الأخبار
بلدية رام الله والممثلية الهولندية تسدلان الستار عن تمثال لغاندي في حديقة الأممقناة نون تبدأ ببث فيديو كليب "ماما علمتني " للنجمة الصغيرة مايا الصعيديمصر: معارك تكسير العظام تشتعل بوسط الدلتا لانتاج الكهرباءموجة إذاعية مشتركة فى يوم الأسير بالتزامن مع الذكرى الخامسة لانطلاقة إذاعة صوت الأسرىانتهاء صياغة التعديلات المقترحة لقانون الانتخابات المحليةبالصور.. فساتين لسهرات الموسمبالفيديو و الصور المهرجان السادس بخانيونس فرحة تدومالخضري: توقف 2500 مصنع وورشة عن العمل بسبب الحصار الإسرائيلي على غزةكواه أيجن : البركان الذي ينفث اللهب الأزرقرئيس بلدية رام الله يستقبل القنصل الفرنسي العامالحمد الله يلتقي التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطينمصادرة كمية "سمك فاسد" بخان يونسمصر: أعتماد 03و2 مليار جنيه لإقامه مجمعات صناعيه متخصصة بالمحافظاتأبو ليلى يدعو لتدويل قضية الأسرى من اجل وقف الجرائم التي تمارس بحقهممصر: استكمالا لمشروع القوافل الثقافية"مصر الجميلة" بالإسماعيلية
2014/4/17

صقــــــر الشـــاهيــــــن

صقــــــر الشـــاهيــــــن
تاريخ النشر : 2012-09-01
غزة - دنيا الوطن

الشاهين وهو أصغر من الحر حجماً وأقل تحملاً والشاهين هي كلمة فارسية معناها الميزان ويعتبر من الطيور الجارحه ويعيش على الشواطئ والجبال ويتغذى على الحمام وطيور البحر وهو أيضاً يحتاج إلى المعاملة اللطيفة لانه سريع الانزعاج والغضب

نبذه عن صقر الشاهين

صقر الشاهين أو الشاهين (بالإنجليزية Peregrine Falcon) … أو المعروف عند أهل الخليج الشيهانه .. والمعروف تاريخيا عند الامريكيين بصياد البط تعتبر الشواهين من الطيور آكلة اللحو وتنتمي إلى الطيور الجارحة. الأناث تعتبر أكبر حجما من الذكور وهي مساويه لحجم الغراب.
والشيهانه هي
1-سوداء الظهر.
2-سوداء الرأس.
3-ويخطط عند منقارها شوارب سوداء معا جانب أبيض. وصنف العلماء حوالي 19 نوع لشيهانه والتي تختلف في المظهر والطائفه.
يتم تفريخ في مناطق التندرا إلى المناطق المداريه .. وهذا النوع من الصقور يمكن العثور عليه بأي مكان على الارض ماعدا الجبال المرتفعه والغابات والمناطق البارده جداً,وتعتبر صقور الشاهين الأكثر أنتشارا في الارض

هو صقر يعيش في الأماكن الباردة التي تحيط بالقطب الشمالي بشكل طبيعي ويتكاثر فيها وهذه الفصيلة تعتبر أضخم فصائل الصقور

-- محمـــــد ليبيـــــا --





اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف