الأخبار
نصائح لتجنب زيادة الوزن في رمضانبعد تراجعها عن التسهيلات.. اسرائيل تسمح بوصول 500 مصلٍ من غزة الى المسجد الاقصى غداًتكية ستنا مريم في بيت لحم توحد المسيحيين والمسلمين في خدمة المحتاجينبنك فلسطين ينظم الافطار الرمضاني الثالث للأيتام بمشاركة أكثر من 200 يتيم بالتعاون مع معهد الأمل للأيتاممقبول يكشف لدنيا الوطن الوزارات التي ستدخل الحكومة الاسبوع القادم..ويؤكد:نرحب باعفاء عبدربه من منصبهعرب 48: التجمع الحيفاوي: معركتنا على المسرح لم تنتهِ والحصانة الوحيدة هي الالتفاف الشعبيالحمد الله: نجدد التزام الحكومة بحماية ورعاية الايتام وتبني كافة احتياجاتهم وقضاياهمابن عم الطفلتين هديل وجنى أبو سبيخة يكشف "لدنيا الوطن "غرقهما في بركة مياهعبدالباري عطوان يتوقع :إعدام "مرسي وبديع" قبل العيدهل بقي لبشار الأسد مخالببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يوقع اتفاقية تعاون مع الاتحاد العام للصناعات الفلسطينيةفتح بالمنطقة الوسطى تشكر الرئيس عباس واللواء اسماعيل جبر على اعادة الرواتبمصر: خبير امنى : تصعيد الارهابيين غرضه اتخاذ خطوات خاطئة لاظهار مصر بشكل المعتدى وليس المدافعاوقاف رام الله والبيرة وبلدية ترمسعيا تبحثان سبل التعاون المشتركمناشدة للرئيس أبو مازن ورئيس مجلس الوزراء ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية حسين الشيخالمطران عطا الله حنا : "علينا ان نحافظ على النموذج الفلسطيني المتميز في الوحدة الوطنية"غزة : قائد المنطقة الجنوبية .. كثفنا قواتنا للحفاظ على أمن مصراندلاع حريق كبير في القدسفيديو- الشيخ احمد كريمة يشبه السيسي بخالد بن الوليدبيان لــ"داعش" في القدس: على المسيحيين الرحيل فوراالاحتلال يجري تجارب لتحسين أداء القبة الحديديةإندونيسيات ينشرن الإسلام عبر الموسيقىأمور غريبة يمكن وضعها في غسالة الأطباق!الاحتلال يواصل تقييد الأسير "عدنان" بسريره بالمستشفى‎حكم السباحة للصائم في نهار رمضان
2015/7/2

قصة الداعرة المغربية وحفلات الرقص والشيشة:بركات "الشيخ تريكة" لم تشفع لمنتخب الداعرات و الشيشة و الأفلام الإباحية

قصة الداعرة المغربية وحفلات الرقص والشيشة:بركات "الشيخ تريكة" لم تشفع لمنتخب الداعرات و الشيشة و الأفلام الإباحية
تاريخ النشر : 2012-08-08
محمد عطاالله
لم أكن أتوقع من المنتخب الاوليمبي المصري، أكثر مما قدم في أوليمبياد لندن 2012، و علي عكس الكثيرين أعتبر حتي تأهله لدور الـ8 بصعوبة مفاجأة كبري . 

مسيرة هذا الجيل منذ ان أصبح هاني رمزي مديرا فنيا له، باتت لا تبشر بالخير، فالفضائح كانت تتوالي الواحدة تلو الأخري، و الاتحادين السابقين برئاسة سمير زاهر و أنور صالح كانا أضعف من اتخاذ قرار حاسم لغرض ما في نفس يعقوب . 

بداية الفضائح كانت في بطولة افريقيا التي استضافتها المغرب لتحديد الفريق المتأهلة لأوليمبياد لندن 2012، حيث القضية الشهيرة بقيام احد الاداريين بـإستقدام " داعرة مغربية "، الي مقر البعثة، ولولا اختلافهما علي الاجر التي تناله مقابل الليلة، وشكوي المرأة لرئيس البعثة احمد مجاهد الذي اعطاها المال لتهدئة الامور، في محاولة لتمرير القضية لما شعر أحد بالكارثة. 

الفضيحة الثانية، كانت في معسكر كوستريكا، الذي خاضة المنتخب الاوليمبي، وخاض خلاله عدة مباريات ودية، حيث أكدت تقارير قادمة من هناك ان المدير الفني للمنتخب هاني رمزي، دخل " كازينو القمار " ولعب لفترة طويلة، قبل ان يحاول الاخير نفي الامر دون جدوي . 

الفضيحة الثالثة، كانت في ذات المعسكر، حينما اشتكي نزلاء الفندق الذي تقيم فيه البعثة من قيام احد افرادها ـ نحتفظ بذكر اسمه ـ بممارسة " العادة السرية " امام شباك غرفته علي مسمع و مرأي من المارة ! . 

هنا أدرك هاني رمزي، ان منتخبه يفتقد "القدوة"، فكان قرار اختيار محمد ابوتريكة لاعب الاهلي، ضمن الثلاثة اسماء فوق السن، برغم ان احمد عيد عبدالملك لاعب الحدود ظل مرافقا للمنتخب الاوليمبي لاكثر من شهرين حتي اكد الجميع انه احد الاسماء الثلاثة فوق السن، وهو ما لم يحدث !! . 

حتي حينما قرر هاني رمزي ان يدخل عنصرا جيدا لصفوف لاعبيه الممزقة من الخلافات وانحطاط الاخلاق، والشعور بالظلم، ظلم لاعبا اخر له اسم كبير . 

و توجه المنتخب الاوليمبي الي لندن متباركا بالشيخ تريكة، الذي راهن رمزي علي اخلاقياته، وكونه قدوة للاعبين أكثر من لاعبا فذا سيصنع الفارق داخل الملعب . 

و اخفق رمزي مرة ثانية، فوجود ابوتريكة، لم يمنع من حدوث فضيحتين مدويتين، الاولي كانت تصاعد دخان " الشيشة " من غرف احد افراد البعثة، و الثانية كانت تورط اداري الفريق، في تسطيب ترددات قنوات اباحية علي جهاز التلفزيون الخاص بغرفته ، مما دفع اتحاد الكرة للتحقيق معه، وهو امر فات اوانه، فمهمة هذا الجهاز الفني و الاداري انتهت رسميا بالخروج من أوليمبياد لندن . 

منتخب رمزي يستحق عن جدارة لقب " منتخب الفضائح"، والكرة المصرية لن تنسي هذا الجيل ليس لما قدمه من كرة جميلة، ولكن لتعدد فضائحة .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف