الأخبار
ادارة اتحاد خان يونس تؤكد على ضرورة المشاركة في المسابقات الرسميةفيديو مؤثر… والدة أحد شهداء سيناء تفقد أعصابها وتطارد سيارة حملت جثمان نجلهاالاتحاد الفلسطيني للكاراتيه في المحافظات الجنوبية يقدم التعازي لرئيس الإتحاد بوفاة أخيهتربية نابلس تطلق بطولة كرة الطائرة للمرحلة الاساسية العليامصرع الشاب عثمان صابر حسان اثناء تدريبات نادي قبيا الرياضي لكرة القدم قرب رام اللهسفارتنا في "أبوجا" تستقبل فلسطينيين من مخيم اليرموك تقطعت بهم السبلتحدث عن معبر رفح وخطة الرئيس السيسي.الشوبكي لدنيا الوطن:نحن مع مصر باجراءاتها ومع اغلاق الانفاق فورانائب عن حماس : الحمدلله فقد المصداقية كرئيس وزراء وعلى حكومته الفاشلة الرحيلبالفيديو ..تحطيم رقم فيليكس لأعلى قفزة من الفضاءلبنان: أعضاء من قوى الأمن الداخلي اللبناني ينالون الحزام الأسود في التايكواندو في الكتيبة الكوريةمقتل جنود سوريين باشتباكات في ريف دمشقالاردن: الضمان الاجتماعي تنظم جلسة عصف ذهني لمناقشة ظاهرة التهرب التأميني في قطاع المطاعممصر وسوريا ركيزة الامن القومي العربي واستهداف الجيش المصري استنزاف للقدرات القوميه المصريهالسيسي: هجوم سيناء تم بدعم خارجي لكسر الجيشمفتي رفح يتحدث عن الهجرة النبوية في خطبة الجمعةالشرطة تضبط ما يزيد عن 2 كيلو غرام من مواد يشتبه انها مخدرة في طوباسمنتقدا ادارة ملف إعادة إعمار غزة.. الزهار: طريقة توزيع مواد البناء "إسرائيلية" بامتيازالعناني يقدم نشرته الرياضية التاسعه لمدير تربية قباطية زكارنة وغنام وختام وشروقصحيفة مصرية تكشف تفاصيل خطة واجراءات "السيسي" على الحدود مع غزةالعيسة: المرحلة القادمة ستشهد رفع الحصار بشكل كامل عن قطاع غزةالصالحي امام اجتماع اﻻحزاب الشيوعية واليسارية: المهمة المباشرة لشعبنا انهاء اﻻحتلال وانجاز اﻻستقلاللبنان: المطران ميخائيل أبرص يزرو العلامة السيد محمد الغروي في صورمصر: الضغط الشعبي تدين حادث العريش وتطالب بتعمير سيناء لمحاربة الارهاب وليس التهجيرمصر: حزب الإرادة يدين العمليات الإرهابية التى وقعت بالعريش أمس .. ويطالب بسرعة الثأر لأرواح الشهداءفيصل : لاسلام ولا استقرار من دون القدس عاصمة الدولة المستقلةتوفيق عبدالله‏: السنين لا تنسي شعبنا قادته وحقوقه الوطنيةسوريا: فيصل نعسو : اتفاقية دهوك تختلف عن اتفاقية هوليرلبنان: قداس على نية السلام برئاسة المطران ميخائيل أبرص في معهد قدموسفتح: استهداف الإرهاب لمصر العربية وجيشها استهداف للقضية الفلسطينية ومشروعنا الوطنيمجلس عزاء على روح الفقيد يوسف عصام موسى نجل الرفيق ابو وائل عصام
2014/10/25
عاجل
الجيش المصري:ملاحقة المسلحين مستمرة ولا تراجع الا بعد القضاء على الارهابيين

قصة الداعرة المغربية وحفلات الرقص والشيشة:بركات "الشيخ تريكة" لم تشفع لمنتخب الداعرات و الشيشة و الأفلام الإباحية

قصة الداعرة المغربية وحفلات الرقص والشيشة:بركات "الشيخ تريكة" لم تشفع لمنتخب الداعرات و الشيشة و الأفلام الإباحية
تاريخ النشر : 2012-08-08
محمد عطاالله
لم أكن أتوقع من المنتخب الاوليمبي المصري، أكثر مما قدم في أوليمبياد لندن 2012، و علي عكس الكثيرين أعتبر حتي تأهله لدور الـ8 بصعوبة مفاجأة كبري . 

مسيرة هذا الجيل منذ ان أصبح هاني رمزي مديرا فنيا له، باتت لا تبشر بالخير، فالفضائح كانت تتوالي الواحدة تلو الأخري، و الاتحادين السابقين برئاسة سمير زاهر و أنور صالح كانا أضعف من اتخاذ قرار حاسم لغرض ما في نفس يعقوب . 

بداية الفضائح كانت في بطولة افريقيا التي استضافتها المغرب لتحديد الفريق المتأهلة لأوليمبياد لندن 2012، حيث القضية الشهيرة بقيام احد الاداريين بـإستقدام " داعرة مغربية "، الي مقر البعثة، ولولا اختلافهما علي الاجر التي تناله مقابل الليلة، وشكوي المرأة لرئيس البعثة احمد مجاهد الذي اعطاها المال لتهدئة الامور، في محاولة لتمرير القضية لما شعر أحد بالكارثة. 

الفضيحة الثانية، كانت في معسكر كوستريكا، الذي خاضة المنتخب الاوليمبي، وخاض خلاله عدة مباريات ودية، حيث أكدت تقارير قادمة من هناك ان المدير الفني للمنتخب هاني رمزي، دخل " كازينو القمار " ولعب لفترة طويلة، قبل ان يحاول الاخير نفي الامر دون جدوي . 

الفضيحة الثالثة، كانت في ذات المعسكر، حينما اشتكي نزلاء الفندق الذي تقيم فيه البعثة من قيام احد افرادها ـ نحتفظ بذكر اسمه ـ بممارسة " العادة السرية " امام شباك غرفته علي مسمع و مرأي من المارة ! . 

هنا أدرك هاني رمزي، ان منتخبه يفتقد "القدوة"، فكان قرار اختيار محمد ابوتريكة لاعب الاهلي، ضمن الثلاثة اسماء فوق السن، برغم ان احمد عيد عبدالملك لاعب الحدود ظل مرافقا للمنتخب الاوليمبي لاكثر من شهرين حتي اكد الجميع انه احد الاسماء الثلاثة فوق السن، وهو ما لم يحدث !! . 

حتي حينما قرر هاني رمزي ان يدخل عنصرا جيدا لصفوف لاعبيه الممزقة من الخلافات وانحطاط الاخلاق، والشعور بالظلم، ظلم لاعبا اخر له اسم كبير . 

و توجه المنتخب الاوليمبي الي لندن متباركا بالشيخ تريكة، الذي راهن رمزي علي اخلاقياته، وكونه قدوة للاعبين أكثر من لاعبا فذا سيصنع الفارق داخل الملعب . 

و اخفق رمزي مرة ثانية، فوجود ابوتريكة، لم يمنع من حدوث فضيحتين مدويتين، الاولي كانت تصاعد دخان " الشيشة " من غرف احد افراد البعثة، و الثانية كانت تورط اداري الفريق، في تسطيب ترددات قنوات اباحية علي جهاز التلفزيون الخاص بغرفته ، مما دفع اتحاد الكرة للتحقيق معه، وهو امر فات اوانه، فمهمة هذا الجهاز الفني و الاداري انتهت رسميا بالخروج من أوليمبياد لندن . 

منتخب رمزي يستحق عن جدارة لقب " منتخب الفضائح"، والكرة المصرية لن تنسي هذا الجيل ليس لما قدمه من كرة جميلة، ولكن لتعدد فضائحة .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف