الأخبار
كتائب شهداء الأقصى تحذر الإحتلال: إفشال إتفاق المصالحة يعني إعدام التهدئةالمطران عطاالله حنا يعود الاعلامية الفلسطينية ايمان عياد بعد الوعكة الصحية التي المت بهاالشيخ تيسير التميمي يزور المطران عطاالله حنا في القدسرئيس البرلمان العربي يشيد ببدء تطبيق المصالحة الفلسطينيةالاحتفال بتخريج دورة للشرطة السياحية في هيئة التدريب في أريحااليمن: دور المرأة ضمن فعاليات العروض المسرحية التوعوية بخيمة المرحلة الانتقالية بمأربدبي.. القبض على عصابة متخصصة بسرقة عملاء البنوكمبيعات "تويوتا" تتجاوز 10 ملايين سيارة سنوياالسعودية تعلن عن 11 حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا""أجناد مصر" تتبنى استهداف العميد أحمد زكىتأجيل محاكمة البلتاجى وحجازى فى قضية تعذيب ضابط رابعةمحامي نادي الاسير يقوم بزيارة الاسيرة المحامية شرين العيساويمميش: عائدات قناة السويس 40 مليارًاالخارجية السورية: الشرعية الحقيقية سيحددها الشعب السورى بكامل حريتهقرار دولي بوقف تمويل سد النهضة الإثيوبي
2014/4/24

في عرس وطني كبير: الأسير المحرر المقدسي سامر أبو سير يحتفل بزفافه .. شاهد الصور

في عرس وطني كبير: الأسير المحرر المقدسي سامر أبو سير يحتفل بزفافه .. شاهد الصور
تاريخ النشر : 2012-09-26
غزة - دنيا الوطن
في عرس جبهاوي كبير، وعلى وقع الأغاني الوطنية والجبهاوية، وإيقاع الدبكة الشعبية، احتفل الأسير المقدسي المحرر والمبعد إلى غزة الرفيق سامر أبو سير بعقد قرانه في مدينة غزة، بحضور قيادات وكوادر من أعضاء الجبهة، والعديد من الأسرى المحررين والمبعدين، وشخصيات وطنية ومجتمعية، والعديد من عائلة الأسير الذين جاءوا من القدس المحتلة.

وزينت أعلام فلسطين ورايات الجبهة وصور الأمناء العامين للجبهة الشعبية القائد المؤسس الحكيم، والقائد الشهيد أبو علي مصطفى، والقائد الأسير الرفيق أحمد سعدات العرس الوطني الكبير، بالإضافة إلى صور شهداء وأسرى الجبهة والفصائل الأخرى، وازدانت الحفلة بشعارات ويافطات مهنئة بزفاف الأسير أبو سير.

وقد اختار الرفيق أبو سير أن تكون شريكة حياته من قطاع غزة، تأكيداً على أن الوطن واحد ولا يتجزأ، وأن غزة كما القدس هي غالية وعزيزة على الجميع.


وأهدى الأسير أبو سير هذا الحفل الوطني إلى روح والدته التي رحلت عن عالمنا قبل عدة شهور، بعد أن تكحلت عيناها برؤية ابنها المناضل سامر، حيث تحملت الصعاب ومشاق السفر والمرض وتوجهت للقطاع لرؤية فلذة كبدها بعد الإفراج عنه في صفقة وفاء الأحرار.

ووصف أبو سير أن فرحته لن تكتمل إلا بتحرر جميع الأسرى من سجون الاحتلال، موجهاً التحية إلى الآلاف الذين لبوا دعوته بالحضور إلى فرحه.

تجدر الإشارة أن الرفيق أبو سير من مواليد البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وقد اعتقل في سجون الاحتلال بعد انضمامه لمجموعات عسكرية تابعة للجبهة الشعبية  نفذت سلسلة عمليات فدائية في القدس المحتلة، قتل فيها العديد من الجنود الصهاينة، حيث تم اعتقاله على اثرها وحكم عليه بالسجن المؤبد، قضى منها 24 عاماً متواصلة، وأفرج عنه بصفقة وفاء الأحرار الأخيرة، إلا أنه تم ابعاده إلى القطاع.











اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف