الأخبار
حماس: قتل "حلاوة" تطور خطير وانتهاك للتهدئةلبنان - اللجنة الرياضية الفلسطينية تكرم لاعبين قدامى فلسطينيينكلية الحقوق بجامعة الخليل تستضيف بروفيسورة من جامعة جوهانسبرغالأعمال الخيرية تزيل وتدعم عددمن المباني الخطرة والآيلة للسقوطتركيب محطة متطورة للرصد الجوي في جامعة فلسطين التقنية خضوريتركيب محطة متطورة للرصد الجوي في جامعة فلسطين التقنية خضورياطلاق حملة لتطبيق الحد الأدنى للاجور في محافظة أريحا والأغواراختتام فعاليات مشروع الأنشطة الترفيهية للأطفال الصموزير الحكم المحلي يطلع على احتياجات مجلس قروي بيت اكسامصادر : عدد العالقين وصل 3500 ولا جديد بشأن فتح معبر رفحشبكة وصال تدعم مزودي الخدمات الصحية نفسياشاهر سعد خوف العمال من اصحاب العمل يجب ان ينتهيردا على عزله الانفرادي في سجن هداريم ..النائب غطاس يزور البرغوثيالعراق: مشاركة مركز تدريب وتطوير الأرامل بمعرض بغداد الدولي للدورة 41اليمن: الحركة الطلابية بجامعة صنعاء تقيم مهرجاناً طلابياً الثلاثاء القادمالمؤتمر التأسيسي الاول لخريجي روسيا الاتحادية والاتحاد السوفياتي في لبنانمسابقة لرسم "الكاريكاتير" تنفذها هيئة مكافحة الفساد ووزارة الثقافةاليمن: الحركة الطلابية بجامعة صنعاء تقيم مهرجاناً طلابياً الثلاثاء القادمكتلة التجمع: قانون "القومية اليهودية" يشر عن قوننة عنصرية جارفةاعتقال سيدة بحجة محاولة طعن جندي على حاجز شعفاط"بنات الروضة" قضايا اجتماعية في قالب كوميدي"الاحتفالية السنوية الرابعة للإبداع" تحتفي بالشباب الرياديين في فلسطيناحتفالية الابداع السنوي الرابعة تحتفي بالشباب الرياديين في فلسطينوفد فرنسي يزور بلدية طولكرم لبحث سبل توطيد العلاقات التعاونية المشتركةمركز الميزان يستنكر استهداف قوات الاحتلال للمدنيين في المناطق الحدودية ويطالب بتدخل المجتمع الدوليمصر: إدانة لمحاولة نقيب المحامين إشعال الفتنة بين القضاة والمحامينجامعة بوليتكنك فلسطين تقيم يوماً طبياً مجانياً لموظفي الجامعة وطلبتهافيلم فلسطينى يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للفيلمتونس تجدد هزيمة مرشح الاخوان "المرزوقي" والسبسي في طريقه للرئاسةطلبة الحقوق في جامعة بيرزيت يزورون جامعة الاستقلال ويطلعون على تجربتهامصر: مكتب وزير الصحة يتلقى الشكوى باتهام وكيل وزارة الصحة بالغربية بارتكاب مخالفات اداريةشبية قوى اليسار: تدعوا للإسراع في تشكل جبهة موحدة لليساراليمن: مؤسسة (الحقيقة) الخيرية ترعي إقامة طبق خيري لصالح مرضى السرطان بكلية الطبآل إبراهيم: قبول استقالة الراشد وتعيين الطريفيدبور يستقبل سفير جمهورية روسيا الاتحادية في لبنان زاسيبكين
2014/11/23

إماراتي ينشئ أول عيادة "سيّارة" للحجامة بالعالم

إماراتي ينشئ أول عيادة "سيّارة" للحجامة بالعالم
تاريخ النشر : 2012-06-22
غزة - دنيا الوطن
قام شاب إماراتي بإطلاق أول عيادة متنقلة في العالم العربي لـ"الحجامة" بترخيص من وزارة الصحة الإماراتية، بادئا من منطقة خورفكان التابعة لإمارة الشارقة، ومتنقلاً بين جميع مدن الدولة، عبر سيارة كبيرة قسّم داخلها إلى غرفة علاج وأخرى لاستقبال الزبائن.

يوسف المطلعي صاحب هذه الفكرة يقيم حالياً في دبي، حيث يعمل موظفا حكوميا إلى جانب عمله في الحجامة.

مشواره هذا مع الحجامة بدأ منذ 14 عاما، مع كبار السن في البداية، الذين يجيدون هذا العلاج قبل أن يحصل على دبلوم بالحجامة والتدليك والإبرة الصينية من جامعة القاهرة. أما السبب الذي دفعه للاهتمام بهذا النشاط والتعمق في دراسته كان إصابته بالشقيقة.

وفي حديثه لـ"العربية.نت" كشف المطلعي أن فكرة إنشاء العيادة السيّارة جاءت نتيجة إقبال الناس من جميع مدن الإمارات وقطع مشوار طويل بحثا عن الحجامة، الأمر الذي جعله يفكر بطريقة ليخفف عناء السفر لكبار السن والمرضى العاجزين عن القدوم إليه، إلى جانب عدم توفير أماكن نظيفة ومعقمة في منازل بعض المرضى الذين كان يذهب لعلاجهم في منازلهم، ورفض البعض إدخاله إلى منزله مكتفين بإجلاسه في الخيمة الخارجية للمنزل وأغلبها غير معقمة.

سيارة مزودة بكل وسائل الراحة

وأكد المطلعي خلال حديثه أن عيادة الحجامة المتنقلة هي الأولى من نوعها في الإمارات والعالم، فيما يوجد العديد من العيادات المتنقلة الخاصة ببنك الدم والعيادات الطبية الأخرى.

أما عن تكلفة العيادة فقال إن كلفتها بلغت حوالي 400 ألف درهم إماراتي، وهي مزودة بكل وسائل الراحة وبصالة استقبال للمرضى، تضم شاشة عرض لعرض شهاداته وخبراته وبعض أخباره لخلق الثقة بينه وبين المريض قبل دخوله لغرفة العلاج التي تحتوي على جميع الأجهزة الطبية الخاصة بالعلاج وهي معقمة ومرخصة من وزارة الصحة. وتبلغ قيمة الجلسة الواحدة للحجامة 300 درهم إماراتي.

إقبال أوروبي على الحجامة

يذكر أن الحجامة تجد إقبالاً كبيراً من قبل مختلف الفئات العمرية من مواطنين ومواطنات إماراتيين ومقيمين خليجيين وعرب وأوروبيين داخل دولة الإمارات. وهي علاج يرتكز على سحب الدم الفاسد من الجسم الذي سبب مرضاً معيناً أو قد يسبب مرضاً في المستقبل، بسبب تراكمه وامتلائه بالبقايا الضارة. كما تعتبر ممارسة طبية قديمة، عرفها العديد من المجتمعات البشرية.

وفي هذا السياق يؤكد المطلعي أنه قام بعلاج العديد من الشخصيات العامة من إماراتيين وكويتيين ومسؤولين وإعلاميين وشعراء من داخل وخارج الدولة.

كما أشار إلى أنها باتت مطلباً للأوروبيين أيضا، مشيرا إلى أن الشباب والمدخنين هم الأكثر إقبالا وطلبا للحجامة من أجل طرد كل السموم من الجسم.

أول موقع إلكتروني للحجامة

أما عن مشاريعه المستقبلية فقال إنه يخطط لشراء باص أكبر حجما، فيه قسم للسيدات وآخر للرجال، بالإضافة إلى مختبر صغير، في محاولة لتطوير فكرته وتوفير كافة احتياجات مرضاه. كما سيقوم بإنشاء موقعه الخاص، الذي سيكون أول موقع إلكتروني للحجامة، مشيرا إلى أنه يستخدم الهواتف الذكية في التواصل مع مرضاه والجميع، حيث يقوم بالإعلام عن خط سير العيادة المتنقلة كل يوم.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف