الأخبار
قوات العاصفه - سرايا القائد عمرو ابو سته تقصف مستوطنه سديروت بصاروخين 107بتمويل من مؤسسة أطفال في الدين - بريطانيا جمعية الفلاح الخيرية تنفذ مشروع توريد أجهزة طبيةلجان العمل النسائي تستنكر قرار الاحتلال ابعاد النائبة جرارالجمعية الوطنية تدعو المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لتوفير الحماية للمسافرين عبر معبر رفحفدا يرفض قرار الابعاد إلى أريحا الذي أخطرت به سلطات الاحتلال الرفيقة خالدة جرار2500 عائلة نازحة تستفيد من المساعدات السعودية في المنطقة الجنوبية من الداخل السوري2500 عائلة نازحة تستفيد من المساعدات السعودية في المنطقة الجنوبية من الداخل السوريالهباش: شهداءنا وجرحانا ضربوا اروع صور الشجاعة والإقدامنتنياهو يرفض التعليق على عملية الضيف ويؤكد استمرار الحرب..يعلون:كل الخيارات مفتوحة بما فيها حرب بريةالنضال الشعبي: قرار الاحتلال ابعاد النائب جرار انتهاك لكافة المواثيق الدولية ولحصانة النوابالوايت نايتس تنشر شهادة التفتيش القضائى لمرتضى منصور : مختل عقليا ومحترف بلطجةكتائب الأقصى لواء العامودي تقصف موقع ابو مطيبق العسكري ب4 صواريخ 107منح دراسية للشباب المصري في بريطانياأوباما بعد اعدام الصحفي الامريكي : داعش لا دين له ولن يكون له مكان في العالموفد الجمعية الخيرية المتحدة للأراضي المقدسة يلتقي طلبة جامعة خضوري المسفيدين من منحتهالاحتلال يجدد الاعتقال الإداري لأسير قبل موعد الإفراج عنه بيومالامن الوقائي بمحافظة القدس يضبط كمية كبيرة من المخدراتكتائب الناصر تقصف مدينة سيديروت ب 3 صواريخ ناصر4اليمن: محلي تريم يعارض القرارات العشوائية لوكيل محافظة حضرموتالبنك الاسلامي العربي يطلق موقعه الالكتروني بحلته الجديدة.اليمن: خبراء:صدور قرار بتصنيف جماعة "الحوثي "جماعة إرهابية ومتمردة صار وشيكاًالجالية الفلسطينية هانوفر تقوم بعدة لقاءات سياسية هامةحركة فتح إقليم وسط الخليل تدعو لمواصلة حملة المقاطعةبعد خطاب كتائب القسام.. ذعر في بن غوريون.. ايقاف خطوط مواصلات الجنوب ..والغاء مباريات كرة قدمما هي الخيارات أمام نتنياهو للتعامل مع غزة؟جبهة التحرير الفلسطينية تدين قرار الاحتلال الإسرائيلي بإبعاد النائب المناضلة خالدة جرارضمن حملة سياط الموت ... كتائب وألوية الناصر تقصف مجمع أشكول بصاروخ ناصر4سياط الموت ... كتائب الناصر تقصف بئيري واوفكيم ب 4 صواريخ 107 وناصر5جبهة التحرير الفلسطينية تدين قرار الاحتلال الإسرائيلي بإبعاد النائب المناضلة خالدة جرارالعدوان الإسرائيلي يستهدف بيوتا لأسرى محررين ومبعدين أمضوا عشرات السنين في السجون
2014/8/20
عاجل
أبوزهري:تهديدات نتنياهو لا تخيف قادة حماس ولا ترهبهمأبوزهري:التهديد بالاغتيالات يدلل على مدى دموية الاحتلال وعدم جديته في التهدئةأبو زهري: فشل اغتيال ‫‏الضيف‬ هو فشل استخباري كبير يضاف إلى مسلسل العجز العسكري والأمني الإسرائيلي المستمرأبوزهري:خطاب نتنياهو محاولة يائسة لترميم النفسية الإسرائيليةنتنياهو: الجهاد الاسلامى وحماس نصف داعش بالقوة العسكريةسرايا القدس تقصف تل ابيب بصاروخي براق 70القناة الإسرائيلية الثانية: من الواضح من رد نتنياهو أن إسرائيل لا تعرف مصير الضيفبرهوم: حديث نتنياهو عن تدميره لقدرات حماس هو تسويق لانتصارات وهميةنتنياهو : الدعم الأمريكي خلال هذه الحرب لم يكن له مثيلنتنياهو: حماس كداعش وداعش كحماسحماس: نتنياهو يصنع نصرا وهميا وسنجبره على تلبية كافة شروطنا ومطالبنانتنياهو: صممنا على مطلب نزع السلاح لأنه لا ضمانات أن ينتقل السلاح إلى الضفةتنياهو : حماس تفقد تعاطف العالم ولا يدعمها سوى تركيا وقطر وايران وأجزم ان العالم العربي كله ضد حماسالقناة الثانية: نتنياهو بدا ضعيفاً جداً خلال المؤتمر وكأن خلافات المجلس الوزاري المصغر قد أثرت سلباًنتنياهو : ليس هنك أزمة في علاقاتنا مع الولايات المتحدة وقد أعطتنا الدعم للدفاع عن أنفسناصافرات الانذار تدوي في عسقلان والمجلس الإقليمي أشكول غربي النقب المحتلنتنياهو: أتابع برفقة يعالون وغانتس المعركة من أجل تحقيق هدفنا وهو إعادة الأمن والهدوء لسكان إسرائيلنتنياهو: اذا لم تفهم حماس ردنا ودروسنا فستفهمه غدا وإن لم يكن غدا فبعد غد

بسبب حكم العوائل.. كردستان العراق تتحول الى نظام الحكم "الملكي"

تاريخ النشر : 2012-08-21
غزة - دنيا الوطن
-يرى مراقبون سياسيون انه بعد ان عين رئيس منطقة كردستان مسعود البارزاني قبل أكثر من شهر إبنه البكر رئيسا لمجلس الأمن القومي، فإن منطقة كردستان العراق بدأت تقترب من الطابع الملكي وفرض نموذج حكم العوائل السياسية.

ويكشف المراقبون عن أنه عند المراجعة الدقيقة لاسماء شاغلي الوظائف العليا في منطقة كردستان، يلاحظ أن القسم الأكبر من المناصب في المفاصل الحساسة للسلطة الكردية اجتمعت بأيدي عدد من أفراد العائلتين الحاكمتين (عائلة بارزاني وعائلة طالباني).

ويبدأ المراقبون برئيس منطقة كردستان وزعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود مصطفى البارزاني الذي ستنتهي مدة رئاسته في عام 2013 وفقا لنظام الانتخابات، مشيرين الى ان الخارطة السياسية لمنطقة كردستان تشير إلى عدم إستطاعة أي شخص آخر أن يزيحه عن مقعد الرئاسة في المستقبل القريب ما يترك المنصب بقبضته لدورة رئاسية أخرى على الأقل.

ويقع نيجرفان ادريس البارزاني، ابن اخ مسعود البارزاني، في المرتبة الثانية بعد عمه، وهو اليوم رئيس حكومة منطقة كردستان ونائب رئيس الحزب الديمقراطي، وبالتالي يمسك بزمام ثاني أكبر سلطة تنفيذية في كردستان بعد الرئاسة، اضافة الى إشغاله لرئاسة دورات وزارية مختلفة وتشير التوقعات الناتجة عن التحركات السياسية إلى أن الحزب الديمقراطي وعائلة البارزاني يقومون بتهيأته لإشغال منصب عمه مستقبلاً.

وفي نفس السياق يشغل مسرور مسعود مصطفى البارزاني، نجل مسعود البارزاني، المعروف ومنذ سنوات كشخصية أمنية بارزة داخل حزبه، منصب رئيس جهاز أمن الحزب الديمقراطي منذ 1995، لكن قرار والده جعل منه رئيساً لأكثر مؤسسة أمنية حساسة في كردستان.

هذا وأعلن البارزاني عن تأسيس مجلس أمن منطقة كردستان في التاسع من تموز (يوليو) الماضي طبقا لما جاء في القانون رقم (4) لبرلمان كردستان في أيار 2011، ويتضمن المجلس أجهزة أمن حزبي الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني، وأجهزة المخابرات والجيش وجهازي مخابرات باراستن (الديمقراطي الكردستاني) وزانياري (الاتحاد الوطني)، وبذلك يكون من أكبر المؤسسات المخابراتية والأمنية الحساسة في منطقة كردستان حيث يحسم معظم القرارات الأمنية.

و يشغل العديد من الشخصيات داخل عائلة بارزاني من ابن وابن أخ وابن عم والأقارب مناصب عسكرية وادارية وتجارية حساسة، فالعائلة البارزانية إعتادت على تداول المناصب الحساسة فيما بين اعضائها جيلاً بعد جيل، إذ أن مسعود البارزاني نفسه ورث منصب والده مصطفى البارزاني بعد وفاته عام 1979ومازال بيده الى اليوم.

ومن جهة أخرى هناك عائلة جلال طالباني رئيس العراق والسكرتير العام للإتحاد الوطني، حيث تعرف السليمانية بأنها منطقة الطالباني ، فتشغل زوجته هيرو ابراهيم أحمد منصب مسؤول فرع السليمانية لتنظيمات الاتحاد وهو من أكثر الفروع الحساسة للحزب، ويدير المؤسسات الحكومية في المنطقة بشكل غير مباشر كما يدير أقارب آخرين للرئيس طالباني أبناء وأبناء إخوان وأعمام واشقاء زوجات وغيرهم، عدة وحدات إدارية وأمنية وتجارية، تبدأ من الوزير إلى رئاسة مؤسسة حساسة مثل مكافحة الارهاب وإدارة أقسام مهمة أخرى في الحزب.

وقرر مجلس وزراء منطقة كردستان، وكردة فعل على تعيين نجل البارزاني على رأس مجلس أمن كردستان تشكيل دائرة التنسيق والمتابعة الذي يعتقد المراقبين أن رئاستها ستؤول لنجل الطالباني.

وأعلن الموقع الرسمي لحكومة منطقة كردستان أن الدائرة ستكون تابعة للحكومة بشكل مباشر ويُمنح رئيسها رتبة وزير، فالأحاديث الجانبية عن عمل الدائرة أكدت أن دورها سيتمحور حول التنسيق بين مؤسسات الدولة، لكن الحكومة لم تكشف عن عمل الدائرة رسمياً.

هذا ويرى الكاتب والمراقب السياسي آريان محمد ان الدائرة لا تملك وظيفة مهمة ضمن نظام الحكومة وان المنصب قد تم حجزه لقوباد نجل الطالباني مقابل منصب نجل البارزاني.
ويعتقد الكاتب انه ومن خلال هذه الخطوة يتم الاستعداد ليتولى قوباد الطالباني منصب رئاسة الحكومة مستقبلاً.

ويعمل قوباد الطالباني ومنذ سنوات مسؤولاً لمكتب حكومة كردستان في واشنطن، وكما أعلن السكرتير القانوني لمجلس الوزراء فان قوباد الطالباني سيعود الى كردستان ويشغل منصب رئاسة دائرة التنسيق والمتابعة.

ويقول آريان محمد ان هذه الخطوة للعائلتين الحاكمتين في منطقة كردستان ستمحو وهم الديمقراطية وان توزيع المناصب على أبناء الرئيس يؤدي بالنظام السياسي الى الانغلاق ويمنحه طابعا ملكياً ويقول من هذا المنطلق فإن ما تفعله عائلتي الطالباني والبارزاني يكشف ان المناصب في منطقة كردستان باتت توزع على أساس القربى والمصاهرة وليس على أساس العلوم والقدرات.

ويشير الى ان الطالباني والبارزاني يقومان بجلب نموذج نظام سياسي مرفوض الى كردستان التي تأثر شارعها شهورا بالربيع العربي في مظاهرات العام الماضي في السليمانية مضيفا ان تجربة الدول العربية أثبتت انه لا يوجد مكان للسلطة الموروثة، وعند انفجار غضب الناس سيتم تنحية الوالد ونجله جانباً.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف