الأخبار
سوريا: منظمات حقوق الانسان: تواصل ارتكاب الانتهاكات الجسيمة في سوريةمصر: خبير استراتيجى: افتتاح قناة السويس الجديدة ضربه قاصمه للمشككين فى الدوله المصريهأجمل النساء في سباقات الفروسيةسوريا: مجموعات المعارضة السورية تُغلق جميع الطرقات بين مخيم اليرموك ومنطقة يلدا وتبقي ممراً إنسانياًالتماس جديد للمحكمة العليا الأسرائيلية لوقف بناء الجدار في منطقة كريمزانمجموعة فنادق ريكسوس تطلق مهرجان الاطفال " ركسي 2015 "نائب داود أوغلو: تعرضت تركيا إلى 42 حادثًا مسلحا بعد انتخابات 7 يونيوحركة فتح واللجنة التحضيرية تكرم طلبة الثانوية العامة المتفوقين خلال مهرجان حاشدالتحقق من حطام قد يكون لـ"الماليزية المفقودة"أطلس: منذ أكثر من عقدين طرأ تغيير على الاستراتيجية السياسية الفلسطينية والعربية تجاه إسرائيلداعش يسقط "درون" ويشن هجمات بالأنبارالمقاومة تدخل مركز لحج جنوبي اليمنمصر: مدير مركز الوطني للدراسات الأمنية:"أجناد مصر" متهم رئيسي في استهداف سفارة النيجر والقنصلية الإيطاليةباندا تدّعي "الحمل" لتحصل على غرفة مكيفة !اليمن: محلل سياسي: قرارات مجلس الأمن بشأن أزمة اليمن غير واضحة المعالممصر: محمود بكري: هناك أصوات إعلامية في بعض الفضائيات تغرد خارج السرب الوطنيصور.. فعاليات اليوم الخامس من مخيمات طلائع التحرير بمحافظة خانيونسصور: أضخم كلب بيت بول في العالم يلد 8 جراء يصل ثمنها نصف مليون دولارتعيين عبداللطيف ايراجي مديراً عاما لفنادق جنة بدبي670 شاحنة الى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم اليوم الخميسنجاة القنطار للمرة الثانية.. اسرائيل تسعى للمواجهة؟بالصور.. فتاة موديل سمينة تثير جدلا على مواقع التواصلامريكا تجدد معارضتها للإستيطان في الضفةسيدة تعود إلى الحياة "يومين فقط" بعد موتها لترسل طبيبها إلى المحكمةمايكروسوفت تطلق ويندوز 10
2015/7/30

بالفيديو .. فرحة طفل أصم بسماع صوت أمه لأول مرة

بالفيديو .. فرحة طفل أصم بسماع صوت أمه لأول مرة
تاريخ النشر : 2012-06-03
غزة - دنيا الوطن
 كشف فيديو نُشر على موقع "يو تيوب"، عن لحظة إنسانية رائعة، تجلت فيها فرحة طفل عمره عامان فقط، أما سر اللحظة التي تهز المشاعر وتذرف الدموع من الأعين، فهو أن الطفل الأصم قد تمكّن من سماع صوت أمه للمرة الأولى في حياته.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن الطفل الأمريكي الرائع، والذي نُودي في الشريط باسم "كوبر"، كان يصرخ بفرح شديد، وهو يستمع لصوت أمه تنطق اسمه، بعدما تم وضع سماعة أذن صناعية على أذنه اليسرى.

وبعفوية بريئة، فرد "كوبر" ذراعيه عن آخرهما، وراح يضحك متفاعلاً مع الضوضاء من حوله، وهو ينظر بتعجب شديد، حيث فُتح طريق جديد كامل له، للتواصل مع العالم من حوله، كانت الأصوات تأتي إلى أذنيه وكأنها تصب فيهما الفرح.

 وفي الوقت نفسه، ظلت إحدى يدي الطفل تشير باستمرار إلى أذنيه، حيث وضعت سماعة الأذن، فيما انشغل بعض الوقت باللعب بالمكعبات.

وأبدى مشاهدو الفيديو إعجابهم الشديد بالفيديو، يقول أحدهم "لقد بدأت أبتسم، حتى قبل مشاهدة الفيديو، إنه رائع".

 وقالت الصحيفة: رغم أن "كوبر" قضى العامين الأولين من عمره في صمت تام، لكنه بالتأكيد سيتمكّن من التحدث بعد فترة، لأن عمره لا يزال صغيراً.

 


 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف