الأخبار
محاكمة بريطانيانشرتها دنيا الوطن .. في أقل من 24 ساعة : الرئيس أبو مازن يستجيب لصرخة الطفل "أكرم" -والدته تبكي وتشكر "الأب الرئيس"تقرير عبر دنيا الوطن يُغير حياة فتاة من نابلس: كل وسائل الإعلام تستضيف "أديان"-طارت للجزائر وستدرس الفلك قريباًوفاة مواطنة بصعقة كهربائية غرب مدينة غزةحالة الطقس : أجواء حارة حتى السبت ..أبو مرزوق : لهذا السبب شاركت حماس في الانتخابات المحلية وسنُشكل قوائم مهنيةحكاوي هوليوود حولها أهلي الخليل إلى واقع في اليرموك !قصف عنيف وإعلان صوريف منطقة عسكرية : الاحتلال يحاصر منزلا يتحصن به مقاوم واصابات بالمكان -فيديوالامانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية تعقد لقاء مع رئيسات وعضوات الهيئات الادارية لفروع الاتحادالأمن يبطل عبوة ناسفة زرعت بجولة البريقة غرب العاصمة عدنوفد برلماني تشيلي في ضيافة المجلس التشريعيبلدية نابلس وصندوق شراكات يتفقون على التعاون في المجال الزراعيالأجهزة الأمنية تقبض على أحد المتهمين بجريمة قتل في يعبد جنوب جنينمصر: إجتماع الهيئة العليا لحزب الوفدالعراق: وليد الحلي : يناشد مؤتمر القمة العربية بشجب ومحاصرة الفكر المتطرف الداعم للارهابخالد سلام: الأغنية الهادفة هي أساس تغيير المجتمع"المناوي" يناقش دور النخب العربية في مواجهة التطرف بالمغرباليمن: المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تطرح "السوارة الذكية" للاستجابة السريعةسوريا: القائم بأعمال رئيس هيئة الأمن القومي يغادر إلى واشنطن بهدف التوقيع على مذكرة تفاهمات جديدة بين البلدين في أسرع وقتإنطلاقة جديدة لبلدية البيرة في استغلال مصادر الطاقة المتجددةمصر: اهالى قرية اخطاب يتقدمون بالعديد من الشكاوى لرئيس مركز ومدينة اجا بسبب تفاقم مشكلة القمامة بالقريةرئيس جامعة القدس يبحث الدراسات الثنائية مع نائب رئيس التعاون والتطوير لدى الممثلية الألمانيةبحضور الغصين ومخاتير قطاع غزه ورجال اعمال ورئاسة جامعات قطاع غزة..حفل تكريم الفائزين بمسابقة هلا فلسطينأخطار الشائعات ووسائل الاتصال الحديثة في محاضرة بصيف بلادي بنادي الشارقة الرياضي"قلنديا":أصغر قرية في العالم تتعرض لابشع جريمة في جنح الظلام
2016/7/27
عاجل
شهود عيان:الطابق الرابع من المنزل الذي يتحصن فيه المقاوم بدأ يتهاوي بسبب هدمه من قبل جرافات الاحتلال

سعوديات يعرضن أنفسهن للزواج لاستكمال شرط المحرم

سعوديات يعرضن أنفسهن للزواج لاستكمال شرط المحرم
تاريخ النشر : 2012-07-23
غزة - دنيا الوطن
انتشرت في الآونة الأخيرة حسابات خاصة على شبكات التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر" لسعوديات مبتعثات، يعرضن أنفسهن للزواج "الصوري"، بهدف استكمال شرط "المحرم"، ضمن الشروط الخاصة بالابتعاث للدراسة بالخارج.

حيث إن قضية "محرم الطالبة المبتعثة" عادت مرة أخرى عقب تصاعد حدة الخلاف حول شرعية سفر الطالبة إلى البعثة بمفردها أو ضرورة وجود محرم، خاصة بعد ظهور أسماء مستحدثة للزواج هدفها "تحليل" مرافق المبتعثة.

واستنكر الدكتور المحامي عدنان الزهراني شرط وجود "المحرم" وسفره وبقائه مع المبتعثة حتى انتهاء دراستها، كشرط أساسي لابتعاث الطالبة لخارج السعودية.

مؤكداً أنه لا يوجد أي دليل شرعي يحرم سفر المرأة من دون محرمها، أو دليل يوجب بقاءها معه حتى انتهاء بعثتها، خاصة إذا أذن لها وليها بذلك.

ويأتي ذلك في وقت انتشرت فيه مواقع خاصة بزواج المبتعثات السعوديات، وحسابات شخصية لسعوديات على مواقع التواصل الاجتماعي، يعرضن أنفسهن لزواج "المبعاث أو الزواج الصوري" وأسماء أخرى لغرض إكمال أكثر الشروط تعقيداً في الابتعاث وهو وجود "المحرم".

وصرح الزهراني أن الزواج الصوري غير شرعي في الواقع، والعلاقة الناتجة عنه لو حدثت تعد علاقة غير شرعية، ومتى ما رغب الشخصان في تصحيحه شرعاً يمكن ذلك، ولا يوجد مانع شرعي من ذلك في أية لحظة.

وفي سياق ذاته أكد الدكتور محمد حسن عاشور، المستشار التربوي والأسري، أن هذا الزواج هو أحد أشكال التحايل على الشرع.

وأضاف: إنه "في الآونة الأخيرة انتشرت أسماء كثيرة، وكذلك صفحات تواصل اجتماعي لما يسمى الزيجات الحديثة من مثل: المسفار، والصيفي، والفندقي، وزواج الابتعاث، وغيره من هذه الأشكال".

ويعتبر "عاشور" إطلاق لفظ زواج على كل هذه الأشكال من الارتباطات جريمة تربوية ونفسية. وقال "في الواقع، هي علاقات محرمة، يتحفظ عليها الشرع نفسياً واجتماعياً، وإن كانت غير متساوية مع بعضها في الحلال والحرام".

مواقع خاصة بزواج المبتعثات

وتواصلت صحيفة "الشرق الأوسط" مع عبدالله الجبرتي، وهو أحد أصحاب المواقع الخاصة بزواج المبتعثين والمبتعثات، الذي كشف بدوره أن موقعه "الحاصل على شهادة من منظمة الحقوق الفكرية في بريطانيا"، يختص بالسعوديين والسعوديات فقط.

وأكد وجود الكثير من الطالبات اللاتي حصلن على موافقة الابتعاث من وزارة التعليم العالي، ولكن نظراً لعدم وجود محرم لهن لم يتمكن من السفر وإكمال مسيرتهن العلمية.

كما أن هناك الكثير من الشباب ممن يطمحون إلى إكمال مسيرتهم العلمية، و"لكن شروط الابتعاث لا تنطبق عليهم".

ويؤكد "الجبرتي" حرصه على أن تكون جنسية المشترك والمشتركة في موقع الزواج سعودية.

ويضيف "وصلنا في وقت قصير إلى أكثر من 150 مشتركة وأكثر من 170 مشتركاً، مما يعطي مؤشراً على مدى أهمية وجود مكان يلتقي فيه المبتعثون والمبتعثات أو من يرغب في الارتباط بهم".
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف