الأخبار
تعيس صالح .. ذلك الممثل الفاشل!قريع يستنكر ممارسات الاحتلال التهويدية في الاستيلاء على الالاف الدونمات من اراضي الخليل وبيت لحمالعدوان على غزة سيكبد اقتصاد ( إسرائيل ) خسائر تتراوح ما بين 6- 7 مليار دولار أمريكيالذكرى الثانية لرحيل اللواء محمد أحمد سليمان أبو مهادي (أبو ياسر)تصدع الجبهة الداخلية الاسرائيليةماذا لو.. فشلت مفاوضات القاهرة؟ هل ستدخل غزة في موجة عنف جديدة؟الزهار يستبعد تجدد العدوان على غزة ويقول:" ما لدينا من أسرى ثمن لإطلاق سراح معتقلينا"القناة العاشرة:نتنياهو لن يرسل وفد التفاوض الى القاهرة..الوفد الفلسطيني:وقف إطلاق النار سيصبح لاغيابرعاية وزير الصحة مجمع ناصر الطبي ينهي استعداداته لإطلاق المؤتمر العلمي الرابع لأمراض الباطنةإسرائيل تسعى لضربة الوحدة: هل التقى أبو مازن برئيس الشاباك ؟ وما علاقة دحلان وحماس؟المبادرة العُمانية تنفذ مشروعًا صحيًا للنازحينالأحوال المدنية تُنجز أكثر من 18 ألف معاملة وتُصدر أكثر من 5 آلاف وثيقة لمتضرري العدوانخلال تكريم مدير الضابطة الجمركية ..وفد حماية المستهلك يؤكد على ضرورة ضبط ظاهرة تهريب البضائع من اسرائيلالضفة: فرحة طفل بانتصار غزهأداة مالية جديدة... بدأت فعلياً رحلتها في بورصة فلسطيناليوسف استقبل وفدا قياديا من "انصار الله" في عين الحلوةجبهة التحرير الفلسطينية :تثمن مواقف حركة امل برفع شعار القدس معراج رسالتنا بذكرى الامام الصدرالهلال الاماراتي يدخل إلى غزة القافلة الرابعة المكونة من 20 شاحنة مساعدات إغاثية لأهالي القطاعقلقيلية : المحافظ يزور مدارس الوكالة في المحافظةوقفتان تضامنيتان لـ« الديمقراطية» بالوسطى وخزاعة دعماً لصمود غزة وتعزيزاً للوحدةنادي الأسير: تحويل (20) أسيرا للاعتقال للإداريقلقيلية : تشكيل لجنة حماية الأسرة من المخدراتاتحاد الكرة يقرر فتح باب القيد لأندية الدرجتين الممتازة والأولى وتشكيل لتقييم أوضاع الملاعب في القطامقبول يعلن تشكيل لجنة خماسية من اللجنة المركزية لحوار حاسم مع حماس.ويتحدث عن المؤتمر السابعزهيرة كمال من الشجاعية : كل الدعم والإسناد لجماهير شعبنا في قطاع غزةصحيفة: مصادر فلسطينية تؤكد وجود مساع أمريكية لتجديد المفاوضاتتكريم شهداء غزة الأبرياء بتعليق أسمائهم وأعمارهم على شجرة في مهرجان موسيقي في إيرلنداالسفير دبور يستقبل وفد قيادة المرابطونجبهة التحرير الفلسطينية تثمن مواقف حركة امل برفع شعار القدس معراج رسالتنا بذكرى الامام الصدرمصر: بدء البرنامج العلاجى لدعم تنمية مهرات القراءة والكتابة للصف الخامس الابتدائى بالمدارس الحكومية
2014/9/2

هسام هسام.. "هدية" ثوار سوريا للحريري... الثوار يعلنون اعتقال احد شهود قضية رفيق الحريري

هسام هسام.. "هدية" ثوار سوريا للحريري... الثوار يعلنون اعتقال احد شهود قضية رفيق الحريري
تاريخ النشر : 2012-07-23
غزة - دنيا الوطن
نشر على شبكة الإنترنت الأحد شريط فيديو تعلن فيه مجموعة تقول إنها تنتمي إلى الجيش السوري الحر القبض في دمشق على الشاهد السوري في جريمة اغتيال رئيس الحكومة اللبناني الأسبق رفيق الحريري، هسام هسام الذي يظهر في الشريط مؤكدا امتلاكه لمعلومات لم تكشف من قبل عن الجريمة. وظهر في الشريط هسام المعروف من وسائل الإعلام في لبنان جالسا على كرسي وإلى جانبه رجل ملتح باللباس العسكري يقول إن "كتائب عملية اقتحام دمشق" ألقت القبض على هسام.

ويقوم الأخير على الإثر بالتعريف عن نفسه: "هسام طه هسام الشاهد في قضية المرحوم الشهيد رفيق الحريري، من مواليد 1975، وقد ألقي القبض علي أمس من قبل شباب الجيش الحر".

ويضيف هسام بعد سؤال من الرجل الملتحي "عندي معلومات عن اغتيال الحريري. أوصلوني إلى بيروت وسأعطيكم مفاجآت كبيرة لا يمكن أن تحلموا بها".

وينهي العنصر في الجيش الحر الذي وقف وراءه أربعة رجال مسلحين الشريط بالقول: "أوجه رسالة إلى الشيخ سعد الحريري باسمي وباسم ثوار دمشق ثوار سوريا، سنرسل إليك هدية من عندنا هي هسام هسام.

وقتل الحريري و22 شخصا آخرين في فبراير 2005 في انفجار في بيروت.

وهسام هسام سوري كان أبلغ لجنة التحقيق الدولية في المراحل الأولى للتحقيق في الجريمة عن معلومات لديه حول تورط ضباط سوريين في العملية. إلا أنه ما لبث أن غادر لبنان وأعلن من سوريا أنه أدلى بمعلوماته تلك تحت الضغط والتهديد.

وهسام هسام هو بين مجموعة من الشهود الذين يصطلح على تسميتهم في لبنان بـ "شهود الزور" في عملية اغتيال الحريري.

ووجهت أصابع الاتهام إلى سوريا في المرحلة الأولى من التحقيق في اغتيال رفيق الحريري.

واتهمت المحكمة الدولية المكلفة النظر في القضية الصيف الماضي أربعة عناصر من حزب الله اللبناني المتحالف مع دمشق بتنفيذ العملية، وأصدرت مذكرات توقيف في حقهم، لكنهم ما زالوا متوارين عن الأنظار.




 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف