الأخبار
دراسة توصي بدمج البلديات الصغرى وخلق هيئات محلية جديدةنقابة المحامين تستنكر إيقاف إجراء انتخاباتها وتطالب بالوحدة القضائية في الوطنمصدر : "مبادرة شلّح" لن تُعرض على المجلس المركزيتقرير..برد الشتاء ينهش أجساد أهالي غزة المنكوبة ويفتك بأجساد أطفالهاتوقيع اتفاقية تعاون مشتركة بين هيئة الاسرى ونقابة أطباء الاسنان العربوزارة العمل تطلق برنامج التنقل الشبابي من اجل التشغيلمصر تستنكر رسمياً بيان روبرت سيري..وتراه بسبب فشلهوزارة الصحة تجهز لتسيير قافلة من الادوية لقطاع غزةوعد تطالب بالإفراج الفوري عن إبراهيم شريف وصلاح الخواجةجمعية التطوير التربوي تُنفذ جولة ميدانية لجمعية أطفالنا للصموزارة الصحة تجهز لتسيير قافلة من الادوية لقطاع غزةبلدية خان يونس تتلف 700 كجم أفوكادو فاسدرداً على هجمات الزنتان ..غارات جوية على مطارين في طرابلس ومصراته بليبياإجلاء 160 عاملاً بعد اندلاع حريق في منجم بالسويدإيران تشيع سبعة قتلى سقطوا في سوريايعمل بإشراف 5 أطباء لـ 24 ساعة ..مختبر لفحص طعام أردوغان خوفاً من تسميمهسوريا: الأسد يلتقي وفداً تركياً في دمشقالجيش التونسي يقر عملية عسكرية واسعة لتعقب إرهابيين غرب البلادبنات نزلة عيسى ث فارسات سباق ضاحية طولكرم بإمتياز وبنات قفين س.ع بالمجموع تسنيم ويار عمارنةوزارة الصحة : تخفيض اسعار 310 دواء اجنبي بعد اعادة مراجعه لاسعارهاخلال لقائه الدكتور مقداد السفير عبد الهادي الجهود مستمرة لإدخال المساعدات إلى مخيم اليرموكتكريم للطلاب المتفوقين في "البارد"فدا في الذكرى الـ 25 لانطلاقته لمطلوب استراتيجية تقوم على تفعيل المقاومة الشعبيةوقفة تضامنية مع رئيس بلدية سيلة الظهروزارة العمل تطلق برنامج التنقل الشبابي من اجل التشغيل "كابوريرا"لجنة الإفصاح في بلدية سلفيت تجتمع لمناقشة التقرير التشخيصيمحللون استبعدوا النجاح وسياسيون أكدوا الفشل :"مبادرة شلّح" .. إلى أين ؟!شرح موقف اللاجئين الفلسطينيين المسجلين في العراق من التطورات السياسية والاجتماعية على الساحة الفلسطينيةجبهة النضال الشعبي الفلسطيني تزور الصحفي المصاب رامي علاريهسوريا: عصابات القتل ( داعش ) تفتك في مدينة دير الزور وتمارس تطهيراً طائفياً في الحسكة
2015/3/3

إماراتي ينشئ أول عيادة "سيّارة" للحجامة بالعالم

إماراتي ينشئ أول عيادة "سيّارة" للحجامة بالعالم
تاريخ النشر : 2012-06-22
غزة - دنيا الوطن
قام شاب إماراتي بإطلاق أول عيادة متنقلة في العالم العربي لـ"الحجامة" بترخيص من وزارة الصحة الإماراتية، بادئا من منطقة خورفكان التابعة لإمارة الشارقة، ومتنقلاً بين جميع مدن الدولة، عبر سيارة كبيرة قسّم داخلها إلى غرفة علاج وأخرى لاستقبال الزبائن.

يوسف المطلعي صاحب هذه الفكرة يقيم حالياً في دبي، حيث يعمل موظفا حكوميا إلى جانب عمله في الحجامة.

مشواره هذا مع الحجامة بدأ منذ 14 عاما، مع كبار السن في البداية، الذين يجيدون هذا العلاج قبل أن يحصل على دبلوم بالحجامة والتدليك والإبرة الصينية من جامعة القاهرة. أما السبب الذي دفعه للاهتمام بهذا النشاط والتعمق في دراسته كان إصابته بالشقيقة.

وفي حديثه لـ"العربية.نت" كشف المطلعي أن فكرة إنشاء العيادة السيّارة جاءت نتيجة إقبال الناس من جميع مدن الإمارات وقطع مشوار طويل بحثا عن الحجامة، الأمر الذي جعله يفكر بطريقة ليخفف عناء السفر لكبار السن والمرضى العاجزين عن القدوم إليه، إلى جانب عدم توفير أماكن نظيفة ومعقمة في منازل بعض المرضى الذين كان يذهب لعلاجهم في منازلهم، ورفض البعض إدخاله إلى منزله مكتفين بإجلاسه في الخيمة الخارجية للمنزل وأغلبها غير معقمة.

سيارة مزودة بكل وسائل الراحة

وأكد المطلعي خلال حديثه أن عيادة الحجامة المتنقلة هي الأولى من نوعها في الإمارات والعالم، فيما يوجد العديد من العيادات المتنقلة الخاصة ببنك الدم والعيادات الطبية الأخرى.

أما عن تكلفة العيادة فقال إن كلفتها بلغت حوالي 400 ألف درهم إماراتي، وهي مزودة بكل وسائل الراحة وبصالة استقبال للمرضى، تضم شاشة عرض لعرض شهاداته وخبراته وبعض أخباره لخلق الثقة بينه وبين المريض قبل دخوله لغرفة العلاج التي تحتوي على جميع الأجهزة الطبية الخاصة بالعلاج وهي معقمة ومرخصة من وزارة الصحة. وتبلغ قيمة الجلسة الواحدة للحجامة 300 درهم إماراتي.

إقبال أوروبي على الحجامة

يذكر أن الحجامة تجد إقبالاً كبيراً من قبل مختلف الفئات العمرية من مواطنين ومواطنات إماراتيين ومقيمين خليجيين وعرب وأوروبيين داخل دولة الإمارات. وهي علاج يرتكز على سحب الدم الفاسد من الجسم الذي سبب مرضاً معيناً أو قد يسبب مرضاً في المستقبل، بسبب تراكمه وامتلائه بالبقايا الضارة. كما تعتبر ممارسة طبية قديمة، عرفها العديد من المجتمعات البشرية.

وفي هذا السياق يؤكد المطلعي أنه قام بعلاج العديد من الشخصيات العامة من إماراتيين وكويتيين ومسؤولين وإعلاميين وشعراء من داخل وخارج الدولة.

كما أشار إلى أنها باتت مطلباً للأوروبيين أيضا، مشيرا إلى أن الشباب والمدخنين هم الأكثر إقبالا وطلبا للحجامة من أجل طرد كل السموم من الجسم.

أول موقع إلكتروني للحجامة

أما عن مشاريعه المستقبلية فقال إنه يخطط لشراء باص أكبر حجما، فيه قسم للسيدات وآخر للرجال، بالإضافة إلى مختبر صغير، في محاولة لتطوير فكرته وتوفير كافة احتياجات مرضاه. كما سيقوم بإنشاء موقعه الخاص، الذي سيكون أول موقع إلكتروني للحجامة، مشيرا إلى أنه يستخدم الهواتف الذكية في التواصل مع مرضاه والجميع، حيث يقوم بالإعلام عن خط سير العيادة المتنقلة كل يوم.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف