الأخبار
دير بلوط تنهي فعاليات العرس الجماعيهل السياسة خساسة؟حماس ...خطوة لا بد منها للوراءازمة "الاونروا" مفتعلةتأكيدا ًلانفراد دنيا الوطن .. وزير الخارجية الامريكي يعين مايكل راتني مبعوثا خاصا جديدا لسوريادبلوماسى كورى شمالى لا يستبعد اطلاق صاروخ جديد فى أكتوبرأوباما: سأفوز بفترة رئاسة ثالثة حالة ترشحى من جديدروسيا تتعهد بمنع إنشاء محكمة خاصة بشأن إسقاط الطائرة الماليزيةوزير المالية الكويتى يؤكد متانة الوضع المالى لبلاده رغم عجز الميزانيةأحمد موسى: شرطة أردوغان ترتكب مجازر فى حق شعبهانظمي مهنا يكشف لدنيا الوطن تفاصيل مشكلة "المعلمين" ويؤكد:جهود للتنسيق لهم قريباًوزير اسرائيلي يقطع زيارته لبلدات غلاف غزة خشية استهدافه من المقاومةبنك القدس يختتم رعايته الرئيسية لمهرجان ليالي بيرزيتمصر: المطران عطا الله حنا لدى زيارته سلطة جودة البيئة في دولة فلسطين : " نعم لتعزيز الثقافة البيئية في مؤسساتنا الدينية والتعليمية "حسام : أسري نفحة يناشدون شعبهم لمؤازرتهمادخال سولار لمحطة التوليد بغزة اليوم : عودة جدول الـ8 ساعات مساء غدتوفيق عكاشة : سيسقط بشار الأسد وستسقط دمشق فى الأسبوع الأول من ذى العقدةتوفيق عكاشة يكشف عن ما قاله محمد مرسي داخل قفص الإتهام بعد إنقطاع الصوت عنهوعد تدين تفجير حافلة الشرطة في سترةكتلة الوحدة الطلابية تؤكد عدم شرعية مجالس الطلبة بجامعات غزةحزب الشعب يستنكر اﻻعتداء على النائب سعدات واﻻسرىالخارجيه التركيه تدين الإعتداءات على المسجد الأقصىكشف اسباب لقاء "عريقات-شالوم".العالول :مباحثات مع حماس لتشكيل حكومة وحدة وتعديل وزاري خلال ايامالشرطة والأجهزة الأمنية تشيع جثمان الشهيد الملازم أول حسام ياسين إلى مثواه الأخير في بلدة كفرذان غرب جنين(محدث) : عين الحلوة تشتعل .. قتلى وجرحى في اشتباكات مستمرة
2015/7/29

جبهة النضال الوطني تشارك في الاحتفال المركزي للذكرى الأولى لصفقة وفاء الأحرار

تاريخ النشر : 2012-10-18
غزة - دنيا الوطن
شاركت جبهة النضال الوطني الفلسطيني بوفد لها في الإحتفال المركزي للذكرى السنوية الأولى لصفقة وفاء الأحرار , الذي أقيم مساء اليوم الخميس (18-10) تحت رعاية السيد رئيس الوزراء "إسماعيل هنية" .

وقد تقدم وفد الجبهة م. جمال البطراوي مسئول الجبهة في قطاع غزة وعدد من كوادر الجبهة في محافظة غزة .

وألقى رئيس الوزراء "اسماعيل هنية" والأسرى المحررين والأسيرات المحررات كلمات لهم بهذه المناسبة

وأكد هنية في كلمته أنه وعلى الرغم من كل الجهود التي بذلها الاحتلال وأجهزته الأمنية والاستخبارتية، بل ومشاركة دول أخرى في محاولة للوصول إلي شاليط، ورغم ذلك استطاعت المقاومة أن تحتفظ به في غزة خمسة أعوام،وغزة بلا جبال أو كهوف بل في شريط ضيق على ساحل البحر المتوسط، لهو دليل على عناية الله.

وشدد هنية على أن غزة استطاعت أن تتجاوز مراحل خطيرة عاشتها طوال السنوات الماضية من حرب وحصار بهدف تركيع الشعب الفلسطيني، لكن غزة لن تركع والمقاومة لم ولن تركع والحكومة كذلك صامدة في وجه كل محاولات التركيع.

وأوضح هنية أن المفاوض الفلسطيني استطاع أن ينتزع مطالب الحركة الأسيرة من بين أنياب المحتل الذي ماطل طوال السنوات الماضية، لأنه مفاوض يستند إلي ظهر قوي وهو المقاومة الفلسطينية، لذلك كان مفاوضاً عنيداً لم يتخلى عن شروطه بل دفع الاحتلال للاستجابة لمطالب شعبنا وكسر كل الخطوط الحمراء التي أعلن عنها الاحتلال.

وحول الدور المصري أكد هنية أن مصر بعد الثورة تحولت من موقع الوسيط إلي موقع الشريك المباشر في إنجاز هذا الاتفاق، ووجه هنية التحية للشعب المصري وللقيادة المصرية التي تعمل لخدمة القضية الفلسطينية بكل ما تستطيع.

وشدد هنية أن الانتصار الكبير الذي حققته المقاومة لم يكن انتصار للفصائل التي أسرت شاليط، بل هو انتصار لإرادة الشعب الفلسطيني، وأنتصار للأمة الإسلامية وانتصار للمقاومة.

مؤكداً أن أثر هذا الإنجاز التاريخي لم يكن فقط في نجاح الصفقة، بل استطاعت هذه العملية أن تعيد ترتيب الأولويات، بحيث باتت حرية الأسرى وما يتعرضون له في سجون الاحتلال على سلم أولويات العالم كله.
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف