الأخبار
نائب جمهوري اميركي: الاتفاق النووي مع ايران يجعل العالم اقل اماناالأردن يدعو إلى جهد استثنائي لمواجهة "الاجرام" الذي يجتاح المنطقةنبيل شعث في حوار سياسي شامل:"البرازيل"دخلت الشرق الأوسط بفيزا فلسطينية.ونريد ميناء فلسطيني لا حمساويالعثور على شاحنة جديدة تقل لاجئين بالنمساجولة شرق آسيوية للسيسي تشمل 3 دولمصر: محافظ الاسماعيلية يشهد حفل تكريم أوائل الشهادات الثانوية العامة والدبلومات الفنية والثانوية الأزهريةالجيش الليبي يتقدم في بنغازي ويشتبك مع داعش بدرنةانفجار قرب السفارة الأميركية في صنعاءقادري: مشاكل مياه نابلس في طريقها للحلبالأرقام والأنواع : كم يبلغ أسعار "الشقق" في محافظات قطاع غزة ؟الخدمة المدنية..أسلوب التوائي لتغييب القضيةتحت عنوان "صمود خيمة"..متطوعو بصمة خير تنطلق بفعاليات رسم وجداريات ثقافية وتربوية وطنية من جنينعرب 48: النائب جبارين يلتقي بالنساء المضربات عن الطعام في خيمة للاحتجاجعسكري في الأمن الوطني سابقاً اصبح بشلل نصفي يبحث عمن يقدم له كرسي كهربائي ينقذه من مآساتهالاحتلال .. بين الخوف والتخويفالزوارق الحربية الاسرائيلية تفتح نيران رشاشاتها في عرض بحر رفحادارة نادي الاسماعيلي تتقدم بعرض جديد للتعاقد مع لاعب اتحاد الشرطةجنين : الشرطة تفض شجارا وتقبض على 4 أشخاص بسبب خلاف على شق طريقأب يسلم ابنه للشرطة لتعاطيه مواد يشتبه بأنها مخدرة في جنينالتحالف يقصف الميليشيات على الحدود وفي #صنعاءصورة خاطئة على طابع بريد مصريشاهد: أول صور للبناني صاحب "شاحنة الموت" وجثثها الـ 71 السوريةالمتظاهرون يخلون وسط بيروت.. والأمن يعتقل "مشاغبين"سوريون قلقون على مصير أقاربهم بعد مأساة شاحنة النمسامفتي محافظة رفح يتحدث ن أعظم ركن من أركان الإسلام .. الحج
2015/8/30

بالفيديو .. فرحة طفل أصم بسماع صوت أمه لأول مرة

بالفيديو .. فرحة طفل أصم بسماع صوت أمه لأول مرة
تاريخ النشر : 2012-06-03
غزة - دنيا الوطن
 كشف فيديو نُشر على موقع "يو تيوب"، عن لحظة إنسانية رائعة، تجلت فيها فرحة طفل عمره عامان فقط، أما سر اللحظة التي تهز المشاعر وتذرف الدموع من الأعين، فهو أن الطفل الأصم قد تمكّن من سماع صوت أمه للمرة الأولى في حياته.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن الطفل الأمريكي الرائع، والذي نُودي في الشريط باسم "كوبر"، كان يصرخ بفرح شديد، وهو يستمع لصوت أمه تنطق اسمه، بعدما تم وضع سماعة أذن صناعية على أذنه اليسرى.

وبعفوية بريئة، فرد "كوبر" ذراعيه عن آخرهما، وراح يضحك متفاعلاً مع الضوضاء من حوله، وهو ينظر بتعجب شديد، حيث فُتح طريق جديد كامل له، للتواصل مع العالم من حوله، كانت الأصوات تأتي إلى أذنيه وكأنها تصب فيهما الفرح.

 وفي الوقت نفسه، ظلت إحدى يدي الطفل تشير باستمرار إلى أذنيه، حيث وضعت سماعة الأذن، فيما انشغل بعض الوقت باللعب بالمكعبات.

وأبدى مشاهدو الفيديو إعجابهم الشديد بالفيديو، يقول أحدهم "لقد بدأت أبتسم، حتى قبل مشاهدة الفيديو، إنه رائع".

 وقالت الصحيفة: رغم أن "كوبر" قضى العامين الأولين من عمره في صمت تام، لكنه بالتأكيد سيتمكّن من التحدث بعد فترة، لأن عمره لا يزال صغيراً.

 


 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف