الأخبار
قوة عسكرية مصرية مخيفةتوفيق عكاشة يعلن على الهواء أن مصر على مشارف حرب جديدة خلال أيام وستستدعي الاحتياطما هي الرسالة التي ارادت الدولة الاسلامية " داعش " توجيهها الى الاردنتوفيق عكاشة يكشف عن حقائق واحصائيات مخيفة عن الجيش المصريالباحث أدهم أحمد: نقص فيتامين دال مرتبط بالاصابة بمرض القلب التاجيجيهان السادات تكشف حقيقة تورط "عبد الناصر" في مقتل عبد الحكيم عامرمياه شرب .. سوداء !كيف كشف "جوجل" جريمة قتل في الامارات ؟السفير الشوبكي يفتتح المعرض الفني "الأرض والإنسان"(#رد_الجميل) : هاشتاج على التواصل الاجتماعيمجلس قروي عابود ينظم ورشة عمل بالتعاون مع الحكم المحلي اليومالشخصيات الفلسطينية المستقلة تؤكد تكريس الانقسام بمرور عام على إعلان الشاطئلا اقتصاد ولا تنمية بالضفة وغزة... حواتمة يدعو للحوار الوطني الشامل ويؤكد أن الأزمات في تزايد مع استمرار الانقسامفيديو: هروب ضيفة برنامج تلفزيوني لحظة وقوع زلزال نيبالشاهد بالصور : اختتام مهرجان "الرقص المعاصر" في رام اللهمؤسسة خطوات تعقد ورشة دراسية مع منسقي الأندية الشريكةبالصور: إحياء ذكرى الشهيد “محمود الأحمد” في بلدة رمانة غرب جنينطائرة إسرائيلية تغتال أربعة مسلحين على الحدود مع سوريامصر: نقابة مدربى التنمية البشرية تطلق الحملة القومية لحماية و توطين أطفال الشوارع"مهجة القدس": الأسير المعزول نهار السعدي يجري مكالمة هاتفية مع والدتهأسير من الجهاد يهاجم سجانا في النقب ويصيبه بجراحمدرسة الراهبات تقيم يوما للغة الانجليزيةالعراق: مركز المعلومة ومنظمة تموز يعقدان ندوة حول قانون الاحزاب تشريع قانون للاحزاب والتعددية الحزبيةاليرموك: الآلاف من لاجئي فلسطين تحت الحصار - نداء طارئ لإغاثتهممصر: " سد فجوة التمنيع .. اللقاحات للجميع"شعار إحتفالية ألأسبوع الدولي للتطعيمات
2015/4/27

بالفيديو .. فرحة طفل أصم بسماع صوت أمه لأول مرة

بالفيديو .. فرحة طفل أصم بسماع صوت أمه لأول مرة
تاريخ النشر : 2012-06-03
غزة - دنيا الوطن
 كشف فيديو نُشر على موقع "يو تيوب"، عن لحظة إنسانية رائعة، تجلت فيها فرحة طفل عمره عامان فقط، أما سر اللحظة التي تهز المشاعر وتذرف الدموع من الأعين، فهو أن الطفل الأصم قد تمكّن من سماع صوت أمه للمرة الأولى في حياته.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن الطفل الأمريكي الرائع، والذي نُودي في الشريط باسم "كوبر"، كان يصرخ بفرح شديد، وهو يستمع لصوت أمه تنطق اسمه، بعدما تم وضع سماعة أذن صناعية على أذنه اليسرى.

وبعفوية بريئة، فرد "كوبر" ذراعيه عن آخرهما، وراح يضحك متفاعلاً مع الضوضاء من حوله، وهو ينظر بتعجب شديد، حيث فُتح طريق جديد كامل له، للتواصل مع العالم من حوله، كانت الأصوات تأتي إلى أذنيه وكأنها تصب فيهما الفرح.

 وفي الوقت نفسه، ظلت إحدى يدي الطفل تشير باستمرار إلى أذنيه، حيث وضعت سماعة الأذن، فيما انشغل بعض الوقت باللعب بالمكعبات.

وأبدى مشاهدو الفيديو إعجابهم الشديد بالفيديو، يقول أحدهم "لقد بدأت أبتسم، حتى قبل مشاهدة الفيديو، إنه رائع".

 وقالت الصحيفة: رغم أن "كوبر" قضى العامين الأولين من عمره في صمت تام، لكنه بالتأكيد سيتمكّن من التحدث بعد فترة، لأن عمره لا يزال صغيراً.

 


 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف