الأخبار
تنويه من سفارة فلسطين بالقاهرة إلى طلاب الثانوية العامة الراغبين بالإلتحاق بالجامعات المصريةلبنان: شبايطة: مايجري في عين الحلوة الارهاب في عينهداعش سيناء ينشر صوراً أولية لعمليات سيناءالصين تعترض على تقرير للبنتاجون و تتهمها بزيادة التوتر في آسيا"لافروف" يدعو إلى توحيد الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة «داعش»إصابة 4 أشخاص فى اشتباكات بمدينة سبها الليبية والعثور على جثة بطريق المطارارتفاع أعداد ضحايا غرق العبارة الفلبينية إلى 51 شخصامقتل 23 عراقيا وإصابة 33 آخرين فى سلسلة انفجارات متفرقة شمال شرقى بغدادشرطة باكستان تعتقل رجل دين قاد حشدا لمهاجمة زوجين مسيحييناعتقال مغربيين بتهمة التحرش بفتاتين يلاحقهما القضاء لارتدائهما تنورةزكي نسيبة يحاضر في المجلس الرمضاني لولي عهد ابوظبي :«أبوظبي بين الأمس واليوم .. انطباعات شخصية»العراق: مقتل 13 من داعش فى عمليتين عسكريتين للجيش العراقى فى الأنبارملكة بريطانيا تقود مراسم احياء ذكرى ضحايا هجوم تونسلهذا قتلوا الشهيد محمد الكسبةالبرلمان الألماني يقر إصلاحا لهيئات حماية الدستورمصدر نيجيري: جماعة بوكو حرام تقطع رؤوس 11 عضوا بهااليونان أمام منعرج تاريخي صعب في استفتاء شعبي محفوف بالمخاطردقيقة صمت في بريطانيا حدادا على ضحايا الهجوم في تونسوزراء داخلية الخليج العربي: أمن دولنا لا يتجزأحالة استنفار لموظفي دنيا الوطن"سكاى نيوز": مقتل 3 مسلحين فى اشتباكات مع القوات المسلحة بالشيخ زويدفرنسا ترفض طلب مؤسس موقع ويكيليكس للحصول على حق اللجوء في أراضيهاعمليات مجلس الوزراء: استقرار أمنى على مستوى الجمهورية فى ذكرى عزل مرسىأردوغان يفتتح مسجدا ضخما داخل قصره المثير للجدل في انقرةأمريكا وحلفاؤها يستهدفون الدولة الاسلامية بـ24 غارة جوية في سوريا والعراق
2015/7/3
عاجل
بوتين: سبب الضغط على روسيا سياستها المستقلة

بالفيديو .. فرحة طفل أصم بسماع صوت أمه لأول مرة

بالفيديو .. فرحة طفل أصم بسماع صوت أمه لأول مرة
تاريخ النشر : 2012-06-03
غزة - دنيا الوطن
 كشف فيديو نُشر على موقع "يو تيوب"، عن لحظة إنسانية رائعة، تجلت فيها فرحة طفل عمره عامان فقط، أما سر اللحظة التي تهز المشاعر وتذرف الدموع من الأعين، فهو أن الطفل الأصم قد تمكّن من سماع صوت أمه للمرة الأولى في حياته.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن الطفل الأمريكي الرائع، والذي نُودي في الشريط باسم "كوبر"، كان يصرخ بفرح شديد، وهو يستمع لصوت أمه تنطق اسمه، بعدما تم وضع سماعة أذن صناعية على أذنه اليسرى.

وبعفوية بريئة، فرد "كوبر" ذراعيه عن آخرهما، وراح يضحك متفاعلاً مع الضوضاء من حوله، وهو ينظر بتعجب شديد، حيث فُتح طريق جديد كامل له، للتواصل مع العالم من حوله، كانت الأصوات تأتي إلى أذنيه وكأنها تصب فيهما الفرح.

 وفي الوقت نفسه، ظلت إحدى يدي الطفل تشير باستمرار إلى أذنيه، حيث وضعت سماعة الأذن، فيما انشغل بعض الوقت باللعب بالمكعبات.

وأبدى مشاهدو الفيديو إعجابهم الشديد بالفيديو، يقول أحدهم "لقد بدأت أبتسم، حتى قبل مشاهدة الفيديو، إنه رائع".

 وقالت الصحيفة: رغم أن "كوبر" قضى العامين الأولين من عمره في صمت تام، لكنه بالتأكيد سيتمكّن من التحدث بعد فترة، لأن عمره لا يزال صغيراً.

 


 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف