الأخبار
الجالية الفلسطينية في ألمانيا تقيم زيارتها الدورية بوزاراء ألمانيالبنان: حملة غرس مليون شجرة، تتواصل في قرى وبلدات ومدن الجنوب" ضايع من دونك " عمل مسرحي جديد من كتابة, اخراج وبطولة شربل ابي نادر! وريستيال ميلادي"فدا" ينعى الرفيقة المناضلة سعادة أبو رمضان – أم كماللبنان: الشيخ علي ياسين يحذر من محاولات لتصفية القضية الفلسطينيةمصر: المنظمة العربية للتنمية الزراعية تعقد اللقاء مع خبراء البحوث ونقل التقنية في مجال الثروة السمكيةعشراوي تلتقي الرئيس النمساوي هاينز فيشر في فيناالعراق: عمار طعمة: إضعاف الارهاب وتحصين الشباب من الالتحاق به يستلزم خطاباً دينياً موحداًتواصل فعاليات دورة التثقيف الاعلامي بمركز التخطيط الفلسطيني بغزةبــيـــان صادر عن اللجنة التنفيذية للمجلس المركزي الأرثوذكسي في الأردن وفلسطينحرمان دوار بجماعة أزيار من الماء الشروب و السلطات لا تتجاوب مع شكايات الساكنةمجموعة خليل الرحمن الكشفية تتضامن مع بلدية الخليلفعالية عن "استرجاع المبالغ المستخلصة عبر الفساد، ومعالجة العقود الحكومية المكتسبة عبر الرشاوى"بيان الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلالالشرطة الفلسطينية تطلق فعاليتها بمناسبة عيد الشرطة العربمنظمة التحرير الفلسطينية وجبهة التحرير الفلسطينية تشيع الشهيد العقيد ابراهيم الصفوريمصر: منظمة ترصد تفشى زواج السنة غير الموثق بين الصعايدة والبدو و الغجر"نعم للسيد الرئيس محمود عباس" بيان صادر عن اللجان الشعبية للاجئين بقطاع غزةالافراج عن القيادي في الجهاد شريف طحاينة من سجون الاحتلالشادي فرح يطلق "وراق الخريف"واشنطن تعلن أنها لن تدعمه… المالكي: التصويت على مشروع قرار إنهاء الاحتلال خلال 24 ساعةالباحث الألماني " ترينر" يُثمـنْ مساندة مركزسنابل للمسنين الفلسطينينزعماء الاتحاد الأوروبي يحذرون روسيا: "مستعدون لمواجهة طويلة "العراق: مجلس شيوخ عشائر الثورة العراقية يصدر بيان رقم 32البنتاجون يعتمد مسمى جديدًا لـ"تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام"التايمز: "داعش" يغري فتيات بريطانيا بتذاكر سفر وتحويلات بنكية ووعود زواجتتويج أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان بمؤسسات جهة طنجة تطوان التعليمية بدار الثقافة بتطوانتسعة مصابين وشخص واحد في عداد المفقودين بعد ثورة بركان بشرق أندونيسياثانوية بيسان في عين الحلوة تحيي اليوم العالمي لحقوق الإنسانقصة فتى أسود أعدموه ظلما قبل 70 سنة في أميركافندق السانت جورج بالقدس يحصد جوائز دولية ومحليةمصر: وزير التخطيط لـ"جيهان منصور": قانون الخدمة المدنية سيشكل "ثورة إدارية".. وصدوره بداية 2015طبيب مصري "يطوّل" قصار القامة ومعظم زبائنه مشاهيرأميركا.. أزمة أمن الرئاسة أعمق من "بناء سور"طبيب مغربي معتصم بمطار الدار البيضاء بسب منع زوجته وأولاده من دخول المغرب
2014/12/19

"مدى" يطالب بتشكيل لجنة تحقيق في الاعتداء على الصحفي جرادات

تاريخ النشر : 2012-07-01
غزة - دنيا الوطن
يعرب المركز الفلسطيني للتنميةوالحريات الإعلامية (مدى) عن ادانته الشديدة للاعتداء على الصحفي محمد جردات،أثناء تغطيته لمسيرة في مدينة رام الله يوم أمس الموافق 30/6/2012. ويطالب الحكومةالفلسطينية بتشكيل لجنة تحقيق في الاعتداء عليه، ومحاسبة جميع المتورطين في هذاالاعتداء المنافي لحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير.

وكان محاميالوحدة القانونية في مركز مدى الاستاذ رائد عبد الحميد ظهر اليوم قد قام بزيارة الصحفي جردات الذي لازال يتلقى العلاج في مركز فلسطين الطبي في رام الله / المستشفى الكويتي. وخلال الزيارةأفاد جردات بأنه ذهب يوم أمس الموافق 30/6/2012، في الساعة السادسة مساء لتغطيةمسيرة في شارع الإرسال احتجاجا على زيارة نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شاؤولموفاز إلى رام الله، وأثناء ذلك اعتدى عليه بالضرب أربعة اشخاص بلباس مدني منافراد المباحث على مرأى من رجال الشرطة. وبعد ذلك أخذوا آلة التصوير منه واقتادوه إلى مركز الشرطةالقريب من دوار المنارة، وقام أحدهمبتسليمه إلى الاستعلامات قائلاً: "الأخ صحفي ديروا بالكم عليه".

وتابع جرداتحديثه قائلاً: " بعد ذلك قاموابالاعتداء علي بالضرب المبرح بالرغم من إظهار بطاقتي الصحفية لهم ولكن دون جدوى،بل اقتادوني إلى الطابق العلوي واستمروا بضربي بالعصا فأصبت بنزيف في أنفي، ومن ثماحتجزوني مع 6 أشخاص آخرين. أثناء قيامهم بضربي طلبت مقابلة مدير الشرطة كونه أحدأقاربي وبعد حضوره بعد ساعة من الاحتجاز والضرب اعتذر مني وأطلق سراحي".

وقال الأستاذرائد عبد الحميد أن آثار الضرب بدت واضحة على وجه وجسم الصحفي محمد جردات، حيث أنهيعاني من رضوض في الوجه، ازرقاق في العين اليسرى وحولها ، جرح في الأنف، جروح فيالظهر والصدر والركبتين والأرجل. كما أجريت له صورة طبقية للتأكد من عدم وجود نزيفداخلي.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف