الأخبار
بيروت.. الجهاد الإسلامي تدعو لأسر جنود صهاينةمقتل رائد شرطة بانفجار في ميدان لبنان وسط القاهرة .. صور وفيديو لحظات الانفجار الاولىصحيفة أمريكية: مجلة إباحية كل شهر لأعضاء الكونجرس مجاناًمنسق شؤون إضراب الإداريين يدعو للمشاركة في معركة ثورة الحريةتمديد كابلات كهربائية جديدة في مخيم البداويالارتباط العسكري يؤمن الافراج عن طفل اعتقله الجيش الاسرائيلي من وسط مدينة الخليلماذا تتوقع الأرصاد الجوية لحالة الطقس في فلسطين ؟قديح يدعو لوضع قضية الأسرى على سلم أولويات المهام الوطنيةباسم يوسف يشن هجوم ساخر على "مرتضى منصور" .. فيديو الحلقة كاملةالطوائف المسيحية تحتفل بالجمعة الحزينة في الزبابدة .. صور"حسام" وخدمات الشاطئ تنظمان مهرجانا كرويا بمناسبة يوم الأسير .مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح تنظم وقفة تضامنية بالتعاون مع نقابة المحاميين بغزةوزير الخارجية د. المالكي يؤكد اعتماد دولة فلسطين طرفاً وعضواً اصيلاً في معاهدة لاهاىصور.. مهرجان لـ "سرايا القدس" "دماء كسرت صمتاً" .. على شرف شهداء رفحهل سيرسم المجلس المركزي معالم استراتيجية وطنية جديدة....؟؟
2014/4/19

"مدى" يطالب بتشكيل لجنة تحقيق في الاعتداء على الصحفي جرادات

تاريخ النشر : 2012-07-01
غزة - دنيا الوطن
يعرب المركز الفلسطيني للتنميةوالحريات الإعلامية (مدى) عن ادانته الشديدة للاعتداء على الصحفي محمد جردات،أثناء تغطيته لمسيرة في مدينة رام الله يوم أمس الموافق 30/6/2012. ويطالب الحكومةالفلسطينية بتشكيل لجنة تحقيق في الاعتداء عليه، ومحاسبة جميع المتورطين في هذاالاعتداء المنافي لحقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير.

وكان محاميالوحدة القانونية في مركز مدى الاستاذ رائد عبد الحميد ظهر اليوم قد قام بزيارة الصحفي جردات الذي لازال يتلقى العلاج في مركز فلسطين الطبي في رام الله / المستشفى الكويتي. وخلال الزيارةأفاد جردات بأنه ذهب يوم أمس الموافق 30/6/2012، في الساعة السادسة مساء لتغطيةمسيرة في شارع الإرسال احتجاجا على زيارة نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شاؤولموفاز إلى رام الله، وأثناء ذلك اعتدى عليه بالضرب أربعة اشخاص بلباس مدني منافراد المباحث على مرأى من رجال الشرطة. وبعد ذلك أخذوا آلة التصوير منه واقتادوه إلى مركز الشرطةالقريب من دوار المنارة، وقام أحدهمبتسليمه إلى الاستعلامات قائلاً: "الأخ صحفي ديروا بالكم عليه".

وتابع جرداتحديثه قائلاً: " بعد ذلك قاموابالاعتداء علي بالضرب المبرح بالرغم من إظهار بطاقتي الصحفية لهم ولكن دون جدوى،بل اقتادوني إلى الطابق العلوي واستمروا بضربي بالعصا فأصبت بنزيف في أنفي، ومن ثماحتجزوني مع 6 أشخاص آخرين. أثناء قيامهم بضربي طلبت مقابلة مدير الشرطة كونه أحدأقاربي وبعد حضوره بعد ساعة من الاحتجاز والضرب اعتذر مني وأطلق سراحي".

وقال الأستاذرائد عبد الحميد أن آثار الضرب بدت واضحة على وجه وجسم الصحفي محمد جردات، حيث أنهيعاني من رضوض في الوجه، ازرقاق في العين اليسرى وحولها ، جرح في الأنف، جروح فيالظهر والصدر والركبتين والأرجل. كما أجريت له صورة طبقية للتأكد من عدم وجود نزيفداخلي.
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف