الأخبار
لا جدول واضح لتوزيع الكهرباء.. انقطاع كامل للخطوط المصرية الثلاثة التي تغذي قطاع غزة بشكل كاملكيرى يؤكد: واشنطن "ستسرع بيع الأسلحة" لدول الخليجقراصنة إنترنت يعطلون جزءا من موقع المدعى العام الألمانىمساعدة هيلارى كلينتون تؤكد: ترشح بايدن المحتمل لن يؤثر عليهااغتيال مسؤول بارز بقطاع النفط العراقى شمال بغدادهل لافروف رسول إيران لحماس ؟أندونيسيا تمنح زعيم كوريا الشمالية جائزة السلام والعدالة الإنسانيةرئيس مدينة "سمالوط" بالمنيا يوقع على أطول علم مصرى فى العالممقتل وإصابة 19 جنديا أوكرانيا فى هجمات نفذها انفصاليون شرقى البلادمسؤولون عسكريون وأمنيون سابقون بإسرائيل يؤيدون الاتفاق النووى مع إيرانبارزانى: سننتقم من الذين اعتدوا على الأيزيديين بكل الطرقشاهد الرسوم المضحكة.. حرٌّ لاذع يُهاجم الشرق الأوسطالاطفاء الاسرائيلي: حريق القدس متعمّدالشوبكي: الرئيس يصل القاهرة غدا للمشاركة في افتتاح قناة السويسمقتل جندي من "جولاني" بظروف غامضةفي تصريحات هي الأولى..قيادي بفتح يتوقع انتفاضة ثالثة:تفاهماتنا مع حماس "غلطة" وهم موظفين لدى الاخوانشعراء بطنجة يقربون الشعر إلى المواطنين المغاربةهيئة الأسرى: ارتفاع عدد الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الى سبعةفي مدينة العين..انطلاق منافسات بطولة أسيا الفردية للشطرنج للرجال والسيدات المؤهلة لكأس العالمرضوان ينفي ان يكون لقاء "مشعل-لافروف" وساطة جديدة للمصالحةشوقي العيسة: ماضون في استكمال وتعزيز برامج الحماية الاجتماعيةصحة جنين تفتتح المخيم الصيفي تحت شعار نحو صحة أفضلصيدم يبحث آليات التعاون المشترك مع رئيس برنامج التعليم في وكالة الغوثوزير التربية يفتتح مختبر حاسوب في مدرسة رياض الأقصى بالقدسمصر: مناقشة استعدادات المحافظة للمؤتمر الاقتصادي والموافقة على 4 مشروعات جديدة بتكلفة استثمارية 20 مليون جنيه
2015/8/3

الاعلامي أنور الحمداني .. ينفي رفعه دعوة قضائية على النائب حسن العلوي

الاعلامي أنور الحمداني .. ينفي رفعه دعوة قضائية على النائب حسن العلوي
تاريخ النشر : 2012-10-03
بغداد - دنيا الوطن
نفي الاعلامي والمحاور التلفزيوني  أنور الحمداني ما تردد عن رفعه دعوة قضائية ضد النائب المستقل حسن العلوي ، على خلفية ما دار في الحوار التلفزيوني الساخن  الذي بثته قناة البغدادية الفضائية يوم الاثنين الاول من شهر تشرين الاول الحالي  بخصوص الشأن العراقي وقيام الرئيس جلال طالباني بلعب دور الوسيط بين رئيس الحكومة نوري المالكي ورئيس القائمة العراقية اياد علاوي ورئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني .
وقال الحمداني في نفيه .. " هناك من اشاع في الوسط السياسي والاعلامي أنني رفعت قضية او في طريقي لتحريكها بالقضاء
العراقي على النائب المستقل حسن العلوي بحجة انه تهجم علي في الحوار بكلمات خارجة عن المألوف وانه رفع عصاه بوجهي  رداً على سؤال لي حول وجوده الحالي في اربيل بأقليم كوردستان ، وان كان هذا الوجود هو بشكل استضافة عند  رئيس الاقليم واشد المطالبين بحجب الثقة عن رئيس الحكومة نوري المالكيواعني السيد مسعود بارزاني، ام بصفته مواطن عراقي يقيم على ارض عراقية ، وهنا اود التوضيح وارفق معه رابط جزء من الحوار الساخن بيننا ، ان كل مااشيع غير صحيح فالاستاذ
حسن العلوي من ابرز رواد الصحافة العراقية  والعربية ومفكر كبير احترمه واجله واحترم طريقته في التعبير عن رأيه ،
وانني اعرفه شخصياً واعرف قوته في عرض حجته والدفاع عنها ، وانه لم يتهجم على اطلاقاً وان رفعه لعصاه وهو موجود في اربيل وانا بالاستوديو في القاهرة ، لااعده اساءة على
الاطلاق وانما هو كان متحمساً فقط لابداء رأيه على اسئلتي ، التي تصورها في البداية بأنها تحقيقية اواستفزازية له ، علماً ان جميع اسئلتي مع كل الضيوف لااقصد من ورائها استفزازهم وانما تحفيزهم لقول الحقيقة بتذكيرهم بمواقفهم السابقة او مواقف  خصومهم منهم بما  لدي من وثائق دقيقة ، ولذا فأني  اكذب كل مااشيع حول الدعوة القضائية المزعومة وغيرها " 
 ومما يذكر ان برنامج ستوديو التاسعة الاخباري  والذي يعرض يومياً  في التاسعة مساءً من على شاشة قناة البغدادية الفضائية ، يعده و  يقدمه الاعلامي التلفزيوني أنور الحمداني وهو
من الاعلاميين العراقيين القلائل المتخصصين في مجال فنون الحوار السياسي التلفزيوني ويحظى البرنامج  بنسبة مشاهدة
كبيرة جداً في الوسط السياسي والشعبي العراقي برغم عمره القصير الذي لايتجاوز الشهر  ويقوم على عرض محورين في كل حلقة يستضيف  في كل محور مسؤول كبير او برلماني  ويوجه له اسئلة نارية وصريحة جداً مما اعتبرها بعض الضيوف استفزازاً له لمافيها من صراحة غير معهودة في الحوارات التلفزيونية في بقية الفضائيات معهم  مما دفع احد الكتاب  السياسين الساخرين لوصف حال  ضيوف البرنامج بألقول  " لقد نجحت قناة البغدادية باستقطاب شريحة اخرى من المشاهدين يضاف الى رصيدها الشعبي الكبير باستقطابها للاعلامي الحذق والناجح أنور الحمداني ، فبعد ان استطاع السياسيون والنواب حرق اعصاب الشعب العراقي بأستفزازهم اليومي لنا عبر خلافاتهم العقيمة وتصريحاتهم المملة ، اخيراً جاء من يستفزهم ويحرق اعصابهم فكانوا كالمتهمين  بمحكمة الحمداني في البغدادية"  كما كان المتهمون في  محكمة المهداوي في قاعة الشعب "  
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف