الأخبار
كما انفردت دنيا الوطن..منيب المصري:ابو مازن رئيس حكومة بنائبين .. ومعابر غزة ستعمل فور تفعيل اللجانبعد توقيع اتفاق المصالحة .. مسؤول اسرائيلي: "عباس" عاد لحضن حماس الدافئطالع: النص الكامل لبيان اتفاق المصالحة الموقّعمع دقائق اعلان اتفاق المصالحة.. استهداف اسرائيلي شمال قطاع غزة .. محدّثكما انفردت دنيا الوطن : حكومة خلال 5 اسابيع وتفعيل لجان المصالحة .. صورة التوقيع والوثيقةاسرائيل تحارب المصالحة الفلسطينية .. جندلمان يهدد: اسرائيل قادرة على سحق فتح وحماس "كما في الماضي"مجموعة مرشدات زهرة المدائن تزور معرض فلسطين الدولي التاسع للكتابنقابة التمريض وجمعية ابن باز الخيرية تكرم عددا من ممرضي رفحالشعبية: استعادة الوحدة الوطنية تتطلب الاتفاق على ابعادها السياسية والتنظيميةعرب 48: الحركة الوطنيّة للتواصل تقرّ يوم زيارة النبي شعيب يوم احتجاج على محاكمات التواصلعشراوي تدعو ألمانيا والإتحاد الاوروبي إلى لعب دور أكبر لصالح السلامهل بوتفليقة أسد حطوم؟الشرطة التربية والتعليم ينظمون تدريبا لطلبة دوريات السلامة المرورية في قلقيليةإسرائيل تنفذ عملية عسكرية موسعة في بيت لحم .. لإلقاء القبض على "النسر" !السفير مصطفى يطلع الخارجيه الروسيه على اخر التطورات السياسيه
2014/4/23
عاجل
منيب المصري : يا جبل ما يهزك ريح , وهذا شعب الجبارين ونهنيء شعبنا الفلسطينيابو مرزوق : تبادل ادخال الصحف من غزة الى الضفة والعكسإصابة 3 مواطنين في شارع المنشية شمال قطاع غزة نتيجة قصف طائرة إستطلاع إسرائيليةإصابة مواطن اثر استهداف في شارع المنشية في بيت لاهيا شمال قطاع غزةهنية يُلمح بامكانية ان لا يكون الرئيس ابو مازن رئيسا للحكومة التوافقية

يوم العيد في غزة.. فسيخ..سماقية.. كعك.. تلبك معوي

يوم العيد في غزة.. فسيخ..سماقية.. كعك.. تلبك معوي

توضيحية

تاريخ النشر : 2012-08-15
غزة - دنيا الوطن

أول أيام عيد الفطر في غزة لها طقوس خاصة، و بالرغم من قلة المساحة الجغرافية إلا أن العادات تختلف من منطقة لأخرى، فمن الناس من يعتمد على تناول السمك المملح " الفسيخ أو الرنجة"، و منهم من يتناول "السماقية"، و منهم من يتناول كبدة العجل أو ما يسمى "بمعالق العجل"، ناهيك أن جميع سكان غزة يجتمعون على تناول الكعك و المكسرات و العصائر أول أيام عيد الفطر، لاسيما للضيوف فيخرج الرجل من بيته سليما ليهنئ أهله و أقاربه ويكون محملا بالهدايا، فيرجع لبيته محملا بالأمراض من تلبكات معوية ومغص و إسهال، و غيرها من أمراض الجهاز الهضمي.
لذلك سيكون لنا وقفات صحية حول العادات الغذائية أول أيام رمضان و كيفية تجنب مشاكل الجهاز الهضمي:

الفسيخ
الإفطار على الفسيخ أو الرنجة لا مفر منه أول أيام العيد لذلك يجب أن ننوه إلى ضرورة الأخذ بعين الاعتبار أن الفسيخ الحلو‏‏ "غير المملح تمليحا جيدا‏" مضر بالصحة‏، و الأسماك المدخنة‏ "الرنجة‏"‏ يجب أن تكون مغلفة وذات لون ذهبي ولا يوجد عليها تهتك بالجلد، وعدم تناولها نيئة‏، و يجب التأكد من بريق ولمعان عين السمكة‏، وعند فتح بطن السمكة تظهر الأعضاء الداخلية سليمة‏، وإذا لاحظت تجمعات داخل السمكة المملحة لونها ابيض فيجب إتلاف الفسيخ و يجب التدقيق بالنظر داخل السمكة خوفا من وجود بعض الديدان، ‏‏مع ضرورة شراء تلك الأسماك من محال معروفة والابتعاد عن البائعين المتجولين لعدم ضمان أليه تصنيع الفسيخ، و للجهات المسئولة عن صحة الإنسان الفلسطيني دور أساسي في مراقبة بائعي السمك المملح ومراقبة جودة الفسيخ،
وننصح بإضافة الليمون وتناول الخس والخيار، وذلك لتجنب الإصابة بارتفاع حموضة المعدة كما ننصح بغسيل الفسيخ والسردين بالخل المخفف مع عصير الليمون لتقليل نسبة الملح به.
وألا يتجاوز تناول الفرد100 جراما من الفسيخ في الوجبة أما مشكلة التسمم الناتج عن أكل الفسيخ يرجع إلى طريقة التحضير التي قد تكون غير آمنة من الناحية الصحية لقلة وجود الملح بالفسيخ وعدم تركه وقتا كافيا لمدة لا تقل عن 30 يوما ، منبها إلى أن البعض قد يستخدم الأسماك منتهية الصلاحية، و السموم الموجودة بالفسيخ الناتجة عن تكون البكتيريا اللاهوائية، و لا يبطل مفعولها وتأثيرها على الإنسان إلا إذا تعرض الفسيخ لدرجة حرارة مائة درجة مئوية لمدة عشر دقائق مثل القلي في الزيت . و الاعراض الاولى للتسمم تظهر بعد 8 الى 12 ساعة من تناول الفسيخ ، وهى عبارة عن زغللة فى العين وازدواجية فى الرؤية وجفاف بالحلق وصعوبة فى الكلام والبلع وضعف بالعضلات تبدأ بالأكتاف والأطراف العليا وتنتقل إلى باقي الجسم بالإضافة إلى ضيق بالتنفس ، لذلك عند الشعور بهذه الأعراض يجب التوجه لأقرب مستشفى، و أخيرا ننوه أن للفسيخ أضرار صحية على صحة الأطفال والحوامل ومرضى القلب والكلى والكبد وقرحة المعدة و ذلك لاحتوائه على كمية كبيرة من الملح مع العلم ان احتياج الفرد الطبيعي من الملح لا يتجاوز 6 جم بمعدل ملعقة بما فيها الاملاح الموجودة في الخضروات و الفواكه و المصادر الغذائية الاخرى. نندعوا تناول الكركديه والبقدونس يزيد من إدرار البول، وكذلك تناول الأعشاب التي تساعد فى تطهير المعدة ومقاومة التلوث مثل الشاي الأخضر مع النعناع أو الزعتر أو القرفة..

السماقية
من الأكلات الشعبية المنتشرة في مدينة غزة لاسيما أيام العيد فيبدأ بعض الأهالي بتناول الإفطار على السماقية المكونة من الحمص و السبانخ و السماق و اللحمة و الطحينة الحمراء و زيت الزيتون و بعض البهارات الخاصة، فهذه الأكلة غنية بالبروتينات و الدهون و هذا لا ننصح به بعد فترة صيام طالت شهرا لذلك لابد الإقلال من تناول السماقية بالرغم من القيمة الغذائية العالية بها ويمكن اعتمادها كوجبة غداء بدل من الإفطار عليها و يبدأ الإنسان يومه بتناول التمر و تكون وجبة الإفطار خفيفة و متأخرة مثل تناول جبنه بيضاء و خضروات طازجة لعدم صدم المعدة بالوجبات الدسمة.

الكعك
أكثر الحلويات تميزاً لعيد الفطر الكعك والبسكويت والمكسرات وجميعها أطعمه عالية جدا في محتواها من الدهون والسكريات ومصدر مركز للطاقة. وتحتوي الكعكة الواحدة من كعك العيد التي تزن حوالي 50 جراما على حوالي 300 سعرا حراريا أي ما يعادل كمية الطاقة الموجودة في 4 تفاحات. ويؤدي الإفراط في تناول الحلويات في صباح يوم العيد إلى إرباك الجهاز الهضمي وحدوث تلبكات معوية، كما قد يؤدي إلى حدوث إسهال شديد مصحوبا بالعديد من المخاطر الصحية الأخرى. وتتضاعف المخاطر الصحية للإفراط في تناول الحلويات لدى المصابين بكل من داء السكري والسمنة وارتفاع دهون الدم وأمراض القلب والشرايين. لذا يجب الحذر من أن نتناول كمية كبيرة من هذه الحلوى تحت ضغوط الضيافة والإلحاح والكرم الذي يشتهر به مجتمعنا. وللخروج من مأزق الحرج لعدم تلبية رغبة المضيف يمكن تناول حبة فاكهة أو كوب من عصير الفاكهة بدلا من تناول هذه الحلويات أو المشروبات الغازية كلما قمت بزيارة لمنزل أو قريب.و يجب الحذر من شرب الدخان أو الشاي أو القهوة على معدة خاوية
و ننوه اخيرا انه بعد صيام شهر كامل لابد التدريج في تناول الطعام بان تكون 6 وجبات صغيرة افضل من 3 وجبات كاملة و تناول الاطعمة سهلة الهضم و الابتعاد عن الدهون المعقدة قدر الامكان.

و كل عام و انتم بألف خير

كتب-الدكتور الصيدلاني و اختصاصي التغذية العلاجية /محمود عبد اللطيف الشيخ علي
مسئول وحدة التغذية و التثقيف الصحي بجمعية الثقافة و الفكر الحر
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف