الأخبار
محكمة الاحتلال تُثبت الاعتقال الإداري لتسعة أسرىليبرمان: لا مفر من الحرب الثالثة في لبنانالشؤون المدنية تعلن بعض التغييرات بمواعيد السفر عبر جسر الكرامةد. بحر: قرار المحكمة المصرية لا قيمة له ومخالف لقواعد القانون الدوليالنائب "الطيراوي"يتهم محافظ نابلس باقتحام منزله ويهدد برفع قضية والمحافظ "الرجوب" لدنيا الوطن:فليذهبرئيس بلدية أريحا يتفقد المشاريع المنفذة في المدينةكلية فلسطين الأهلية الجامعية تشارك في فعاليات الأمسية التثقيفية "بعد التوجيهي إلى أين"العراق: العمل تطالب الوزارات بضرورة التزامها بسياسة التشغيل الوطنيةالعراق: العمل تحيل العمال المرضى الى اللجان الطبية لاحالتهم للتقاعدديو جديد يجمع لأول مرة الفنانة المغربية ابتسام تسكت والعالمي تو ـ تونالهيئة الاسلامية المسيحية تصدر تقرير الانتهاكات لشهر كانون الثانيبالفيديو: فنانات حاولن التحول إلى "هيفاء وهبي"بالصور.. غادة عبدالرازق بفستان شبه عاري في أحدث جلسة تصويربرعاية بنك القاهرة عمان سنجل والقوات وكفر ثلث والعروب الى المربع الذهبي لكأس فلسطين بالكرة الطائرةالصحة تتلف كمية من الأدوية والمستلزمات الطبية منتهية الصلاحية10 معلومات لا تعرفها عن "الإرهابي الانغماسي"بالفيديو..عمرو أديب: كلمة أحمد حلمي لا تقل أهمية عن كلمة السيسيعيسى يحذر: "طوفان استيطاني" بالضفة بحلول الانتخابات الاسرائيليةوفد من البنك الدولي يتفقد شارع51 في القرارةمحافظة طولكرم تعقد ورشة العمل الثانية للخطة الإستراتيجية تحت عنوان مراجعة المشاريع المقترحة وتوصيفهاانتهاء تقييم التصاميم المشاركة في مسابقة تصميم غلاف كتاب لتاريخ الحركة الكشفية الفلسطينيةالمفوض السياسي لرام الله والبيرة يحاضر لمنتسبي الأمن الوطني حول عوامل الصمود في وجه الحصار الماليخالد أبو خالد يفوز بجائزة القدس ومؤتمر عن فلسطين في القاهرة أواخر نيسانوفد من البنك الدولي يتفقد شارع51 في القرارةالاتحاد للطيران تعين مديراً عاماً جديداً لمكاتب الشركة في إسبانياالشعبية في رفح تواصل زياراتها لدواوين العائلات وتكريمهاالعراق: تكريم الأديب محمد رشيد من وزارة الثقافة في العيد الأول للمثقف العراقيالفتياني يترأس الاجتماع الدوري للجنة السيرالاحتلال يطلق النار صوب المتظاهرين شرق خانيونسوزارة العمل الفلسطينية تطلق اليوم في مدينة رام الله الحملة الوطنيه لمراقبة تطبيق نظام الحد الادنى
2015/2/1
عاجل
إصابة الشاب رائد أبو رميلة (34عاماً) بحراح متوسطة جراء دهسه من قبل أحد المستوطنين بالخليلاليمن: جماعات الحوثي تختطف طلابا تظاهروا ضدها في جامعة صنعاءجماهير غفيرة تشيع جثمان الشهيد أحمد النجار في قريبة بورين جنوب نابلسالمرابطون يتصدون لقطعان المستوطنين في المسجد الأقصىالمشاركون في مسيرة رفض الحصار يشعلون الإطارات على الحدود وإنتشار موسع لآليات الاحتلالالاحتلال يطلق النار على مشاركين في فعالية كسر الحصار شرق مدينة غزة

إماراتي ينشئ أول عيادة "سيّارة" للحجامة بالعالم

إماراتي ينشئ أول عيادة "سيّارة" للحجامة بالعالم
تاريخ النشر : 2012-06-22
غزة - دنيا الوطن
قام شاب إماراتي بإطلاق أول عيادة متنقلة في العالم العربي لـ"الحجامة" بترخيص من وزارة الصحة الإماراتية، بادئا من منطقة خورفكان التابعة لإمارة الشارقة، ومتنقلاً بين جميع مدن الدولة، عبر سيارة كبيرة قسّم داخلها إلى غرفة علاج وأخرى لاستقبال الزبائن.

يوسف المطلعي صاحب هذه الفكرة يقيم حالياً في دبي، حيث يعمل موظفا حكوميا إلى جانب عمله في الحجامة.

مشواره هذا مع الحجامة بدأ منذ 14 عاما، مع كبار السن في البداية، الذين يجيدون هذا العلاج قبل أن يحصل على دبلوم بالحجامة والتدليك والإبرة الصينية من جامعة القاهرة. أما السبب الذي دفعه للاهتمام بهذا النشاط والتعمق في دراسته كان إصابته بالشقيقة.

وفي حديثه لـ"العربية.نت" كشف المطلعي أن فكرة إنشاء العيادة السيّارة جاءت نتيجة إقبال الناس من جميع مدن الإمارات وقطع مشوار طويل بحثا عن الحجامة، الأمر الذي جعله يفكر بطريقة ليخفف عناء السفر لكبار السن والمرضى العاجزين عن القدوم إليه، إلى جانب عدم توفير أماكن نظيفة ومعقمة في منازل بعض المرضى الذين كان يذهب لعلاجهم في منازلهم، ورفض البعض إدخاله إلى منزله مكتفين بإجلاسه في الخيمة الخارجية للمنزل وأغلبها غير معقمة.

سيارة مزودة بكل وسائل الراحة

وأكد المطلعي خلال حديثه أن عيادة الحجامة المتنقلة هي الأولى من نوعها في الإمارات والعالم، فيما يوجد العديد من العيادات المتنقلة الخاصة ببنك الدم والعيادات الطبية الأخرى.

أما عن تكلفة العيادة فقال إن كلفتها بلغت حوالي 400 ألف درهم إماراتي، وهي مزودة بكل وسائل الراحة وبصالة استقبال للمرضى، تضم شاشة عرض لعرض شهاداته وخبراته وبعض أخباره لخلق الثقة بينه وبين المريض قبل دخوله لغرفة العلاج التي تحتوي على جميع الأجهزة الطبية الخاصة بالعلاج وهي معقمة ومرخصة من وزارة الصحة. وتبلغ قيمة الجلسة الواحدة للحجامة 300 درهم إماراتي.

إقبال أوروبي على الحجامة

يذكر أن الحجامة تجد إقبالاً كبيراً من قبل مختلف الفئات العمرية من مواطنين ومواطنات إماراتيين ومقيمين خليجيين وعرب وأوروبيين داخل دولة الإمارات. وهي علاج يرتكز على سحب الدم الفاسد من الجسم الذي سبب مرضاً معيناً أو قد يسبب مرضاً في المستقبل، بسبب تراكمه وامتلائه بالبقايا الضارة. كما تعتبر ممارسة طبية قديمة، عرفها العديد من المجتمعات البشرية.

وفي هذا السياق يؤكد المطلعي أنه قام بعلاج العديد من الشخصيات العامة من إماراتيين وكويتيين ومسؤولين وإعلاميين وشعراء من داخل وخارج الدولة.

كما أشار إلى أنها باتت مطلباً للأوروبيين أيضا، مشيرا إلى أن الشباب والمدخنين هم الأكثر إقبالا وطلبا للحجامة من أجل طرد كل السموم من الجسم.

أول موقع إلكتروني للحجامة

أما عن مشاريعه المستقبلية فقال إنه يخطط لشراء باص أكبر حجما، فيه قسم للسيدات وآخر للرجال، بالإضافة إلى مختبر صغير، في محاولة لتطوير فكرته وتوفير كافة احتياجات مرضاه. كما سيقوم بإنشاء موقعه الخاص، الذي سيكون أول موقع إلكتروني للحجامة، مشيرا إلى أنه يستخدم الهواتف الذكية في التواصل مع مرضاه والجميع، حيث يقوم بالإعلام عن خط سير العيادة المتنقلة كل يوم.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف