الأخبار
بالفيديو.. قرد ينقذ رفيقه المصاب بصدمة كهربائيةمغادرة 8 حافلات عبر معبر رفح بعد شهرين من الإغلاقوزير الحكم المحلي يطلع على احتياجات الهيئات المحليةالاتحاد العام للمهندسين الفلسطينيين فرع لبنان يقيم احتفالا بمناسبة الذكرى الحادية والأربعين لتأسيسهمصر: محافظ الاسماعيلية يتفقد أعمال الاحلال والتجديد لمحطة مياه المنطقة الصناعيةفدا رفح يواصل زياراته الميدانية الاجتماعيةمصر: محافظ الاسماعيلية يستقبل وفد ممثلى المجلس القومى لشؤن القبائل العربيةالجروان يدعو البرلمان الألماني للاعتراف بدولة فلسطينالمسافرون يناشدون باستمرار فتح المعبر..براء المقعدة تنتظر وسط البرد القارص أن يسمح لها بالسفر للعلاجنقل قائد منطقة طولكرم العميد الأعرج لتسلم مهامه قائداً لمنطقة أريحا والأغوارعرب 48: مجهولون يقتحمون نادي التجمع ومكتب زعبي بالناصرةهيئة الأسرى: نقل الأسير جعفر عوض إلى مشفى "أساف هروفية" اثر تدهور وضعه الصحي بشكل خطيراليمن: حلقة نقاشية حول المحددات الدستورية الخاصة بحقوق وسائل الإعلاميوم السبت ذكرى المولد النبوي الشريف«الديمقراطية» تحذر من خطورة ما يدور في مجلس الأمن الدولي وتدعو لصون الوحدة الداخلية على أسس سياسيةمهجة القدس: الأسير المريض جعفر عوض في حالة صحية حرجة جدامهجة القدس: الأسير المجاهد ماهر الساعد يتنسم عبير الحريةمساعد محافظ محافظة الخليل يتطلع على إنجازات المستشفى الأهلي بالخليلبالفيديو..كبسولة ناسا الفضائية تخترق الغلاف الجوياللجنة التحضيرية تنهي اجتماعها برام الله وتنفي تحديد موعد رسمي ودقيق لاجراء مؤتمر فتح السابعالأمن الوقائي يضبط ثلاثة مشاتل لزراعة 'الماريغوانا' جنوب الخليلغلعاد يزعم: حماس غير معنية بالتصعيد في غزة وصراعاتها مع السلطة تؤخر الاعمارمنظمة التحرير الفلسطينية وجبهة التحرير تقيم حفلاً تأبينياً للشهيد العقيد ابراهيم الصفوري في الرشيديخلال حفل تكريمها..د.غنام: التكامل في وجه سياسة الإحتلال تجاه القدس واجب وطني ودينيالمرأة العاملة تنفذ ندوة حول حملة مناهضة العنف عبر شبكات التواصل الاجتماعيمديد تُنفذ فعالية "رياديون..ولكن" للأشخاص ذوي الإعاقةوزارة الصحة تحيي فعاليات اليوم العالمي لمرض الإيدز"مساواة" تصدر العدد الثالث والعشرون من مجلة العدالة والقانونلجان العمل الصحي تعلن عن إنتهاء حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي للعام 2014كلية مجتمع غزة تخصص يوم دراسي لبحث واقع القدسالحمد الله يبحث مع وفد من الحزب المحافظ البريطاني تطورات العملية السياسية واعادة الاعمارمنظمة التحرير الفلسطينية وجبهة التحرير تقيم حفلاً تأبينياً للشهيد ابراهيم شفيق الصفوري في الرشيديةالبنك الاسلامي العربي يرعى حفل تكريم معلمي ومعلمات قرية ابو شخيدمالاردن: برعاية الدكتور طلال أبوغزاله..إطلاق الشبكة الأردنية للميثاق العالميالمكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان :مقاطعة المنتجات الإسرائيلية رافعة للمقاومة الشعبية
2014/12/21

قصة الداعرة المغربية وحفلات الرقص والشيشة:بركات "الشيخ تريكة" لم تشفع لمنتخب الداعرات و الشيشة و الأفلام الإباحية

قصة الداعرة المغربية وحفلات الرقص والشيشة:بركات "الشيخ تريكة" لم تشفع لمنتخب الداعرات و الشيشة و الأفلام الإباحية
تاريخ النشر : 2012-08-08
محمد عطاالله
لم أكن أتوقع من المنتخب الاوليمبي المصري، أكثر مما قدم في أوليمبياد لندن 2012، و علي عكس الكثيرين أعتبر حتي تأهله لدور الـ8 بصعوبة مفاجأة كبري . 

مسيرة هذا الجيل منذ ان أصبح هاني رمزي مديرا فنيا له، باتت لا تبشر بالخير، فالفضائح كانت تتوالي الواحدة تلو الأخري، و الاتحادين السابقين برئاسة سمير زاهر و أنور صالح كانا أضعف من اتخاذ قرار حاسم لغرض ما في نفس يعقوب . 

بداية الفضائح كانت في بطولة افريقيا التي استضافتها المغرب لتحديد الفريق المتأهلة لأوليمبياد لندن 2012، حيث القضية الشهيرة بقيام احد الاداريين بـإستقدام " داعرة مغربية "، الي مقر البعثة، ولولا اختلافهما علي الاجر التي تناله مقابل الليلة، وشكوي المرأة لرئيس البعثة احمد مجاهد الذي اعطاها المال لتهدئة الامور، في محاولة لتمرير القضية لما شعر أحد بالكارثة. 

الفضيحة الثانية، كانت في معسكر كوستريكا، الذي خاضة المنتخب الاوليمبي، وخاض خلاله عدة مباريات ودية، حيث أكدت تقارير قادمة من هناك ان المدير الفني للمنتخب هاني رمزي، دخل " كازينو القمار " ولعب لفترة طويلة، قبل ان يحاول الاخير نفي الامر دون جدوي . 

الفضيحة الثالثة، كانت في ذات المعسكر، حينما اشتكي نزلاء الفندق الذي تقيم فيه البعثة من قيام احد افرادها ـ نحتفظ بذكر اسمه ـ بممارسة " العادة السرية " امام شباك غرفته علي مسمع و مرأي من المارة ! . 

هنا أدرك هاني رمزي، ان منتخبه يفتقد "القدوة"، فكان قرار اختيار محمد ابوتريكة لاعب الاهلي، ضمن الثلاثة اسماء فوق السن، برغم ان احمد عيد عبدالملك لاعب الحدود ظل مرافقا للمنتخب الاوليمبي لاكثر من شهرين حتي اكد الجميع انه احد الاسماء الثلاثة فوق السن، وهو ما لم يحدث !! . 

حتي حينما قرر هاني رمزي ان يدخل عنصرا جيدا لصفوف لاعبيه الممزقة من الخلافات وانحطاط الاخلاق، والشعور بالظلم، ظلم لاعبا اخر له اسم كبير . 

و توجه المنتخب الاوليمبي الي لندن متباركا بالشيخ تريكة، الذي راهن رمزي علي اخلاقياته، وكونه قدوة للاعبين أكثر من لاعبا فذا سيصنع الفارق داخل الملعب . 

و اخفق رمزي مرة ثانية، فوجود ابوتريكة، لم يمنع من حدوث فضيحتين مدويتين، الاولي كانت تصاعد دخان " الشيشة " من غرف احد افراد البعثة، و الثانية كانت تورط اداري الفريق، في تسطيب ترددات قنوات اباحية علي جهاز التلفزيون الخاص بغرفته ، مما دفع اتحاد الكرة للتحقيق معه، وهو امر فات اوانه، فمهمة هذا الجهاز الفني و الاداري انتهت رسميا بالخروج من أوليمبياد لندن . 

منتخب رمزي يستحق عن جدارة لقب " منتخب الفضائح"، والكرة المصرية لن تنسي هذا الجيل ليس لما قدمه من كرة جميلة، ولكن لتعدد فضائحة .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف