الأخبار
وفاة شاب خلال ممارسته كرة القدم في قرية قبيا قرب رام اللهبعد الحكم بحبسه..هاني مهني: أنا بريء ومستعد للتصالحراغب علامة : معقولة.. 30 مليون لرأس داعشي؟!رسالة شمس البارودى للرئيس السيسي : لن أقول حسبى الله ونعم الوكيلروتانا تطرح أغنية "واحشني" لـ"جنات"بالفيديو : تقنية جديدة للتعلم في جامعات قطاع غزة عبر اليوتيوبالعراق: تقييم حكومي .. مجموعة الغد للتنمية والإعلام والاقتصاد الافضل في النجفعرب 48: ثانوية الهدى الأهلية في مدينة الرملة تحتفل بالعام الهجري الجديدموقع الرائد في الشرق الأوسط "شوب جو" يعلن عن تعيين "فور كوميونيكيشنز جروب" لإطلاق حملته الترويجيةالفتياني يطلع وفد مصوري الفلك على الاوضاع في الاغواردورة تدريبية في تقنيات التنشيط الاذاعي و أساسيات تحرير الخبر الصحفي بشواهد تدريبية بمدينة واد زمعرب 48: محاضرة بعنوان " مكانة المرأة بقانون الأحوال الشخصية"لبنان: خطبة الجمعة للعلامة السيد علي فضل اللهمركز الميزان ينظم ورشة عمل حول "التعذيب وسبل الانتصاف القانونية"تارودانت : ساكنة دواوير البعارير في وقفة احتجاجية أمام نيابة التعليم بتارودانتتوزيع مساعدات إغاثية في مخيم نهر الباردالخبراء يحذرون من تقسيم الأقصي: صلاة اليهود في الهيكل يفتح النار علي الشرق الأوسطمصر: البشير للبدوى : شعرت بمدى صدق وشفافية الرئيس السيسى وبراحة نفسية كبيرة فى زيارتى لمصرنقابة الإداريين الفلسطينيين توزع مساعدات نقدية لأعضائها العاطلين عن العملمصر: تصريحات هامة لرئيس الوزراءاليمن: الرحالة الجنوبي أبو خطاب القعيطي يتأهب للعودة إلى الجنوب والانضمام إلى المعتصمين في عدنفتح: قوارب المـوت والمذلة من غزة الانفاق ومن الإسكندرية الموتالسلطة الفلسطينية ومهزلة أبو عنترهل التجميد طريقة من طرق تعقيم الأغذية؟عريقات: الفلسطينيون لن ينتظروا إلى ما بعد نوفمبر للاعتراف بدولتهمجبهة التحرير الفلسطينية تدعو الى هبة شعبية للتصدي لعدوان الاحتلال وقطعان مستوطنيه على المسجد الأقصىاليمن: حلف قبائل حضرموت يسيطر على ميناء الشحر ويهدد باسقاط ميناء الضبة النفطي ومطار الريانلبنان: المطران ميخائيل أبرص في ذكرى عاشوراء لمواجهة الظلم والاستبدادتزوجت فور وصولها .. شاعرة داعش : فرّت من عائلتها لتجّز الرؤوس فقررت والدتها اللحاق بهامصر: د. أحلام يونس : سوف نسعى لحل الخلافات كأسرة واحدة ، وفي نطاق القانون
2014/10/24

تدهور صحة امير قطر "حمد آل ثاني".. وامريكا تشرف على نقل السلطة الى "تميم ابن موزة"

تدهور صحة امير قطر "حمد آل ثاني".. وامريكا تشرف على نقل السلطة الى "تميم ابن موزة"
تاريخ النشر : 2012-08-27
غزة - دنيا الوطن
أكد دبلوماسي امريكي أن حالة أمير مشيخة قطر لم تعد تتحمل مزيدا من التأجيل والمماطلة والاخفاء، كما أن ولي العهد تميم بن حمد بات جاهزا لتولي حكم المشيخة، وذكر الدبلوماسي الامريكي الذي غادر الدوحة قبل أيام قليلة أن الاجراءات الخاصة التي قام بها امير المشيخة واستهدفت المؤسسة الامنية وشملت تنقلات واقالات لكبار الضباط سوف تسهل عملية انتقال السلطة الى ولي العهد، واضاف الدبلوماسي الامريكي أن الاجراءات التي قام بها أمير المشيخة ستمنع أية محاولات قد يقوم بها المعسكر الداعم لرئيس الوزراء حمد بن جاسم والذي وصفه الدبلوماسي الامريكي بأنه يعتبر نفسه الشخص الافضل لتولي حكم البلاد.

واشار المسؤول الامريكي الى أن الولايات المتحدة ولحساسية المنشآت الامريكية المقامة على اراضي المشيخة القطرية تسعى الى ضمان انتقال السلطة بهدوء، ومنع اهتزازات داخلية وصراع على الحكم داخل عائلة ال ثاني.

الى ذلك دعت المعارضة القطرية في الخارج الى إسقاط الامير حمد بن خليفة آل ثاني، واسناد البيعة للشيخ عبد العزيز بن خليفة بن حمد آل ثاني، واصفةً سياسات الامير وزوجته بالمخزية.

وأشارت المعارضة القطرية في الخارج المستقرة في كندا، في بيان وقعت عليه 65 شخصية من أسرة آل ثاني وكبار الاسر القطرية، الى جملة من الانتهاكات والممارسات العمقية لحكومة حمد بن جاسم آل جبر ضد الشعب القطري والى بعض المواقف القطرية "المخزية" تجاه الأحداث في المنطقة.

وانتقدت المعارضة اللامبالاة في مصادرة الهوية ونهب المال العام، فضلا عن ارهاق المواطنين بالديون، اضافة الى العلاقات المشينة مع الكيان الاسرائيلي والتامر على الدول الاخرى ضد العروبة والاسلام، واستغلال السلطة في الاستيلاء على اراضي وعقارات الغير وممتلكاتهم وتكريس الفوضى الاقتصادية الناجمة عن التضخم لتجنب تكوين جيش قوى منعا للانقلاب.

کما عبروا عن انتقادهم لاجبار التجار ورجال الاعمال على ادخالهم شرکاء باسمهم فقط واخذ نسبة کبيرة من الربح والاستيلاء على اراضي وعقارات الغير وممتلکاتهم بقوة السلطة وبحماية الشرطة وفوضى اقتصادية بسبب التضخم وقصد تجنب تکوين جيش قوي منعا لإنقلاب.

کما انتقدوا "البطالة للمواليد المقيمين، التفتيش المستمر للمقيمين، دفع رواتب خيالية للأجانب الأمريكيين والأوروبيين، اعتبار الاعتماد على القوى العظمى أمراً حتمياً، ظهور موزة بنت ناصر المسند المخجل لقطر، احتكار أبناء موزة على السلطات والظهور، تحكم المتغطرس والمغتر بنفسه حمد بن جاسم وآل جبر في قطر، إجبار الدولة مئات من المواطنين والمقيمين لترك بيوتهم في منطقة الريان القديم بالقوة وأسلوب قطع التيار الكهربائي عن العائلات في عز الصيف الفائت، التعليم والصحة أصبحا مكلفين للعائلات المقيمة الذين هم مسؤولية الدولة في توفير حياة كريمة أيضاً لهم"، حسب البيان.

وأعلنت المعارضة القطرية في الخارج في ختام بيانها "إسناد الحكم والبيعة للشيخ عبد العزيز بن خليفة بن حمد آل ثاني الوفي الذي هو من يستحق الحكم في قطر لسيرته العطرة لدى القطريين، وأنه لا توريث لرقابنا بعد اليوم للحكومة القائمة وليبدأ العمل من أجل إرساء وترسيخ الدولة الجديدة".

المعارضة القطرية:
سعود بن أحمد آل ثاني، جاسم بن علي آل ثاني، سعود بن قاسم آل ثاني، ناصر بن سحيم آل ثاني، سعود بن عبد الرحمن آل ثاني، جاسم بن سعود آل ثاني، عبد العزيز بن أحمد آل ثاني، سعود بن سيف آل ثاني، راشد بن سيف آل ثاني، جاسم بن ناصر آل ثاني، مشعل بن على آل ثاني، حمد بن محمد آل ثاني، حمد بن جاسم آل ثاني، خليفة بن عبد الله آل ثاني، عبد الله بن سعود آل ثاني، عبد الله بن خالد آل ثاني، عامر علي الكبيسي، خليفة ربيعة الكبيسي، أحمد محمد الكبيسي، فهد علي الكبيسي، عيد محمد الكبيسي، عبد الله ناصر الغانم، خالد عبد الله الغانم، مرزوق عبد الله الغانم، خليفة محمد السليطي، حمد ناصر السليطي، ناصر حمد السويدي، فهد سالم السويدي، سعود جاسم السويدي، عبد الله حمد السويدي، فالح سالم السويدي، عيسى خليفة السويدي، علي سعيد السويدي، محمد ماجد السويدي، سعد سلطان الهاجري، محمد بن سعود الهاجري، حمد شداد الهاجري، أحمد الهاجري، فهد محمد الهاجري، سعد الهاجري، راشد فهد التميمي، خالد محمد التميمي، علي مرزوق التميمي، غانم راشد الكواري، سلطان أحمد الكواري، جاسم علي الكواري، سعود عبد الرحمن الدوسري، سالم فالح الدوسري، فهد إبراهيم الدوسري، علي حسن الدوسري، محمد مرزوق الدوسري، مسفر منصور الدوسري، حمد مبارك القحطاني، أحمد جمعان القحطاني، حسين ناصر القحطاني، محمد سعود القحطاني، ناصر عبيد القحطاني، علي عايض القحطاني، سعيد أحمد المالكي، عبد الله حسن المالكي، سلطان عوض المالكي، مسعود عوض العلي، عبد العزيز سعود العلي، إبراهيم خميس العلي، محمد سعد السبيعي، حمد سعود العازمي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف