الأخبار
لتثبيت أواصر التعايش السلمي والتسامح الدينى أعضاء الشبكة الدولية يعايدون الطائفة المسيحيةالعراق: ٢٠٪ زيادة المنتجات الزراعية في مدينة السوس الاحوازيةاليمن: رئيس جامعة الحديدة يثمن جهود ودعم سفير كوريا ويمنحه درع الجامعةمصر: توكيلات السيسى فى اسيوط عشرة اضعاف توكيلات صباحىمصر: محافظ أسيوط يفتتح محطة المياه القديمة بعد إحلالها وتجديدها بتكلفة 30 مليون جنيهالشعبية في بيروت شاركت في الوقفة التضامنية مع الأسرى والمعتقلينحركة فتح منطقة الشهيد صلاح خلف بغرب غزة تقدم واجب العزاء لعائلة الخطيب الكرامالشرطة تنظم محاضرة لمجلس الأمهات في قلقيليةجامعة فلسطين تستضيف رئيس المؤسسة الكندية لندوة بعنوان"كن ايجابيا"رجل اعمال بحريني يقرر شراء جزيرة إيطالية وتحويلها لجزيرة الاحلامحمد: الاهتمام بالكادر الفتحاوى ضرورة ملحة لنقل برامج العمل إلى جميع الأطر التنظيميةد. عودة: المؤسسة اليهودية المسيحية "يوفيل" تفتتح مقراً جديداً لها في "بوغوتا"مصر: محافظ أسيوط يزور الكنائس والأديرة للتهنئة بعيد القيامة المجيدالعراق: بمناسبة عيد القيامة الفرع العشرين يزور قصبة القوشالحملة الشبابية تستنكر نية سينما نابلس عرض فيلم حلاوة الروح
2014/4/20

ملتحون يطلقون النار على قبطى بالقليوبية لسبه الدين

تاريخ النشر : 2012-07-30
غزة - دنيا الوطن
كتب زيدان القنائى
 تناقلت  المواقع والصفحات القبطية فى مصر خبر اعتداء ملتحون  على الدكتور ماهر رزق الله غالي القبطى الذى تم تصفية عينه علي يد ملتحون في حادثة شبرا الخيمة والذى يرقد الآن بين الحياة والموت في القصر العينى


  تفاصيل الواقعة حسب ما تم تداوله  بالمواقع المصرية   بعد  التعتيم الاعلامى على القضية قام بلطجية بينهم ملتحون ، فجر الخميس، بالاعتداء على قبطي يُدعى "ماهر رزق الله غالي" بمنطقة "شبرا الخيمة" التابعة لمحافظة "القليوبية"، حيث أطلقوا عليه وابلًا من الأعيرة النارية، بعد أن قاموا بسبه بالدين أثناء وقوفه بنافذة منزله، الأمر الذي تسبب في تصفية عينيه. وقال "فايز رزق الله غالي"، شقيق المجنى عليه،أن خمسة أشخاص يمتلكون صالة حديد أسفل منزله، وهم عبارة عن مجموعة من البلطجية بينهم ملتحين، ويقومون يوميًا بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء أثناء السحور، وعندما قام شقيقه بالتحدث معهم من نافذة منزله لافتًا انتباههم إلى أن ذلك يزعج الأطفال والمسنين، قاموا بسبه بالدين، وأطلقوا عليه الأعيرة النارية، مما تسببت فى تصفية عينيه وتشويه الوجه والرقبة.

وأوضح "غالي" أنهم ذهبوا إلى أكثر من مستشفى لعلاج شقيقه فرفضوا قبوله، ولم يقبله إلا مستشفى القصر العيني الفرنساوي، وهو حاليًا يرقد في غرفة العمليات، مشيرًا إلى أن الأطباء قرروا أن هناك احتمالًا ضعيفًا بإمكانية وضع قرنية في عين واحدة، إلا أن العين الثانية لا يمكن معالجتها نهائيًا.

وأضاف شقيق المجني عليه أن البلطجية حاولوا تكسير الباب الرئيسي للهجوم على المنزل، ورغم أنهم قاموا بتحرير محضر بالواقعة، إلا أن الأمن لم يتخذ أي إجراءات حيال الجناة
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف