الأخبار
أغرب وصية للفنانة صباح لمحبيها قبل رحيلهاأبو عين: سنقف لجانب التجمعات البدوية ولن نسمح بإزالة عامود خيمة واحدعرب 48: طلب أبو عرار لنتنياهو وباللغة العربية:" الارض بتتكلم عربي..."وفد التشريعي يلتقي النائب الأول لرئيس البرلمان التركيإعلاميون فلسطينييون بارزون يشيدون بالانجاز التاريخي الذي حققته اذاعة رايةجمعية اصدقاء مرضى الثلاسيميا تنظم ورشة عمل لطلبة كلية التمريض في جامعة بيرزيتريمة تحتفي باليوم العالمي للطفلاتحاد المؤسسات الاهلية للتنمية ينظم ورشة عمل لتعزيز المساواة في المناهج الفلسطينية في ابوديسطالع .. حالة الطقس حتى الاثنين المقبلللمرة الخامسة الاحتلال يجدد الادارى للأسير عدنان الحصرىالفنانة ميرنا عيسى تطلق اغنية تراثية فلسطينية ـ أتغندري يا بنت الأمارةمنطقة شهداء الثورة في إقليم وسط خانيونس تعقد مؤتمرها التنظيميوفد قناصل دولي من دول البرازيل والأرجنتين والاكوادور والممثلية الألمانية في عرب الزايد-اريحافيديو..قطر بطلا لـ"خليجي 22"رجل دهسته 3 سيارات بأقل من دقيقة.. وبقي حياً90 % من كوباني تحت سيطرة الحر ومقاتلي الأكراداليمن.. نجاة قائد منطقة عسكرية من استهداف قرب مأربإحباط هجوم داعش على كركوك ومقتل 30 من عناصرهوالد أحد قادة "داعش": ابنى تدرب فى أمريكا قبل التحاقه بالتنظيمسلاح الجو الليبى يقصف موقعا بين منطقة "الوطية - وزوارة"السيسى يلتقى وزير الدفاع الفرنسى لبحث التعاون العسكرىالحكومة تعلن المستفيدين من ترميم البيوت في غزةبالفيديو.. فقط في روسيا: الركاب ينزلون من الطائرة ويدفعونها بايديهم بسبب تجمدهابنك القدس يقدم اجهزة ومعدات مكتبية لمجلس الخدمات المشترك لادارة النفايات الصلبهخبط لزق مع اولغا و ماريا - لق لق الحكي عن الناس إخراج وإنتاج نيقولاس عنترعودة وفد بلدية قلقيلية المشارك في اعمال المؤتمر الثاني للرابطة العربية لحدائق الحيوان والاحياء المائية في دولة الامارات العربية المتحدةوفد دبلوماسي الماني يزور نقابة الصحفيين في قطاع غزةوفد مدينة فيلا أليمانا يزور بلدية بيت لحم ويقدّم جهاز نوعي يخص المسح الميدانيهنية يجري اتصالاً برئيس نادي اليرموك الأردنيإحتفال حاشد بمناسبة يوم الإستقلال واليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في ألمانياالأسير نهار السعدي مضرب عن الطعام والماءلبنان: سينما : إختتام مهرجان صور السينمائي في لبنان بتكريم محمود قابيل وفوز عمرو واكدفرنسا تكرم الاستاذ اسامة مصطفى لتميزه الثقافي و الاكاديميالشرطة تلقي القبض على 5 اشخاص مشتبه بهم بالاعتداء على مدرسة في نابلسوزارة شؤون المرأة ستحرر شهادات الطالبات العالقة في الجامعات الفلسطينية
2014/11/26

السعوديون أكثر شعوب الأرض متابعة لـ"يوتيوب"

السعوديون أكثر شعوب الأرض متابعة لـ"يوتيوب"
تاريخ النشر : 2012-05-22
الرياض - دنيا الوطن
تحل اليوم الذكرى السابعة على إنشاء شبكة "يوتيوب" والتي مكنت سكان العالم من نشر كافة مقاطع الفيديو الخاصة بهم على الإنترنت، فهناك مليارات المشاهدات اليومية لما ينشر عبر "يوتيوب" وعشرات الساعات من الفيديو المحمل خلال الدقيقة الواحدة.

وتأتي الذكرى السابعة لإنشاء شبكة "يوتيوب" وسط تزايد كبير في عدد مرات المشاهدة لتصل إلى أكثر من 4 مليارات مشاهدة خلال اليوم الواحد بزيادة قدرت بأكثر من 50 في المائة عما كانت عليه خلال العام الماضي، وفي ذلك الوقت لم يكن يتصور أحد أن تكتسح هذه الشبكة كل أنحاء الأرض، حيث يتم حاليا تحميل أكثر من 60 ساعة من مقاطع الفيديو إلى "يوتيوب" خلال الدقيقة الواحدة.

وتتربع السعودية على عرش أكثر دول العالم التي يشاهد المتواجدون فيها شبكة "يوتيوب" بواسطة الهواتف الذكية، فحسب آخر الإحصائيات وصلت نسبة المشاهدين ليوتيوب في السعودية أكثر من 90 مليون مشاهد خلال اليوم الواحد.

وهناك العديد من نجوم يوتيوب الذين يطرحون برامجهم، من خلال هذه الشبكة ولذا نجد بأن عدد مرات المشاهدة فيها ارتفع بأكثر من 200 في المائة عما كانت عليه العام الماضي.

ومع الذكرى السابعة لإنشاء يوتيوب نجد بأن الإقبال المتزايد من السعوديين للدخول إلى هذا العالم لن يتوقف لأسباب متعددة أهمها المرونة والتفاعل وقلة التكلفة.

وجدير ذكره أن موقع يوتيوب تأسس في فبراير سنة 2005 بواسطة ثلاثة موظفين سابقين في شركة بأي بالهم تشاد هيرلي وستيف تشين وجاود كريم، في مدينة سان برونو، سان ماتيو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية، ويستخدم تقنية الأدوبي فلاش لعرض المقاطع المتحركة.

محتوى الموقع يتنوع بين مقاطع الأفلام، والتلفزيون، ومقاطع الموسيقى، الفيديو المنتج من قبل الهواة، وغيرها. وهو حالياً مزود بـ 67 موظفا. في أكتوبر 2006 أعلنت شركة Google الوصول لاتفاقية لشراء الموقع مقابل 1.65 مليار دولار أمريكي, أي ما يعادل 1.31 مليار يورو. وهو يعتبر من مواقع ويب 2.0.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف