الأخبار
ادارة اتحاد خان يونس تؤكد على ضرورة المشاركة في المسابقات الرسميةفيديو مؤثر… والدة أحد شهداء سيناء تفقد أعصابها وتطارد سيارة حملت جثمان نجلهاالاتحاد الفلسطيني للكاراتيه في المحافظات الجنوبية يقدم التعازي لرئيس الإتحاد بوفاة أخيهتربية نابلس تطلق بطولة كرة الطائرة للمرحلة الاساسية العليامصرع الشاب عثمان صابر حسان اثناء تدريبات نادي قبيا الرياضي لكرة القدم قرب رام اللهسفارتنا في "أبوجا" تستقبل فلسطينيين من مخيم اليرموك تقطعت بهم السبلتحدث عن معبر رفح وخطة الرئيس السيسي.الشوبكي لدنيا الوطن:نحن مع مصر باجراءاتها ومع اغلاق الانفاق فورانائب عن حماس : الحمدلله فقد المصداقية كرئيس وزراء وعلى حكومته الفاشلة الرحيلبالفيديو ..تحطيم رقم فيليكس لأعلى قفزة من الفضاءلبنان: أعضاء من قوى الأمن الداخلي اللبناني ينالون الحزام الأسود في التايكواندو في الكتيبة الكوريةمقتل جنود سوريين باشتباكات في ريف دمشقالاردن: الضمان الاجتماعي تنظم جلسة عصف ذهني لمناقشة ظاهرة التهرب التأميني في قطاع المطاعممصر وسوريا ركيزة الامن القومي العربي واستهداف الجيش المصري استنزاف للقدرات القوميه المصريهالسيسي: هجوم سيناء تم بدعم خارجي لكسر الجيشمفتي رفح يتحدث عن الهجرة النبوية في خطبة الجمعةالشرطة تضبط ما يزيد عن 2 كيلو غرام من مواد يشتبه انها مخدرة في طوباسمنتقدا ادارة ملف إعادة إعمار غزة.. الزهار: طريقة توزيع مواد البناء "إسرائيلية" بامتيازالعناني يقدم نشرته الرياضية التاسعه لمدير تربية قباطية زكارنة وغنام وختام وشروقصحيفة مصرية تكشف تفاصيل خطة واجراءات "السيسي" على الحدود مع غزةالعيسة: المرحلة القادمة ستشهد رفع الحصار بشكل كامل عن قطاع غزةالصالحي امام اجتماع اﻻحزاب الشيوعية واليسارية: المهمة المباشرة لشعبنا انهاء اﻻحتلال وانجاز اﻻستقلاللبنان: المطران ميخائيل أبرص يزرو العلامة السيد محمد الغروي في صورمصر: الضغط الشعبي تدين حادث العريش وتطالب بتعمير سيناء لمحاربة الارهاب وليس التهجيرمصر: حزب الإرادة يدين العمليات الإرهابية التى وقعت بالعريش أمس .. ويطالب بسرعة الثأر لأرواح الشهداءفيصل : لاسلام ولا استقرار من دون القدس عاصمة الدولة المستقلةتوفيق عبدالله‏: السنين لا تنسي شعبنا قادته وحقوقه الوطنيةسوريا: فيصل نعسو : اتفاقية دهوك تختلف عن اتفاقية هوليرلبنان: قداس على نية السلام برئاسة المطران ميخائيل أبرص في معهد قدموسفتح: استهداف الإرهاب لمصر العربية وجيشها استهداف للقضية الفلسطينية ومشروعنا الوطنيمجلس عزاء على روح الفقيد يوسف عصام موسى نجل الرفيق ابو وائل عصام
2014/10/25
عاجل
الجيش المصري:ملاحقة المسلحين مستمرة ولا تراجع الا بعد القضاء على الارهابيين

طهران ستنقل المعركة لمكة في موسم الحج هذا العام

تاريخ النشر : 2012-10-06
غزة - دنيا الوطن-حسين القاوقجي

عقلية السياسة الايرانية تتمتع بنقل المعارك واشغال العدو بجبهات متعددة من اجل التخفيف عنها واخذ نفس من الراحة لكي تستعيد قوتها في جبهتها الرئيسية فمثلا الملف النووي الايراني استطاع الدبلوماسي الايراني ان يشاغل المجتمع الدولي والراي الغربي حول امور وهمية يتعب بها المفاوض التابع للمجتمع الدولي ويكتشف بعد مرور وقت طويل كذب وتمويه المفاوض الإيراني فسياسية حافة الهاوية سياسية تقليدية في منهجية السياسة الايرانية بالإضافة الى ذلك راينا ايران تتعب الخصم بمعارك جانبية كثيرة تجعلها مرتاحة في المركز وعلى محور المعركة فالغرب والولايات المتحدة استطاعت فهم السياسية الايرانية وذلك بالتركيز على اهمية ضرب ايران بعمقها الاستراتيجي فتكون عاجزة من الانتقال بين هذه الجبهات فمعركة سوريا مثلا كانت كالثقب الاسود في الفضاء الخارجي بالنسبة لإيران حيث ادت هذه المعركة الى اجتذاب كل الطاقة الايرانية وكل الاجندة الايرانية الفاعلة في تأسيس النفوذ الايراني حيث اصبحت ايران منشغلة في ساحة واحدة فبدلا من ان تشاغل خصومها اصبحت محدودة في منطقة تتعب القدرات والطاقة الايرانية في هذه المعركة فعمليات الانتقال بالحرب بين الجبهات بالنسبة لإيران اصبحت محدودة ومخنوقة بعدما فقدت روح المبادرة وتحولت من الجانب الهجومي الى الجانب الدفاعي بل ان ايران الذي وصل شرار نفوذها للقرن الافريقي في الصومال الان موجات تصدع جبهتها الداخلية بدئت بالوضوح فالحصار الاقتصادي وسقوط التومان سوف يجعل ايران تحترق ببيتها الداخلي وسوف يجعل الشعب الايراني يتحرك بسرعة لأسقاط حكومته بدون ان تطلق اسرائيل طيرانها وبدون ان ترسو لأمريكا بوارج لكن ايران سوف تعمل بسياسية الغريق الذي يبحث عن نفس واحد للبقاء فهناك مؤشرات تقول ان ايران ستشاغل منطقة الشرق الاوسط والعالم والتي تعتبرها بالنسبة اليها فرصة ذهبية بعدما فقدت اكثر اسلحة المناورة والتنوع في القتال فايران دفعت بالكثير من رجالات مخابراتها والعناصر المنظمة على شكل حجاج سوف يدخلون موسم الحج وكثفت اتصالاتها مع مرشدين الحج الذين ستبعثهم سوريا والعراق والبحرين واوجدت ساعة صفر لشيعة السعودية فبمجرد ان تبدء التظاهرات تلتف المعارضة السعودية حول الحجاج الايرانيين حيث راينا قبل كم يوم كيف التقى المالكي بمرشدي الحج في النجف الاشرف وكيف فتح النار علنا على الحكومة السعودية وهذا يعزز فكرة الاتصال المخابراتية بين مرشدي الحج في العراق ومرشدي الحج في ايران هذه نقطة والنقطة الاخرى كيف دعت حوزة قم حجاج ايران بإعلان البراءة من اعداء الله في موسم الحج كدلالة عملية على النية المبيتة لإيران لزعزعت موسم الحج هذا العام لسحب الاضواء من سوريا وتعمل على ورقة اشغال العدو في جبهته الداخلية حتى تستطيع مساومة الخصم وكسب بعض المصالح والوقت لكي تسترجع انفاسها المقطوعة وراينا بنفس الوقت ان السعودية قد فهمت اهمية ملف الحج الامني هذه السنة فبدئت بمنع دخول الحجاج السوريين القادمين من دمشق بتزكية من بشار وكذلك منعت الحجاج الشيعة القادمين من البحرين فاستطاعت تقليم اظافر المخابرات الايرانية في مكة وما يعزز ما اقوله هناك شيء غريب ومستغرب بان مرشدي الحج في العراق لديهم اجتماعات متواصلة في دوائر المخابرات العراقية وهذا يدل على تلقيهم تدريبات في علم المخابرات واثارت المتاعب للجانب السعودي فدعونا ندعو الله لسلامة حجاجنا وحجاج المسلمين جميعا والتي سوف تستغل فريضة الله من اجل نفوذ سياسي او مصلحة لدولة هنا او هناك
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف