الأخبار
ريهام حجاج: أحب الشخصيات المركبة.. وجيلنا يعمل سويا دون "نفسنة"داليا فرج: انفصلت عن المخرج سامح عبد العزيز بعد زواجه من "روبي"وعد تتألق بالأخضر الفسفوري مع صديقتهاإصابة لميس جابر بجلطة في المخ.. والفخراني: الإخوان السببتوسيع ابو سالم ومراقبة الواردات .. مصطفى يكشف خطة سيري لاعادة اعمار غزةباحث اسرائيلي يتوقع زوال الدول العربية لتصبح الولايات العربية المتحدةمنة فضالي تعود لمقاعد الدراسة بإطلالة طلابية21 جريحًا من غزة يصلون تركيا لتلقي العلاجالاحتلال يداهم نابلس ويحتجز شابينالحالة الثانية خلال يومين: انتحار فتاة شنقا بمدينة غزة !عبدالحليم حافظ يضرب على الدُف مع فرقة "عودة المهنا"محمد مصطفى يكشف فحوى خطة سيري لإعادة إعمار قطاع غزةوكيل وزارة الخارجية الأميركية تشرح الخطوط العريضة لأولويات السياسة الأميركية في الشرق الأوسطلبنان: رحيل العلامة هاني فحصمبادرة فرنسية جديدة للسلام: الرئيس عباس يلتقي اولاند اليوم في باريستمكين النساء من الصلاة في الروضة الشريفة بالليل والنهارما هي الدول العشر الأسعد والأكثر "تعاسة" في العالم ؟من أجل الفن غيرن أسمائهن ... تعرف على الأسماء الحقيقية لـ جميلات السينماآمال ماهر تعد جمهورها بمفاجأة في حفل "تحيا مصر" الخميسصحف تونس تطالب بفتح التحقيق في قضية مقتل ذكريوالإعلام الحكومي وراء اعتقال ابن جاكي تشان لتعاطيه المخدراتصفاء سلطان تتزوج بعيداً عن الأضواءبرعاية الرئيس محمود عباس جامعة النجاح الوطنية تحتفل بتخريج طلبة الفصل الصيفي من الفوج الرابع والثلاثينمسيرة احتجاجية للاتحاد المغربي للشغل بسيدي سليمان يحتج من خلالها على الأوضاع المزريةفجر اليوم.. الاحتلال يعتقل أربعة مواطنين من بيت لحمحفل تكريم طلاب الشهادة الثانوية طلاب ثانوية بيسانبالفيديو.. محمود سعد: المخابرات لم تتعاون مع مرسي.. والإخوان كانوا صحبالفيديو.. مفتي مصر: التاتو حلال فقط بإذن الزوجظنوه يمزح في Skype بما وعد ثم تدلى أمامهم مشنوقاًمصر: البيان الختامى .. المؤتمر العام الخامس لمناقشة التعديلات التى جرت على مسودة قانون الجمعيات
2014/9/19

حاتم العراقي - اشوفك وين يا مهاجر

حاتم العراقي - اشوفك وين يا مهاجر
تاريخ النشر : 2012-10-17
رام الله - دنيا الوطن
حاتم العراقي اشوفك وين يا مهاجر




 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف