الأخبار
ليفني تتوقع ان يقوم نتنياهو باقالتهاحماس: قتل "حلاوة" تطور خطير وانتهاك للتهدئةلبنان - اللجنة الرياضية الفلسطينية تكرم لاعبين قدامى فلسطينيينكلية الحقوق بجامعة الخليل تستضيف بروفيسورة من جامعة جوهانسبرغالأعمال الخيرية تزيل وتدعم عددمن المباني الخطرة والآيلة للسقوطتركيب محطة متطورة للرصد الجوي في جامعة فلسطين التقنية خضوريتركيب محطة متطورة للرصد الجوي في جامعة فلسطين التقنية خضورياطلاق حملة لتطبيق الحد الأدنى للاجور في محافظة أريحا والأغواراختتام فعاليات مشروع الأنشطة الترفيهية للأطفال الصموزير الحكم المحلي يطلع على احتياجات مجلس قروي بيت اكسامصادر : عدد العالقين وصل 3500 ولا جديد بشأن فتح معبر رفحشبكة وصال تدعم مزودي الخدمات الصحية نفسياشاهر سعد خوف العمال من اصحاب العمل يجب ان ينتهيردا على عزله الانفرادي في سجن هداريم ..النائب غطاس يزور البرغوثيالعراق: مشاركة مركز تدريب وتطوير الأرامل بمعرض بغداد الدولي للدورة 41اليمن: الحركة الطلابية بجامعة صنعاء تقيم مهرجاناً طلابياً الثلاثاء القادمالمؤتمر التأسيسي الاول لخريجي روسيا الاتحادية والاتحاد السوفياتي في لبنانمسابقة لرسم "الكاريكاتير" تنفذها هيئة مكافحة الفساد ووزارة الثقافةاليمن: الحركة الطلابية بجامعة صنعاء تقيم مهرجاناً طلابياً الثلاثاء القادمكتلة التجمع: قانون "القومية اليهودية" يشر عن قوننة عنصرية جارفةاعتقال سيدة بحجة محاولة طعن جندي على حاجز شعفاط"بنات الروضة" قضايا اجتماعية في قالب كوميدي"الاحتفالية السنوية الرابعة للإبداع" تحتفي بالشباب الرياديين في فلسطيناحتفالية الابداع السنوي الرابعة تحتفي بالشباب الرياديين في فلسطينوفد فرنسي يزور بلدية طولكرم لبحث سبل توطيد العلاقات التعاونية المشتركةمركز الميزان يستنكر استهداف قوات الاحتلال للمدنيين في المناطق الحدودية ويطالب بتدخل المجتمع الدوليمصر: إدانة لمحاولة نقيب المحامين إشعال الفتنة بين القضاة والمحامينجامعة بوليتكنك فلسطين تقيم يوماً طبياً مجانياً لموظفي الجامعة وطلبتهافيلم فلسطينى يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للفيلمتونس تجدد هزيمة مرشح الاخوان "المرزوقي" والسبسي في طريقه للرئاسةطلبة الحقوق في جامعة بيرزيت يزورون جامعة الاستقلال ويطلعون على تجربتهامصر: مكتب وزير الصحة يتلقى الشكوى باتهام وكيل وزارة الصحة بالغربية بارتكاب مخالفات اداريةشبية قوى اليسار: تدعوا للإسراع في تشكل جبهة موحدة لليساراليمن: مؤسسة (الحقيقة) الخيرية ترعي إقامة طبق خيري لصالح مرضى السرطان بكلية الطبآل إبراهيم: قبول استقالة الراشد وتعيين الطريفي
2014/11/23

السعوديون أكثر شعوب الأرض متابعة لـ"يوتيوب"

السعوديون أكثر شعوب الأرض متابعة لـ"يوتيوب"
تاريخ النشر : 2012-05-22
الرياض - دنيا الوطن
تحل اليوم الذكرى السابعة على إنشاء شبكة "يوتيوب" والتي مكنت سكان العالم من نشر كافة مقاطع الفيديو الخاصة بهم على الإنترنت، فهناك مليارات المشاهدات اليومية لما ينشر عبر "يوتيوب" وعشرات الساعات من الفيديو المحمل خلال الدقيقة الواحدة.

وتأتي الذكرى السابعة لإنشاء شبكة "يوتيوب" وسط تزايد كبير في عدد مرات المشاهدة لتصل إلى أكثر من 4 مليارات مشاهدة خلال اليوم الواحد بزيادة قدرت بأكثر من 50 في المائة عما كانت عليه خلال العام الماضي، وفي ذلك الوقت لم يكن يتصور أحد أن تكتسح هذه الشبكة كل أنحاء الأرض، حيث يتم حاليا تحميل أكثر من 60 ساعة من مقاطع الفيديو إلى "يوتيوب" خلال الدقيقة الواحدة.

وتتربع السعودية على عرش أكثر دول العالم التي يشاهد المتواجدون فيها شبكة "يوتيوب" بواسطة الهواتف الذكية، فحسب آخر الإحصائيات وصلت نسبة المشاهدين ليوتيوب في السعودية أكثر من 90 مليون مشاهد خلال اليوم الواحد.

وهناك العديد من نجوم يوتيوب الذين يطرحون برامجهم، من خلال هذه الشبكة ولذا نجد بأن عدد مرات المشاهدة فيها ارتفع بأكثر من 200 في المائة عما كانت عليه العام الماضي.

ومع الذكرى السابعة لإنشاء يوتيوب نجد بأن الإقبال المتزايد من السعوديين للدخول إلى هذا العالم لن يتوقف لأسباب متعددة أهمها المرونة والتفاعل وقلة التكلفة.

وجدير ذكره أن موقع يوتيوب تأسس في فبراير سنة 2005 بواسطة ثلاثة موظفين سابقين في شركة بأي بالهم تشاد هيرلي وستيف تشين وجاود كريم، في مدينة سان برونو، سان ماتيو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية، ويستخدم تقنية الأدوبي فلاش لعرض المقاطع المتحركة.

محتوى الموقع يتنوع بين مقاطع الأفلام، والتلفزيون، ومقاطع الموسيقى، الفيديو المنتج من قبل الهواة، وغيرها. وهو حالياً مزود بـ 67 موظفا. في أكتوبر 2006 أعلنت شركة Google الوصول لاتفاقية لشراء الموقع مقابل 1.65 مليار دولار أمريكي, أي ما يعادل 1.31 مليار يورو. وهو يعتبر من مواقع ويب 2.0.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف