الأخبار
REFORM لقائين تخطيطيين ضمن مشروع مدخل للعدالةعيسى: 71 وحدة استيطانية بالقدس استخفاف بقرارات مجلس الأمنوزارة الزراعة تسلم أراضي جامعة خضوري خلال حفل نظمته الجامعة تحت رعاية محافظ طولكرمالمفتي العام يستنكر مخططات إسرائيل لتقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياًالهباش: تسريب الأراضي والعقارات للإحتلال خيانة دينية ووطنيةأصوات من طوباس.. آمال مدارسي: كاتبة وباحثة ومهتمة بالتاريخورش عمل حول حق العودة بين حل الدولة وحل الدولتينشعث : على المانيا الاعتراف بالدولة الفلسطينية كتطبيق عملي لالتزامها بحل الدولتينمعهد المياه والبيئة بجامعة الأزهريدق ناقوس الخطر .. مشكلة المياه في تفاقم مستمرعشراوي تتسلم جائزة "مسار السلام" من مؤسسة الأراضي المقدسة المسيحية المسكونية في واشنطندو تقدم الاستشارات لعملائها في أبوظبي ضمن إطار الدورة الخامسة من سلسلة لقاءات التواصل مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطةسمو محافظ الأحساء يفتتح ملتقى الإعلام الإلكتروني برحاب جامعة الملك فيصلالعراق: جمال المحمداوي يطالب بدور ثالث لطلبة الجامعات والمعاهدالعراق: الموسوي يدعو الى اعتماد معيار المحرومية بدلا من النسبة السكانية في مشروع قانون الموازنة الاتحاديةورش عمل حول حق العودة بين حل الدولة وحل الدولتينصاحبي اعلي حكمين في العالم مركز أسرى فلسطين يزور ذوى الأسيرين القائدين البرغوتى و حامداجتماع لجنة التحضير لإطلاق مشروع إعادة تخضير شوارع المدينه وتجميلهااجتماع تشاوري لوزراء ومسؤولي الاتصالات الخليجيين على هامش مؤتمر الاتحاد الدولي للاتصالاتإيمج نيشن تقدم العرض العالمي الأول لفيلم عن شلل الأطفال في مهرجان نيويورك للأفلام الوثائقيةالهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تفتتح دورة تدريبية متخصصة حول تعزيز الحقوق الاقتصادية والاجتماعيةانتخاب الدكتور منصور العور بالإجماع رئيساً لمجلس أمناء "معهد اليونِسكو لتقنيات المعلومات في التعليم"ورش عمل حول حق العودة بين حل الدولة وحل الدولتينالشؤون الاجتماعية تنظم حفلا تكريميا ل500 طفل من أبناء شهداء الحرب في منتجع الدولفينمركز أسرى فلسطين يزور ذوى الأسيرين القائدين البرغوتى و حامدمصر: محافظ أسيوط يأمر بتوفير 3كولدير واعادة صيانة ودهان مقاعد الطلابمصر: جامعة أسيوط تتصدى لخطر الإيبولا القادم من أفريقياتسليم مكرمة رئاسية لطفل من مدينة جنينفوزبنات قلقلية ببطولة كرة الطائرة المركزية الأولى للمجموعه الاولى وبنات قباطية ثانياالمحافظ رمضان يطلع مندوب بعثة الصليب الأحمر في الشمال على أوضاع المحافظةمصر: مين بيحب مصر : تشكر وزير الزراعةعلى مشروعات تنمية الريف
2014/10/21

عيون الجميلات... عدسات ملوّنة .. شاهد الصور

عيون الجميلات... عدسات ملوّنة .. شاهد الصور
تاريخ النشر : 2012-07-10
غزة - دنيا الوطن
يشتهر عدد كبير من الفنانات بعيونهن الجميلة والملوّنة التي يُضرب بها المثل. حتى أنّ بعض الفتيات والسيدات يلجأن إلى عدسات ملوّنة تشبه لون  عيون بعض الفنانات تقليداً لهنّ. لكن ما لا يعرفه كثيرون أنّ أشهر جميلات الشاشة اللواتي اشتهرن بعيونهن الملوّنة، يستعنّ بعدسات لاصقة على رأسهن المغنية هيفا وهبي التي اشتهرت بجمال عينيها الخضراوين وتقلّدها النساء بإطلالتها ولون عينيها. لكن منذ بدايتها، تستخدم النجمة اللبنانية عدسات ملونة، فلون عينيها الأصلي هو العسلي الفاتح وليس الأخضر.

أيضاً، اشتهرت الممثلة مي عز الدين بلون عينيها الأزرق المائل الى الأخضر، لكنّها هي الأخرى تستخدم العدسات اللاصقة في كل الأعمال التي تطلّ بها، علماً أنّ لون عينيها الحقيقي هو بني داكن.

ومن أشهر اللواتي عُرفن بلون عيونهن المذيعة رزان مغربي التي حرصت منذ بداية ظهورها على التحوّل الى شقراء، فعرفت بشعرها المصبوغ الذهبي وبعدساتها الزرقاء، لكنّ الواقع أنّ رزان ذات عينين سوداوين وشعر داكن.

ومن المذيعات اللواتي طالما تغزّل الجمهور بعيونهن مذيعة قناة "العربية" العراقية سهير القيسي التي اشتهرت بلون عينيها الأخضر الداكن. لكنّ غبار بغداد كشف لون عينيها الأصلي أي البني الغامق. جاء ذلك عندما شاركت سهير في مؤتمر القمة العربية الأخير في في بغداد وأصيبت بالحساسية ولم تستطع وضع العدسات، فظهرت بلون عينيها الأصلي. وتعتبر هذه المرة الأولى التي تنتشر فيها صورة لسهير القيسي من دون عدسات.

الفنانة إليسا هي الأخرى تبدو في صورها بعينين عسليتين، لكنّ ذلك بفضل العدسات اللاصقة، بينما تحرص مايا دياب على استخدام عدسات عسلية تتناسب مع لونها البرونزي.

ومن المغنيات اللواتي يحرصن أيضاً على استخدام العدسات بشكل دائم  ميريام فارس التي تضع عدسات عسلية مائلة الى الأخضر.  كذلك، تلجأ  نوال الزغبي ونجوى كرم أحياناً إلى هذه العدسات، إضافة إلى المذيعة حليمة بولند، والفنانة أحلام التي تستخدم عدسات زرقاء في أحيان كثيرة. أما الممثلة ميس حمدان، فتحرص دائماً على وضع عدسات خضراء في حين أنّ لون عينيها أسود داكن.    









         
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف