الأخبار
اجراءات حاسمة قريبة .. الجنيه المصري يتدهور إلى مستوى غير مسبوق : الدولار =13.25 جنيه !زيادة عدد الأصدقاء .. تدل على غبائك !هاجمت الرئيس السيسي وهي ابنة معتقل إخواني:الأولى في الثانوية العامة على جمهورية مصر مُهددة بالاعتقالذبح 19 يابانياً حتى الموت واصابة 50 آخرين في هجوم بسكين على مركز وسط طوكيونقابة الصحفيين تستنكر تجاهل إدارة "الحياة الجديدة" لحقوق الصحفيين فيهالن أدخل فلسطين إلا بالسلاح .. ليلى خالد في حوار شامل:حماس وفتح دمرتا القضية- أبو عمار لم يستطع إخضاعنا والمنظمة "شاخت"الكفارنة ينفي إشاعة لقائه برئيس بلدية "عسقلان"حالة الطقس حتى الجمعة ..إدارة نادي الزيتون تلتقي الجهاز الفني للفريق الأول وبدء مرحلة الإعداد رسمياً السبت المقبلإصابات بمواجهات مع الاحتلال جنوب الخليل وشمال القدسحازم إمام: نجم الاهلي يستخرج تاشيرة أمريكا بعد انتقاله لستوك سيتىاليمن: الهلال الاحمر اليمني يعقد اجتماع تأسيسي بمحافظة صنعاء وينتخب الطويل رئيساالدفاع المدني يشارك بإجتماع الحوار المهني الخامس للإستعداد والإستجابة المشتركة للكوارث في فيناوزير العدل يلتقي سفير فلسطين لدى سيريلانكانادر شوقي : رمضان صبحي سيبدأ في ستوك مثل مابدء مع الاهليمصر: وزير الشباب والرياضة ومحافظ الاسماعيلية فى زيارة لمشروع قرية " الأمل " بالقنطرةعرب 48: عودة: إقرث وبرعم قضية عميقة في وجداننا الشعبي.اليمن: تونتك الدولية للتكنولوجيا تحتفل بتخرج 51 طالب وطالبةادوار تفتتح مشروع دعم النساء البدويات للدخول الى سوق العمل من خلال انتاج الحلوياتالشمس يفوز بالمركز الأول لبطولة المحبة والسلام للناشئيناليمن: تشكيل فريق مناصرة لإصلاح سياسة التعليم الجامعيالشرطة تلقي القبض على مشتبه بهما بقضية قتل في نابلسمصر: نهاوند سري تكشف عن قرية للأرامل والمطلقات فقط في جنوب أسوانمخيم جيل الغد الصيفي ينظم رحلة ترفيهيةشركة الصافي للأنظمة الادارية ومؤسسة انجيج للخدمات التعليمية والشبابية توقعان اتفاقية تعاون لدعم التعليم الإلكتروني في فلسطين
2016/7/26

أموال شباب قطاع غزة في أحضان راقصات مصر

أموال شباب قطاع غزة في أحضان راقصات مصر
تاريخ النشر : 2012-09-27
بقلم حماد عوكل

إن ما يمارسه البعض من شباب قطاع غزة في هذه الفترة لهو أمر مشين ومخزي .. بانتقالهم لرحالات بداخل الأراضي المصرية لغرض السياحة والترفيه عن النفس كما يقولون .. تبدأ الحكاية حينما يبدأ هؤلاء الشباب في جمع الأموال من طرق شتى .. فمنهم من يعمل بجد وتعب ومنهم من يبيع بعض من ممتلكاته ومنهم من يطلب الأموال من الأقارب والأصحاب لتكون عليهم دين ومنهم من اتخذ سبيلا أخر وهو السرقة .. سرقة الدراجات النارية سرقة المحلات التجارية سرقة المنازل .. والهدف هو الذهاب لمصر ليرفهوا عن أنفسهم كما يدعون .. فالطريق مفتوح حسب ما يملكه الشاب من أموال .

فتبدأ رحلته حيث كانت المرحلة الأولى منها جمع الأموال ثم تأتي المرحلة الثانية وهي العبور من تحت الأرض عبر الأنفاق أو عبر تقرير طبي مزورع ثمنه مائة شيكل أو مشتين حسب التقرير ومدة صلاحيته .

ومن ثم شراء بطاقة مصرية مزورة ويركبون السيارة متجهين نحو القاهرة .. كنت أتمنى لو كانت رحلتهم لمعرفة أحوال مصر والوقوف معها في هذه الظروف الصعبة .. ولكن رحلتهم قد دخلت منحنى أخر منحنى الرزيلة وسوء الخلق .. فمنهم من يتجه نحو فنادق الإسكندرية ليعيش ليال حمراء ومنهم من يتوجه نحو شارع الهرم لقضاء نفس الليالي التي يقضيها آخرون هنا وهناك .

يمر بهم الوقت مدة أسبوعين أو ثلاث حسب ما يتبقى معهم من نقود للعودة .. تنتهي رحلتهم ويعودون محملين بالآثام .. ولا تتوقف عند ذلك فالبعض منهم يعود متفاخرا بما يحمله من صور بهاتفه المحمول .. ومنهم من يتباهى بما أجتاح جسده من المخدرات والمسكرات .. ومنهم من يتباهى بكم من الدولارات والجنيهات قد ألقاهن بأحضان الراقصات .. ومنهم من يقول لقد اكتفيت لعام سأعمل من جديد وأجمع النقود لأكرر رحلتي .. ومنهم من يقول لأصدقائه عليكم بهذه الرحلة فأنها الحياة الحقيقة .. لقد غاب وعي شبابنا بغزة حيث أصبحوا متناسون لقضيتهم الأم وهي التحرير .


كلمتي الأخيرة لهؤلاء الشباب أرجوكم فكروا جيدا قبل أن تقدموا على خطوة كهذه وأذكركم بقول الله تعالي :-

"{ وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) طه

{ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ (53) يوسف".

[email protected]
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف