الأخبار
مجلس الدفاع المصري يعقد اجتماعا طارئاعقب هجمات العريشعمار الكوفي في مصر قريبا من أجل " عذرا"اليمن: استمراراً لبرنامج " أتعلم لأعمل "... تنسيقية الفرق التطوعية بالشحر تستكمل تدشين العملرانيا يوسف : فشل زيجاتي يدمّر حياتيبالفيديو.. ممثل روسى من التمثيل للإسلام ثم الى داعشمقتل أكثر من 100 داعشي بمعركة كركوكبلدية غزة تطلع وفدا من البنك الدولي على أهم مشاريعهاسوريا: المرصد والمفوضية الدولية لحقوق الإنسان: بعض مخيمات النازحين السوريين لها وضعية أمنيةمي كساب تستعد لـ"تامر ساب شوقية""مجزرة العريش" أثناء مباراة الزمالك والأهلي .. بتوقيت الارهاب !جمعية كرامة لتنمية المرأة تستقبل الوفد الصحراوي في اطار التواصل بين اقصى الشمال والأقاليم الصحراويةتقديم الأسبوع الثالث من دوري "جوال" للكرة الطائرةنائبة أمريكية تطالب المسلمين بإثبات ولائهم لأمريكاسميوني يسقط بأخطاء مورينهو وانشلوتي وانريكي يجد نفسه اخيرا :بقلم..هيثم زبدةنادي قلقيلية الأهلي ينظم الاحتفال التكريمي لخريجي الدورات الأخيرةليبرمان: سياسة إسرائيل تجاه حزب الله تشجع الإرهاباليوم : القضاء المصري يُحاكم "كتائب القسام" !صديق والدها .. شخص يزرع كاميرا بغرفة مراهقة لمدة 4 سنوات لأغراض "جنسية""داعش" يشن هجوما على بلدة عامرية الفلوجة غربي العراقنادي أهلي قلقيلية يحقق فوز هام على نادي شباب نابلسعرب 48: جمعية انماء في حملة " شاركونا دفئكم "سلامة يقدم إستقالته من تدريب الصداقةحورية فرغلي: مشهد "السحاق" الأصعب في حياتي و أنا لست نجمة " إغراء"صحيفة اسرائيلية: فلسطينيون يوظفون مواقع التواصل الاجتماعي لاختطاف جنود إسرائيليينمقتل أكثر من 100 من عناصر داعش بمعركة كركوك العراقيةمدرسة بنات فاطمة سرور الثانوية تقلّد المتفوقات وسام التميزعرب 48: شخصيات سياسية وثقافية وشعبية تختتم "القائمة المشتركة""إسرائيل" تحاول احباط المساعي الفلسطينية في البرلمان الإيطالياللجنة التنفيذية لـم ت ف :الاستيطان وكسب تأييد المستوطنين جزء من معركة انتخابات الكنيسيتالهند تختبر صاروخاً يصل مداه إلى الصين وأوروبا
2015/1/31
عاجل
سكاي نيوز: إصابة جندي مصري في إطلاق نار في وسط سيناءالعبادي: الخطاب المتشدد يتحمل مسؤولية دماء الأبرياء من العراقيينالعبادي: انا ملتزم بكل فقرات البرنامج الحكوميالعثور على رفات جثة شمال رام اللهالعبادي: انجاز الموازنة تم بوقت قياسيالعبادي: من يتعرض للعراقيين ليسوا أقل من داعشالعبادي: الحشد الشعبي يضم كافة الطوائف وهو ليس منظومة حزبيةالعبادي: تحديات توجه العراق اضافة "للارهاب"الإحتلال يزعم أن القسام أطلق 13 صاروخا تجريبياً من غزة نحو البحر

سفارة فلسطين بالقاهرة تكرم الفنان الفلسطيني منذر رياحنة

سفارة فلسطين بالقاهرة تكرم الفنان الفلسطيني منذر رياحنة
تاريخ النشر : 2012-05-22
غزة - دنيا الوطن
 كرمت سفارة دولة فلسطين بالقاهرة ممثلة في سعادة السفير د.بركات الفرا الفنان الفلسطيني منذر رياحنة ، اليوم الاثنين ، تقديرا لجهوده الملموسة فى إبراز القضية الفلسطينية على خريطة السينما والدراما العربية ، وسط حضور نائب رئيس اتحاد الفنانين العرب الفنان غسان مطر والفنانة التشكيلية لطيفة يوسف والفنانة المصرية عزة خلف ، وذلك بمقر المركز الإعلامى والثقافي الفلسطيني التابع للسفارة .
 
وعبر الفنان منذر رياحنة عن سعادته وشكره لسفارة دولة فلسطين بالقاهرة على جهودها واهتمامها بتكريم الفن الفلسطيني الرائد على الساحات العربية ، والذي بدأ خطواته في إعلاء قضية فلسطين ودمجها على مستوى السينما العربية والعالمية لنقل صورة الواقع الفلسطيني المعاش للعالم أجمع . 

وأضاف منذر " من تجربتى الخاصة فأنا أشعر أن أي عمل لفلسطين لا يحتاج نص مسبق فهو ترجمة لأحاسيس وواقع معاش بمعاناة، وانا أؤمن أن آخر جملة قلتها في فيلمي القادم مملكة النمل - انتاج عربي مشترك وبطولة صبا مبارك - ألا وهي "ما راح نتخلى عنها يا إما فيها أوعليها" أهم فكرة تجسد هذا الواقع."
وتبادل الحضور النقاش حول الفن الفلسطيني وموقعه الراهن وموقفه من قضايا الشعب الفلسطيني، واشكاليات الواقع الفنى بفلسطين وما يلاقيه الفنانون الفلسطينيون من عقبات .

ومن جهته صرح الفنان الفلسطيني غسان مطر أنه وفى إطار حملات دعم القدس والتي تنتهجها السلطة الوطنية الفلسطينية لدعم صمود أهالى القدس، فقد دعا اتحاد الفنانين العرب لعقد المؤتمر السنوى القادم برام الله/ديسمبر 2012 ، لكسر جمود الأفكار التي تحاصر فلسطين وفكرة الخوف من التطبيع ؛ مؤكدا أن فلسطين في أشد الحاجة لدعمها وسط حملات التهويد الاسرائيلى المسعورة.

يشار إلى أن الممثل منذر رياحنة قد مثل دور مصطفى في مسلسل "الاجتياح" ، وتم تكريمه في مهرجان زهرة المدائن عن مسلسل "أنا القدس" ، وحاليا هو بصدد طرح فيلم مملكة النمل في الصيف القادم والذي يتناول عرض ملامح منوعة عن القضية الفلسطينية .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف