الأخبار
حملة العلم الفلسطيني في مخيمي الرشيدية وبرج الشماليالمكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان :مقاطعة البضائع الإسرائيلية واجب وطنياليوم.. المشهد الأخير بمحاكمة مبارك120 قتيلا في هجوم على مسجد شمال نيجيرياالارجنتين: افتتاح شارع ”دولة فلسطين“ في العاصمة بوينوس أيرسبالفيديو..الشيخ خالد الجندي: الإسلام يبيح شراء و بيع النساء و الإستمتاع بهن بدون زواج .. بشرطمصر: عبد الحليم قنديل: الإعلام صور 28 نوفمبر وكأنه "يوم القيامة" و دعوات الإخوان "فشنك"إرهاب النمل الأبيض وإرهاب الإنساننابليون وغزةذكرى رحيل المفكر والقائد الوطني والقومي عبدالله الحوراني (أبو منيف) عضو اللجنة التنفيذية لـ. م. ت. فابو عين يدين محاولة اغتيال المتضامن الايطالياليمن: وزيران يدشنان رسميا العمل الزراعي بالمضخات الشمسية لأول مرةاليمن: السفارة الهولندية بصنعاء تمنح وزارة الصحة مبلغ ثلاثة مليون يوربوتين: نؤيد باستمرار تطبيق حقوق الفلسطينيين الشرعية لإقامة دولتهم المستقلةد. كميل: الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض على عصابة لسرقة البنزين من مركبات المواطنينالرئيس يستقبل في القاهرة أمين عام الجامعة العربيةالمجلس الوطني الفلسطيني بمناسبة" اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا" على العالم أن يخرج من دائرة الصمتالسيناتور الامريكي اليزابيث وارين والقنصل الامريكي مايكل راتني يزوران بلدية بيت لحمالعميد ماهر شبايطة:لن نسمح لاي عبث في امن مخيم عين الحلوةفدا: استعادة الوحدة الوطنية أفضل هدية لكل المتضامنين معنا تثبت لهم أننا موحدون وأهل لهذا التضامنالدكتور واصل أبو يوسف: الموقف العربي داعم للخطوة الفلسطينية بالذهاب إلى مجلس الأمن الدوليالكتلة تنظم مهرجانها الطلابى الكبير "القدس نداء وفداء"محمود سعد: من صنع وهم 28 نوفمبر؟نانسي تنذر وليد وأحلام تلقبه بـ"ملح Arab Idol"أحلام تنعى الفنانة صباح على أنغام " ألو بيروت "مصر: مسئول بصندوق النقد:الاقتصاد المصري كان ينمو بوتيرة سريعة جداً منذ 6 أعوامعشراوي: نثمن المد التضامني الشعبي والإنساني حول العالم مع قضية فلسطين وشعبهاالمطران عطاالله حنا يهنئ المطران جوزيف زحلاوي بمنصبه الجديد:التأكيد على اهمية الحفاظ على الحضور المسيحي في المشرقاستشاري أمراض الكبد: السمنة وزيادة الوزن يسببان مرض "الكبد الدهني"مسئول بصندوق النقد:هبوط أسعار النفط يخفف الضغط على اقتصاد الدول المستورة للبترولسوريا: محلل سياسي: نظام الأسد يعيش أفضل حالاته بسبب ضعف المعارضة وانشغال الغرب بـ"داعش"مصر: خبير رياضي: "الرياضة" قادرة على تصفية الخلافات بين مصر وإثيوبياجيش عسافي يدعم هيثم خلايلي بالملايينوائل كفوري ينجح بتوريط نانسي عجرم وتغني "أيام اللولو" بصوتها "المبحوح"أحلام تغني لعيد الإتحاد الإماراتي و هيثم خلايلة يرفع علم فلسطين
2014/11/29

أموال شباب قطاع غزة في أحضان راقصات مصر

أموال شباب قطاع غزة في أحضان راقصات مصر
تاريخ النشر : 2012-09-27
بقلم حماد عوكل

إن ما يمارسه البعض من شباب قطاع غزة في هذه الفترة لهو أمر مشين ومخزي .. بانتقالهم لرحالات بداخل الأراضي المصرية لغرض السياحة والترفيه عن النفس كما يقولون .. تبدأ الحكاية حينما يبدأ هؤلاء الشباب في جمع الأموال من طرق شتى .. فمنهم من يعمل بجد وتعب ومنهم من يبيع بعض من ممتلكاته ومنهم من يطلب الأموال من الأقارب والأصحاب لتكون عليهم دين ومنهم من اتخذ سبيلا أخر وهو السرقة .. سرقة الدراجات النارية سرقة المحلات التجارية سرقة المنازل .. والهدف هو الذهاب لمصر ليرفهوا عن أنفسهم كما يدعون .. فالطريق مفتوح حسب ما يملكه الشاب من أموال .

فتبدأ رحلته حيث كانت المرحلة الأولى منها جمع الأموال ثم تأتي المرحلة الثانية وهي العبور من تحت الأرض عبر الأنفاق أو عبر تقرير طبي مزورع ثمنه مائة شيكل أو مشتين حسب التقرير ومدة صلاحيته .

ومن ثم شراء بطاقة مصرية مزورة ويركبون السيارة متجهين نحو القاهرة .. كنت أتمنى لو كانت رحلتهم لمعرفة أحوال مصر والوقوف معها في هذه الظروف الصعبة .. ولكن رحلتهم قد دخلت منحنى أخر منحنى الرزيلة وسوء الخلق .. فمنهم من يتجه نحو فنادق الإسكندرية ليعيش ليال حمراء ومنهم من يتوجه نحو شارع الهرم لقضاء نفس الليالي التي يقضيها آخرون هنا وهناك .

يمر بهم الوقت مدة أسبوعين أو ثلاث حسب ما يتبقى معهم من نقود للعودة .. تنتهي رحلتهم ويعودون محملين بالآثام .. ولا تتوقف عند ذلك فالبعض منهم يعود متفاخرا بما يحمله من صور بهاتفه المحمول .. ومنهم من يتباهى بما أجتاح جسده من المخدرات والمسكرات .. ومنهم من يتباهى بكم من الدولارات والجنيهات قد ألقاهن بأحضان الراقصات .. ومنهم من يقول لقد اكتفيت لعام سأعمل من جديد وأجمع النقود لأكرر رحلتي .. ومنهم من يقول لأصدقائه عليكم بهذه الرحلة فأنها الحياة الحقيقة .. لقد غاب وعي شبابنا بغزة حيث أصبحوا متناسون لقضيتهم الأم وهي التحرير .


كلمتي الأخيرة لهؤلاء الشباب أرجوكم فكروا جيدا قبل أن تقدموا على خطوة كهذه وأذكركم بقول الله تعالي :-

"{ وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) طه

{ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ (53) يوسف".

[email protected]
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف