الأخبار
موسى: إعلامى شهير حاول رشوة زوجة علاء مباركموسى: السيسي أعطى "تميم" شرفا لا يستحقهوزير الدفاع العراقى: فلسطين ستبقى الهدف الأسمى للأمة العربية"العربية": الحوثيون يطلقون سراح 1800 سجين من القتلة والمجرمينلليوم الرابع على التوالي .. طائرات #عاصفة_الحزم تدك الحوثيين في اليمن وقطع الاتصالات بالكاملفيديو.. وفاء الصداقة يجمع بين دب روسي وكلب ألمانيأسامة كمال: سفير قطر عاد للقاهرة بعد لقاء "السيسي وتميم"طائرات التحالف العربى تقصف منازل تحوى أسلحة دفاع جوى باليمنمصر.. ضبط طن من مادة "تى إن تى" شديدة الانفجار داخل منزل برفحقائد السبسى: لم يطلب منا المشاركة فى "عاصفة الحزم" لكننا نؤيدها بشدةإصدار جديد للكاتب الفلسطيني الساخر أكرم الصوراني (وطن نُص كوم !!)طفلة فلسطينية من "اليرموك" تلتقي أمها بعد فراق دام 4 سنواتمسودة البيان الختامي للقمة العربية ...مراكز التحفيظ بالزوايدة تقيم رحلة ترفيهية لـ 30 طالبجمعية نسائم الفج تنظم جلسات دعم نفسي بالزوايدةالقاء زجاجات حارقة على منزل مستوطنين بالقدسالاحتلال يزعم إطلاق صواريخ تجريبية من غزة باتجاه البحركارتر: اعادة اعمار غزة ورفع الحصار يجنبنا حربا قادمةتسمم 250 جندياً إسرائيلياً أثناء تمرين عسكريوزير الحربية المصرية ابان أيلول الاسود يكشف تفاصيل مثيرة لتهريب "عرفات" ورسالة القذافي ..؟أبو ضلفة : مواجهة حكومة نتنياهو تتطلب توحيد الصف الفلسطيني“ قريبا ...برنامج " للا العروسة " في طلة جديدة و"لوك" أنيقسعودية تسمي مولودها "حزم" دعماً لـ"عاصفة الحزم"هيئة الاعمال الاماراتية تنجز وتسلم مسجد واد شاهين في مدينة بين لحممصر: اللواء حمدي بخيت لــ"الحياة اليوم" : القمة العربية الحالية الاهم في تاريخ الجامعة العربية
2015/3/29

أحمد زاهر يكشف حقيقة مرضه النادر..وزنه اقترب من 200 كيلو

أحمد زاهر يكشف حقيقة مرضه النادر..وزنه اقترب من 200 كيلو
تاريخ النشر : 2012-10-15
رام الله - دنيا الوطن
بعد انتشار شائعات عن إصابته بمرض نادر وخطير في المعدة، قرر الفنان أحمد زاهر التحدث بصراحة عن طبيعة مرضه.

يقول أحمد زاهر: "أصبت بانسداد في الأمعاء سبّب لي آلاماً لا يُمكن تحمّلها. وعندما وصلت الحالة إلى ذروتها، ولم أتمكن من التحمّل، ولم يُفلح العلاج، قمت بإجراء العمليّة الجراحيّة.، لكن ما قيل عن اصابتي بفيروس نادر غير دقيق، فأنا بالفعل أصبت بفيروس في الغدّة، وهذا ما كان السبب في زيادة وزني، من دون أن يكون سبباً في أزمتي الأخيرة، فكلّ ما عانيت منه كان انسداداً في الأمعاء، وبفضل الله تمّ علاجي منه."

وحول تطور حالته الصحية، وحقيقة منعه من الطعام، يقول زاهر: "الحمد لله الحالة مستقرّة.. وبالفعل لا زلت ممنوعاً من تناول الطعام العاديّ، وكلّ ما أتناوله هو الطعام المسلوق الخالي من أيّ دسم، لأنّ الامعاء لا زالت تُعاني من آثار العمليّة. وقد وجدتها فرصة كي أبتعد عن أيّ أطعمة ضارّة. وقد أكّد لي الأطباء أنّني بعد ما يقرب من 4 أشهر سوف أتمكّن من تناول الطّعام الذي أريده، على الأرجح."

أما فيما يتعلق بزيادة وزنه ودورها في اصابته بانسداد في الأمعاء، قال زاهر: "لم يزد وزني لهذه الدّرجة. وكما ذكرت لك، زيادة وزني نتجت من تعرّضي لفيروس في الغدّة، ما أدّى إلى توقّفها، وقد وصل وزني حينها إلى 185 كيلوجراماً، ولكنّني والحمد لله تعالجت منه أيضاً، وتمّ تخفيض وزني. كذلك لم يكن لانسداد الأمعاء أيّ علاقة بزيادة الوزن."
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف