الأخبار
شاهد بالفيديو : هروب مراسل فضائية اسرائيلية وجنود الاحتلال بعد سقوط قذائف هاونشاهد الفيديو : فتح -كتائب الاقصى تقصف البلدات الاسرائيلية بصواريخ متنوعةأكلات يفضلها رؤسا مصر: مبارك والسيسي يفضلان الفول..والفتة عشق مرسيننشر النص الكامل لقرار"مجلس الأمن" لوقف إطلاق النار بغزةموقع أمريكي ينشر 16 صورة حائزة على جائزة "بوليتزر" صدمت العالمالمفاوضات.. من عبد السلام ... الى عزاماعلامي مصري ينعى الشاعر قاسم وشهداء حماس بكلمات ثورية مؤثرة .. فيديوكي مون يقود مبادرة لوقف النار ويتصل بكل الاطراف:توقعات بعودة الوفدين الى القاهرة بعد لقاء"سيسي-عباس"اصابة مواطن بجروح والعشرات بحالات اختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوممسيرة واعتصام احتجاجا على العدوان على قطاع غزة بمدينة جنينالاردن: مؤسسات الإعلام الاجتماعي في العالم العربي تناقش الحقوق والحريات الرقمية في لقاء بعمّانالمخابرات تعتقل وكيل وزارةفرقة الكوفية تقدم درع الجائزة الاولى للسفير دبور بيروتالنادي الفلسطيني في تشيكيا ينعى الشاعر الكبير سميح القاسمكتاب المقاومة الوطنية تقصف تجمعات الجيش الاسرائيليعرب 48: كتلة الجبهة في بلدية الناصرة تدعو الى تسمية مؤسسة ثقافية او شارع على اسم الشاعر سميح القاسمقوات العاصفة – كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني تقصف إسدود بصاروخين K40 وياد مردخاي بــ 6 صواريخ 107وتدمر كنيس يهوديالاحتلال يقمع مسيرة النبي صالح التضامنية مع غزةليبرمان: دوت صفارات الإنذار وأنا بالحمام .. فماذا فعل ..؟كتائب المقاومة الوطنية تقصف تجمعات الجيش الإسرائيلي بـ10 صواريخ 107 وجراد وقذيفتي هاونضمن حملة سياط الموت : كتائب الناصر تقصف كيبوتس نير اسحق بصاروخي ناصر3كتائب المقاومة الوطنية تطلق مجموعة صواريخ غراد اتجاه البلدات والمواقع العسكرية الإسرائيلية3 شهداء في قصف منزل في الزوايدة وسط قطاع غزة .. #عداد_العدوان :2095 شهيد واكثر من 10آلاف جريحالعراق: اشادة دولية بوفد العراق في الأمم المتحدة، وهو يطالب المجتمع الدولي في التصدي للإرهاباليمن: ختام مشروع المياة والاصحاح البيئي لمنظمة صناع النهضة في محافظة ابينموسى ابو مرزوق يكشف:حماس وافقت على توجه الرئيس لمحكمة الجناياتهيئة الزكاة الفلسطينية تبدأ حصر أيتام وأضرار الحرب الأخيرة على قطاع غزةعرب 48: مصرع عريس يوم زفافه في كفرمندا داخل أراضي الــ48في غزة فقط : الأموات يستشهدون عدة مرات ! .. فيديو وصورموسى ابو مرزوق:لا عودة للتهدئة وكل الاحتمالات مفتوحة.. لا وسيط لوقف النار سوى الوسيط المصري
2014/8/23
عاجل
غارة غزة : قصف ارض زراعية بحي الزيتون جنوب غرب المدينةغارة اسرائيلية غرب مدينة غزةاصوات انفجارات تسمع في غرب غزة ناجمة عن قصف الزوارق الحربية لشاطيء بحر غزة والسودانية شمالاقصف اسرائيلي لارض زراعية في حي الزيتون شرق غزةبعثة الرصد الدولي ستقوم بالمساعدة في تيسير تدفق الأشخاص والبضائع التجارية من والى غزةقرار مجلس الامن: إنشاء بعثة الرصد الدولي والتحقق من الالتزام بوقف النارقرار مجلس الامن:6-الفتح الكامل للمعابر في قطاع غزة مع مراعاة اتفاقية 2005 بشأن التنقل والعبورقرار مجلس الامن:5-رفع القيود الاقتصادية والإنسانية على قطاع غزة، لتمكين إعادة الإعمارقرار مجلس الامن:4-الالتزام بمنع وقمع تمويل الإرهابقرار مجلس الامن:3-حظر مبيعات أو إمدادات الأسلحة والمواد ذات الصلة إلى قطاع غزة عدا ما تأذن به السلطةالكشف عن نص قرار مجلس الامن لوقف اطلاق النار في غزة :2-ترتيبات أمنية لمنع استئناف الأعمال القتاليةالكشف عن نص قرار مجلس الامن لوقف اطلاق النار في غزة :1-عودة قطاع غزة إلى سيطرة السلطة الفلسطينية

"أساحبي".. يلاحق مرشحي الرئاسة في مصر بالنكتة وروح الدعابة .. صور

"أساحبي".. يلاحق مرشحي الرئاسة في مصر بالنكتة وروح الدعابة .. صور
تاريخ النشر : 2012-06-01
غزة - دنيا الوطن
لا يعدم المصريون وسيلة للتعبير عن خفة دمهم، وتنويع روح الدعابة التي تميز شخصيتهم، فمع الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية والاستعداد للجولة الثانية، بدأ شباب العالم الافتراضي على مواقعهم الاجتماعية من «فيس بوك» و«تويتر» استخدام طرق جديدة ساخرة للتعبير عن آرائهم تجاه المرشحين، وتحليل مواقفهم من الحياة السياسية، وغيرها من الملفات المهمة التي تنتظر الرئيس القادم. من أبرز هذه الطرق استخدام شباب الجامعة الكاريكاتير الكرتوني لتصميم شخصية «أساحبي»، أي: «يا صاحبي»، ولكن بحس لغوي عفوي مستوحى من هموم الطبقات ذات المستوى التعليمي البسيط وأصحاب المهن والحرف الشعبية الدارجة.

فعلى صفحات التواصل الاجتماعي، يبرز «أساحبي» كوجه كرتوني، يثير الضحك والسخرية، ويعبر عن مشاعر الشباب في العالم الافتراضي، فبشكل يومي، تطل تصميمات وصور تضم وجه ذلك الشخص، وهو يعلق ساخرا على أحداث سياسية تشغل الرأي العام في هذه الفترة، وتتميز تلك التعليقات بخفة الظل المصرية المعتادة في الظهور وقت المصاعب.

ومنذ إعلان نتائج الجولة الأولى للانتخابات، بوصول المرشحين محمد مرسي وأحمد شفيق، تحولت الشخصية للتفريج عما يدور بداخل المصريين حول فرص كل منهما، ومفاهيم الحرية في التعبير والرأي مع وصول أحدهما للرئاسة. ويوضح حسام حامد، طالب بكلية الإعلام جامعة القاهرة، مؤسس صفحة «أساحبي» على «فيس بوك»، أن تلك اللقطات المصورة تعد مزيجا بين الأخبار السياسية والتجارب الحياتية، التي يدمجها مصمم اللقطة مع ابتكاره الفكري. وأضاف حامد، في حديثه مع «الشرق الأوسط»، أن شخصية «أساحبي» مستوحاة من شخصية رمزية أطلقوا عليها «عاطف»، وهو تجسيد لشخصيات بعينها في السوق المصرية من مستويات مهمشة مجتمعية كالسواقين وبائعي الخضار والميكانيكية، وغيرها، وهم يوجدون في نزلة السمان بمنطقة الأهرامات، ومناطق شعبية مصرية أصيلة.

ولا تعد تلك الشخصية ذات صفات ساخرة فقط، بل تستخدم في نشر لقطات للتوعية السياسية في الانتخابات وكشف غموض المرشحين للرئاسة.

إلى ذلك، أوضح أحمد زيزو، مصمم غرافيك لشخصية «أساحبي»، أنه قام باختيار شكل الشخصية الكاريكاتيرية من خلال الاستعانة بموقع إلكتروني أجنبي شهير، وأنه يدمج بينها وبين الإفيهات الساخرة عبر برنامج تصميم «فوتوشوب».

ويعد «أساحبي» من أبرز الشخصيات الجاذبة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يصل عدد المشتركين على صفحاته المتعددة إلى أكثر من 100 ألف شخص، ذلك بالإضافة إلى كثرة التعليقات المقدمة على اللقطات السياسية، ومن أبرز تلك اللقطات «الإخوان أساسا سياح في مصر.. والدليل أنهم الجماعة الوحيدة إللي ليهم مرشد». وأعرب مبتكرو تلك الشخصية عن رغبتهم في تحويلها لمسلسل كارتوني ساخر، يعلق على المواقف السياسية والاجتماعية في مصر بطريقة تجذب الجمهور لها، إلى جانب اعتمادهم على فن التصميم الحديث الذي يسهل توصيل الأفكار بطريقة بسيطة ومميزة.

وعن تجربة الشباب في استخدام السياسة الساخرة على الإنترنت، يعلق أحمد زايد، أستاذ علم الاجتماع السياسي لـ«الشرق الأوسط»، لافتا إلى أنها لم تعد ظاهرة منتشرة بين الشباب، بل أيضا بين كبار السن، حيث إن مواقع التواصل الاجتماعي تعد مجالا مفتوحا، أشبه بالمولد، وتحظى بحرية عالية فارغة من الرقابة أو القيود.

ويرى زايد أن كثيرا من التعليقات المثارة على الإنترنت غير مبنية على أسس فكرية سليمة، مما لا يعطيها عمقا سياسيا وتصبح مجرد مجال للترفيه الذاتي، يشوبها حماس متقلب.

ومنذ اندلاع ثورة 25 يناير، عادت النكتة بطعم جديد على طاولة المصريين، وانتشرت كثير من النكات السياسية، وتناثرت في الإعلام والصحافة والبرامج التلفزيونية، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بالإنترنت، بعد أن كانت مكبوتة في ظل النظام السابق في عصر مبارك، بحكم الرقابة المشددة على حرية الرأي والتعبير.




 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف