الأخبار
في رام الله..إنشاء مركز شبابي من الطوب الطيني بأيادي شبابية في قرية فصايلعرب 48: استيته يدعو بلدية الناصرة الى عدم التاخير بتنفيذ مشروع تركيب أجهزه العاب قوى هيدروليكية في الحدائقمذابح الأرمن: ورقة دولية جديدة للضغط على تركيا أردوغانمصر: محافظ الغربية يصدر قرارا بنقل علاء عوض لكفرالزيات وعبدالغني لمركز بسيون وعبدالرازق لأول المحلهدبي تنضم إلى تحدي "تطبيق هاك للمدينة الذكيةنشر الوعي المجتمعي حول مرض الثلاسيميا لطلبة المدارس ضمن فعاليات اليوم العالمي للتضامن مع حاملي المرضرابطة علماء فلسطين تكرم صحيفة "دنيا الوطن"معرض "مرج ابن عامر" يلاقي نجاحًا باهرًايوم ترفيهي لأبناء الأسرى في حرش السعادهالعراق: العمل : تطبيق قانون الحماية أهم ما تحقق خلال ستة أشهرلجنة لاجئي خان يونس تدعو الكل الفلسطيني للمشاركة في فعاليات إحياء ذكرى النكبة 67مجموعة كشافة ومرشدات مركز الشباب الاجتماعي تدشن رسمياً بحفل الميثاق القبولوزارة التربية والفيدرالية الفرنسية تعقدان لقاء تربوياً لمشرفي التربية الرياضيةأنباء أولية: الاحتلال يزعم فقدان مستوطن قرب بيت لحمجامعة القدس تستقبل الطالبين عاطف و ميسرة بعد منحمها دورة تدريبية في أكبر الشركات الألمانية للسياراتمساواة تعقد ورشتي عمل في نابلس ورفح بعنوان: " قراءة للنصوص الدستورية الناظمة للحقوق والحريات"رضوان لدنيا الوطن: خيارات حركة حماس ستكون مفتوحة اذا ما استمر "تجاهل" حكومة الوفاقعرب 48: الطيبي يتوجه لمدير عام وزارة الصحة لبحث الاشكاليات المتعلقة بامتحان الصيدلةإبراهيم نواورة يطالب بمشاركة حكام بيت لحم بقيادة البطولات السلويةبالصور .. مؤسسة دعم فلسطين الدولية تنظم يوم ترفيهي للاطفال مرضي متلازمة داونبحضور الشيخ رائد صلاح..أحرار يفتتح معرضا فنيا يجسد معاناة الأسرى ويسلط الضوء على النواب المختطفينتدهور الوضع الصحي لأسيرين في نفحة ونقل أحدهما إلى سوروكاجبهة التحرير الفلسطينية تصدر بيان سياسي بمناسبة السابع والعشرون من نيساننقابة سائقي النقل العام بطولكرم تستنكر طعن السائق عمرو جرادعلى شرف المحافظ غنام: إقامة المهرجان الأول للتراث والتسوق في شيكاغو
2015/4/26

قصة الداعرة المغربية وحفلات الرقص والشيشة:بركات "الشيخ تريكة" لم تشفع لمنتخب الداعرات و الشيشة و الأفلام الإباحية

قصة الداعرة المغربية وحفلات الرقص والشيشة:بركات "الشيخ تريكة" لم تشفع لمنتخب الداعرات و الشيشة و الأفلام الإباحية
تاريخ النشر : 2012-08-08
محمد عطاالله
لم أكن أتوقع من المنتخب الاوليمبي المصري، أكثر مما قدم في أوليمبياد لندن 2012، و علي عكس الكثيرين أعتبر حتي تأهله لدور الـ8 بصعوبة مفاجأة كبري . 

مسيرة هذا الجيل منذ ان أصبح هاني رمزي مديرا فنيا له، باتت لا تبشر بالخير، فالفضائح كانت تتوالي الواحدة تلو الأخري، و الاتحادين السابقين برئاسة سمير زاهر و أنور صالح كانا أضعف من اتخاذ قرار حاسم لغرض ما في نفس يعقوب . 

بداية الفضائح كانت في بطولة افريقيا التي استضافتها المغرب لتحديد الفريق المتأهلة لأوليمبياد لندن 2012، حيث القضية الشهيرة بقيام احد الاداريين بـإستقدام " داعرة مغربية "، الي مقر البعثة، ولولا اختلافهما علي الاجر التي تناله مقابل الليلة، وشكوي المرأة لرئيس البعثة احمد مجاهد الذي اعطاها المال لتهدئة الامور، في محاولة لتمرير القضية لما شعر أحد بالكارثة. 

الفضيحة الثانية، كانت في معسكر كوستريكا، الذي خاضة المنتخب الاوليمبي، وخاض خلاله عدة مباريات ودية، حيث أكدت تقارير قادمة من هناك ان المدير الفني للمنتخب هاني رمزي، دخل " كازينو القمار " ولعب لفترة طويلة، قبل ان يحاول الاخير نفي الامر دون جدوي . 

الفضيحة الثالثة، كانت في ذات المعسكر، حينما اشتكي نزلاء الفندق الذي تقيم فيه البعثة من قيام احد افرادها ـ نحتفظ بذكر اسمه ـ بممارسة " العادة السرية " امام شباك غرفته علي مسمع و مرأي من المارة ! . 

هنا أدرك هاني رمزي، ان منتخبه يفتقد "القدوة"، فكان قرار اختيار محمد ابوتريكة لاعب الاهلي، ضمن الثلاثة اسماء فوق السن، برغم ان احمد عيد عبدالملك لاعب الحدود ظل مرافقا للمنتخب الاوليمبي لاكثر من شهرين حتي اكد الجميع انه احد الاسماء الثلاثة فوق السن، وهو ما لم يحدث !! . 

حتي حينما قرر هاني رمزي ان يدخل عنصرا جيدا لصفوف لاعبيه الممزقة من الخلافات وانحطاط الاخلاق، والشعور بالظلم، ظلم لاعبا اخر له اسم كبير . 

و توجه المنتخب الاوليمبي الي لندن متباركا بالشيخ تريكة، الذي راهن رمزي علي اخلاقياته، وكونه قدوة للاعبين أكثر من لاعبا فذا سيصنع الفارق داخل الملعب . 

و اخفق رمزي مرة ثانية، فوجود ابوتريكة، لم يمنع من حدوث فضيحتين مدويتين، الاولي كانت تصاعد دخان " الشيشة " من غرف احد افراد البعثة، و الثانية كانت تورط اداري الفريق، في تسطيب ترددات قنوات اباحية علي جهاز التلفزيون الخاص بغرفته ، مما دفع اتحاد الكرة للتحقيق معه، وهو امر فات اوانه، فمهمة هذا الجهاز الفني و الاداري انتهت رسميا بالخروج من أوليمبياد لندن . 

منتخب رمزي يستحق عن جدارة لقب " منتخب الفضائح"، والكرة المصرية لن تنسي هذا الجيل ليس لما قدمه من كرة جميلة، ولكن لتعدد فضائحة .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف