الأخبار
بالفيديو.. مصطفى بكري يشرح أسباب اختيار اللواء خالد فوزي لمنصب مدير المخابراتبالفيديو.. رانيا يوسف : بودّي كلبتي المدرسة مع "لانش بوكس"الرئيس يستقبل الفنان هيثم خلايلةالحمد الله يبحث مع وزير خارجية كوريا الجنوبية سبل تعزيز التعاونمصر: حركة عمر سليمان ومراد موافى وقوي سياسية يهنئون رئيس المخابرات العامه الجديدمصر: محافظ الاسماعيلية يتفقد الأعمال الانشائية لمحطة معالجة الصرف الصحىمهجة القدس: الأسير المجاهد ماهر الساعد يتنسم عبير الحريةأريحا : اختتام ورشة عمل نقابيه حول المفاوضات واتفاقيات العمل الجماعيةمهجة القدس: الأسير المريض جعفر عوض في حالة صحية حرجة جدااللواء حازم عطالله يعتمد خطة الشرطة لتأمين أعياد الميلاد المجيدة في بيت لحمالسفير الشوبكي: الرئيس يملك خطة طريق وطنية تصل بنا الى إعلان الدولة الفلسطينيةأميال من الابتسامات تنسق لدخول قافلة علماء الجزائر من معبر رفح البريمصر: سيدتان وسائق يشعلوا النيران بالسيارة رقم 6413 الملاكى داخل جراج بطنطاوفد من الامن العام الاردني في زيارة لدولة فلسطينالأمة العربية الأسرى للدراسات : مؤتمر سويسرا محطة في ارغام اسرائيل للالتزام بحقوق الأسرىندوة سياسية لمناسبة انطلاقة الجبهة الشعبية في مخيم عين الحلوةحركة فتح تعقد مؤتمر المكتب الحركي للمعلمين في الخليل تحت عنوان " الشهيد الوزير زياد أبو عين "شاب يحرق أحد أقاربه ويسلم نفسه للشرطة في جنينمصر: د. هاني النقراشي عضو المجلس الاستشاري الرئاسي لكبار علماء مصر ضيف جامعة النيل الأهليةجمعية الفلاح الخيرية تفتتح مشروع حفر بئر مياه مع ثلاجة وماء سبيل للمارة صدقة جاريةفيصل: انتصار كوبا انتصار للفلسطينيين ولاحرار العالممصر: مباحث مديرية امن الغربية ووحدة مباحث سمنود تضبط مرتكبى عملية السطو على شركة الخولىرام الله اليومعقد صلح عشائري بين عائلتي "شواهنة والعاروي" مع عائلة"جبارين"في قرية الطيبة غرب جنينقف أيها المتقاعد فللعمر بقيةنادي الأسير : الإفراج عن الأسيرين الإداريين موسى والنجاربالصور د.غنام تضيء شجرة العيد في بيرزيت وتتمنى إضاءتها بالقدس محررةتغطية اليوم الدراسي الأول "المعلم الفلسطيني في عصر التنافسية العالمية"المالكي يكشف التعديلات المهمة التي ادخلت على مشروع القرار الفلسطيني المقدم لمجلس الامنمصطفى بكري: رئيس المخابرات الجديد أكبر عدو للإخوانالسبسي رئيسا لتونس وحملة المرزوقي تعترضأبو مرزوق: لهذه الأسباب خرجت حماس من سوريا ؟نتنياهو يعترف: بعثنا برسالة لحركة حماسوزارة الصحة تحيي فعاليات اليوم العالمي لمرض الإيدز"بنك القدس" يكرّم عاملات النظافة في مستشفيات محافظة طولكرم
2014/12/22

بالفيديو.. أبو إسلام صاحب قناة الأمة يحرق الإنجيل ويهدد بالتبول عليه

بالفيديو.. أبو إسلام صاحب قناة الأمة يحرق الإنجيل ويهدد بالتبول عليه
تاريخ النشر : 2012-09-12
غزة - دنيا الوطن - وكالات
في سابقة خطيرة من نوعها وتعتبر الأولي في تاريخ مصر الحديث، أقدم الكاتب الصحفي "أبو أسلام احمد عبد الله " علي حرق الإنجيل قبيل ساعات ضمن تظاهرات الغضب التي شهدنها منطقة السفارة الأمريكية الواقعة بضاحية جاردن سيتي بقلب القاهرة؛ وبهذا التصرف وفق الخبراء ومن شاهدوا تلك الواقعة كرر "أبو إسلام" ما فعله القس تيري جونز وموريس صادق من حرق للقرآن وأخيراً أنتاج الفيلم الذي يسيء لسيدنا الحبيب محمد إبن عبد الله صلي الله عليه وسلم.

وتمكنت شبكة الإعلام العربية - "محيط" من توثيق هذا التصرف الهمجي والذي لايعبر عن الإسلام من قريب أو بعيد حيث التقط مصورها لقطات فيديو أثناء تظاهرات السفارة الأمريكية أمس، يظهر قيام الشيخ "أبو إسلام" رئيس قناة الأمة وهو يقوم بحرق الكتاب المقدس "الإنجيل بعهديه" أمام المتظاهرين الذين احتشدوا أمام السفارة الأمريكية بحي جاردن سيتي بالقاهرة.

 ووفق اللقطات يظهر الفيديو أن "أبو إسلام" خرج من بين صفوف المتظاهرين بعد حرق الإنجيل، وحوله مناصريه يفسحون له الطريق متوعدا أقباط المهجر بـ"التبول" علي الإنجيل إذا تكرر الإساءة للنبي الكريم وللدين الإسلامي.

ووصف رجال الدين ما فعله أبو إسلام بأنه خروج علي الإسلام ويضاهي ما فعله موريس تماما لكون ان المسلم يؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله ومن هنا يكون من يحرق الإنجيل مثل الذي يحرق القرآن لكون ان لكل مبرراته، ومن هنا فأن ما فعله أبو إسلام لم يمر مرور الكرام فقد أثارت فعلته استفزاز بعض المتظاهرين الرافضين لحرق الإنجيل باعتباره تهجما وإساءة لأحد الأديان السماوية، حيث حاولوا الاحتكاك به وكادت تنفجر مواجهات ما بين الجانبين.

وعقب ذلك نشبت مشادة كلاميه بين المتظاهرين الرافضين لتصرف "أبو إسلام" وبين أنصار الشيخ حيث وقفت سيدة محجبة أمام سيارته وضربت عليها بيدها موجهه عبارات استهجان ورفض لما فعله؛ وقالت السيدة بلهجة غاضبة: "ذي فتنة أنت كده بتعمل فتنه في البلد".

 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف