الأخبار
عبدالله: نثمن مواقف الاتحاد الأوروبي من جرائم الاحتلال ونسعى لتطويرها إلى عقوباتورشة عمل لمناقشة قضايا الخصومات الخاصة بالموظفينالجيش الروسي يجري مناورات عسكرية مفاجئةالأمم المتحدة: حالات الموت الجماعي في سجون سورية تصل إلى جرائم إبادةتوقف الملاحة في ميناء أم قصر بالبصرة.. وتجار يحتجونسلطنة عمان تعتزم اقتراض 10 مليارات دولار من الخارجالبشير يتعهد بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني باعتبارها أوامر الشعبمصر.. الشاب الإيطالي توفي بإصابة قاتلة في العنقالقمة الحكومية تنطلق في دبي بمشاركة 125 دولةنزوح 70 ألف سوري من حلب جراء القصف النظامي والروسيالتربية تصدر تقريراً حول انتهاكات الاحتلال بحق العملية التعليمية خلال العام 2015اختتام دورة في غزة ..تمكين المهارات الحقوقية للمحامين في الدفاع عن قضايا الارض والانسانأردوغان: الوضع في سوريا سيتغير في لحظة معينة ولن نكرر ما ارتكبناه في العراقبالفيديو ... شاب يعزف على البيانو بدون أصابعمدير الحكم المحلي في محافظة قلقيلية يزور عدد من المؤسساتمجموعة مجوهرات جديدة تحمل توقيع "شانيل"الصين تنهي اختبار أضخم صاروخ تهيئة للرحلة الى القمرد.غنام والهيئة الأمنية ومؤسسات المحافظة يكرمون مدير التربية السابق ويشيدون بتميزهCAEL كرمت 6 سفارات و6 شخصيات لبنانية بينهم سفيرة النيات الحسنة المطربة كارول سماحةالمستشار سامي صرصور يلتقي رئيس الخبراء لمشروع "التعزيز المؤسسي لمجلس القضاء الأعلى"المطور: لن ينجح الاحتلال بردع شعبنا ومساومته بسياسة احتجاز جثامين الشهداءآبل تتيح لمستخدمي "آي فون" استبدال هواتفهم العاطلة بأخرى جديدةمؤسسة " فاتن " تفتتح فرعا جديدا لها في منطقة شمال غرب القدسالمركز الفلسطيني لحقوق الانسان يتقدم بشكوتين لمقرر الخاص المعني بالتعذيب وضروب المعاملة القاسية والاانسانية والمهينةسفير روسيا بدمشق: نصدر أسلحة إلى سوريا بشروط مرنة
2016/2/8

أموال شباب قطاع غزة في أحضان راقصات مصر

أموال شباب قطاع غزة في أحضان راقصات مصر
تاريخ النشر : 2012-09-27
بقلم حماد عوكل

إن ما يمارسه البعض من شباب قطاع غزة في هذه الفترة لهو أمر مشين ومخزي .. بانتقالهم لرحالات بداخل الأراضي المصرية لغرض السياحة والترفيه عن النفس كما يقولون .. تبدأ الحكاية حينما يبدأ هؤلاء الشباب في جمع الأموال من طرق شتى .. فمنهم من يعمل بجد وتعب ومنهم من يبيع بعض من ممتلكاته ومنهم من يطلب الأموال من الأقارب والأصحاب لتكون عليهم دين ومنهم من اتخذ سبيلا أخر وهو السرقة .. سرقة الدراجات النارية سرقة المحلات التجارية سرقة المنازل .. والهدف هو الذهاب لمصر ليرفهوا عن أنفسهم كما يدعون .. فالطريق مفتوح حسب ما يملكه الشاب من أموال .

فتبدأ رحلته حيث كانت المرحلة الأولى منها جمع الأموال ثم تأتي المرحلة الثانية وهي العبور من تحت الأرض عبر الأنفاق أو عبر تقرير طبي مزورع ثمنه مائة شيكل أو مشتين حسب التقرير ومدة صلاحيته .

ومن ثم شراء بطاقة مصرية مزورة ويركبون السيارة متجهين نحو القاهرة .. كنت أتمنى لو كانت رحلتهم لمعرفة أحوال مصر والوقوف معها في هذه الظروف الصعبة .. ولكن رحلتهم قد دخلت منحنى أخر منحنى الرزيلة وسوء الخلق .. فمنهم من يتجه نحو فنادق الإسكندرية ليعيش ليال حمراء ومنهم من يتوجه نحو شارع الهرم لقضاء نفس الليالي التي يقضيها آخرون هنا وهناك .

يمر بهم الوقت مدة أسبوعين أو ثلاث حسب ما يتبقى معهم من نقود للعودة .. تنتهي رحلتهم ويعودون محملين بالآثام .. ولا تتوقف عند ذلك فالبعض منهم يعود متفاخرا بما يحمله من صور بهاتفه المحمول .. ومنهم من يتباهى بما أجتاح جسده من المخدرات والمسكرات .. ومنهم من يتباهى بكم من الدولارات والجنيهات قد ألقاهن بأحضان الراقصات .. ومنهم من يقول لقد اكتفيت لعام سأعمل من جديد وأجمع النقود لأكرر رحلتي .. ومنهم من يقول لأصدقائه عليكم بهذه الرحلة فأنها الحياة الحقيقة .. لقد غاب وعي شبابنا بغزة حيث أصبحوا متناسون لقضيتهم الأم وهي التحرير .


كلمتي الأخيرة لهؤلاء الشباب أرجوكم فكروا جيدا قبل أن تقدموا على خطوة كهذه وأذكركم بقول الله تعالي :-

"{ وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) طه

{ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ (53) يوسف".

[email protected]
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف