الأخبار
فقاعة ليبرمانالتجمع الدولي للمؤسسات والروابط المهنية الفلسطينية في تونس..زيارة هامةحفل خطوبة لأسير محرر بحضرة الشهيد عرفات (فيديو)(خاص) الشكعة يتهم "الجواسيس" بإطلاق النار على منزله ويطالب الأمن بالكشف عنهم .. النائب الطيراوي يدينمسلحون يطلقون النار على منزل غسان الشكعة بنابلسسلاح الجو الإسرائيلي يحصل على ثلاث طائرات جديدة بتمويل أمريكياجراءات صارمة بمواقع التواصل ضد "خطاب الكراهية"مصر: لا آثار لمواد متفجرة بأشلاء ضحايا الطائرةماذا قال ليبرمان عن الحرب المقبلة بأول تصريح له؟هكذا تودعين اسمرار الركبتين والكوعين؟إلقاء حجارة باتجاه القطار الخفيف بالقدس المحتلةأسعار المحروقات والغاز للمستهلك لشهر حزيرانمصر: د. عميرة: أهالى سيناء يدركون الان أن القيادة السياسة تعمل على تنمية سيناء من جديدغرامة 70 ألف شيكل لكل من يشعل النار غدااليمن: جمعية شهداء شبوة تطالب السلطة المحلية بصرف اكرامية لاسر الشهداءنقابة العلاج الطبيعي تخرج أول دفعة للدورة التحضيرية للامتحان الأمريكيمصر: ماعت تتابع تنفيذ برنامجها التدريبي للإعلاميين بالغردقةوفد من جامعة نوتردام في زيارة للمجلس التشريعيالعدد الخمسون من "نشرة الجاليات الفلسطينية" يرصد الحراك الواسع للجاليات الفلسطينية في إحياء الذكرى الـ68 للنكبةالادارة العامة للتعليم الصحي تعقد ورشة عمل لتعريف المؤسسات والجامعات على الخطة الجديدة لتخصص التمريض في كلية ابن سينامصر: محلل سياسى: على إيران أن تقدم الكثير لتثبت حسن نواياها لدول الخليج.. و مجلس التعاون الخليجى لا يحقق التقدم المطلوب منهتجمع تاج للسياحة و الفنون يقيم ندوة نقاشية بعنوان انا القدسالعراق: محلل روسي: موسكو لن تسمح لأحلام أنقرة بالهيمنة على النفط العراقيمصر: محافظ أسيوط يتفقد تجهيزات معرض " أهلا رمضان " للمواد الغذائية واللحوم بأسعار مخفضةالاردن: أبوغزاله يدعو لوحدة الجهود العسكرية من خلال استعمال تقنية المعلومات الإتصالات
2016/6/1

سعوديات يعرضن أنفسهن للزواج لاستكمال شرط المحرم

سعوديات يعرضن أنفسهن للزواج لاستكمال شرط المحرم
تاريخ النشر : 2012-07-23
غزة - دنيا الوطن
انتشرت في الآونة الأخيرة حسابات خاصة على شبكات التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر" لسعوديات مبتعثات، يعرضن أنفسهن للزواج "الصوري"، بهدف استكمال شرط "المحرم"، ضمن الشروط الخاصة بالابتعاث للدراسة بالخارج.

حيث إن قضية "محرم الطالبة المبتعثة" عادت مرة أخرى عقب تصاعد حدة الخلاف حول شرعية سفر الطالبة إلى البعثة بمفردها أو ضرورة وجود محرم، خاصة بعد ظهور أسماء مستحدثة للزواج هدفها "تحليل" مرافق المبتعثة.

واستنكر الدكتور المحامي عدنان الزهراني شرط وجود "المحرم" وسفره وبقائه مع المبتعثة حتى انتهاء دراستها، كشرط أساسي لابتعاث الطالبة لخارج السعودية.

مؤكداً أنه لا يوجد أي دليل شرعي يحرم سفر المرأة من دون محرمها، أو دليل يوجب بقاءها معه حتى انتهاء بعثتها، خاصة إذا أذن لها وليها بذلك.

ويأتي ذلك في وقت انتشرت فيه مواقع خاصة بزواج المبتعثات السعوديات، وحسابات شخصية لسعوديات على مواقع التواصل الاجتماعي، يعرضن أنفسهن لزواج "المبعاث أو الزواج الصوري" وأسماء أخرى لغرض إكمال أكثر الشروط تعقيداً في الابتعاث وهو وجود "المحرم".

وصرح الزهراني أن الزواج الصوري غير شرعي في الواقع، والعلاقة الناتجة عنه لو حدثت تعد علاقة غير شرعية، ومتى ما رغب الشخصان في تصحيحه شرعاً يمكن ذلك، ولا يوجد مانع شرعي من ذلك في أية لحظة.

وفي سياق ذاته أكد الدكتور محمد حسن عاشور، المستشار التربوي والأسري، أن هذا الزواج هو أحد أشكال التحايل على الشرع.

وأضاف: إنه "في الآونة الأخيرة انتشرت أسماء كثيرة، وكذلك صفحات تواصل اجتماعي لما يسمى الزيجات الحديثة من مثل: المسفار، والصيفي، والفندقي، وزواج الابتعاث، وغيره من هذه الأشكال".

ويعتبر "عاشور" إطلاق لفظ زواج على كل هذه الأشكال من الارتباطات جريمة تربوية ونفسية. وقال "في الواقع، هي علاقات محرمة، يتحفظ عليها الشرع نفسياً واجتماعياً، وإن كانت غير متساوية مع بعضها في الحلال والحرام".

مواقع خاصة بزواج المبتعثات

وتواصلت صحيفة "الشرق الأوسط" مع عبدالله الجبرتي، وهو أحد أصحاب المواقع الخاصة بزواج المبتعثين والمبتعثات، الذي كشف بدوره أن موقعه "الحاصل على شهادة من منظمة الحقوق الفكرية في بريطانيا"، يختص بالسعوديين والسعوديات فقط.

وأكد وجود الكثير من الطالبات اللاتي حصلن على موافقة الابتعاث من وزارة التعليم العالي، ولكن نظراً لعدم وجود محرم لهن لم يتمكن من السفر وإكمال مسيرتهن العلمية.

كما أن هناك الكثير من الشباب ممن يطمحون إلى إكمال مسيرتهم العلمية، و"لكن شروط الابتعاث لا تنطبق عليهم".

ويؤكد "الجبرتي" حرصه على أن تكون جنسية المشترك والمشتركة في موقع الزواج سعودية.

ويضيف "وصلنا في وقت قصير إلى أكثر من 150 مشتركة وأكثر من 170 مشتركاً، مما يعطي مؤشراً على مدى أهمية وجود مكان يلتقي فيه المبتعثون والمبتعثات أو من يرغب في الارتباط بهم".
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف