الأخبار
غزة : نقابة الصحفيين الفلسطينيين تلتقي ممثلين عن القنصلية الالمانيةتحقيقات مع المرضى تؤكد ذلك : الاحتلال يعتقد أن جنوده المفقودين في غزة أحياءمحكمة مصرية تنظر في الدعوى: إسرائيل تطلب نقل رفات "أبوحصيرة" من الاسكندرية للقدسمفاجأة.. إعلاميون في أحراز خلية الظواهري الإرهابيةالحمد الله: أتوقع وصول 200 مليون دولار خلال أيام لإعمار غزةغريب يحذر من مصادقة الاحتلال على مشروع يهودية الدولة معتبرا إياه انعكاس للتوجهات العنصريةبلدية حلحول تعقد اجتماعاً تحضيرياً لاستقبال شتاء 2014 - 2015وزارة التربية ترسل شحنة من الأثاث المدرسي إلى قطاع غزةانتهاءالتحضيرات لإقامة مارثون للأطفال في المحافظة الوسطيلبنان: نبيل قاووق:نسير نحو استراتيجية وطنية موحدة لمواجهة الخطر التكفيرينواب من المجلس التشريعي يجتمعون بوفد ارجنتينيعرب 48: ثانوية كفر قرع تستضيف النائب مسعود غنايم بمناسبة أسبوع التسامح والحوارقاضى المحكمة للأسير المريض رداد : لن يفرج عنك حتى تصل للموتتواصل فعاليات مبادرة اعلاميون شباب ضد الفسادالشرطة تشارك بحلقة نقاش حول تفعيل نظام المسائلة والية الشكاوى في الشرطة في سلفيتتوقيع مذكرة تفاهم بين الادارة العامة لضريبة الاملاك و بلديتي البيرة و بيتونيااتحاد المحامين العرب يطالب مجلس الأمن برفض قرار إعتبار فلسطين المحتلة دولة للشعب اليهودىمستشفى غزة الأوروبي تشارك في أسبوع طبي مجاني نظمته جمعية نسائم الأمل في خان يونساليمن: مؤسسة (الحقيقة) الخيرية ترعي إقامة طبق خيري لصالح مرضى السرطان بكلية الطبالعيادات التخصصية بمستشفى العيون تباشر عملها في مطلع العام المقبلتتويج المغرب ب 3 جوائز خلال مسابقة "إنتل للعلوم 2014 في قطر بنجاحالمواصفات والمقاييس تعقد دورة تدريبية حول بناء القدرات ومهارات فحص المصاعدبلدية طولكرم تتسلم حاويات لفصل النفايات الخضراءالفتياني يطلع وفد الرابطة الهندية العربية على الاوضاع في الاغوارنجاح واقبال باهر على جناح فلسطين في البازار الدبلوماسي في اديس ابابااليمن: طلاب مجمع الكليات بفوة يعلنون انضمامهم إلى ساحة القرار قرانا بالمكلا"LetsTango.com" تسعى إلى تعزيز ريادتها لقطاع البيع بالتجزئة عبر الإنترنتمصر: سجاد غزل المحلة الكبرى يحاولون قطع الطريق الرئيسى من امام ديوان المحافظةقرار بتحديد سقف الاعتقال الإداري للأسير رائد اخليلقيادي فلسطيني يحذر من مصادقة الاحتلال على مشروع يهودية الدولة معتبرا إياه انعكاس للتوجهات العنصريةمؤسسة ادوار تباشر تنفيذ اللقاءات الحوارية ضمن مشروع " نساء يناضلن ضد مصطلح "مطلقة"النائب أبو راس: تصريحات المجلس الاستشاري لحركة فتح جريمة جديدةمدير قسم الصحة المدرسية في وزارة الصحة في زيارة لمكتب الإرتباط العسكري فرع رام اللهالأسرى الأشبال لهيئة الأسرى: البرد في هشارون لا يطاق، ونعاني من نقص الحرمات والأغطيةالمفتي العام: يهودية الدولة تفضح الوجه العنصري للاحتلال
2014/11/24

عسكريون روس: قافلة السفن الحربية لن ترسو بسوريا

تاريخ النشر : 2012-07-27
غزة - دنيا الوطن
عبيرالرملى
أكدت مصادر عسكرية روسية، الخميس، إن قافلة السفن الحربية الروسية، المتواجدة حالياً بالبحر المتوسط، لن ترسو في ميناء طرطوس السوري، وأنها ليست مكلفة بأي مهام عسكرية في الدولة العربية التي تطحنها حرب أهلية دموية منذ قرابة عام ونصف العام.
ونقلت وكالة "نوفوستي" الرسمية عن الأميرال ألكسندر فيدوتينكوف، قائد أسطول البحر الأسود، قوله، إن القطع البحرية العشرة، المكونة من سفن حربية تابعة لأساطيل البحر الأسود، والبلطيق، والشمالي، تتهيأ للمشاركة في مناورات بحرية، ولاتنفذ أية مهام قتالية في سوريا.
وفند فيدوتينكوف تقارير متداولة من أن القطع الحربية الروسية تشجع الرئيس السوري، بشار الأسد، للاستمرار في حملة القمع الدموية التي أطلقها لسحق معارضيه، قائلاً: "لن ننفذ أي مهام في سوريا."
وأكد المسؤول العسكري الروسي أن السفن الحربية تجري تدريبات قتالية استعداداً لمشاركتها في مناورات "كاسكاد - 2012" المقرر اجراؤها في سبتمبر/أيلول، طبقاً لما أورد المصدر.
ومن جانبه، شدد قائد سلاح البحرية الروسي، الأدميرال فيكتور شيركوف، بأن القطع البحرية لن تدخل ميناء طرطوس السوري.
وكانت البحرية الروسية قد أعلنت في وقت سابق من يوليو/تموز الجاري بأن نشر القطع البحرية غير مرتبط بالأزمة السورية، حيث قتل الآلاف في الحملة العسكرية التي أطلقها الأسد لقمع احتجاجات شعبية مناوئة له.
كما أكد عسكريون روس بأن أن رحلة السفن تأتي في إطار خطط التدريب القتالي للأسطول البحري الروسي.
ويشار إلى أن الكشف عن توجه السفن الروسية إلى السواحل السورية تزامن مع إعلان السلطات في موسكو وقف عمليات تصدير الأسلحة الروسية إلى النظام السوري إلى حين تستقر الأوضاع في البلاد.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف