الأخبار
احتجاج ضد رفع أسعار الانترنت في مدينة بودابستالمعرض الدولي للفن المعاصر في القصر الكبير بباريساحتفال مدينة جافنا عاصمة سريلانكا بقطارها المعروف باسم "ملكة جافنا" لعودته مرة أخرى إلى مسارهزراعة 888،246 زهرة خشخاش من مادة السيراميك تخليدا لضحايا الحرب العالمية الأولى في بريطانياداعش تسيطر على حفلات الهالوين في أمريكاابو العردات يتراس اجتماعا لقيادة الامن الوطني الفلسطيني في لبنانمقلب السيارة المتغير لونهاسائق يفقد السيطرة على سيارته ليسقط من مرتفعلحظة تعرض سيارة للإنقلابتكثيف المشاورات بين إيران والدول الست قبل انتهاء المهلةمسؤول في الحرس الرئاسي يتولى قيادة بوركينا فاسوأخطر صور الزفاف في العالمهل سيرين عبد النور حامل؟اليمن: الحوثيون يمهلون الرئيس اليمني عشرة أيام لتشكيل الحكومةيوتيوب دون إعلانات.. بشرط أن تدفع اشتراكالحظة إصطدام قطار الترماي وسط الشارعبالصور.. ملكة جمال العالم قبل 50 عاماً.. لازالت شابةافتتاح مهرجان قطف الزيتون الرابع عشر في مدينة بيت لحمسائق يحسب نفسه في لعبة فيديووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تدعو لاستلام الدفعة المالية غدا الاحدبالفيديو.. طلات أنثوية تغازل الأسلوب الرجوليإعادة تأهيل وحدة الثلاسيميا في مشتشفى الشهيد ثابت ثابتمركز تطوير الإعلام يختتم دورة في أخلاقيات الإعلامنادي السلام يقيم بطولة ألعاب قوى للفتيات ذوات الإعاقةشركة ايدبتس تزود ثلاث مؤسسات وطنية بأحدث برامج إدارة و مراقبة المشاريعمصر: الفهرسة والتصنيف والفهرسة الآلية في البرنامج التدريبي للعاملين في مجال المكتبات بجامعة أسيوطالجبهة الشعبية :سيظل الكيان الصهيوني لا شرعياً والى زوالرابطة مشجعي ريال مدريد في زيارة الجريح محمد السلكالبنك الوطني يعلن اسم الفائز الثاني في حملة اربح 100 ضعف قيمة مشترياتكلبنان: الرئيس السابق إميل لحود: يجب أن نعمل جميعاً لإعادة الفلسطينيين إلى ديارهم
2014/11/1

أموال شباب قطاع غزة في أحضان راقصات مصر

أموال شباب قطاع غزة في أحضان راقصات مصر
تاريخ النشر : 2012-09-27
بقلم حماد عوكل

إن ما يمارسه البعض من شباب قطاع غزة في هذه الفترة لهو أمر مشين ومخزي .. بانتقالهم لرحالات بداخل الأراضي المصرية لغرض السياحة والترفيه عن النفس كما يقولون .. تبدأ الحكاية حينما يبدأ هؤلاء الشباب في جمع الأموال من طرق شتى .. فمنهم من يعمل بجد وتعب ومنهم من يبيع بعض من ممتلكاته ومنهم من يطلب الأموال من الأقارب والأصحاب لتكون عليهم دين ومنهم من اتخذ سبيلا أخر وهو السرقة .. سرقة الدراجات النارية سرقة المحلات التجارية سرقة المنازل .. والهدف هو الذهاب لمصر ليرفهوا عن أنفسهم كما يدعون .. فالطريق مفتوح حسب ما يملكه الشاب من أموال .

فتبدأ رحلته حيث كانت المرحلة الأولى منها جمع الأموال ثم تأتي المرحلة الثانية وهي العبور من تحت الأرض عبر الأنفاق أو عبر تقرير طبي مزورع ثمنه مائة شيكل أو مشتين حسب التقرير ومدة صلاحيته .

ومن ثم شراء بطاقة مصرية مزورة ويركبون السيارة متجهين نحو القاهرة .. كنت أتمنى لو كانت رحلتهم لمعرفة أحوال مصر والوقوف معها في هذه الظروف الصعبة .. ولكن رحلتهم قد دخلت منحنى أخر منحنى الرزيلة وسوء الخلق .. فمنهم من يتجه نحو فنادق الإسكندرية ليعيش ليال حمراء ومنهم من يتوجه نحو شارع الهرم لقضاء نفس الليالي التي يقضيها آخرون هنا وهناك .

يمر بهم الوقت مدة أسبوعين أو ثلاث حسب ما يتبقى معهم من نقود للعودة .. تنتهي رحلتهم ويعودون محملين بالآثام .. ولا تتوقف عند ذلك فالبعض منهم يعود متفاخرا بما يحمله من صور بهاتفه المحمول .. ومنهم من يتباهى بما أجتاح جسده من المخدرات والمسكرات .. ومنهم من يتباهى بكم من الدولارات والجنيهات قد ألقاهن بأحضان الراقصات .. ومنهم من يقول لقد اكتفيت لعام سأعمل من جديد وأجمع النقود لأكرر رحلتي .. ومنهم من يقول لأصدقائه عليكم بهذه الرحلة فأنها الحياة الحقيقة .. لقد غاب وعي شبابنا بغزة حيث أصبحوا متناسون لقضيتهم الأم وهي التحرير .


كلمتي الأخيرة لهؤلاء الشباب أرجوكم فكروا جيدا قبل أن تقدموا على خطوة كهذه وأذكركم بقول الله تعالي :-

"{ وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) طه

{ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ (53) يوسف".

[email protected]
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف