الأخبار
خدمات الطفولة تفتتح دورة ICDL وتكرم مجتازي " لغة الجسد "أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة يطلق برنامج دبي لكفاءة الطاقةصديق العائلةداني يوسف يحيي سهرة في الحبتورهيئة كهرباء ومياه دبي تكرم موظفيها الفائزين بجوائز التميز للنصف الأول من 2016دببة الثلجالمديرية العامة للأمن الوطني تقوم بالتكفل النفسي بمتضرري الزلزال الأخيرالنجمتان لبلبة وشيرين تُسلّطان الضوء على مشاركتهما ..عادل إمام بطولة مسلسل "مأمون وشركاه" على MBC في رمضانتصاميم غريبة وأفكار رياديةشاهد معاناة المسافرين داخل صالة أبو يوسف النجار (صور)مدير التصوير أحمد المرسي يكتب عن فن ابتكار الحلول البصرية في الأفلاممحمد رشاد فى جامعة عين شمسجمال الأرنبالفنان السوري تيم حسن يكشف عن رغبته في عمل يُجسّد معاناة الشعب الفلسطيني بعدما وجد شبيهه الفلسطينيمحمد عبد الوهاب يجمع عبد الفتاح جريني وسعد رمضان في أغنية واحدة"ثري سيكستي كوميونيتيز" المجتمعية تندمج مع "نوفوس لإدارة المجتمعات" وتستحوذ على أصول شركة "بريميوم لإدارة المجتمعات"أكاديمية الوحدة لكرة القدم تفتتح فعاليتها الكروية وسط أجواء وحدويةمصر قد تفقد التصنيف الأول للفيفا بسبب الوديات لصالح تونسبيع صورة أصلية من قصة الأمير الصغير بـ 148 الف دولار"آفاق الإسلامية للتمويل" تستلم "علامة الوقف" من "مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة"بدء تعميم عبوات السجائر التي لا تحمل علامات تجاريةقبيل اجتماعات أوبك وزير الطاقة الإماراتي متفائل بشأن سوق النفطعمدة باريس تخطط لبناء مخيم للمهاجرين شمال العاصمة الفرنسيةالمطران عطا الله حنا يتفقد قاعات امتحانات التوجيهي في القدسسبعة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلال
2016/6/1
عاجل
مراسلنا: فتح البوابة المصرية لمعبر رفح البريمراسلنا: بدء تجهيز حافلات المسافرين للسفر عبر معبر رفح البري خلال أول أيام فتحه استثنائيا

قصة الداعرة المغربية وحفلات الرقص والشيشة:بركات "الشيخ تريكة" لم تشفع لمنتخب الداعرات و الشيشة و الأفلام الإباحية

قصة الداعرة المغربية وحفلات الرقص والشيشة:بركات "الشيخ تريكة" لم تشفع لمنتخب الداعرات و الشيشة و الأفلام الإباحية
تاريخ النشر : 2012-08-08
محمد عطاالله
لم أكن أتوقع من المنتخب الاوليمبي المصري، أكثر مما قدم في أوليمبياد لندن 2012، و علي عكس الكثيرين أعتبر حتي تأهله لدور الـ8 بصعوبة مفاجأة كبري . 

مسيرة هذا الجيل منذ ان أصبح هاني رمزي مديرا فنيا له، باتت لا تبشر بالخير، فالفضائح كانت تتوالي الواحدة تلو الأخري، و الاتحادين السابقين برئاسة سمير زاهر و أنور صالح كانا أضعف من اتخاذ قرار حاسم لغرض ما في نفس يعقوب . 

بداية الفضائح كانت في بطولة افريقيا التي استضافتها المغرب لتحديد الفريق المتأهلة لأوليمبياد لندن 2012، حيث القضية الشهيرة بقيام احد الاداريين بـإستقدام " داعرة مغربية "، الي مقر البعثة، ولولا اختلافهما علي الاجر التي تناله مقابل الليلة، وشكوي المرأة لرئيس البعثة احمد مجاهد الذي اعطاها المال لتهدئة الامور، في محاولة لتمرير القضية لما شعر أحد بالكارثة. 

الفضيحة الثانية، كانت في معسكر كوستريكا، الذي خاضة المنتخب الاوليمبي، وخاض خلاله عدة مباريات ودية، حيث أكدت تقارير قادمة من هناك ان المدير الفني للمنتخب هاني رمزي، دخل " كازينو القمار " ولعب لفترة طويلة، قبل ان يحاول الاخير نفي الامر دون جدوي . 

الفضيحة الثالثة، كانت في ذات المعسكر، حينما اشتكي نزلاء الفندق الذي تقيم فيه البعثة من قيام احد افرادها ـ نحتفظ بذكر اسمه ـ بممارسة " العادة السرية " امام شباك غرفته علي مسمع و مرأي من المارة ! . 

هنا أدرك هاني رمزي، ان منتخبه يفتقد "القدوة"، فكان قرار اختيار محمد ابوتريكة لاعب الاهلي، ضمن الثلاثة اسماء فوق السن، برغم ان احمد عيد عبدالملك لاعب الحدود ظل مرافقا للمنتخب الاوليمبي لاكثر من شهرين حتي اكد الجميع انه احد الاسماء الثلاثة فوق السن، وهو ما لم يحدث !! . 

حتي حينما قرر هاني رمزي ان يدخل عنصرا جيدا لصفوف لاعبيه الممزقة من الخلافات وانحطاط الاخلاق، والشعور بالظلم، ظلم لاعبا اخر له اسم كبير . 

و توجه المنتخب الاوليمبي الي لندن متباركا بالشيخ تريكة، الذي راهن رمزي علي اخلاقياته، وكونه قدوة للاعبين أكثر من لاعبا فذا سيصنع الفارق داخل الملعب . 

و اخفق رمزي مرة ثانية، فوجود ابوتريكة، لم يمنع من حدوث فضيحتين مدويتين، الاولي كانت تصاعد دخان " الشيشة " من غرف احد افراد البعثة، و الثانية كانت تورط اداري الفريق، في تسطيب ترددات قنوات اباحية علي جهاز التلفزيون الخاص بغرفته ، مما دفع اتحاد الكرة للتحقيق معه، وهو امر فات اوانه، فمهمة هذا الجهاز الفني و الاداري انتهت رسميا بالخروج من أوليمبياد لندن . 

منتخب رمزي يستحق عن جدارة لقب " منتخب الفضائح"، والكرة المصرية لن تنسي هذا الجيل ليس لما قدمه من كرة جميلة، ولكن لتعدد فضائحة .
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف