الأخبار
فشل لقاء الامس التفاوضي وايندك يجتمع اليوم مع الوفدين بصورة منفردة"عربي من إسرائيل ولبنان وعميل أجنبي وشاباك.. خليط يؤكد المخاوف"مؤلف الحب في زمن الكوليرا.. وفاة الأديب العالمي غبرييل ماركيزالاحتلال يعتقل 3 شبان بالخليلقيود مشددة على دخول المصلين للأقصىمصر: إيرادات قناة السويس ترتفع 8.5%حالة طوارئ بسيناء بعد إعلان بيت المقدس السيطرة عليهافي يوم الأسير ( أحرار برغم السجن و السجن)للنشر مع الشكر : لأول مرة في المغرب.. الحالمون بالذرية يتحدثون عن صعوبات الإنجاب بوجه مكشوفالمصري: ما خفي لدى المقاومة كان اعظموزارة الصحة بغزة تدشن المرحلة الرابعة من برنامج زراعة الكلى بنجاح اولى العملياتالإغاثة الزراعية تبدأ بتوزيع البذور الصيفية في محافظة بيت لحمحركة فتح تنعى ابنها الاعلامي نصير فالحالاردن: نهر الخير والعطاء للحملة الوطنية السعودية يبلسم جراح اللاجئين السوريين بمحطته الـ18 في محافظة المفرق الأردنيةالمطران عطاالله حنا يزور مدينة اريحا و يلتقي الرعية الارثوذكسية و يترأس خدمه اناجيل الالام
2014/4/18

جبهة النضال الوطني تشارك في الاحتفال المركزي للذكرى الأولى لصفقة وفاء الأحرار

تاريخ النشر : 2012-10-18
غزة - دنيا الوطن
شاركت جبهة النضال الوطني الفلسطيني بوفد لها في الإحتفال المركزي للذكرى السنوية الأولى لصفقة وفاء الأحرار , الذي أقيم مساء اليوم الخميس (18-10) تحت رعاية السيد رئيس الوزراء "إسماعيل هنية" .

وقد تقدم وفد الجبهة م. جمال البطراوي مسئول الجبهة في قطاع غزة وعدد من كوادر الجبهة في محافظة غزة .

وألقى رئيس الوزراء "اسماعيل هنية" والأسرى المحررين والأسيرات المحررات كلمات لهم بهذه المناسبة

وأكد هنية في كلمته أنه وعلى الرغم من كل الجهود التي بذلها الاحتلال وأجهزته الأمنية والاستخبارتية، بل ومشاركة دول أخرى في محاولة للوصول إلي شاليط، ورغم ذلك استطاعت المقاومة أن تحتفظ به في غزة خمسة أعوام،وغزة بلا جبال أو كهوف بل في شريط ضيق على ساحل البحر المتوسط، لهو دليل على عناية الله.

وشدد هنية على أن غزة استطاعت أن تتجاوز مراحل خطيرة عاشتها طوال السنوات الماضية من حرب وحصار بهدف تركيع الشعب الفلسطيني، لكن غزة لن تركع والمقاومة لم ولن تركع والحكومة كذلك صامدة في وجه كل محاولات التركيع.

وأوضح هنية أن المفاوض الفلسطيني استطاع أن ينتزع مطالب الحركة الأسيرة من بين أنياب المحتل الذي ماطل طوال السنوات الماضية، لأنه مفاوض يستند إلي ظهر قوي وهو المقاومة الفلسطينية، لذلك كان مفاوضاً عنيداً لم يتخلى عن شروطه بل دفع الاحتلال للاستجابة لمطالب شعبنا وكسر كل الخطوط الحمراء التي أعلن عنها الاحتلال.

وحول الدور المصري أكد هنية أن مصر بعد الثورة تحولت من موقع الوسيط إلي موقع الشريك المباشر في إنجاز هذا الاتفاق، ووجه هنية التحية للشعب المصري وللقيادة المصرية التي تعمل لخدمة القضية الفلسطينية بكل ما تستطيع.

وشدد هنية أن الانتصار الكبير الذي حققته المقاومة لم يكن انتصار للفصائل التي أسرت شاليط، بل هو انتصار لإرادة الشعب الفلسطيني، وأنتصار للأمة الإسلامية وانتصار للمقاومة.

مؤكداً أن أثر هذا الإنجاز التاريخي لم يكن فقط في نجاح الصفقة، بل استطاعت هذه العملية أن تعيد ترتيب الأولويات، بحيث باتت حرية الأسرى وما يتعرضون له في سجون الاحتلال على سلم أولويات العالم كله.
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف