الأخبار
الارجنتين: افتتاح شارع ”دولة فلسطين“ في العاصمة بوينوس أيرسبالفيديو..الشيخ خالد الجندي: الإسلام يبيح شراء و بيع النساء و الإستمتاع بهن بدون زواج .. بشرطمصر: عبد الحليم قنديل: الإعلام صور 28 نوفمبر وكأنه "يوم القيامة" و دعوات الإخوان "فشنك"إرهاب النمل الأبيض وإرهاب الإنساننابليون وغزةذكرى رحيل المفكر والقائد الوطني والقومي عبدالله الحوراني (أبو منيف) عضو اللجنة التنفيذية لـ. م. ت. فابو عين يدين محاولة اغتيال المتضامن الايطالياليمن: وزيران يدشنان رسميا العمل الزراعي بالمضخات الشمسية لأول مرةاليمن: السفارة الهولندية بصنعاء تمنح وزارة الصحة مبلغ ثلاثة مليون يوربوتين: نؤيد باستمرار تطبيق حقوق الفلسطينيين الشرعية لإقامة دولتهم المستقلةد. كميل: الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض على عصابة لسرقة البنزين من مركبات المواطنينالرئيس يستقبل في القاهرة أمين عام الجامعة العربيةالمجلس الوطني الفلسطيني بمناسبة" اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا" على العالم أن يخرج من دائرة الصمتالسيناتور الامريكي اليزابيث وارين والقنصل الامريكي مايكل راتني يزوران بلدية بيت لحمالعميد ماهر شبايطة:لن نسمح لاي عبث في امن مخيم عين الحلوةفدا: استعادة الوحدة الوطنية أفضل هدية لكل المتضامنين معنا تثبت لهم أننا موحدون وأهل لهذا التضامنالدكتور واصل أبو يوسف: الموقف العربي داعم للخطوة الفلسطينية بالذهاب إلى مجلس الأمن الدوليالكتلة تنظم مهرجانها الطلابى الكبير "القدس نداء وفداء"محمود سعد: من صنع وهم 28 نوفمبر؟نانسي تنذر وليد وأحلام تلقبه بـ"ملح Arab Idol"أحلام تنعى الفنانة صباح على أنغام " ألو بيروت "مصر: مسئول بصندوق النقد:الاقتصاد المصري كان ينمو بوتيرة سريعة جداً منذ 6 أعوامعشراوي: نثمن المد التضامني الشعبي والإنساني حول العالم مع قضية فلسطين وشعبهاالمطران عطاالله حنا يهنئ المطران جوزيف زحلاوي بمنصبه الجديد:التأكيد على اهمية الحفاظ على الحضور المسيحي في المشرقاستشاري أمراض الكبد: السمنة وزيادة الوزن يسببان مرض "الكبد الدهني"مسئول بصندوق النقد:هبوط أسعار النفط يخفف الضغط على اقتصاد الدول المستورة للبترولسوريا: محلل سياسي: نظام الأسد يعيش أفضل حالاته بسبب ضعف المعارضة وانشغال الغرب بـ"داعش"مصر: خبير رياضي: "الرياضة" قادرة على تصفية الخلافات بين مصر وإثيوبياجيش عسافي يدعم هيثم خلايلي بالملايينوائل كفوري ينجح بتوريط نانسي عجرم وتغني "أيام اللولو" بصوتها "المبحوح"أحلام تغني لعيد الإتحاد الإماراتي و هيثم خلايلة يرفع علم فلسطينهيثم خلايلة يغني على ذوق الجمهور .. ووائل كفوري "انت صوتك ثورة مثل قضيتك"لجنة تحقيق اممية تصل غزة للتحقيق في الهجمات على منشئات الاونروافيديو - عكاشة: الإسلام هو أسوء دين على الأرض!فيديو - شبيهة كيم كارداشيان المصرية تقلد هيفا واليسا ببراعة
2014/11/29

في عرس وطني كبير: الأسير المحرر المقدسي سامر أبو سير يحتفل بزفافه .. شاهد الصور

في عرس وطني كبير: الأسير المحرر المقدسي سامر أبو سير يحتفل بزفافه .. شاهد الصور
تاريخ النشر : 2012-09-26
غزة - دنيا الوطن
في عرس جبهاوي كبير، وعلى وقع الأغاني الوطنية والجبهاوية، وإيقاع الدبكة الشعبية، احتفل الأسير المقدسي المحرر والمبعد إلى غزة الرفيق سامر أبو سير بعقد قرانه في مدينة غزة، بحضور قيادات وكوادر من أعضاء الجبهة، والعديد من الأسرى المحررين والمبعدين، وشخصيات وطنية ومجتمعية، والعديد من عائلة الأسير الذين جاءوا من القدس المحتلة.

وزينت أعلام فلسطين ورايات الجبهة وصور الأمناء العامين للجبهة الشعبية القائد المؤسس الحكيم، والقائد الشهيد أبو علي مصطفى، والقائد الأسير الرفيق أحمد سعدات العرس الوطني الكبير، بالإضافة إلى صور شهداء وأسرى الجبهة والفصائل الأخرى، وازدانت الحفلة بشعارات ويافطات مهنئة بزفاف الأسير أبو سير.

وقد اختار الرفيق أبو سير أن تكون شريكة حياته من قطاع غزة، تأكيداً على أن الوطن واحد ولا يتجزأ، وأن غزة كما القدس هي غالية وعزيزة على الجميع.


وأهدى الأسير أبو سير هذا الحفل الوطني إلى روح والدته التي رحلت عن عالمنا قبل عدة شهور، بعد أن تكحلت عيناها برؤية ابنها المناضل سامر، حيث تحملت الصعاب ومشاق السفر والمرض وتوجهت للقطاع لرؤية فلذة كبدها بعد الإفراج عنه في صفقة وفاء الأحرار.

ووصف أبو سير أن فرحته لن تكتمل إلا بتحرر جميع الأسرى من سجون الاحتلال، موجهاً التحية إلى الآلاف الذين لبوا دعوته بالحضور إلى فرحه.

تجدر الإشارة أن الرفيق أبو سير من مواليد البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وقد اعتقل في سجون الاحتلال بعد انضمامه لمجموعات عسكرية تابعة للجبهة الشعبية  نفذت سلسلة عمليات فدائية في القدس المحتلة، قتل فيها العديد من الجنود الصهاينة، حيث تم اعتقاله على اثرها وحكم عليه بالسجن المؤبد، قضى منها 24 عاماً متواصلة، وأفرج عنه بصفقة وفاء الأحرار الأخيرة، إلا أنه تم ابعاده إلى القطاع.











 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف