الأخبار
بالفيديو ..إصابة مستوطن بحروق وجراح بالغة الخطورة وإشعال النار بسيارتهلبنان: إنطلاق الميني ماراثون الفعالية الثالثة لأسبوع اليتيم العربي 2015"واشنطن بوست": نظام الرئيس السوري بشار الأسد يواجه مخاطر كبيرةاعتصام جماهيري تحت عنوان " باقون هنا في مخيم اليرموك "الأتيرة تناقش أعمال مجموعة العمل القطاعية البيئية في فلسطينبمناسبة يوم الاسير الفلسطيني..المدرسة الاسلامية بالبيرة تنفذ عدة انشطة رياضية منوعة"ميدل إيست آي" تكشف عن الصندوق الأسود الفلسطينيبلدية رام الله توقع اتفاقية مع بنك فلسطين لدعم مشاريع بيئية وثقافيةعطا الله حنا : يجب ان تتوقف الحرب على اليمن حقنا للدماءفندق ويستن دبي يفتتح موسم الأعراس بأفراح أقرب إلى الخيال ويطرح باقات جديدة لعرسان ربيع وصيف 2015وزارة التربية تكرم مدير برنامج التعليم السابق في الوكالة الأمريكية للتنميةمؤسسة شباب البيرة تهنئى لاعبها مجد وليد بالمولود الجديد " علاء "اليمن: " 174 " فردا يصلون ميناء بوصاصو بالصومال واﻻئتلاف يستعد لترحيل اخرينضريبة التكافل من حقيالطيار للسفر توقع إتفاقية تمويل رحلات علاجية مع الهيئة العالمية لأطباء بقيمة 650 ألف ريالترجي واد النيص في لقاء تاريخي امام الجزيرة الاردني ويعلن التحدي لبلوغ الدور الثانيالإمارات تشارك في اجتماع وكلاء "داخلية التعاون" بقطرالمقاومة الشعبية تزور مستشفي النصر للأطفال وتقوم بحملة تشجير داخلهالمالكي:ملف الاستيطان من أهم الملفات المطروحة أمام الجنايات الدولية"مساواة" يعقد دورة تدريبية بعنوان "العهد الدولي الخاص بالحقوق الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافيةالأوقاف تنفي جملة وتفصيلاً ما نشر حول مساعدة مالية بقيمة (150) لموظفي غزةكيونت تعلن عن خطتها للنمو في المغرببرنامج غزة للصحة النفسية يعقد يوماً دراسياً بعنوان كيف تكتب قصة نجاحمركز "بسمة" يحتفل بانجاز فعاليات فحص السمع لـ"14" الف طالب للاونروامصر: المؤتمر الشعبي: موقفنا من أي قضية ينبع من إلتزامنا بالعروبة الجامعة
2015/4/27
عاجل
اصابة 4 جنود اسرائيليين احمدهم بجراح خطيرة اثر انقلاب اليتهم قرب معبر ايريز

شبيه عدى.. أجبرني على مشاهدته وهو يقتل ويعذب ويغتصب الفتيات !

شبيه عدى.. أجبرني على مشاهدته وهو يقتل ويعذب ويغتصب الفتيات !
تاريخ النشر : 2012-08-21
غزة - دنيا الوطن
-بمناسبة قرب عرض فيلم عن قصته فى الولايات المتحدة خلال الشهر الجارى يحمل عنوان "بديل الشيطان The Devils Double"، نشرت مجلة نيوزويك الأمريكية فى عددها الأخير مقتطفات من شهادة الضابط العراقى يحيى الذى عمل لفترة "كفدائى" أو شبيه لعدى صدام حسين النجل الأكبر للرئيس العراقى السابق.

ويقول يحيى:خلال الثمانينات، كنت أعمل ضابطاً فى الجيش العراقى حتى جاءنى استدعاء للذهب إلى أحد القصور فى بغداد خلال 72 ساعة وعندما ذهبت قابلت عدى صدام حسين الذى قال لى أريدك أن تكون الفدائى الخاص بى، بمعنى أن يصد عنه محاولات قتله أو الاعتداء عليه.. فرد عليه قائلا:لا أفهم هل تريدنى أن أكون حارسك الشخصى؟.

قال لا.. لكن المخابرات تقول إننا نشبه بعضنا البعض وأريدك أن تعمل كشبيه "كبديل" لى.

وعندما سأل يحيى إذا كان لديه اختيار فى هذا الأمر، رد عليه عدى قائلاً:إنه إذا رفض يمكنه أن يعود إلى الجيش، لكن هذا لم يحدث، فعندما رفض وغادر القصر قام حراس عدى بإلقائه فى سيارة وأخذوه إلى السجن بعدها ووضعوه فى غرفة مغطة تماماً باللون الأحمر للضغط عليه وتذكيره دائماً بالدماء.

وبعد أسبوع قضاه فى السجن طلب عدى رؤيته مجدداً :وكان يحاول أن يعذبه نفسياً وهدده هذه المرة باغتصاب شيققاته الصغيرات فاضطر إلى الموافقة.

بعدها كان يحيى يشاهد دائماً الاغتصاب والتعذيب والقتل وكان التعذيب مقززاً عندما كان عدى يقوم به ويشير يحيى إلى واقعة حدثت فى مكتب اللجنة العراقية الأولمبية عندما أمر عدى بإحضار والد فتاة اغتصبها هو للانتقام منه، لأنه حاول أن يشكوه لوالده، وكانت هذه الفتاة ملكة جمال فى بغداد.

وطلب عدى من يحيى أن يقتل الرجل برصاصة فى المخ، لكنه لم يوافق وقام بدلا من ذلك بقطع شرايين يده محاولا الانتحار وبعدها لم يطلب منه عدى أن يقتل أحدا.

واستطاع يحيى أن يهرب من العراق فى أوائل التسعينات، أمضى بعدها خمس سنوات فى العلاج النفسى وكان يرى بشكل دائم كل عمليات التعذيب والقتل والاغتصاب أمامه وحاول الانتحار عدة مرات، بسبب الاكتئاب الشديد الذى تعرض له، وكان يتناول المهدئات لكن برغم ذلك لم يكن يستطع النوم حتى الساعات الأولى من الصباح.

وعندما شاهد يحيى جثة عدى بعد أن قتل على يد الأمريكين فى أعقاب غزو العراق عام 2003، أصابه الغضب الشديد، فلم يكن يريده أن يقتل وكان يفضل أن يحاكم على كل ما ارتكبه من جرائم، وأن يشهد بنفسه على ذلك.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف