الأخبار
اتهام تونسى بقتل وغرق 10 مهاجرين إلى إيطالياالاكراد يطردون داعش من كامل ريف كوبانى الغربى شمال سوريةمقتل ثلاثة جنود بالجيش الليبى وإصابة 26 آخرين جراء الاشتباكات ببنغازىتأجيل محادثات السلام فى جنوب السودان دون اتفاقتركيا تحجب الموقع الإلكترونى لمجلة شارلى إبدو الفرنسية الساخرةفتح : لن نقف مكتوفي الايدي امام جريمة حماس باعتقال القيادي مأمون سويدانالشعبية تشيد بعملية القدس وتدعو لإسناد انتفاضتهامصر: احتفالية لتكريم مواهب الإلقاء في أسيوطالشعبية ترحب بقرارات المجلس المركزي وتدعو إلى سرعة تنفيذهامقاتلات حربية إسرائيلية تجوب أجواء غزةالارتباط العسكري يؤمن الإفراج عن طفلجنين: الاحتلال يقتحم بلدات وينصب عدة حواجز عسكريةالحكم على أسير من جنين بالسجن 22 شهرا وغرامة 4000 شيقلالمتطوعون يتحدون الاحتلال بزراعة أشجار في الخضرمقاتلات حربية إسرائيلية تجوب أجواء غزةوفد من مؤسسة الداد الألمانية يزور كلية دار الكلمة الجامعيةإجراءات جديدة من فيسبوك تؤثر على أعداد معجبي الصفحاتمصادر عبرية: حماس تطلق 6 صواريخ تجريبيةوكالة: إيران تنوي زيادة مبيعاتها من النفط إذا رفعت عنها العقوباتأكاديمية الشارقة للبحوث تؤكد على أهمية الهندسة والتوريد والبناء في قطاع النفط والغاعودة 500 مصرى من ليبيا عبر منفذ السلوم البرىالعاهل السعودي يتطلع لتكوين كتلة سنية جديدة في مواجهة إيران وتنظيم داعشلبنان: الشيخ علي ياسين يشيد بيقظة الجيش في منع امتداد الارهاب الى لبنانالبابا فرنسيس يستقبل الأب رفعت بدر في حاضرة الفاتيكانتوفيق عكاشة : 5 مايو القادم يوم سقوط السيسيمصادر عبرية: حماس تطلق 6 صواريخ تجريبةبالفيديو: اللحظات الاولى لاستهداف منفذ عمليه القدستمنّى الشهادة رغم حبه للحياة و يُناصر حماس :آخر كلمات منفذ عملية القدس .. على الفيسبوكأنشطة الجمعية الاسلامية مشروع بيت لاهيا خلال شهر فبراير 2015الجمعية الإسلامية مشروع بيت لاهيا توزع مساعدات عينية ونقدية
2015/3/6

سعوديات يعرضن أنفسهن للزواج لاستكمال شرط المحرم

سعوديات يعرضن أنفسهن للزواج لاستكمال شرط المحرم
تاريخ النشر : 2012-07-23
غزة - دنيا الوطن
انتشرت في الآونة الأخيرة حسابات خاصة على شبكات التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر" لسعوديات مبتعثات، يعرضن أنفسهن للزواج "الصوري"، بهدف استكمال شرط "المحرم"، ضمن الشروط الخاصة بالابتعاث للدراسة بالخارج.

حيث إن قضية "محرم الطالبة المبتعثة" عادت مرة أخرى عقب تصاعد حدة الخلاف حول شرعية سفر الطالبة إلى البعثة بمفردها أو ضرورة وجود محرم، خاصة بعد ظهور أسماء مستحدثة للزواج هدفها "تحليل" مرافق المبتعثة.

واستنكر الدكتور المحامي عدنان الزهراني شرط وجود "المحرم" وسفره وبقائه مع المبتعثة حتى انتهاء دراستها، كشرط أساسي لابتعاث الطالبة لخارج السعودية.

مؤكداً أنه لا يوجد أي دليل شرعي يحرم سفر المرأة من دون محرمها، أو دليل يوجب بقاءها معه حتى انتهاء بعثتها، خاصة إذا أذن لها وليها بذلك.

ويأتي ذلك في وقت انتشرت فيه مواقع خاصة بزواج المبتعثات السعوديات، وحسابات شخصية لسعوديات على مواقع التواصل الاجتماعي، يعرضن أنفسهن لزواج "المبعاث أو الزواج الصوري" وأسماء أخرى لغرض إكمال أكثر الشروط تعقيداً في الابتعاث وهو وجود "المحرم".

وصرح الزهراني أن الزواج الصوري غير شرعي في الواقع، والعلاقة الناتجة عنه لو حدثت تعد علاقة غير شرعية، ومتى ما رغب الشخصان في تصحيحه شرعاً يمكن ذلك، ولا يوجد مانع شرعي من ذلك في أية لحظة.

وفي سياق ذاته أكد الدكتور محمد حسن عاشور، المستشار التربوي والأسري، أن هذا الزواج هو أحد أشكال التحايل على الشرع.

وأضاف: إنه "في الآونة الأخيرة انتشرت أسماء كثيرة، وكذلك صفحات تواصل اجتماعي لما يسمى الزيجات الحديثة من مثل: المسفار، والصيفي، والفندقي، وزواج الابتعاث، وغيره من هذه الأشكال".

ويعتبر "عاشور" إطلاق لفظ زواج على كل هذه الأشكال من الارتباطات جريمة تربوية ونفسية. وقال "في الواقع، هي علاقات محرمة، يتحفظ عليها الشرع نفسياً واجتماعياً، وإن كانت غير متساوية مع بعضها في الحلال والحرام".

مواقع خاصة بزواج المبتعثات

وتواصلت صحيفة "الشرق الأوسط" مع عبدالله الجبرتي، وهو أحد أصحاب المواقع الخاصة بزواج المبتعثين والمبتعثات، الذي كشف بدوره أن موقعه "الحاصل على شهادة من منظمة الحقوق الفكرية في بريطانيا"، يختص بالسعوديين والسعوديات فقط.

وأكد وجود الكثير من الطالبات اللاتي حصلن على موافقة الابتعاث من وزارة التعليم العالي، ولكن نظراً لعدم وجود محرم لهن لم يتمكن من السفر وإكمال مسيرتهن العلمية.

كما أن هناك الكثير من الشباب ممن يطمحون إلى إكمال مسيرتهم العلمية، و"لكن شروط الابتعاث لا تنطبق عليهم".

ويؤكد "الجبرتي" حرصه على أن تكون جنسية المشترك والمشتركة في موقع الزواج سعودية.

ويضيف "وصلنا في وقت قصير إلى أكثر من 150 مشتركة وأكثر من 170 مشتركاً، مما يعطي مؤشراً على مدى أهمية وجود مكان يلتقي فيه المبتعثون والمبتعثات أو من يرغب في الارتباط بهم".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف