبة بذكرى الاسراء والمعراجبالفيديو... الجيش الروسي يستعد لـ"النصر" في سورياالطيران الروسي حريص على عدم المساس بالهدنة السوريةالشرطة: وفاة مواطنة بظروف غامضة في اريحاوتسألني لما لا أقول حبيبتيكاديلاك سكاليد 2017 أكثر فخامةدراسة: شرب كوبين من الماء قبل كل وجبة يساعد على فقدان الوزنبالفيديو.. هريدي: 140 بعثة أجنبية في القاهرة لإعداد تقارير عن الأوضاع الداخليةتقنية بحثية تتمكن من تسليط الضوء على أسباب العقم والإجهاض عند النساءإماراتي يزوج 6 من بناته بدعوة على فنجان قهوة وتمرمصر تحتل المركز السابع للذكاء وفق مقياس IQ .. وفلسطين ليست في المراتب العشرة الأولىهنية : لا ندعو لحرب جديدة لكن لن نسمح باستمرار "التوغلات"23.447 قتيل إسرائيلي منذ اندلاع الحروب مع "إسرائيل"ارتفاع قياسي للطلب على الفضة عام 2015علاج سرطان المخ بالليزر قد تكون له ميزات أخرىمدينة "كان" الفرنسية تعرض لوحات تشكيلية سعودية
2016/5/6

ناهد شريف.. لماذا ظهرت عارية في "ذئاب لا تأكل اللحم"

ناهد شريف.. لماذا ظهرت عارية في "ذئاب لا تأكل اللحم"
تاريخ النشر : 2012-10-28
رام الله - دنيا الوطن
اشتهرت الفنانة المصرية الراحلة ناهد شريف بأدوار الإغراء والإثارة على مدى مشوارها الفني القصير والذي انتهى بوفاتها عام 1981 وهي لم تكمل عامها الأربعين بعد.
ناهد شريف التي قدمت الأدوار الجريئة وصلت إلى قمة جراءتها في فيلم “ذئاب لا تأكل اللحم” الذي قدمته عام 1973 وتم تصويره في دولة الكويت وشاركها بطولته الفنان عزت العلايلي والفنان محسن سرحان.
كثيرون يعتبرون هذا الفيلم من الأفلام الإباحية وتم منعه من العرض حيث ظهرت فيه ناهد شريف عارية تمامًا ما طرح العديد من التساؤلات حول أسباب ظهورها هكذا والأسباب التي دفعتها إلى ذلك.
الناقدة ماجدة خيرالله كتبت مقالا في صحيفة القاهرة دافعت فيه عن موهبة ناهد شريف رافضة حصرها في خانة الإغراء والإثارة ذكرت فيه بعض المعلومات التي ربما تفسر لجوء ناهد شريف وغيرها من هذا الجيل إلى تقديم مثل هذه المشاهد.
خيرالله قالت إن سوء الحظ كان يتربص بناهد شريف، فبعد أن بدأت تحقق تواجدا سينمائيا ملحوظا، أطلت واحدة من أزمات السينما المصرية أطاحت بأحلامها وكادت تهدد صناعة السينما المصرية بالتوقف نهائياً.
فبعد هزيمة يونيه 1967، أصاب الشلل استوديوهات ومعامل السينما المصرية، وكانت الهجرة الجماعية لكل العاملين في الصناعة الذين وجدوا في استوديوهات بيروت ودمشق واسطنبول الملاذ، وطال بهم المقام لأكثر من ثلاث سنوات، قدموا خلالها عشرات الافلام اللبنانية والسورية والتركية!.
هذه الأفلام كان مستواها يقل كثيرًا عن مستوي أردأ الافلام المصرية! ولكن ضروريات الحياة أجبرت نجوم السينما وصناعها علي البحث عن فرص عمل بدلا من البطالة والانتظار اليائس لانصلاح حال السينما المصرية.
ماجدة خيرالله ذكرت أيضًا أن ناهد شريف كانت تعيش أكثر من مأساة خاصة أنها كانت العائل الوحيد لشقيقتها التي كانت تعاني الشلل، وتحتاج لرعاية دائمة، ومع ذلك فلم تكن ناهد شريف من هذا النوع الذي يتاجر بمأساته أو يشكو حاله لينال عطف الآخرين.

الناقدة المصرية هاجمت تقريرًا أذاعته قناة نايل دراما ضمن برنامج نجم اليوم، يصف فيلم “ذئاب لا تأكل اللحم بأنه فيلم بورنو وقالت إن كاتب التقرير لا يعرف معنى كلمة “بورنو” وتساءلت عن سبب التركيز على ناهد شريف وإهمال غيرها من النجوم الذين شاركوا في هذا الفيلم وأيضا إغفال غيرها من النجمات اللاتي قدمن الأدوار الجريئة في هذه الفترة.

 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف