الأخبار
فعالية وفاءً للشهيد أبو عمار والشهيد زياد أبو عين وجميع الشهداءفيديو ..أطفال فلسطين ينشدون "تحيا فلسطين" باللغة السويديةالمشهراوي : سنعوّض من قُطعت رواتبهم ولن نتركهممصر: العلاقات المصرية الأمريكية في محاور ورشة عمل " الدولة الوطنية : "الفرص والتحديات"بالصور: حفل إطلاق البوم محمد مغربي" قولي وأتمنى" وسط نجوم الفن والمجتمعلبنان: الشيخ علي ياسين يستقبل وفد انصار الله داعيا" الى تحصين المجتمع أمام الخطرين التكفيري والتخديريالشرطة تضبط مواد مخدرة وتحيل 3 متعاطيين للنيابة"حافلة الفن" ترعى المواهب الشابة وتكرمهم برعاية NESCAFÉ Dolce Gustoالاتحاد العالمي للعلماء يصف حادث بيشاور بباكستان بالإجرامي والإرهابيوفد تضامني بلجيكي يزور الاغاثة الزراعية في طولكرمشبيبة حزب الشعب الفلسطيني بمحافظة خان يونس تنفذ يوم عمل تطوعي بمستشفي ناصرمصر: إقبال بين كبار السن على مشاهدة ألعاب الأراجوزنيجيريا تؤكد على موقفها الداعم والثابت لحقوق الشعب الفلسطينيفتح: دعوات التجمع في ساحة الجندي المجهول غداً مشبوهة وهدفها بث الفرقة والفتنةمها المصري في المختار : سألجأ للجراحة التجميلية.. وأنا مغيّبة عن الدرامافتح: دعوات التجمع في ساحة الجندي المجهول غداً مشبوهة وهدفها بث الفرقة والفتنةالأسير السعدي ينتصر على السجانمصر: منظمات عمالية وحقوقية ترحب بإعلان أبراج الإماراتية الحفاظ على عمال شركة بسكو مصر مدى الحياةعرب 48: اجتماع القيادات الجماهيرية الممثلة لمدن اللد والرملةفعالية عن "استرجاع المبالغ المستخلصة عبر الفساد، ومعالجة العقود الحكومية المكتسبة عبر الرشاوى"أرامل الشهداء يجمعن على ضرورة توعيتهن قانونياالهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني تنفذ المرحلة الثانية من "حملة شارك لنصرة اهل غزة "عمل الشمال توقع 133 عقد لعمال النظافة في البلدياتمحكمة الجنايات الدولية عنوان نقاش بين وجهاء ومخاتير بيت حانون تنفذه العطاءالنضال الشعبي منع امريكا قبول مشروع القرار الفلسطيني يجعلها شريكا مع الاحتلال في جرائمهافة المخدرات خطر يتهدد المجتمع الفلسطينيخلال لقائه د. مقداد السفير عبد الهادي: الرئيس عباس يدعم المبادرة الروسية للحوار السوري السوريتجمع عائلة الرقب الشبابي يكرم عمال النظافة في بلدية بني سهيلامنظمة أطباء بلا حدود يختتمون دورة تدريبية في منطقتي غوين وواد العماير ببلدة السموعالدولة الفلسطينية وعقدة المنشارشاب من غزة يوضح معاناه الفلسطينين فى بجامعة سكاريا بتركيافيديو ساخر… جنود إسرائيليون يرقصون على «بشرة خير»سجل أنت عربي يا أبو مازن … الفيديو الذي اغضب اسرائيل وامريكا من الرئيس الفلسطيني !!مهجة القدس: الأسير نهار السعدي وأسرى الجهاد يعلقون إضرابهم عن الطعامالشرطة تكشف ملابسات سرقة وتلقي القبض على الفاعلين في نابلس
2014/12/18

أموال شباب قطاع غزة في أحضان راقصات مصر

أموال شباب قطاع غزة في أحضان راقصات مصر
تاريخ النشر : 2012-09-27
بقلم حماد عوكل

إن ما يمارسه البعض من شباب قطاع غزة في هذه الفترة لهو أمر مشين ومخزي .. بانتقالهم لرحالات بداخل الأراضي المصرية لغرض السياحة والترفيه عن النفس كما يقولون .. تبدأ الحكاية حينما يبدأ هؤلاء الشباب في جمع الأموال من طرق شتى .. فمنهم من يعمل بجد وتعب ومنهم من يبيع بعض من ممتلكاته ومنهم من يطلب الأموال من الأقارب والأصحاب لتكون عليهم دين ومنهم من اتخذ سبيلا أخر وهو السرقة .. سرقة الدراجات النارية سرقة المحلات التجارية سرقة المنازل .. والهدف هو الذهاب لمصر ليرفهوا عن أنفسهم كما يدعون .. فالطريق مفتوح حسب ما يملكه الشاب من أموال .

فتبدأ رحلته حيث كانت المرحلة الأولى منها جمع الأموال ثم تأتي المرحلة الثانية وهي العبور من تحت الأرض عبر الأنفاق أو عبر تقرير طبي مزورع ثمنه مائة شيكل أو مشتين حسب التقرير ومدة صلاحيته .

ومن ثم شراء بطاقة مصرية مزورة ويركبون السيارة متجهين نحو القاهرة .. كنت أتمنى لو كانت رحلتهم لمعرفة أحوال مصر والوقوف معها في هذه الظروف الصعبة .. ولكن رحلتهم قد دخلت منحنى أخر منحنى الرزيلة وسوء الخلق .. فمنهم من يتجه نحو فنادق الإسكندرية ليعيش ليال حمراء ومنهم من يتوجه نحو شارع الهرم لقضاء نفس الليالي التي يقضيها آخرون هنا وهناك .

يمر بهم الوقت مدة أسبوعين أو ثلاث حسب ما يتبقى معهم من نقود للعودة .. تنتهي رحلتهم ويعودون محملين بالآثام .. ولا تتوقف عند ذلك فالبعض منهم يعود متفاخرا بما يحمله من صور بهاتفه المحمول .. ومنهم من يتباهى بما أجتاح جسده من المخدرات والمسكرات .. ومنهم من يتباهى بكم من الدولارات والجنيهات قد ألقاهن بأحضان الراقصات .. ومنهم من يقول لقد اكتفيت لعام سأعمل من جديد وأجمع النقود لأكرر رحلتي .. ومنهم من يقول لأصدقائه عليكم بهذه الرحلة فأنها الحياة الحقيقة .. لقد غاب وعي شبابنا بغزة حيث أصبحوا متناسون لقضيتهم الأم وهي التحرير .


كلمتي الأخيرة لهؤلاء الشباب أرجوكم فكروا جيدا قبل أن تقدموا على خطوة كهذه وأذكركم بقول الله تعالي :-

"{ وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124) طه

{ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ (53) يوسف".

[email protected]
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف