الأخبار
برعاية حاكم الشارقة.. مؤسسة القرآن تقيم حفلها صباح الاثنين لتكريم الفائزينلوريان يسقط مارسيليا بالخمسة ويبعده عن دائرة المنافسةبيلباو يهزم قرطبة ويعقد موقفه فى الليجاسبورتينغ براغا يفلت من الهزيمة أمام بيلينينسيشفيديو.. زعم الاحتلال محاولته طعن جنود: شاهد رواية ابن عم الشهيد علي ابو غنام حول استشهادهبالفيديو: كشف جديد عن حشرة لها 3 قلوب وتقتل 600 ألف كل عاممراهقان يسكبان الرز المغلي على صديقهما وهو نائملينا الجربوني.. مجاهدة من فلسطين المحتلةبوكو حرام تجبر المئات من العسكريين النيجيريين على الفرار من بلدة مارتي شمال شرقي البلادعملية تجميل فاشلة تشوّه وجه نجمة تلفزيونية بوسنيةصحيفة الـ (تليجراف): كينيا تقيم جدارا عازلا على طول حدودها مع الصومالالعراق: السفارة الايرانية ببغداد تواصل الحضير لمسرحية عوائل سكان ليبرتيشاب يحتفل بعيد زواجه السادس من أم صديقهامرأة تستغل بدانتها للعثور على الحبتوكل كرمان تتهم الرئيس اليمني السابق بارتكاب "مجازر" وتدعو لمحاكمتهالحوثيون ينفون إطلاق سراح وزير الدفاع اليمني وشقيق الرئيس هادي" قانون املاك الغائبين " في القدس إمعان في القرصنة وسياسة التهويد والتطهير العرقيمسئول أمريكي: إخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل اقتراح مصري نسعى لتحقيقهالحاجة سارة جدة باراك أوباما: "اللهم اهدِ حفيدي للإسلام"فتح تحيي يوم الاسير وذكرى الشهيد ابو جهاد الوزير في مخيم البرج الشماليحماس بالنصيرات تزور منزل عميد عائلة الحواجري73ضحية فلسطينية تم التعرف عليها عبر الصور المسربة لضحايا التعذيب في سجون النظام وشهادات مفرج عنهمالاحتلال يعتقل مواطنا من غزةنقابي من “إفني” يتعرض لهجوم لفظي من مسؤول باستئنافية “أكادير”أب يشعل النيران في نفسه وطفلته الرضيعة
2015/4/25

صورة نادرة لكاظم الساهر مع زوجته يوم زفافه

صورة نادرة لكاظم الساهر مع زوجته يوم زفافه
تاريخ النشر : 2012-10-19
دمشق - دنيا الوطن
كاظم الساهر من المطربين العرب الذين نالوا احترام الجمهور العربي وحبه فحقق شعبية كبيرة في فترة وجيزة وكانت حفلاته بمثابة عيد يحتفل به كل معجبيه ومعجباته.

وربما لم يشاهد الكثيرون زوجة كاظم الساهر التي كانت تتمنى كثير من الفتيات أن تكون مكانها وفي هذه الصورة النادرة يظهر كاظم بحسب ما تداولته بعض مواقع الانترنت بجانب زوجته في حفل الزفاف بلوك مختلف تماما عما نراه الآن.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف