الأخبار
في قضية اغتصاب طفل... نام القاضي فتأجّلت المحاكمةإفريقية تعايد "عائلتها" بانتحارهامحمد الديري يرفض كلمة "التبرع" لغزة .. ويدعمها ببيع لوحاتهبعد غياب ست سنوات .. شريف عبد المنعم فى ساقية الصاوي الاثنين المقبلوقفه تضامن من ابناء بلده بيت وزن نابلس مع اهلنا بغزةاليمن: صالح لم يرفض مصافحة "محسن" وهمس في أذن "هادي" أن تتم بعيدا عن الأضواءالحلقة الأخيرة من كلام الناس جاءت مدهشة كما البدايةديما صادق تطلق صرخة تضامن مع مسيحيي الموصل وترتدي حرف النونسفيرة النوايا الحسنة كارول سماحة تدشن حملة لتطوير العشوائيات في مصرالفنان الفلسطيني المغترب صقر سالم : انا من مواليد غزة-دير البلحالنحال يطالب بتشكيل لجنة تحقيق بدور الصليب الأحمر المتقاعس خلال العدوان المستمر على غزةحركة المجاهدين بعد مجزرة الأطفال في العيد: فليعرف العالم أي عدو منزوع الأخلاق والإنسانية نواجهاليمن: محافظ عدن يستقيل من منصبة بسبب تدهور أوضاع المحافظةلجان المقاومة : مجزرة العيد بحق أطفالنا تكشف للعالم أجمع إنسلاخ العدو الصهيوني من كل القيم الإنسانيةالمجموعة العربية تتفقد مراكز إيواء النازحين وتقدم لهم بعض الحاجيات الضروريةالطلبة المعتقلين على خلفية احداث جامعة ابن زهر باكادير يطالبون بالبراءة الكاملةكتائب الشهيد ابو العباس تشتبك مع قوة خاصة راجلة شرق جباليا وتسهدف تجمع آليات العدو في منطقة الفخاريعرب 48: المطران عطاالله حنا و الاب ميلاتيوس بصل في لقاء تشاوري مع المؤسسات الارثوذكسية في يافاتحركات واسعة حول التهدئة :الأمير تميم يهاتف الرئيس والأخير يهاتف السيسياليمن: الإتحاد الوطني لقبائل بكيل يهنئ رئيس الجمهورية بمناسبة حلول عيد الفطر المباركالمجموعة العربية تتفقد مراكز إيواء النازحين وتقدم لهم بعض الحاجيات الضروريةاللواء د. كميل نمضي قدماً على هدي دماء الشهداء الاكرم منا جميعاًكتائب الناصر:قصف عسقلان بصاروخي ناصر6 وبئيري بصاروخي 107اسرائيل تعترف بمقتل 5 جنود على حدود غزة اليوم والصواريخ تصل إلى حيفا للمرة10 منذ بدء العدوانمركز "فتا" ينظم يوماً طبياً مجانياً للنازحين في مدارس "الأنروا"
2014/7/28
عاجل
الدفاع المدني يعمل على اطفاء نيران اشتعلت في شقة بأبراج الزهراء بعد استهدافها بالقصف المدفعيشهيد وثلاث إصابات في قصف منزل أبو كويك في شارع الجلاء بغزةمدفعية الاحتلال تواصل قصفها للمناطق الشرقية في قطاع غزةاستهداف أرض بالقرب من منزل عائلة أبو كويك في شارع الجلاء بالقرب من مفترق العيون وسط مدينة غزّةزوارق الاحتلال تقصف منطقة الواحة شمال غرب قطاع غزة3 إصابات بقصف أرض زراعية في حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزةطائرات الاحتلال تستهدف منزل يعود لعائلة "أبو قادوس" في شارع الجلاء وسط مدينة غزة.استهداف منزل زياد قرمان بالمخيّم الجديد في النصيراتالقسام تؤكد بأنها لا زالت بكامل قوتها بعد 22 يوما من معركة العصف المأكولسرايا القدس تقصف عسقلان واسدود ب 6 صواريخ جرادغارة على مدينة خانيونس وغارة اخرى على مدينة غزةالقسام يعلن إطلاق صاروخ فجر5 تجاه تل أبيبتعطل ارسال شركة جوال في مدينة خانيونس وبعض مناطق قطاع غزة منذ ساعات وحتى الانالزوارق الحربية تقصف ساحل خانيونس جنوب قطاع غزةغارة الان على غرب مدينة غزة بمحيط محطة الخزندار لارض زراعيةسرايا القدس تقصف مبنى الاستخبارات في كرم أبو سالم بصاروخ 107طائرات بدون طيار تستهدف منزلًا لعائلة غراب بمخيم النصيرات وسط قطاع غزةكتائب القسام تعلن فشل محاولة اسر لاحد جنود الاحتلال في العملية النوعية شرق غزةشهيدان نتيجة استهداف الاحتلال امام مسجد آل ياسر في بني سهيلا شرق خانيونس وهم: ناجي الرقب, رامي الرقب

النائب حلايقة : القرار الأخير للمحكمة الإسرائيلية بخصوص النواب الإسلاميين مثير للشفقة

تاريخ النشر : 2012-07-26
بقلم: النائب سميرة حلايقه
قرار مثير للشفقة هو القرار الأخير للمحكمة الصهيونية باعتبار (النواب الإسلاميين) تنظيما محظورا.فعلى ما يبدو أن الاحتلال محصورا في شخص (آفي مزراحي )مصدر القرار بدأ يبحث عن وسيلة جديد لإستمراره في تغييب النواب عن كتله التغيير والإصلاح في السجون .
وأخيرا ابتسمت الشماتة بداخلي على مدى تخبط قيادة الاحتلال وخاصة في ابتداع القرارات والتفنن فيها من اجل اقتلاع فكرة الإسلام من صدور المؤمنين
لم اعلق كثيرا عند سماعي بالقرار ولكن أن تحظر محاكم الاحتلال ما هو محظور في قانونها واستخدام محاكمها (لتفريخ) المزيد من القوانين حتى لا يبقى لحماس اثر في الوجود فهذا دليل على أن هذا المحتل ممعن في تأبط الشر وممعن في تنكره للديمقراطية مما يؤكد أن احتلال متأرجح متخبط و آيل للسقوط.
اعتقد جازمة أن العالم يرى معي أن المحظور بحسب الأعراف والقوانين واللوائح هو الاحتلال وليس الديمقراطية، ولكن هذا العالم مازال يغمض عينه وينظر إلى القضايا المتعلقة بالشعب الفلسطيني بصورة مجافية تماما للقانون والعرف.
وبعد 6سنوات ونصف من فوز حماس وكتلتها التغيير والإصلاح بما يقارب الـ 74 مقعدا نظيفا وأربعة مدعومة منها، وبعد حملات التضييق التي شنتها سلطات الاحتلال لكوادرها وقياداتها بحيث غاب معظم قادة حماس في سجونها وسجون أبناء جلدتنا، وبعد القرارات الصهيونية بحظر حماس وكافة اذرعها السياسية والعسكرية وبعد حظر كتلة حماس البرلمانية كتلة التغيير والإصلاح في منتصف عام 2007 وبعد الحصار والدمار وتجفيف المشارب تصدر محاكم الاحتلال قرارا بحظر (مسمى النواب الإسلاميين) بعد تحقيقات قامت بها سلطات الاحتلال وجدت أن حماس استطاعت التكيف وإيجاد مكان لها للعيش في قلوب الشعب عبر مسميات تواصلت معها بإثبات وجودها على الساحة الفلسطينية.
نحن نرى أن قرار المحكمة الصهيونية قرارا غبيا حتى النخاع،و بحجم ما حارب المشركون محمد وبقدر ما حققت دعوة الله نصرا بعد ذلك

ففي دار الأرقم كانت مكافحة كاتم الصوت الذي أطلقت قريش وفي شعب بني هاشم بدا صنع القرار الأول في تجفيف المصادر .كم طاردوا الصحابة وكم استخدموا سياسة القتل والنفي والإبعاد وشنوا الحروب وحاكوا الدسائس.بحجم اختراق محمدا عليه السلام لتكتلات قريش استطاعت حماس اختراق المنظومة الدولية
ألا يدرك هؤلاء المصنعون للقرارات أن صراع حماس للبقاء حطم كل المقاييس وان بقائها مرهون الآن بإيمان الشعب بها وبعطائها.
ألا يدركون أن حماس أصبحت من أي وقت مضى عصية على الانكسار والاندحار والتراجع وان زوال الاحتلال اقرب بكثير من زوالها.
ألا يدرك العقلاء من بني صهيون أن كثرة القرارات بحظر المحظور أصبحت لا تجدي شيئا أمام جموح الشعوب المقهورة نحو انتزاع حقوقها وقد أثبتت أنها قادرة على انتزاع حقوقها من جوف التنين.
إلى أي حد يمكن أن يتصور المرء أن مثل هذه القرارات ستنهي وجود حماس، وان كان لهذه القرارات حيز من التنفيذ، فليشربوا البحر إذاً وليزرعوا أرضه( غرقدا )وان لم يفلحوا فليحصدوا الريح حتى لا يتنفس الفلسطينيين.
ومن وجهة نظرنا على أي مسئول صهيوني وعلى كل المؤمنين بحق غيرهم في الحياة والبقاء أن يوقفوا المهزلة وان يكفوا أيديهم عن قتل الحقائق التي أصبحت جزءا منها عناوين تاريخية لا يمكن تجاهلها.
إذاً فليصدر الاحتلال قراره الأخير عليهم أن يحظروا الحياة على الشعب الفلسطيني، فان دفنوا كل الشعب فان الأرض تنبت في اليوم مليون ثائر.
وليعلم قادة الاحتلال أن فكرة الحرية التي يؤمن بها الشعب الفلسطيني لن تموت بموت من يحملها فالفكرة لا تموت أبدا.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف