الأخبار
ترحيب فلسطينى ودولى بمبادرة السيسي لحل القضية الفلسطينيةحركة فتح تحيي الذكري الثالثة لرحيل المفكر ابو علي شاهيننتنياهو يعلن عن اسلوب جديد في عمل "الكابينت"الرئيسان السيسي وعباس يلتقيان السبت تمهيداً لإجتماع عربي يناقش المبادرة الفرنسيةمايكروسوفت تطلق نسخةً تجريبية جديدة من ويندوز 10قنبلة غاز تتسبب باندلاع حريق في بلدية تقوعالاحتلال يعتقل شابا من بلدة الخضر ويستدعي آخر"سويدان" ينفي ما نُسب إليه من تهجم على شهداء حركة فتحبوتين يصل إلى اليونان (فيديو)سلاح روسي فتاك يظهر في سوريافتح لا تُتكتك او تناور بالمصالحة .. القواسمي : تصريحات حماس تأتي للتغطية تنسيقهم الامني مع اسرائيلاطلاق قذيفتي هاون من قطاع غزة سقطتا بالنقبشاهد...أمريكا تطلق علاجا عجيبا لمقاومة الإسلاموفوبياالمجمع الاسلامي يظفر ببطولة دوري جوال لكرة الطاولة المحافظات الجنوبيةشاهد...القوات العراقية تقتحم أوكار "داعشالأزهر: من يرفع السلاح ويقتل باسم الدين يخرج منه"سبحان الله" تزين حافلات لندن الحمراء!كريستيانو رونالدو جاهز لنهائي الأبطالمحرك جديد لـ"سكودا أوكتافيا"M3 كوبيه سيارة من الكربونفيديو.. رجل يجرّ حافلتين بـ"شعره"شاهد.. خناقة بين مواطنين من أجل الحصول على الأرزفيديو.. أسقف المنيا: الأمن مش قادر على الجناة في واقعة سيدة "الكرم"خلل فني يجبر طائرة تابعة للمملكة الأردنية على العودة بعدما كانت متجهة الى دبيأمن المطار يمنع رامي صبري من السفر
2016/5/28

أحمد زاهر يكشف حقيقة مرضه النادر..وزنه اقترب من 200 كيلو

أحمد زاهر يكشف حقيقة مرضه النادر..وزنه اقترب من 200 كيلو
تاريخ النشر : 2012-10-15
رام الله - دنيا الوطن
بعد انتشار شائعات عن إصابته بمرض نادر وخطير في المعدة، قرر الفنان أحمد زاهر التحدث بصراحة عن طبيعة مرضه.

يقول أحمد زاهر: "أصبت بانسداد في الأمعاء سبّب لي آلاماً لا يُمكن تحمّلها. وعندما وصلت الحالة إلى ذروتها، ولم أتمكن من التحمّل، ولم يُفلح العلاج، قمت بإجراء العمليّة الجراحيّة.، لكن ما قيل عن اصابتي بفيروس نادر غير دقيق، فأنا بالفعل أصبت بفيروس في الغدّة، وهذا ما كان السبب في زيادة وزني، من دون أن يكون سبباً في أزمتي الأخيرة، فكلّ ما عانيت منه كان انسداداً في الأمعاء، وبفضل الله تمّ علاجي منه."

وحول تطور حالته الصحية، وحقيقة منعه من الطعام، يقول زاهر: "الحمد لله الحالة مستقرّة.. وبالفعل لا زلت ممنوعاً من تناول الطعام العاديّ، وكلّ ما أتناوله هو الطعام المسلوق الخالي من أيّ دسم، لأنّ الامعاء لا زالت تُعاني من آثار العمليّة. وقد وجدتها فرصة كي أبتعد عن أيّ أطعمة ضارّة. وقد أكّد لي الأطباء أنّني بعد ما يقرب من 4 أشهر سوف أتمكّن من تناول الطّعام الذي أريده، على الأرجح."

أما فيما يتعلق بزيادة وزنه ودورها في اصابته بانسداد في الأمعاء، قال زاهر: "لم يزد وزني لهذه الدّرجة. وكما ذكرت لك، زيادة وزني نتجت من تعرّضي لفيروس في الغدّة، ما أدّى إلى توقّفها، وقد وصل وزني حينها إلى 185 كيلوجراماً، ولكنّني والحمد لله تعالجت منه أيضاً، وتمّ تخفيض وزني. كذلك لم يكن لانسداد الأمعاء أيّ علاقة بزيادة الوزن."
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف