الأخبار
أحرار يطالب بالتحرك للوقوف مع عائلات الأسرى الممنوعين من الزيارةمصلون يتصدون لاقتحامات مستوطنين وحاخامات للمسجد الاقصىورشة عمل حول التخطيط التشاركي للخدمات الاجتماعية في محافظة الخليلأحرار: الإحتلال يحكم بالسجن الفعلي 38 شهرا وغرامة مالية على الأسير عمران مظلومعدد من الإصابات خلال مواجهات بعد اقتحام 700مستوطنون لـ "قبر يوسف"د.عيسـى:"الأقصـى فـي خطـر محـدق"فصل الخريف يبدأ الثلاثاء القادمأحرار: الإحتلال يحكم بالسجن الفعلي 38 شهرا وغرامة مالية على الأسير عمران مظلوم40 متطرفاً وطلبة معاهد يهودية برفقة حاخامات يقتحمون باحات الأقصىاليمن: وفاة السياسي الكبير عبد الله الاصنج قبل ساعات بمدينه جدةمصر: في مركز ومدينه الإسماعيلية حمله مكبرة لإزله التعديات على مساحة 50فدانمصر: في مركز ومدينه الإسماعيلية حمله مكبرة لإزله التعديات على مساحة 50فدانصوت إسرائيل يمنح الطالبة آيات فقرا لقب فارسة رمضانشيلح: الدروس المستفادة من الجرف الصامد أهم من دروس حرب الغفرانالاتحاد للطيران تستضيف الندوة المالية العالمية للاتحاد الدولي للنقل الجوي في أبوظبيهآرتس: مواجهات القدس أعادت رسم الحدود بين شطري المدينةالكاتيل-لوسنت لحلول المؤسسات تستعرض أحدث تقنياتها تحت شعار “Connected Experience” خلال جيتكس 2014إستطلاع: الإسرائيليون يؤمنون بإمكانية التعاون الإقليمي في المنطقةعيسى: اخفاق مجلس الامن يعني التوجه لقرار الاتحاد من اجل السلامطبيب أسنان عربي يسجل اول مليون متابعة عبر فيسبوكاتفاق ثلاثي بين الأمم المتحدة و "إسرائيل" والسلطة لإعادة إعمار غزةورشة تدريبية للباحثين الاجتماعيين حول برنامج نظم المعلومات الجغرافيةوزير الجيش الاسرائيلي: ستبدأ قريبا مراقبة عملية إدخال مواد البناء إلى قطاع غزةتحت عنوان " دورة تدريبية على التوثيق في مخيم الرشيدية "إقالة ضابط كبير تدعي اسرائيل انه سرب معلومات سرية لـ "بينيت" أثناء العدوان الاسرائيلي على غزةالأردن و أمريكا تستحوذان على النسبة الأعلى من صادرات الشركات الفلسطينية البالغة 6 مليون دولار"الأهلية للتأمين" و"نقابة العاملين في شركة كهرباء محافظة القدس" توقعان اتفاقية تأمين لمدة ثلاث سنواتاوكرانيا توافق على منح الشرق المضطرب "وضعا خاصا"تحت عنوان " دورة تدريبية على التوثيق في مخيم الرشيدية "وكالة: سفير صيني يقول إن زعيم كوريا الشمالية قد يزور بكين
2014/9/17

إماراتي ينشئ أول عيادة "سيّارة" للحجامة بالعالم

إماراتي ينشئ أول عيادة "سيّارة" للحجامة بالعالم
تاريخ النشر : 2012-06-22
غزة - دنيا الوطن
قام شاب إماراتي بإطلاق أول عيادة متنقلة في العالم العربي لـ"الحجامة" بترخيص من وزارة الصحة الإماراتية، بادئا من منطقة خورفكان التابعة لإمارة الشارقة، ومتنقلاً بين جميع مدن الدولة، عبر سيارة كبيرة قسّم داخلها إلى غرفة علاج وأخرى لاستقبال الزبائن.

يوسف المطلعي صاحب هذه الفكرة يقيم حالياً في دبي، حيث يعمل موظفا حكوميا إلى جانب عمله في الحجامة.

مشواره هذا مع الحجامة بدأ منذ 14 عاما، مع كبار السن في البداية، الذين يجيدون هذا العلاج قبل أن يحصل على دبلوم بالحجامة والتدليك والإبرة الصينية من جامعة القاهرة. أما السبب الذي دفعه للاهتمام بهذا النشاط والتعمق في دراسته كان إصابته بالشقيقة.

وفي حديثه لـ"العربية.نت" كشف المطلعي أن فكرة إنشاء العيادة السيّارة جاءت نتيجة إقبال الناس من جميع مدن الإمارات وقطع مشوار طويل بحثا عن الحجامة، الأمر الذي جعله يفكر بطريقة ليخفف عناء السفر لكبار السن والمرضى العاجزين عن القدوم إليه، إلى جانب عدم توفير أماكن نظيفة ومعقمة في منازل بعض المرضى الذين كان يذهب لعلاجهم في منازلهم، ورفض البعض إدخاله إلى منزله مكتفين بإجلاسه في الخيمة الخارجية للمنزل وأغلبها غير معقمة.

سيارة مزودة بكل وسائل الراحة

وأكد المطلعي خلال حديثه أن عيادة الحجامة المتنقلة هي الأولى من نوعها في الإمارات والعالم، فيما يوجد العديد من العيادات المتنقلة الخاصة ببنك الدم والعيادات الطبية الأخرى.

أما عن تكلفة العيادة فقال إن كلفتها بلغت حوالي 400 ألف درهم إماراتي، وهي مزودة بكل وسائل الراحة وبصالة استقبال للمرضى، تضم شاشة عرض لعرض شهاداته وخبراته وبعض أخباره لخلق الثقة بينه وبين المريض قبل دخوله لغرفة العلاج التي تحتوي على جميع الأجهزة الطبية الخاصة بالعلاج وهي معقمة ومرخصة من وزارة الصحة. وتبلغ قيمة الجلسة الواحدة للحجامة 300 درهم إماراتي.

إقبال أوروبي على الحجامة

يذكر أن الحجامة تجد إقبالاً كبيراً من قبل مختلف الفئات العمرية من مواطنين ومواطنات إماراتيين ومقيمين خليجيين وعرب وأوروبيين داخل دولة الإمارات. وهي علاج يرتكز على سحب الدم الفاسد من الجسم الذي سبب مرضاً معيناً أو قد يسبب مرضاً في المستقبل، بسبب تراكمه وامتلائه بالبقايا الضارة. كما تعتبر ممارسة طبية قديمة، عرفها العديد من المجتمعات البشرية.

وفي هذا السياق يؤكد المطلعي أنه قام بعلاج العديد من الشخصيات العامة من إماراتيين وكويتيين ومسؤولين وإعلاميين وشعراء من داخل وخارج الدولة.

كما أشار إلى أنها باتت مطلباً للأوروبيين أيضا، مشيرا إلى أن الشباب والمدخنين هم الأكثر إقبالا وطلبا للحجامة من أجل طرد كل السموم من الجسم.

أول موقع إلكتروني للحجامة

أما عن مشاريعه المستقبلية فقال إنه يخطط لشراء باص أكبر حجما، فيه قسم للسيدات وآخر للرجال، بالإضافة إلى مختبر صغير، في محاولة لتطوير فكرته وتوفير كافة احتياجات مرضاه. كما سيقوم بإنشاء موقعه الخاص، الذي سيكون أول موقع إلكتروني للحجامة، مشيرا إلى أنه يستخدم الهواتف الذكية في التواصل مع مرضاه والجميع، حيث يقوم بالإعلام عن خط سير العيادة المتنقلة كل يوم.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف