الأخبار
بعد تبني دنيا الوطن لفكرتها .."الاحمد" يتصل بالناشطة "ابوعكر" ويعدها بالمشاركة في حوار المصالحةفرحة مدريدية في قطاع غزة بعد الحصول على كأس الملكإعلاميون من أجل الوطن" يحيون الذكرى السنوية السادسة لاستشهاد المصور الصحفي فضل شناعةبنات أريحا الأساسية تنظم فعاليات اليوم المفتوحالفنان عيسى الكبيسي يتغنى بمسابقة "سنيار"واعد تصدر إحصائية محدثة بأعداد وتصنيفات الأسرى داخل سجون الاحتلالمجمع الشفاء الطبي يحتضن امتحان البورد الفلسطيني في اختصاص الجراحةنشاط ترفيهي لأيتام جمعية التضامن الخيرية يقيمه مجلس اتحاد الطلبة في جامعة النجاحعرب 48: يوم الصحة العالمي في مركز الرحمةبالفيديو.. محكمة الجنايات الدولية المصغرة بغزة لمحاكمة اسرائيلالتوجيه السياسي في نابلس يواصل نشاطه ويحاضر عن الصحة النفسية وامن الملعومات والسلوك والاخلاقفي "هو " حبيب الياسي يحدثكم عن مساره الموسيقيعساف لدنيا الوطن:وفد القيادة إلى غزة يحمل تفويض كامل لتنفيذ المصالحة..ونخشى رسائل حماستربية جنين تكرم الطلبة المتفوقين في الامتحانات الموحدة للفصل الدراسي الأولمزهر: القائد أبو جهاد كان واعياً بمجابهة شعبية شاملة بمختلف الأشكال للعدو
2014/4/17

الوائلي : قانون منحة الطلبة انجاز مهم , وكان يفترض صدوره قبل الان

تاريخ النشر : 2012-08-01
غزة - دنيا الوطن
اقر مجلس النواب العراقي اليوم قانون منحة طلبة الجامعات والمعاهد الحكومية والمقدم من لجنة التعليم العالي والبحث العلمي لغرض دعم الطلبة من ابناء ذوي الدخل المحدود .

وفي تصريح صحفي نقله مكتبه الاعلامي قال المهندس شروان الوائلي : ان هذا القانون ولأهميته الكبرى كان من المفترض ان يصدر قبل اليوم, وخاصة ان تم ادارجه في موازنة 2011 و 2012  , مع ذلك فهو انجاز مهم لمجلس النواب .

واشار الوائلي الى : اهمية هذا القانون تنطلق من دوره في سد احتياجات الطلبة بالحد الادني وسيساهم بتشجيعهم على مواصلة مشوارهم العلمي وزيادة معدلات النجاح من خلال توفير البعض من احتياجاتهم الدراسية.

وهنئ الوائلي الطلبة المشمولين بالمنحة : في الوقت الذي نبارك لطلبتنا هذا الانجاز ونهنئم على تحقيقه بعد ان كان حلما للكثير منهم ,  نتمنى ان يحفزهم هذا القانون على بذل المزيد من الجهود  في التعلم ومتابعة الدراسة بهمة واصرار للمساهمة في بناء العراق .
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف