الأخبار
تأبين الشهيد السيد حمزة وجيه زلزلي في ديرقانون النهر1615 مستوطناً وعنصراً احتلالياً اقتحموا ودنسوا المسجد الأقصى خلال شهر أيلولالشعبية: منع الزيارة عن القائد سعدات محاولة يائسة وعقيمة لكسر إرادة قياداتنا ورموزنالجنة طوارئ محافظة سلفيت تناشد وزارة الاشغال توفير المعدات اللازمة لمواجهة الكوارثالقواسمي: خطاب الرئيس في الامم المتحدة اسس لمرحلة جديد تضع العالم امام مسؤولياتهجامعة الخليل تنفذ فعاليات الملتقى التربويلأول مرة منذ سنوات… إسرائيل تسمح لأهالي غزة بأداء الصلاة في المسجد الأقصىالعراق: دبلوم القيادة المدرسية يطرق ابواب المدارس الفلسطينيةمصر: زوجة المتحدث لمجلس الوزارء المصري تدعم العمال بقناة السويس بـ"12.000" جنية مصريالصحة تصدر التقرير السنوي للأمراض المعدية 2013 في قطاع غزةالصحة تصدر التقرير السنوي للأمراض المعدية 2013 في قطاع غزةالهيئة الفلسطينية للتنمية ومؤسسة أمان فلسطين – ماليزيا تتواصل مع المجتمع على الهواتف الخلويةالاحتلال يعتقل 17 مواطناًالقائد العام لشرطة دبي يستقبل سفير الاعلاميين العرب ويقدم له درعاً تقديرياًوفد نرويجي يزور الجامعة العربية الأمريكية لبحث سبل التعاون مع الجامعات النرويجيةالمؤتمر الأول للطلاب الأكاديميين في طرعان"تك باي" تطلق عروضاً حصرية لمهرجان أكتوبر الرقميرئيس البلدية المتحدة واعضاء يهنئ الشعب الفلسطيني بعيد الأضحي المباركالهيئة الاسلامية المسيحية تصدر تقرير الانتهاكات في القدس لشهر أيلولخمسة أسرى من غزة والضفة يدخلون أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلالبلدية البيرة: امنعوا دخول منتجات الاحتلال الفاسدة الى الحسبةالبنتاغون: وحدة للتدخل السريع من مشاة البحرية في الشرق الأوسطالاحتلال اعتقل (165) مواطناً خلال شهر أيلول وفرض (50 ألف شيكل) غراماتاعتقال 28 طفلا خلال النصف الثاني من شهر أيلول /2014مصر: أحكام بالسجن لتسعة أشخاص في مصر بسبب التظاهر غير المرخصمليار دولار من البنك الدولي لتمويل مشاريع في لبنان والمغربالأمن الجزائري يتعرف على بعض قاتلي الفرنسي غوردالوزارة التربية تعقد دورة متخصصة في المحاسبة الحكوميةلبنان: "رادار" جنبلاط التقط "ذبذبات" بأنّ أمراً خطيراً يُحضّر للمنطقة فزارهامجندات داعش المراهقات يردن إنجاب المزيد من "المجاهدين"
2014/10/1

تدهور صحة امير قطر "حمد آل ثاني".. وامريكا تشرف على نقل السلطة الى "تميم ابن موزة"

تدهور صحة امير قطر "حمد آل ثاني".. وامريكا تشرف على نقل السلطة الى "تميم ابن موزة"
تاريخ النشر : 2012-08-27
غزة - دنيا الوطن
أكد دبلوماسي امريكي أن حالة أمير مشيخة قطر لم تعد تتحمل مزيدا من التأجيل والمماطلة والاخفاء، كما أن ولي العهد تميم بن حمد بات جاهزا لتولي حكم المشيخة، وذكر الدبلوماسي الامريكي الذي غادر الدوحة قبل أيام قليلة أن الاجراءات الخاصة التي قام بها امير المشيخة واستهدفت المؤسسة الامنية وشملت تنقلات واقالات لكبار الضباط سوف تسهل عملية انتقال السلطة الى ولي العهد، واضاف الدبلوماسي الامريكي أن الاجراءات التي قام بها أمير المشيخة ستمنع أية محاولات قد يقوم بها المعسكر الداعم لرئيس الوزراء حمد بن جاسم والذي وصفه الدبلوماسي الامريكي بأنه يعتبر نفسه الشخص الافضل لتولي حكم البلاد.

واشار المسؤول الامريكي الى أن الولايات المتحدة ولحساسية المنشآت الامريكية المقامة على اراضي المشيخة القطرية تسعى الى ضمان انتقال السلطة بهدوء، ومنع اهتزازات داخلية وصراع على الحكم داخل عائلة ال ثاني.

الى ذلك دعت المعارضة القطرية في الخارج الى إسقاط الامير حمد بن خليفة آل ثاني، واسناد البيعة للشيخ عبد العزيز بن خليفة بن حمد آل ثاني، واصفةً سياسات الامير وزوجته بالمخزية.

وأشارت المعارضة القطرية في الخارج المستقرة في كندا، في بيان وقعت عليه 65 شخصية من أسرة آل ثاني وكبار الاسر القطرية، الى جملة من الانتهاكات والممارسات العمقية لحكومة حمد بن جاسم آل جبر ضد الشعب القطري والى بعض المواقف القطرية "المخزية" تجاه الأحداث في المنطقة.

وانتقدت المعارضة اللامبالاة في مصادرة الهوية ونهب المال العام، فضلا عن ارهاق المواطنين بالديون، اضافة الى العلاقات المشينة مع الكيان الاسرائيلي والتامر على الدول الاخرى ضد العروبة والاسلام، واستغلال السلطة في الاستيلاء على اراضي وعقارات الغير وممتلكاتهم وتكريس الفوضى الاقتصادية الناجمة عن التضخم لتجنب تكوين جيش قوى منعا للانقلاب.

کما عبروا عن انتقادهم لاجبار التجار ورجال الاعمال على ادخالهم شرکاء باسمهم فقط واخذ نسبة کبيرة من الربح والاستيلاء على اراضي وعقارات الغير وممتلکاتهم بقوة السلطة وبحماية الشرطة وفوضى اقتصادية بسبب التضخم وقصد تجنب تکوين جيش قوي منعا لإنقلاب.

کما انتقدوا "البطالة للمواليد المقيمين، التفتيش المستمر للمقيمين، دفع رواتب خيالية للأجانب الأمريكيين والأوروبيين، اعتبار الاعتماد على القوى العظمى أمراً حتمياً، ظهور موزة بنت ناصر المسند المخجل لقطر، احتكار أبناء موزة على السلطات والظهور، تحكم المتغطرس والمغتر بنفسه حمد بن جاسم وآل جبر في قطر، إجبار الدولة مئات من المواطنين والمقيمين لترك بيوتهم في منطقة الريان القديم بالقوة وأسلوب قطع التيار الكهربائي عن العائلات في عز الصيف الفائت، التعليم والصحة أصبحا مكلفين للعائلات المقيمة الذين هم مسؤولية الدولة في توفير حياة كريمة أيضاً لهم"، حسب البيان.

وأعلنت المعارضة القطرية في الخارج في ختام بيانها "إسناد الحكم والبيعة للشيخ عبد العزيز بن خليفة بن حمد آل ثاني الوفي الذي هو من يستحق الحكم في قطر لسيرته العطرة لدى القطريين، وأنه لا توريث لرقابنا بعد اليوم للحكومة القائمة وليبدأ العمل من أجل إرساء وترسيخ الدولة الجديدة".

المعارضة القطرية:
سعود بن أحمد آل ثاني، جاسم بن علي آل ثاني، سعود بن قاسم آل ثاني، ناصر بن سحيم آل ثاني، سعود بن عبد الرحمن آل ثاني، جاسم بن سعود آل ثاني، عبد العزيز بن أحمد آل ثاني، سعود بن سيف آل ثاني، راشد بن سيف آل ثاني، جاسم بن ناصر آل ثاني، مشعل بن على آل ثاني، حمد بن محمد آل ثاني، حمد بن جاسم آل ثاني، خليفة بن عبد الله آل ثاني، عبد الله بن سعود آل ثاني، عبد الله بن خالد آل ثاني، عامر علي الكبيسي، خليفة ربيعة الكبيسي، أحمد محمد الكبيسي، فهد علي الكبيسي، عيد محمد الكبيسي، عبد الله ناصر الغانم، خالد عبد الله الغانم، مرزوق عبد الله الغانم، خليفة محمد السليطي، حمد ناصر السليطي، ناصر حمد السويدي، فهد سالم السويدي، سعود جاسم السويدي، عبد الله حمد السويدي، فالح سالم السويدي، عيسى خليفة السويدي، علي سعيد السويدي، محمد ماجد السويدي، سعد سلطان الهاجري، محمد بن سعود الهاجري، حمد شداد الهاجري، أحمد الهاجري، فهد محمد الهاجري، سعد الهاجري، راشد فهد التميمي، خالد محمد التميمي، علي مرزوق التميمي، غانم راشد الكواري، سلطان أحمد الكواري، جاسم علي الكواري، سعود عبد الرحمن الدوسري، سالم فالح الدوسري، فهد إبراهيم الدوسري، علي حسن الدوسري، محمد مرزوق الدوسري، مسفر منصور الدوسري، حمد مبارك القحطاني، أحمد جمعان القحطاني، حسين ناصر القحطاني، محمد سعود القحطاني، ناصر عبيد القحطاني، علي عايض القحطاني، سعيد أحمد المالكي، عبد الله حسن المالكي، سلطان عوض المالكي، مسعود عوض العلي، عبد العزيز سعود العلي، إبراهيم خميس العلي، محمد سعد السبيعي، حمد سعود العازمي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف