الأخبار
مختطفة سعودية تنقذ نفسها وصديقتها "المعاقة" بقلب سيارة خاطفيها بـ "بريك"نجل رئيس سورينام يعترف بتقديم عرض لحزب الله اللبناني لإقامة قاعدة تهدف لمهاجمة أمريكابالصور: أبشع جرائم وضحايا "الخادمات" في السعوديةستة قتلى بانفجار قرب باريسجولة مصورة من مدينة رام اللهإيران تدين ما ورد في بيان "الوزاري الخليجي" بشأن الجزر الثلاثمروة ناجى: بعد "The Voice" أُحضر لعدد من الأغنيات "السنجل"بالفيديو: احباط محاولة شاب الانتحار بالخليلالسفيرة الأميركية لدى ليبيا: سفارتنا فى طرابلس لم تتعرض للإقتحامتحويل الدمار في غزة الى فنأشبال نادي الزاوية يواصلون مسلسل الانتصارات ويتجاوزون مسحة بثنائيةبريطانية سمراء البشرة تنجب طفلاً أبيض باحتمال واحد في المليونالجيش التركي: هناك خطوط حمر لمفاوضات الأكرادجمعية الفلاح الخيريةتوزع 10 آلاف سلة غذائية على متضررى الحربفي الرياض.. امرأة اكتشفت خيانة زوجها فأقدم على قتلها وحرقها مع طفلهابريطانيا تحظر عودة مواطنيها المقاتلين مؤقتاالنصرة تهدد حزب الله بقتل جنود أسرى لديها من الطائفة الشيعيةنتنياهو يسحب في اللحظات الأخيرة قرارا بتسويق 2500 وحدة سكنية في مستوطنات الضفةبالصور غادة ابراهيم في اجازة صفية بـ تركيافي موريتانيا: عريس يمهر عروسه بمسروقات من أبيهاالأشغال:130 ألف مواطن بدون بيت وغزة بحاجة لـ5 آلاف كرفان لإيواء المشردينشاهد.. رقع شطرنج من الذهب والألماس ثمنها 9 ملايين دولارمنظمات الهيكل تصدر مذكرة يوميات بمواعيد اقتحامات الأقصىتوقيف شرطيين بتهمة "التآمر" ضد النظام في تركياالعيادات التخصصية السعودية تنهي اسبوعها 86 في مخيم الزعتريتعليم غزة: سيتم معاملة المدارس الخاصة مثل الحكومية في موضوع الاعمار نتيجة العدوانمدير تعليم شرق خان يونس يجتمع بمديري المدارسالعراق: الشيخ علي ياسين يشيد بكلمة الرئيس بري في ذكرى اخفاء الصدرفي صورة ساخرة .. شبيهة شافيز تشعل مواقع التواصل الاجتماعيدفعة جديدة من الطلاب يحصلون على التدريب المهني ضمن الدورة السادسة من برنامج التدريب الصيفي في دو
2014/9/1

قصة الداعرة المغربية وحفلات الرقص والشيشة:بركات "الشيخ تريكة" لم تشفع لمنتخب الداعرات و الشيشة و الأفلام الإباحية

قصة الداعرة المغربية وحفلات الرقص والشيشة:بركات "الشيخ تريكة" لم تشفع لمنتخب الداعرات و الشيشة و الأفلام الإباحية
تاريخ النشر : 2012-08-08
محمد عطاالله
لم أكن أتوقع من المنتخب الاوليمبي المصري، أكثر مما قدم في أوليمبياد لندن 2012، و علي عكس الكثيرين أعتبر حتي تأهله لدور الـ8 بصعوبة مفاجأة كبري . 

مسيرة هذا الجيل منذ ان أصبح هاني رمزي مديرا فنيا له، باتت لا تبشر بالخير، فالفضائح كانت تتوالي الواحدة تلو الأخري، و الاتحادين السابقين برئاسة سمير زاهر و أنور صالح كانا أضعف من اتخاذ قرار حاسم لغرض ما في نفس يعقوب . 

بداية الفضائح كانت في بطولة افريقيا التي استضافتها المغرب لتحديد الفريق المتأهلة لأوليمبياد لندن 2012، حيث القضية الشهيرة بقيام احد الاداريين بـإستقدام " داعرة مغربية "، الي مقر البعثة، ولولا اختلافهما علي الاجر التي تناله مقابل الليلة، وشكوي المرأة لرئيس البعثة احمد مجاهد الذي اعطاها المال لتهدئة الامور، في محاولة لتمرير القضية لما شعر أحد بالكارثة. 

الفضيحة الثانية، كانت في معسكر كوستريكا، الذي خاضة المنتخب الاوليمبي، وخاض خلاله عدة مباريات ودية، حيث أكدت تقارير قادمة من هناك ان المدير الفني للمنتخب هاني رمزي، دخل " كازينو القمار " ولعب لفترة طويلة، قبل ان يحاول الاخير نفي الامر دون جدوي . 

الفضيحة الثالثة، كانت في ذات المعسكر، حينما اشتكي نزلاء الفندق الذي تقيم فيه البعثة من قيام احد افرادها ـ نحتفظ بذكر اسمه ـ بممارسة " العادة السرية " امام شباك غرفته علي مسمع و مرأي من المارة ! . 

هنا أدرك هاني رمزي، ان منتخبه يفتقد "القدوة"، فكان قرار اختيار محمد ابوتريكة لاعب الاهلي، ضمن الثلاثة اسماء فوق السن، برغم ان احمد عيد عبدالملك لاعب الحدود ظل مرافقا للمنتخب الاوليمبي لاكثر من شهرين حتي اكد الجميع انه احد الاسماء الثلاثة فوق السن، وهو ما لم يحدث !! . 

حتي حينما قرر هاني رمزي ان يدخل عنصرا جيدا لصفوف لاعبيه الممزقة من الخلافات وانحطاط الاخلاق، والشعور بالظلم، ظلم لاعبا اخر له اسم كبير . 

و توجه المنتخب الاوليمبي الي لندن متباركا بالشيخ تريكة، الذي راهن رمزي علي اخلاقياته، وكونه قدوة للاعبين أكثر من لاعبا فذا سيصنع الفارق داخل الملعب . 

و اخفق رمزي مرة ثانية، فوجود ابوتريكة، لم يمنع من حدوث فضيحتين مدويتين، الاولي كانت تصاعد دخان " الشيشة " من غرف احد افراد البعثة، و الثانية كانت تورط اداري الفريق، في تسطيب ترددات قنوات اباحية علي جهاز التلفزيون الخاص بغرفته ، مما دفع اتحاد الكرة للتحقيق معه، وهو امر فات اوانه، فمهمة هذا الجهاز الفني و الاداري انتهت رسميا بالخروج من أوليمبياد لندن . 

منتخب رمزي يستحق عن جدارة لقب " منتخب الفضائح"، والكرة المصرية لن تنسي هذا الجيل ليس لما قدمه من كرة جميلة، ولكن لتعدد فضائحة .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف