الأخبار
عاد لاستلام دفّة المفاوضات : الأردن يقلب الطاولة على "داعش" في انتظار خبر عن الكساسبةدان الهجمات الانتحارية بمصر .. الرئيس أبو مازن : لا نريد أن نتحول إلى "داعش" أو "بوكو حرام"الجبهة الديمقراطية بعد لقاء امين عام مؤتمر الاحزاب العربية قاسم صالحمصر: البرلمان العربي يدين الإعتداءات الإرهابية بشمال سيناء ويؤكد مساندته لمصر في حربها ضد الإرهابمصر: الاتحاد الدولى لابناء مصر فى الخارج : جرائم الارهابيين ضد الانسانية وعلى العالم عدم الكيل بمكيالينلبنان: خطبة الجمعة للعلامة السيد علي فضل اللهلبنان: المطران ميخائيل أبرص استقبل الشيخ حسين اسماعيل لدعم الجيش اللبناني وتفعيل الحوار بين اللبنانيينقوات الاحتلال تقتحم قراوة بني زيد وتعتقل أحد المواطنين بحجة أنه مطلوب لهاوزيرة السياحة والاثار تلتقي وزير الدوله الاسباني للتعاون الدولي في مدريدالشبيبة الفتحاوية: مصر ستنتصر على الإرهاب والتطرف والمؤامرةموريتانيا تمنح المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية أعلى وسام فى الدولةبالصور: موريتانيا تمنح المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية أعلى وسام فى الدولةطلائع مشروع الإنجاز الشبابي ينفذون أنشطة ثلاث مبادرات في محافظة طولكرماللجان الشعبية للاجئين تدعو العالم لتحمل مسئولياته تجاه اعمار غزةمصادر: قوات الصاعقة قتلت عددا من المتورطين في "تفجيرات العريش"البيت الأبيض يرفض وصف «طالبان» بالإرهابيينأسفرت عن عشرات الشهداء والجرحى.. طالع التفاصيل الكاملة لتفجيرات سيناءانصار بيت المقدس تتبنى هجمات سيناءالإتحاد الأفريقى يدعو لتشكيل قوة من 7500 جندى لمكافحة بوكو حرام بنيجيريامشروع الشفيع بدار القرآن الكريم والسنة يحتفل بتخريج 693حافظ لكتاب اللهاجتماع دولي لمساعدة الدول المتضررة من إيبولافرق الانقاذ تتمكن من انقاذ أطفال ناجون وسط ركام مستشفى بالمسكيكضمن سلسلة زيارات تستهدف العائلات الفلسطينية في قطاع غزة جمعية إصلاح ذات البين الخيرية تنظم وبمشاركةمصر: 6 مسلحين يحرقون أتوبيسين نقل عام بالقليوبية بعد إنزال الركابلبنان: اليونيفيل تكرّم جندي حفظ السلام الذي فقد حياته يوم أمس الأولنعيم: تركيا وقطر وراء تفجير العريشجمعية إصلاح ذات البين الخيرية تنظم وبمشاركة كريمة من رابطة علماء فلسطين زيارة لعائلة أبوديةبالصور : افتتاح معرض "تاريخ وطن" للطفل الفنان سليمان شاهين بغزةالأردن: نريد دليلا على بقاء الكساسبة حياكلمة "مفصلية" لنصر الله عصرًا
2015/1/30

قصة الداعرة المغربية وحفلات الرقص والشيشة:بركات "الشيخ تريكة" لم تشفع لمنتخب الداعرات و الشيشة و الأفلام الإباحية

قصة الداعرة المغربية وحفلات الرقص والشيشة:بركات "الشيخ تريكة" لم تشفع لمنتخب الداعرات و الشيشة و الأفلام الإباحية
تاريخ النشر : 2012-08-08
محمد عطاالله
لم أكن أتوقع من المنتخب الاوليمبي المصري، أكثر مما قدم في أوليمبياد لندن 2012، و علي عكس الكثيرين أعتبر حتي تأهله لدور الـ8 بصعوبة مفاجأة كبري . 

مسيرة هذا الجيل منذ ان أصبح هاني رمزي مديرا فنيا له، باتت لا تبشر بالخير، فالفضائح كانت تتوالي الواحدة تلو الأخري، و الاتحادين السابقين برئاسة سمير زاهر و أنور صالح كانا أضعف من اتخاذ قرار حاسم لغرض ما في نفس يعقوب . 

بداية الفضائح كانت في بطولة افريقيا التي استضافتها المغرب لتحديد الفريق المتأهلة لأوليمبياد لندن 2012، حيث القضية الشهيرة بقيام احد الاداريين بـإستقدام " داعرة مغربية "، الي مقر البعثة، ولولا اختلافهما علي الاجر التي تناله مقابل الليلة، وشكوي المرأة لرئيس البعثة احمد مجاهد الذي اعطاها المال لتهدئة الامور، في محاولة لتمرير القضية لما شعر أحد بالكارثة. 

الفضيحة الثانية، كانت في معسكر كوستريكا، الذي خاضة المنتخب الاوليمبي، وخاض خلاله عدة مباريات ودية، حيث أكدت تقارير قادمة من هناك ان المدير الفني للمنتخب هاني رمزي، دخل " كازينو القمار " ولعب لفترة طويلة، قبل ان يحاول الاخير نفي الامر دون جدوي . 

الفضيحة الثالثة، كانت في ذات المعسكر، حينما اشتكي نزلاء الفندق الذي تقيم فيه البعثة من قيام احد افرادها ـ نحتفظ بذكر اسمه ـ بممارسة " العادة السرية " امام شباك غرفته علي مسمع و مرأي من المارة ! . 

هنا أدرك هاني رمزي، ان منتخبه يفتقد "القدوة"، فكان قرار اختيار محمد ابوتريكة لاعب الاهلي، ضمن الثلاثة اسماء فوق السن، برغم ان احمد عيد عبدالملك لاعب الحدود ظل مرافقا للمنتخب الاوليمبي لاكثر من شهرين حتي اكد الجميع انه احد الاسماء الثلاثة فوق السن، وهو ما لم يحدث !! . 

حتي حينما قرر هاني رمزي ان يدخل عنصرا جيدا لصفوف لاعبيه الممزقة من الخلافات وانحطاط الاخلاق، والشعور بالظلم، ظلم لاعبا اخر له اسم كبير . 

و توجه المنتخب الاوليمبي الي لندن متباركا بالشيخ تريكة، الذي راهن رمزي علي اخلاقياته، وكونه قدوة للاعبين أكثر من لاعبا فذا سيصنع الفارق داخل الملعب . 

و اخفق رمزي مرة ثانية، فوجود ابوتريكة، لم يمنع من حدوث فضيحتين مدويتين، الاولي كانت تصاعد دخان " الشيشة " من غرف احد افراد البعثة، و الثانية كانت تورط اداري الفريق، في تسطيب ترددات قنوات اباحية علي جهاز التلفزيون الخاص بغرفته ، مما دفع اتحاد الكرة للتحقيق معه، وهو امر فات اوانه، فمهمة هذا الجهاز الفني و الاداري انتهت رسميا بالخروج من أوليمبياد لندن . 

منتخب رمزي يستحق عن جدارة لقب " منتخب الفضائح"، والكرة المصرية لن تنسي هذا الجيل ليس لما قدمه من كرة جميلة، ولكن لتعدد فضائحة .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف