الأخبار
مصادر دنيا الوطن : الرئيس الى السعودية اليوم لمتابعة جهود وقف النارالشهيد السائق العطاونة : ذهب لينقذ إصابات في الشيخ رضوان فاستهدفته طائرات الاحتلال .. فيديوحرب حقيقية بين مشجعي فريقين لكرة القدماتراك يهاجمون فريق كرة السلة الاسرائيليبالفيديو : لحظة تدمير احد المنازل في غزةمصر: محافظ الاسماعيلية يتناول الافطار مع الأطفال الأيتام بنادى الفيروز ويوزع الهدايا والعيديات على الأطفالالجمعية المغربية لإدماج المكفوفين تشارك في الإفطار و العشاء الجماعي الذي نظمته جماعة السهولالعراق: رابطة الأكاديميين العراقيين:ندعو كل حريص ومخلص للوقوف في وجه هذه الهجمة التي يتعرض لها تاريخناالشبكة الدولية توزع مساعدات اغاثية طارئة لنازحي العدوان على قطاع غزةميسي : لا اتبرع لدولة تقتل الاطفاللجان المقاومة الهبة الجماهيرية في الضفة تأكيداً على وحدة الشعب وإلتفافه حول المقاومة كخيار إستراتيجيحصاد عمليات كتائب الشهيد أبوعلي مصطفى المتواصلة ضمن معركة الوفاء للشهداء حتى الاناليمن: شلال في يوم القدس العالمي بالضالع اين مجلس الامن وجامعة الدول العربية تجاه ما يحصل في غزةالرئيس يدعو جماهير شعبنا للتبرع بالدم1700 صاروخ منذ بدء العدوان.لأول مرة:سرايا القدس تقصف مفاعل تسوراك النووي وتعلن قتل جنود في غزةشلال في يوم القدس العالمي بالضالع اين مجلس الامن وجامعة الدول العربية تجاه ما يحصل في غزةمؤتمر صحفي لقوات العاصفة الجناح العسكري لحركة فتح"جمعية أبناؤنا للتنمية" تطلق صرخة نداء استغاثة عاجلة لكافة أهل الخير والمانحين لتوفير الدعم لإغاثةكتائب الاقصى - العامودي تنشر حصاد عملياتها الصاروخية في غزةاليمن: مصادر مطلعة تنفي تصريحات لـ"حمود الهتار " و وسائل اعلامية تابعة لحميد الاحمر وتصفها بالكاذبةمصر: وسط البلد ومسار اجباري والمولوية يشعلون حرارة خليج نعمة بشرم الشيخاليمن: منظمات مجتمع مدني في عدن تقف أمام عدد من القضايا والمشكلات في محافظةالعثور على الطائرة الجزائريةالعراق: الحراك المعيني يناشد رئيس الجمهورية والمبعوث الاممي سرعة التدخل لإيقاف الاقتتال في محافظة الجوفمصر: محافظ اسيوط القطاع الخاص شريك اساسى فى التنمية والحكومة تقدر العمل الاهلى ودوره فى خدمة المجتمع
2014/7/26
عاجل
مصادر صحفية : الشهداء الثمانية نزحوا من منطقة خزاعة واستهدفتهم طائرات الاحتلال في منزلهم غرب خانيونسمراسلنا : 8 شهداء في غارة منزل النجار في خانيونسوكالة صفا : استشهاد 7 مواطنين في استهداف منزل عائلة النجارصافرات الإنذار تدوي في ياد مردخاي وعسقلان ونتيف هعتسرااستهداف في محيط صالة الطيب في بيت لاهيا شمال القطاعانباء عن شهيدين وعدد من الاصابات في استهداف منزل عائلة النجار غرب خانيونسكتائب الشهيد عبد القادر الحسيني تعلن استهدافها لتجمع الآليات العسكرية بشكل مباشر بصاروخين 107مصادر : الرئيس يغادر الى السعودية اليوم لمتابعة جهود وقف العدوان على غزةاستهداف منزل لعائلة النجار وسط خانيونس بالشيخ ناصر ووجود شهيدة طفلة وعدد من الاصاباتأنباء عن إصابات وشهداء في قصف منزل لعائلة نصار في المناطق الغربية من محافظة خانيونس جنوب القطاعغارة بالقرب من مسجد صلاح الدين بحي الزيتون شرق ‏غزة‬غارة جديدة على قرية الزوايدة بطائرة اف16غارة من طائرة حربية الان على هدف في شارع الزوايدة دير البلح بجوار بناية خطابتنويه هام.عن يديعوت :كل من غادر منزله خلال العدوان على غزة لن يكون بمقدوره العودة لمنزله خلال الهدنةالناطق بأسم جيش الاحتلال : خلال التهدئه اليوم سنواصل استهداف الانفاق واستهداف مطلقي الصواريخصافرات انذار تدوي في عسقلانغارة اسرائيلية غرب مدينة غزةكتائب شهداء الاقصى تتبنى اطلاق نار على مستوطنة قرب مدينة البيرةالشهيد الثاني في استهداف عائلة الكجك :حسام عبد الغني ياسين 15 عامالتعرف على احد الشهداء وهو الشهيد اسماعيل عبد القادر الكجك 53 عام

الأزهر يحسم الجدل: "الحجاب" عادة وليس فريضة إسلامية

الأزهر يحسم الجدل: "الحجاب" عادة وليس فريضة إسلامية
تاريخ النشر : 2012-07-26
غزة - دنيا الوطن
منح الأزهر شهادة الدكتوراه للشيخ مصطفى محمد راشد في الشريعة والقانون، بتقدير ممتاز، عن أطروحته التي تناول فيها ما تشيع تسميته بـ "الحجاب" (غطاء الرأس الاسلامي) من الناحية الفقهية، مؤكدا أنه ليس فريضة اسلامية.

وأشار الشيخ في رسالته إلى أن "تفسير الآيات بمعزل عن ظروفها التاريخية وأسباب نزولها" أدى إلى الالتباس وشيوع مفهوم خاطئ حول "حجاب" المرأة في الإسلام "المقصود به غطاء الرأس الذي لم يُذكره لفظه في القرآن الكريم على الإطلاق".

واعتبر الشيخ راشد أن بعض المفسرين رفضوا إعمال العقل واقتبسوا النصوص الدينية في غير موقعها، وأن كل واحد من هؤلاء فسرها إما على هواه بعيدا من مغزاها الحقيقي، وإما لنقص في "القدرات التحليلية لديهم ناتج عن آفة نفسية"، والسبب في ذلك يعود إلى تعطيل الاجتهاد رغم أن المجتهد ينال حسنة من الله حتى وإن أخطأ.

ويرى أصحاب هذا الرأي أن السبب في ذلك يكمن في قاعدة "النقل قبل العقل" المعتمدة في البحث الاسلامي.

آيات خصت بنساء الرسول وأخرى اقتصرت على ستر النحور

وينطلق معارضو فرضية "الحجاب" في الإسلام من تفسير غير صحيح من وجهة نظرهم للآية (53) من سورة "الأحزاب"، التي جاء فيها {وإذا سألتموهن متاعًا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما}، إذ يرى هؤلاء أنها تخص أمهات المؤمنين فقط، وضرورة وضع حاجز بينهن وبين صحابة الرسول.

وجاء أيضا في الآية (59) من السورة ذاتها: {يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يُدنين عليهنّ من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما}، والتي نزلت بحسب قولهم لتحض الحرائر على وضع ما يستر وجوههن كي لا يكن عرضة لرجال يسترقون النظر إليهن كما يفعلون مع الجواري.

كما يؤكد من يتبنى هذا الفكر أن الآية رقم (31) من سورة النور: {وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الاربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون}، نزلت للإشارة بستر النحر، أي أعلى الصدر والعنق، بسبب انتشار حالة سادت عند نساء العرب لا يسمح بها الإسلام.

ويرى مهتمون أن الأزهر قطع الشك باليقين، وأنهى النقاش الدائر حول الحجاب وما إذا كان "عادة أم عبادة" ليصرح وبشكل قاطع أن الدين الاسلامي لم يفرضه.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف