الأخبار
لبنان: بنات الرعاية ضيوف أهل الخير في مطعم KFCصوافطة يدعو لشد الرحال للأقصى وإحياء ليلة القدر فيهادعيس يستقبل رئيس جامعة امستردام ويبحث التعاون المشتركمصر: نيابة الاموال العامة بطنطا تجرى تحقيقات موسعة مع مدير ادارة الاسكان بمجلس مدينة سمنودجمعية الاسراء الخيرية تُقيم مأدبة إفطار جماعي بدعم من شركة المشروبات الوطنيةسوريا: وفاء موصلي تكشف : حكاية باب الحارة تنتهي العام القادم.. وهذا ماسيحدث في الجزء التاسعمرصد العالم العربي للديمقراطية يستضيف المؤسسات الاهلية بشان الانتخابات المحليةالنضال الشعبي تدعو حماس للموفقة على إجراء الانتخابات بغزةمصر: نقابة الفلاحين تقيم حفلا لتكريم رئيس الجمهورية ووزيرى الدفاع والداخلية فى ذكرى 30 يونيوالأهلي يتعرض لهزيمة أخرى في دوري الأبطالتعاون عسكري منتظر بين روسيا وقطرترامب: التهديد الإرهابي أشد من أي وقت مضىمسلحون سوريون يطردون "داعش" من مطار البوكمالكلينتون: هجوم اسطنبول يعزز جهودنا في وجه الإرهابميانمار في قائمة واشنطن للدول التي تزدهر فيها تجارة البشر"داعش" ينفق 23 مليون دولار على "التبليغ" في روسياأردوغان يتنصل من اعتذاره لروسيا"حميميم": 4 خروقات للهدنة جميعها في محافظة دمشقالنازيون الجدد خطر على ألمانيا بماضيها النازيإحياء الذكرى السنوية لرحيل المناضلة نهاية محمدايمانيات: ليلة القدرسهل وسريع .. سلطة الأفوكادواعتماد مشروع تأهيل منتزه رام اللهأحزاب وقوى واتحادات نقابية برازيلية تعلن وقوفها إلى جانب الأسير بلال كايدتربية اريحا تتسلم من "افسي" اجهزة تابلت لطلبة صعوبات التعلم
2016/6/29

أحمد زاهر يكشف حقيقة مرضه النادر..وزنه اقترب من 200 كيلو

أحمد زاهر يكشف حقيقة مرضه النادر..وزنه اقترب من 200 كيلو
تاريخ النشر : 2012-10-15
رام الله - دنيا الوطن
بعد انتشار شائعات عن إصابته بمرض نادر وخطير في المعدة، قرر الفنان أحمد زاهر التحدث بصراحة عن طبيعة مرضه.

يقول أحمد زاهر: "أصبت بانسداد في الأمعاء سبّب لي آلاماً لا يُمكن تحمّلها. وعندما وصلت الحالة إلى ذروتها، ولم أتمكن من التحمّل، ولم يُفلح العلاج، قمت بإجراء العمليّة الجراحيّة.، لكن ما قيل عن اصابتي بفيروس نادر غير دقيق، فأنا بالفعل أصبت بفيروس في الغدّة، وهذا ما كان السبب في زيادة وزني، من دون أن يكون سبباً في أزمتي الأخيرة، فكلّ ما عانيت منه كان انسداداً في الأمعاء، وبفضل الله تمّ علاجي منه."

وحول تطور حالته الصحية، وحقيقة منعه من الطعام، يقول زاهر: "الحمد لله الحالة مستقرّة.. وبالفعل لا زلت ممنوعاً من تناول الطعام العاديّ، وكلّ ما أتناوله هو الطعام المسلوق الخالي من أيّ دسم، لأنّ الامعاء لا زالت تُعاني من آثار العمليّة. وقد وجدتها فرصة كي أبتعد عن أيّ أطعمة ضارّة. وقد أكّد لي الأطباء أنّني بعد ما يقرب من 4 أشهر سوف أتمكّن من تناول الطّعام الذي أريده، على الأرجح."

أما فيما يتعلق بزيادة وزنه ودورها في اصابته بانسداد في الأمعاء، قال زاهر: "لم يزد وزني لهذه الدّرجة. وكما ذكرت لك، زيادة وزني نتجت من تعرّضي لفيروس في الغدّة، ما أدّى إلى توقّفها، وقد وصل وزني حينها إلى 185 كيلوجراماً، ولكنّني والحمد لله تعالجت منه أيضاً، وتمّ تخفيض وزني. كذلك لم يكن لانسداد الأمعاء أيّ علاقة بزيادة الوزن."
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف