الأخبار
اليمن: طالب المؤسسات الجنوبية بتشكيل لجان حماية المنشئات من السلب والنهبافتتاح عيادة صحية ومختبر طبي في قرية قيرةمصر: حركة صوت مصر تهنىء الشعب المصرى والرئيس بالنجاح الساحق لزيارة السيسى لفرنساالإعلان عن الآلية المتبعة لاستلام 24 ألف متضرر لمواد البناء وكشوفات يومية بالاسماء المستفيدةالمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان ينظم ورشة تحت عنوان "عقوبة الإعدام والقتل خارج إطار القانون"أبو يوسف: الموقف العربي داعم للخطوة الفلسطينية بالذهاب إلى مجلس الأمن الدوليلتدارس الجهوية والديمقراطية : خبراء مغاربة ودوليون في مؤتمر دولي بمراكشالمفوض العام للأونروا يقوم بزيارته الرسمية الأولى للنرويجمروان عبد العال ضيف طاولة الحوار في جمعيّة ناشط في عين الحلوة:نقص المناعة الوطنية تعيق المصالحةقوات العاصفة - كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني تحيي ذكرى إستشهاد زياد الحسيني قائد قوات التحرير الشعبية‎من هو الأسير البطل محمود شريتح ؟مشروع المفكر المغربي محمد الحيرش يفكك النص القرآني في ضوء تجربة تأويلية جديدةالاردن: د.سناء الشعلان : العمل الأكاديمي قاتل للإبداع،والمبدع الحقيقي ملتحم مع قضايا مجتمعهد.عبد الرحمن حمد: الانتخابات الداخلية لمؤسسات فتح تسير بسلاسة والحركة ستبقى في الريادةرئيس نادي الأسير الفلسطيني للإعلام الجزائرى - فلسطين باتت تعرفكم بالاسم والعنواننداء الى السلطات التربوية من اجل اتخاد كافة الاجراءات في حق من يشهر بصور التلاميذ‎جيش الاحتلال يعتقل فتاة في الخليل بزعم محاولتها طعن جنديحماس تنعى فقيدها رجل الإصلاح الشيخ زياد عنانالجمعية الوطنية تبحث تداعيات عدوان 2014 على الحق في الوصول للخدمات الأساسية للمواطنينالجبهة الشعبية: انشغال حماس وفتح بالمناكفات فاقم اضرار المنخفضمصر: المجلس الثوري المصري والمراجعة الدورية لحقوق الإنسانعبور 2554 من العالقين الى قطاع غزةيديعوت تنفرد بنشر تفاصيل خطة ليبرمان: التنازل عن المثلث ووادي عارة في إطار خطة سلام شاملةمصر: رئيس حزب شاب مصر : اليوم حرب مصر الخفية فى مواجهة دول كبرىشرطة الاحتلال: لا قيود على دخول المصلين للأقصى اليوممصر: "مروان": قوات الحرس الجمهوري قالت للمعتصمين "نرجوكم بلاش تتخطوا السلك الشائك"هاجم الإسلام… بيرتس يزعم: لا توجد أي علاقة للمسلمين بالمسجد الأقصىفيديو… مبادرة فرنسية لإيجاد حل للنزاع الإسرائيلي الفلسطينيبالصور: عمل معبــر رفح الأن حتي ساعات المساء لعودة العالقين في الجانب المصريلأول مرة… علماء يكتشفون "جين العزوبية" وتأثيره على العلاقة العاطفيةشعث يبحث مع وزير خارجية فنلندا موضوع الاعتراف بدولة فلسطينالعربي: الوطن العربي يتعرض لمؤامرات يعجز الشيطان عن تدبيرهاالملك عبد الله: استقرار الأمن في الشرق الأوسط مرهون بالتوصل لاتفاق سلام دائماليمن: مطالبات بإشراك المرأة في إقليم تهامة في صياغة الدستور الجديدبابا الفاتيكان يعبر عن خشيته من التصعيد في الأراضي المقدسة
2014/11/28

ملتحون يطلقون النار على قبطى بالقليوبية لسبه الدين

تاريخ النشر : 2012-07-30
غزة - دنيا الوطن
كتب زيدان القنائى
 تناقلت  المواقع والصفحات القبطية فى مصر خبر اعتداء ملتحون  على الدكتور ماهر رزق الله غالي القبطى الذى تم تصفية عينه علي يد ملتحون في حادثة شبرا الخيمة والذى يرقد الآن بين الحياة والموت في القصر العينى


  تفاصيل الواقعة حسب ما تم تداوله  بالمواقع المصرية   بعد  التعتيم الاعلامى على القضية قام بلطجية بينهم ملتحون ، فجر الخميس، بالاعتداء على قبطي يُدعى "ماهر رزق الله غالي" بمنطقة "شبرا الخيمة" التابعة لمحافظة "القليوبية"، حيث أطلقوا عليه وابلًا من الأعيرة النارية، بعد أن قاموا بسبه بالدين أثناء وقوفه بنافذة منزله، الأمر الذي تسبب في تصفية عينيه. وقال "فايز رزق الله غالي"، شقيق المجنى عليه،أن خمسة أشخاص يمتلكون صالة حديد أسفل منزله، وهم عبارة عن مجموعة من البلطجية بينهم ملتحين، ويقومون يوميًا بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء أثناء السحور، وعندما قام شقيقه بالتحدث معهم من نافذة منزله لافتًا انتباههم إلى أن ذلك يزعج الأطفال والمسنين، قاموا بسبه بالدين، وأطلقوا عليه الأعيرة النارية، مما تسببت فى تصفية عينيه وتشويه الوجه والرقبة.

وأوضح "غالي" أنهم ذهبوا إلى أكثر من مستشفى لعلاج شقيقه فرفضوا قبوله، ولم يقبله إلا مستشفى القصر العيني الفرنساوي، وهو حاليًا يرقد في غرفة العمليات، مشيرًا إلى أن الأطباء قرروا أن هناك احتمالًا ضعيفًا بإمكانية وضع قرنية في عين واحدة، إلا أن العين الثانية لا يمكن معالجتها نهائيًا.

وأضاف شقيق المجني عليه أن البلطجية حاولوا تكسير الباب الرئيسي للهجوم على المنزل، ورغم أنهم قاموا بتحرير محضر بالواقعة، إلا أن الأمن لم يتخذ أي إجراءات حيال الجناة
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف