الأخبار
خدمة فريدة لا تقدمها إلا الخطوط الجوية العراقيةنجوم فلسطينيون يطلقون 'أوبريت غزة'زفة البوكسرات أحدث موضة بالأفراح المصريةلندن مذهولة من عرب جلسوا يدخنون الشيشة وسط الشارعنقل قبر الرسول .. دراسة وليس قرارا حكومياقوات الاحتلال تداهم منزل الناشط الشاب المقدسي تامر نايف جويحان 23عاماعباس: جهود كبيرة تبذل للتخفيف عن المشردين في غزةعائلة بغزة تناشد الرئيس التدخل لانقاذ طفلها المتبقي من مجزرة حصدت 7 من افرادهاقالوها قديماً الجار الجارقلقيلية : المحافظ يزور عدد من المنشآت الاقتصاديةقلقيلية : المحافظ يلتقي وفدا من بعثة الأمم المتحدةالطيراوي في لقاء صريح يتحدث عن"المصالحة,فتح,الحرب على غزة,السلاح,الاختراقات الامنية"..فيديوغنام تقدم واجب العزاء باسم الرئيس إلى آل الطريفيالشرطة تقبض على 4 متهمين بالسرقه والسطو في اريحااذاعة الهدى بقلقيلية تقوم بتقوية بثها الإذاعة ليصل مدينة طولكرمإسرائيل تنحدر نحو العزلة والتطرف… واشنطن وأوروبا تأمران نتنياهو بوقف قرارات مصادرة الأراضي في الضفة150 من المهندسين والمهندسات الجدد يؤدون قسم اليمين كاعضاء في نقابتهمسويسرا تستنكر قرار إسرائيل مصادرة أراض فلسطينيةالشمس يستأنف نشاطه الرياضيالإغاثة الزراعية تحذر من الانتهاكات الإسرائيلية ضد الصيادين والمزارعين في قطاع غزةمجموعة طلاب النجاح التطوعية تقوم بزيارة تفقدية لمرضى غزة بالضفةالوادية يجتمع مع السفير الأردني في رام الله لدعم إغاثة قطاع غزة بعد حرب 2014توقيع اتفاقية بين الهلال الأحمر البحريني والفلسطيني لعلاج 100 جريح فلسطيني بالقاهرة‏مصر: انطلاق حملة "من أجلك" لتوعية المواطنين بترشيد استهلاك المياه بأسيوطالارتباط العسكري والشؤون الانسانية في الخليل يناقشان الاعتداءات والانتهاكات الاسرائيليةالمطران عطاالله حنا يستقبل الامير فيليب من مؤسسة القديس اليعازرقريع:نثمن الموقف الاوروبي بمقاطعة منتجات المستوطنات..ونتطلع إلى دور سياسي أوروبي فاعلعرب 48: النائب غنايم لوزير التربية: أكثر من 50 طالبا عربيا ثانويا في الرملة بلا إطار تعليميوزارات ووسائل اعلام غزة تكرم النائب الاردنى الدوايمةمطالبات بتحويل دوام المدارس في قطاع غزة إلى فترتين أو ثلاث فترات مقلصة
2014/9/3

تدهور صحة امير قطر "حمد آل ثاني".. وامريكا تشرف على نقل السلطة الى "تميم ابن موزة"

تدهور صحة امير قطر "حمد آل ثاني".. وامريكا تشرف على نقل السلطة الى "تميم ابن موزة"
تاريخ النشر : 2012-08-27
غزة - دنيا الوطن
أكد دبلوماسي امريكي أن حالة أمير مشيخة قطر لم تعد تتحمل مزيدا من التأجيل والمماطلة والاخفاء، كما أن ولي العهد تميم بن حمد بات جاهزا لتولي حكم المشيخة، وذكر الدبلوماسي الامريكي الذي غادر الدوحة قبل أيام قليلة أن الاجراءات الخاصة التي قام بها امير المشيخة واستهدفت المؤسسة الامنية وشملت تنقلات واقالات لكبار الضباط سوف تسهل عملية انتقال السلطة الى ولي العهد، واضاف الدبلوماسي الامريكي أن الاجراءات التي قام بها أمير المشيخة ستمنع أية محاولات قد يقوم بها المعسكر الداعم لرئيس الوزراء حمد بن جاسم والذي وصفه الدبلوماسي الامريكي بأنه يعتبر نفسه الشخص الافضل لتولي حكم البلاد.

واشار المسؤول الامريكي الى أن الولايات المتحدة ولحساسية المنشآت الامريكية المقامة على اراضي المشيخة القطرية تسعى الى ضمان انتقال السلطة بهدوء، ومنع اهتزازات داخلية وصراع على الحكم داخل عائلة ال ثاني.

الى ذلك دعت المعارضة القطرية في الخارج الى إسقاط الامير حمد بن خليفة آل ثاني، واسناد البيعة للشيخ عبد العزيز بن خليفة بن حمد آل ثاني، واصفةً سياسات الامير وزوجته بالمخزية.

وأشارت المعارضة القطرية في الخارج المستقرة في كندا، في بيان وقعت عليه 65 شخصية من أسرة آل ثاني وكبار الاسر القطرية، الى جملة من الانتهاكات والممارسات العمقية لحكومة حمد بن جاسم آل جبر ضد الشعب القطري والى بعض المواقف القطرية "المخزية" تجاه الأحداث في المنطقة.

وانتقدت المعارضة اللامبالاة في مصادرة الهوية ونهب المال العام، فضلا عن ارهاق المواطنين بالديون، اضافة الى العلاقات المشينة مع الكيان الاسرائيلي والتامر على الدول الاخرى ضد العروبة والاسلام، واستغلال السلطة في الاستيلاء على اراضي وعقارات الغير وممتلكاتهم وتكريس الفوضى الاقتصادية الناجمة عن التضخم لتجنب تكوين جيش قوى منعا للانقلاب.

کما عبروا عن انتقادهم لاجبار التجار ورجال الاعمال على ادخالهم شرکاء باسمهم فقط واخذ نسبة کبيرة من الربح والاستيلاء على اراضي وعقارات الغير وممتلکاتهم بقوة السلطة وبحماية الشرطة وفوضى اقتصادية بسبب التضخم وقصد تجنب تکوين جيش قوي منعا لإنقلاب.

کما انتقدوا "البطالة للمواليد المقيمين، التفتيش المستمر للمقيمين، دفع رواتب خيالية للأجانب الأمريكيين والأوروبيين، اعتبار الاعتماد على القوى العظمى أمراً حتمياً، ظهور موزة بنت ناصر المسند المخجل لقطر، احتكار أبناء موزة على السلطات والظهور، تحكم المتغطرس والمغتر بنفسه حمد بن جاسم وآل جبر في قطر، إجبار الدولة مئات من المواطنين والمقيمين لترك بيوتهم في منطقة الريان القديم بالقوة وأسلوب قطع التيار الكهربائي عن العائلات في عز الصيف الفائت، التعليم والصحة أصبحا مكلفين للعائلات المقيمة الذين هم مسؤولية الدولة في توفير حياة كريمة أيضاً لهم"، حسب البيان.

وأعلنت المعارضة القطرية في الخارج في ختام بيانها "إسناد الحكم والبيعة للشيخ عبد العزيز بن خليفة بن حمد آل ثاني الوفي الذي هو من يستحق الحكم في قطر لسيرته العطرة لدى القطريين، وأنه لا توريث لرقابنا بعد اليوم للحكومة القائمة وليبدأ العمل من أجل إرساء وترسيخ الدولة الجديدة".

المعارضة القطرية:
سعود بن أحمد آل ثاني، جاسم بن علي آل ثاني، سعود بن قاسم آل ثاني، ناصر بن سحيم آل ثاني، سعود بن عبد الرحمن آل ثاني، جاسم بن سعود آل ثاني، عبد العزيز بن أحمد آل ثاني، سعود بن سيف آل ثاني، راشد بن سيف آل ثاني، جاسم بن ناصر آل ثاني، مشعل بن على آل ثاني، حمد بن محمد آل ثاني، حمد بن جاسم آل ثاني، خليفة بن عبد الله آل ثاني، عبد الله بن سعود آل ثاني، عبد الله بن خالد آل ثاني، عامر علي الكبيسي، خليفة ربيعة الكبيسي، أحمد محمد الكبيسي، فهد علي الكبيسي، عيد محمد الكبيسي، عبد الله ناصر الغانم، خالد عبد الله الغانم، مرزوق عبد الله الغانم، خليفة محمد السليطي، حمد ناصر السليطي، ناصر حمد السويدي، فهد سالم السويدي، سعود جاسم السويدي، عبد الله حمد السويدي، فالح سالم السويدي، عيسى خليفة السويدي، علي سعيد السويدي، محمد ماجد السويدي، سعد سلطان الهاجري، محمد بن سعود الهاجري، حمد شداد الهاجري، أحمد الهاجري، فهد محمد الهاجري، سعد الهاجري، راشد فهد التميمي، خالد محمد التميمي، علي مرزوق التميمي، غانم راشد الكواري، سلطان أحمد الكواري، جاسم علي الكواري، سعود عبد الرحمن الدوسري، سالم فالح الدوسري، فهد إبراهيم الدوسري، علي حسن الدوسري، محمد مرزوق الدوسري، مسفر منصور الدوسري، حمد مبارك القحطاني، أحمد جمعان القحطاني، حسين ناصر القحطاني، محمد سعود القحطاني، ناصر عبيد القحطاني، علي عايض القحطاني، سعيد أحمد المالكي، عبد الله حسن المالكي، سلطان عوض المالكي، مسعود عوض العلي، عبد العزيز سعود العلي، إبراهيم خميس العلي، محمد سعد السبيعي، حمد سعود العازمي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف