الأخبار
عرب 48: ثانوية كفر قرع تستضيف النائب مسعود غنايم بمناسبة أسبوع التسامح والحوارقاضى المحكمة للأسير المريض رداد : لن يفرج عنك حتى تصل للموتتواصل فعاليات مبادرة اعلاميون شباب ضد الفسادالشرطة تشارك بحلقة نقاش حول تفعيل نظام المسائلة والية الشكاوى في الشرطة في سلفيتتوقيع مذكرة تفاهم بين الادارة العامة لضريبة الاملاك و بلديتي البيرة و بيتونيااتحاد المحامين العرب يطالب مجلس الأمن برفض قرار إعتبار فلسطين المحتلة دولة للشعب اليهودىمستشفى غزة الأوروبي تشارك في أسبوع طبي مجاني نظمته جمعية نسائم الأمل في خان يونساليمن: مؤسسة (الحقيقة) الخيرية ترعي إقامة طبق خيري لصالح مرضى السرطان بكلية الطبالعيادات التخصصية بمستشفى العيون تباشر عملها في مطلع العام المقبلتتويج المغرب ب 3 جوائز خلال مسابقة "إنتل للعلوم 2014 في قطر بنجاحالمواصفات والمقاييس تعقد دورة تدريبية حول بناء القدرات ومهارات فحص المصاعدبلدية طولكرم تتسلم حاويات لفصل النفايات الخضراءالفتياني يطلع وفد الرابطة الهندية العربية على الاوضاع في الاغوارنجاح واقبال باهر على جناح فلسطين في البازار الدبلوماسي في اديس ابابااليمن: طلاب مجمع الكليات بفوة يعلنون انضمامهم إلى ساحة القرار قرانا بالمكلا"LetsTango.com" تسعى إلى تعزيز ريادتها لقطاع البيع بالتجزئة عبر الإنترنتمصر: سجاد غزل المحلة الكبرى يحاولون قطع الطريق الرئيسى من امام ديوان المحافظةقرار بتحديد سقف الاعتقال الإداري للأسير رائد اخليلقيادي فلسطيني يحذر من مصادقة الاحتلال على مشروع يهودية الدولة معتبرا إياه انعكاس للتوجهات العنصريةمؤسسة ادوار تباشر تنفيذ اللقاءات الحوارية ضمن مشروع " نساء يناضلن ضد مصطلح "مطلقة"النائب أبو راس: تصريحات المجلس الاستشاري لحركة فتح جريمة جديدةمدير قسم الصحة المدرسية في وزارة الصحة في زيارة لمكتب الإرتباط العسكري فرع رام اللهالأسرى الأشبال لهيئة الأسرى: البرد في هشارون لا يطاق، ونعاني من نقص الحرمات والأغطيةالمفتي العام: يهودية الدولة تفضح الوجه العنصري للاحتلالللحديث عن تجربتها: الجامعة العربية الامريكية تستضيف الفلسطينية امل المصريأبو خلف يلتقي مجلس قروي دار صلاحبرنامج غزة للصحة النفسية وروضة ميرا النموذجية يفتتحون معرض الطفولة الفني"فونتى" تعلن عن خطة توسعية جديدة لتلبية احتياجات السوقعرب 48: قرار وقف تشغيل العرب في عسقلان- نتاج تغذية حكومة نتنياهو للعنصرية!الاتيرة: تستقبل وفدا من القنصلة الامريكية في مكتبهاالجمعية الفلسطينية للتطوير والتنمية المجتمعية عطاء تنظم رحلة تربوية ترفيهية لأطفال فلسطين للعامالشرطة تقبض على شخص ارتكب السرقة لشراء المخدرات في ضواحي القدسالجبهة العربية الفلسطينية : مصادقة حكومة الاحتلال على يهودية الدولة ينسف أي امل لتحقيق السلامالشرطة تنظم يوم تدريبي وتعليمي مفتوح في مكتبة أريحااللجنة الشعبية لخدمات عسكر تنظم لقاءا مفتوحا مع قسم التعليم بوكالة الغوث
2014/11/24

القوة العسكرية بين مصر و اسرائيل في حالة نشوب حرب

القوة العسكرية بين مصر و اسرائيل في حالة نشوب حرب
تاريخ النشر : 2012-05-17
غزة - دنيا الوطن
حذر المشير حسين طنطاوي اسرائيل "ضمنا" من محاولة استغلال ظروف مصر للاعتداء على الاراضي المصرية وقال بالامس:" من يقترب من سنكسر قدمه ".

وياتي تحذير المشير حسين طنطاوي بعد تقارير اعلامية عديدة تتحدث عن تهديدات واستعدادات اسرائيلية لحرب مع مصر.

ويذكر ان المشير طنطاوي من ابطال حرب اكتوبر المجيدة وقائد معركة المزرعة الصينية التي كبد خلالها الجيش الاسرائيلي خسائر فادحة.

ونشر الكاتب والاعلامي المصري وائل الابراشي دراسة قيمة في موقعه الرسمي تحت عنوان:"القوة العسكرية بين مصر و اسرائيل في حالة نشوب حرب". ونعيد نشرها لاهميتها :

مسألة التوازن العسكرى بين الدول العربية و أسرائيل هى مسألة هامة جداً يهتم بها كل عربى ومسلم غيور على دينه ووطنه ويكره الظلم والعدوان ويتمنى ان يأتى اليوم الذى تتحرر فيه فلسطين كاملة من النهر الى البحر ويعود إلينا القدس الشريف والاقصى المبارك .

وموضوع التوازن العسكرى بين مصر (تحديدا وليس باقى الدول العربية ) وبين أسرائيل يحتاج لتوضيح لدى البعض و بخاصة مدعى الفهم

***أولا هناك فرق بين المقارنة العددية والنوعية بين اسلحة الجيشين فى حالة السلم وبين المقارنة والتوازن فى حالة الحرب لأن نتيجة الحرب لا تتأثر فقط بنوعية او عدد الاسلحة ولكن هناك عوامل اشمل واعم من ذلك .

*** لا يجوز الحكم على نتيجة اية حرب او مواجهة مسلحة بين دولة واخرى من خلال المقارنة بين طراز او طرازين او حتى عدة طرز من السلاح فذلك يعتبر امر لا توزن اهميته الا من الناحية التكتيكية فقط .

*** فلابد من دراسة الامر اولاً من الناحية الاستراتيجية اولاً ثم من الناحية التعبوية ثانياً ثم اخيراً من الناحية التكتيكية التى تحدثت عنها .

من الناحية الاستراتيجية

*** فمصر لديها نقاط قوة كثيرة منها ( العمق الاستراتيجى الكبير – عدد السكان الكبير – الموقع الجغرافى الهام جداً والخطير – القدرة على تحمل حرب طويلة المدى وتحمل خسائر مادية وبشرية هائلة - الخبرة العسكرية الطويلة - صناعة حربية فوق المتوسطة – قادة عسكريين ممتازين (باعتراف المحلل الإستراتيجي الأمريكي أنطوني كوردسمان ) – قدرات دمار شامل كيميائية وجرثومية وصاروخية كبيرة (باعتراف الخبراء الغربيين امثال انتونى كوردسمان على سبيل المثال )

*** والكيان الصهيونى لديه نقاط قوة استراتيجية منها (القدرات النووية والجرثومية والكيماوية – حليف استراتيجى قوى متمثل فى أمريكا – صناعة عسكرية جيدة – تدريب جيد – بعض القادة الاكفاء ) .

التحليل من الناحية الاستراتيجية :

اعتقد ان مصر من الناحية الاستراتيجية تستطيع الحاق الهزيمة بالكيان الصهيونى وذلك لأسباب كثيرة منها :

1- العمق الاستراتيجى المحدود للكيان الصهيونى وتلك نقطة ضعف شديدة جداً وخاصة فى حالة مبادرة مصر بالهجوم وتحقيق المفاجأة كما حدث عام 1973 (وبالنسبة لمن يقول ان محدودية العمق الاستراتيجى تعتبر ميزة فكلامه صحيح فى حالة واحد فقط وهى قيام اسرائيل بالهجوم على عدة جبهات فى نفس الوقت كما حدث فى 1967 اما فى حالة الحرب مع مصر فقط او مع سوريا فقط فيعتبر ضعفاً خطيراً وخاصة فى حالة قيام مصر بشن هجوم مفاجىء ) .

2- الحساسية الشديدة للكيان الصهيونى بالنسبة لتحمله لنسبة عالية من الخسائر البشرية حيث ان عدد اليهود قليل جداً ولا يستطيعون تحمل خسائر بشرية هائلة (مثلاً 100 ألف قتيل ) فى حين ان مصر تستطيع تحمل خسائر بشرية هائلة وذلك دون ان تنهار مصر كدولة .

3- اسرائيل لها نقطة ضعف خطيرة جداجدا ألا وهى :

انها لا تستطيع تحمل الحرب لمدة طويلة تمتد لعدة شهور لأن جميع السكان رجالاً ونساءاً يكونون مجندون فى الحرب حيث تتعطل جميع المنشاءات المدنية بالكامل فى حالة الحرب الشاملة ولا تستطيع الدخول فى حرب شاملة الا فى مدة اسبوعين الى ثلاثة اسابيع .

**** لذلك اذا استطاعت اية دولة عربية الصمود اكرر الصمود لمدة طويلة تتراوح بين شهرين الى ثلاثة اشهر متواصلة وبعنف شديد فستنهار اسرائيل كدولة حتى ولو كانت هى المتفوقة عسكرية وحتى لو كانت مصر هى المندحرة .

4- اما من ناحية ان مصر لديها نقطة ضعف وهى امكانية ضرب السد العالى فالرد عليها كالتالى :

أ- كما ذكرت فى موضوع سايق ان هناك مفيض هائل وكبير يسمى مفيض توشكى وهو يتصل ببحيرة السد عن طريق قناة توشكى وفى حالة الطوارىء يتم تحويل مجرى المياه الى مفيض توشكى الموجود بالصحراء الغربية وبالقرب من الحدود الليبية والسودانية ولمعلوماتك هذه كانت خطة الطوارىء المصرية فى حرب اكتوبر اذا فكرت اسرائيل فى ضرب السد اثناء الحرب .

ب- لنتذكر انه اثناء حرب اكتوبر 1973 لماذا لم تفكر ولماذا لم تحاول اسرائيل ضرب السد العالى اثناء الحرب مع اه كانت تتفوق تفوقاً ساحقاً فى السلاح الجوى (الاجابة ببساطة لأنها تعلم ان ضرب السد العالى له عواقب وخيمة عليها ) .

ج- ولنفرض ان اسرائيل استطاعت ضرب السد العالى فمصر فى المقابل تستطيع وبسهولة ضرب مفاعل ديمونة ومفاعل ناحال سوريك وجميع المفاعلات الاسرائيلية وبوسائل كثيرة ) .

5- اما امكانية استخدام اسرائيل للسلاح النووى وبعض المحللين العسكريين يصرون على ذكر استخدام الرؤوس النووية المصغرة التكتيكية فهذا ايضاً مستبعد لماذا ؟ :

لأنه لكى استخدام السلاح النووى لابد لى ان اتعرف على قدرة الخصم على رد الفعل فاذا كان رد الفعل قوياً ولا استطيع تحمله فمن المستحيل ان اقوم باستخدام السلاح النووى والا سأكون مجنون او معتوه وسأضرب مثل ( اذا ضربت اسرائيل بالسلاح النووى فمن البديهى ان تقوم مصر باستخدام الاسلحة الكيماوية والجرثومية وتقوم ايضاً بضرب مفاعل ديمونة مما يؤدى الى انفجاره ووقوع خسائر فادحة لليهود ناهيك عن التلوث الاشعاعى الرهيب والمميت التى تصبح بعده ارض فلسطين المحتلة غير صالحة للسكن ولاقامة البشر .

**** ان الكيان الصهيونى به نقطة ضعف اخرى تعتبر خطيرة جداً وللغاية وللاسف الشديد لم تستطع الدول العربية استغلالها فى اى حرب من الحروب السابقة وهى :

ان اسرائيل تعتمد فى حالة الحرب على التعبئة العامة لقوات الاحتياط وتبلغ نسبة القوات الاحتياط حوالى الثلثين من اجمالى الجيش الصهيونى وعند حدوث حرب يتم استدعاء قوات الاحتياط فى مراكز حشد وتعبئة وانطلاق (حيث يتجمع بها الجنود ويتسلمون اسلحتهم وذخيرتهم ومهماتهم ومعداتهم )

*** فاذا استطاعت مصر القيام بضربات قوية وعنيفة صاروخية وجوية لمراكز التعبئة والحشد هذه فستتكبد اسرائيل خسائر فادحة جداً جداً وتؤدى بها الى الهزيمة وخسارة الحرب وذلك منذ اللحظة الاولى للقتال لأنه سيتم القضاء على جزء كبير من التشكيلات العسكرية .

وعلى العكس من ذلك الجيوش العربية تعتمد على القوات النظامية اكثر من اعتمادها على قوات الاحتياط .

*** بالنسبة للنقطة قد يتساءل عنها البعض بــ ماهي قدرة اسرائيل ومصر على استعواض الخسائر وبأي سرعة ؟؟

اولاً : اسرائيل لها القدرة على استعواض خسائرها اثناء الحرب وخاصة من خلال الحليف الامريكى ولنتذكر الجسر الجوى الامريكى الضخم اثناء حرب اكتوبر والذى ساهم فى انقاذ اسرائيل من هزيمة ساحقة .


ثانياً : بالنسبة لمصر فلها القدرة بنسبة ليست بالقليلة على استعواض خسائرها اثناء الحرب وذلك من خلال اربعة مصادر وهى :
1-المصدر الاول وهوالانتاج الحربى المصرى وان كان قدرته لا تساوى القدرة الصهيونية إلا ان لديه القدرة على امداد مصر بـ90% من الذخائر (وتشمل الذخائر لجميع انواع الاسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة ) و100 % من الاسلحة الخفيفة وذلك بالاضافة الى امداد الجيش بالمدافع 122مم -130مم والمدفع الفنلندى الجديد عيار 155مم والمدافع م/ط 23مم وراجمات الصواريخ صقر18-30-36-40-80 واجهزة الرؤية الليلية وغير ذلك من الاسلحة.

2-المصدر الثانى وهو : ان مصر تقوم بتخزين عدد كبير جداً من الاسلحة الثقيلة وذلك كاحتياطى استراتيجى لاستخدامه عند الضرورة فى حالة الحرب .
(وثالا على ذلك مانشرته مجلةعسكرية أمريكية فى يونيو 2006 حيث قالت فى احد المواضع : الجيش المصرى يركز على زيادة عدد مدافعه الذاتية الحركة والتى يقدر عددها الان بــ450 مدفع عيار 155مم طراز ام-109 وبنحو 124 مدفعاً عيار 122مم انجز تركيبها على هياكل دبابات ت54/55 وتنوى مصر اضافة 200 مدفع م-109 ذاتية الحركة الى ترسانتها ويذكر بهذا الصدد ان قسماً من السلاح المصرى يلعب دور المصدر لقطع الغيار )

3-المصدر الثالث : وهو امكانية الحصول (ان امكن ذلك ) على بعض الاسلحة والصواريخ من الدول العربية المماثلة لمصر فى التسليح كما حدث اثناء حرب اكتوبر .... فعند الضرورة من الممكن ان تحصل مصر على صواريخ وذخائر للطائرات من الامارات (التى تمتلك الميراج-200 والاف-16) ومن السعودية التى تمتلك (الاف-15 والاباتشى ) .

4-المصدر الرابع هو الاهتمام الشديد باصلاح واعادة هيكلة المعدات العسكرية اثناء الحرب ويشمل ذلك تأهيل الفنيين والمهندسين المهرة وامدادهم بالمعدات الحديثة (وقد قامت بذلك القوات الصهيونية فى حرب اكتوبر واستطاعت توفير عدد كبير من الدبابات بعد اصلاحها فى جبهة سيناء وذلك طبقاً للرواية الصهيونية للحرب ) .

*** احب ان اذكر هنا رأى اللواء د./ زكريا حسين المدير السابق لاكاديمية ناصر العسكرية (وذلك بخصوص السلاح النووى الصهيونى وامكانيات الرد العربى التقليدى عليه ) وهو كالتالى :

اؤكد على اهمية استخدام السلاح التقليدى حيث انه فى حالة حدوث تنسيق عربى معين لاستخدام السلاح التقليدى بحيث يكون بناءاً على تخطيط سليم وبحجم وكثافة معينة وبتوجيه لهدف معين فانه يحدث نفس التأثير التدميرى فى اسرائيل لو حاولت ضرب مدينة عربية بقنبلة نووية .
لو فكرت اسرائيل فى ضرب محافظة معينة ما داخل دولة عربية بقنبلة نووية فانها سوف تحدث تدميراً يوازى نسبة 65% مثلاً ولكن هذا لن يصيب بقية الدولة التى بها المحافظة فى حين لو تم ضرب( تل ابيب) بالتنسيق العربى السابق ذكره فسوف يتم اصابة اسرائيل كلها .

من الناحية التعبوية :

وهو الميزان العسكرى بين مصر والكيان الصهيونى من الناحية التعبوية او بمعنى اصح على المستوى التعبوى .

وسنناقش هنا الميزان العسكرى على مستوى الافرع الرئيسية للقوات المسلحة للطرفين وعلى مستوى الجيوش الميدانية والفيالق والفرق منفردة (اى كلاً على حدى) وهى التشكيلات العسكرية ذات الحجم والتأثير التعبوى على اية حرب بين الطرفين والتى ايضاً تعمل فى النطاق التعبوى لمسرح العمليات وهى كالتالى :

اولاً : القوات الجوية :
قبل الدخول فى التحليل والمقارنة والاستنتاج لابد من ذكر بعض العوامل المؤثرة وبعض المعلومات اولاً وهى كالتالى :

1- بعض المعلومات عن القوات الجوية المصرية والقوات الجوية الصهيونية :

اولاً: القوات الجوية المصرية :

تمتلك القوات الجوية المصرية الآتى :
(220 طائرة اف-16 + 18 ميراج-2000 + 34 فانتوم إى+ 59-73 ميراج-5 + 112 ميج-21+ 70-90 إف-7على اختلاف المصادر+ 60-72 إف-6يعتقد انها خرجت من الخدمة +44 الفاجيت والفاجيت-2هجومية ) + 36 اباتشى + 74- 84جازيل +5 سى كينج + 10 اس اتش-2 )

الاجمالى : من617الى663 طائرة مقاتلة و من 125 الى 135 طائرة هليكوبتر هجومية

وذلك على اختلاف المصادر ( منها : تقرير لندن الاستراتيجى- تقرير يافا الصهيونى- تقرير مركز واشنطن الاستراتيجى – التقرير السنوى لمجلة فلايت انترناشيونال – وغيرها )

ولم ندرج فى الحسبان طبعاً طائرات التدريب ذات القدرات الهجومية. وهناك ايضاً طائرات الانذار المبكر E2C وطائرات الاستطلاع الالكترونى البيتش كرافت والسى130 هـ وطائرات حرب الكترونية كوماندو E2. وطائرات الاستطلاع الميراج والميج-21 والطائرات بدون طيار .

*** الذخائر والصواريخ : AIM-7E/F/M +AIM-9P/L/M + R-550 + R-530 + صواريخ المافريك + الاكسوسيت + الارمات + AS-30 + كيلت + هوت/هوت2+ هل فاير + قنابل روك آى + قنابل عنقودية + قنابل تقليدية وصواريخ حرة .

*** القواعد الجوية : 28 قاعدة ومطار جوى عسكرى .

ثانياً : سلاح الجو الصهيونى :

يمتلك سلاح الجو الصهيونى الآتى :
(294 طائرة اف-16وعند اكتمال تسلم صفقة اف-16 صوفا سيرتفع العدد الى حوالى 350طائرة تقريباً +97 طائرة اف-15 + 140فانتوم (اعداد منها فى المخازن) + 174 سكاى هوك (اعداد منها فى المخازن)+ 140 كفير (معروضة للبيع )

الاجمالى : 845 طائرة مقاتلة (المصدر تقرير يافا )

بالاضافة الى 49 آباتشى + 64 كوبرا + 30 هيوز-500+5 هل بانثر باجمالى 148 طائرة هليكوبتر وهناك ايضاً طائرات الانذار المبكر وطائرات الحرب الالكترونية وطائرات الاستطلاع بطيار وبدون طيار .

*** الذخائر والصواريخ : امرام + سبارو + سايدويندر+شافرير+بايثون وهى صواريخ جو/جو و صواريخ مافريك + شرايك+بوب آى + جابريل + هاربون +نمرود+هل فاير + قنابل وول آى وبول باب وصنداردAGM-78 وروكى وقنابل عنقودية وغير ذلك من الانواع .

عدد القواعد الجوية : 11 قاعدة ومطار جوى .

2- العوامل المؤثرة على قوة وكفاءة اى سلاح جولأية دولة فى العالم هى عوامل كثيرة رئيسية منها :

( عدد الطيارين وكفاءتهم وخبرتهم -ــ التدريب بكافة اشكالة وعدد ساعات الطيران لكل طيار -ــ عدد الطائرات المقاتلة ومدى تطورها التكنولوجي ومدى الصلاحية والجاهزية الفنية لها -ــ الصواريخ والقنابل والذخائر المتطورة وبعيدة المدى -ــ القيادة والسيطرة الآلية -ـــ عدد القواعد الجوية الرئيسة والمطارات التبادلية ومدى تطورها واستيعابها للطائرات وعدد الدشم والملاجىء الحصينة بها -ـــ الدعم والتأمين الهندسى والفنى والادارى للقوات الجوية -ــ كفاءة القيادة العليا وكفاءة قادة التشكيلات الرئيسية ) .


التحليل لعوامل القوة والضعف بالنسبة للقوات الجوية المصرية والصهيونية فى حالة المواجهة :

انطلاقاً من العوامل المؤثرة السابقة وبعض المعلومات التى ذكرتها وغيرها من العوامل المؤثرة التى يطول ذكرها اقول الاتى :

1- لا خلاف فى ان القوات الجوية الصهيونية تتفوق على القوات الجوية المصرية وخاصة فى اعداد الطائرات وفى المستوى التكنولوجى والتسليحى لها .

2- ولكن من الناحية العملية فى حالة الحرب بين مصر والكيان الصهيونى يعتبر التفوق العددى الاسرائيلى فى الطائرات تفوقاً زائفاً نسبياً لأن اسرائيل تعتمد على قواتها الجوية فى القيام بالدور الرئيسى للدفاع الجوى فوق اراضيها (فلسطين المحتلة ) ولأنه ستضطر فى حالة المواجهة مع مصر ان تخصص جزء من قواتها الجوية فى الشمال بسبب احتمال تنشيط الجبهة السورية ولذلك سيتسبب هذا العامل الهام جداً فى الحد بشدة من التفوق العددى الصهيونى فى الطائرات .

3- هناك نقطة ضعف صهيونية هامة جداً وهى قلة عدد القواعد الجوية (11 قاعدة ومطار ) ومساحة انتشارها الضيقة بسبب صغر مساحة الكيان الصهيونى (مساحة فلسطين المحتلة تساوى ثلث مساحة سيناء وتستطيع اية طائرة نفاثة الطيران فوق اسرائيل طولاً وعرضاً فى عدة دقائق ) مما يتيح للقوات الجوية المصرية فى حالة تمكنها من تنفيذ ضربة جوية مفاجئة ( كما حدث فى حرب اكتوبر) يتيح لها تغطية كامل القواعد الجوية والمطارات الصهيونية بسهولة وتركيز النيران عليها مما يؤدى الى حدوث خسائر كبيرة فى الطيران الصهيونى .

4- وبالمقابل سيكون تنفيذ اسرائيل لضربة جوية للقواعد والمطارات المصرية صعباً جداً بسبب العدد الكبير لها (28 قاعدة ) وبسبب انتشارها فى طول مصر وعرضها وذلك على مساحة واسعة (حيث تبلغ مساحة مصر مليون كم مربع وتعادل تقريباً مساحة الكيان الصهيونى 47 مرة الذى يبلغ مساحته حوالى 23 ألف كم مربع فقط فقط فقط !!!) .

- تفوق الكيان الصهيونى فى الذخائر والصواريخ جو/جو وخاصة الصاروخ امرام فرغم تطوره وحداثته لا يمكن ان يؤثر الا من الناحية التكتيكية فقط وليس على المستوى التعبوى للقوات الجوية ككل .

وبالرغم من ما يقال عن صاروخ أمرام وقدرته على تدميرالطائرات المقاتلة
الا أن لى رأى فى مسألة الصاروخ امرام من عدة اوجه :

اولاً: انا اتشكك فى الدعاية الامريكية الشديدة له والتى ثبت كذبها بالنسبة لكثير من الاسلحة فى السابق .

ثانياً : ان توجيه الامرام لا يكون ايجابى كامل الا فى مدى يقل عن 40 كم وهو بهذه الصفة يفقد الكثير من قوته وخطورته التى صورتها الدعاية الامريكية .

ثالثاً : جميع الطائرات المقاتلة وخاصة الحديثة منها لها القدرة على منع الصواريخ جو/جو من اصابتها ولديها عدة وسائل فى ذلك منها :
( التشويش الايجابى على رادار الصاروخ – الخداع الالكترونى السلبى بواسطة الرقائق المعدنية – القيام بمناورة وتكتيكات للهروب من الصاروخ ) .

رابعاً: لو ان الامرام يستطيع الانتصار فى كل معاركه وانه بالقوة الرهيبة التى تصورها الدعاية الامريكية فلماذا نجد ان الطائرات الامريكية مازالت تحمل صواريخ سبارو وسايدويندر ومدفع الطائرة ايضاً وذلك جنباً الى جنب مع الامرام .

خامساً : مصر تستطيع الحصول بسهولة على صواريخ مماثلة له مثل الصاروخ ميكا الفرنسى والصاروخ الروسى AA-12.

6- تستطيع القوات الجوية المصرية بالتخطيط السليم والمدروس بعناية وابتكار التكتيكات الجوية واركز على اهمية التكتيكات الجوية (التى تعتبر من الاسرار الحربية للدول ) ان تقلل الفارق فى القوة وتتمكن من احداث خسائر كبيرة للقوات الجوية الصهيونية .

7- هناك نقطة قوة للقوات الجوية المصرية ففى حالة قيامها بالدفاع عن العمق المصرى واعتراض الطائرات المعادية تعمل بالتعاون والتنسيق مع قوات الدفاع الجوى المصرية القوية والكبيرة الحجم والواسعة الانتشار مما يعتبر زيادة كبيرة فى فاعلية الطيران المصرى بصورة غير مباشرة ولكنها فعالة جدا.

*** وفى ختام كلامى عن التوازن العسكرى بين القوات الجوية المصرية والصهيونية احب ان اذكر لكم بـعــــض مما ذكره (انتونى كوردسمان الخبير الامريكى ) عن القوات الجوية المصرية والصهيونية :

توجد قوتان جويتان عربيتان – القوات الجوية المصرية والقوات الجوية السعودية- لديها مستويات تدريب عالية وطائرات قتال حديثة ونظم ادارة قتال حديثة مثل E-2C&E-3A ............

*** لا توجد اسباب عنصرية او سحرية فى تفوق القوات الجوية الاسرائيلية وكما حدث اثناء حرب القناة عام 1970 (يقصد حرب الاستنزاف ) وفى كثير من الحالات الكثيرة الاخرى (مثل حرب اكتوبر) اثبت عدد من الطيارين العرب انهم بنفس كفاءة الطيارين الاسرائيليين ...........

*** ان القوات الجوية الاسرائيلية معرضة الى هجمات مكثفة خاصة اذا ما تم ذلك مع تحقيق المفاجأة الاستراتيجية عندما لا تكون القوات الجوية الاسرائيلية كاملة الاستعداد او تفشل فى رد الفعل المناسب ...........

*** ان الغارات المخططة بدقة سواء باستخدام الاسلحة التقليدية او اسلحة الدمار الشامل قد تصل الى المناطق الحضرية مثل حيفا وتل ابيب ..............

*** تتميز مصر باحتراف عام جيد فى تشغيل هذه النظم الخاصة بالانذار المبكر والقيادة وطائرات الحرب الالكترونية....

وهناك نقطة تفوق أخرى للكيان الصهيونى

اولا القوة المدرعة :تمتلك اسرائيل ما يقارب من 15 الف ناقلة جند ما بين مدرعة الى مصفحة واعتقد ان اغلبها على جنزير -باختصار شديد لا يوجد فى الجيش الاسرائيلي من يطلب منة المشي ابدا - .

اما بالنسبة للجيش المصري فهناك من العربات الناقلة للجند ما هو بعجل وما هو بجنزير ولا يقارن عددها بعدد ناقلات الجند لاسرائيل .
نيجي للدبابات :
عدد الدبابات المصرية (بحساب تى 55 ) 3800 دبابة اما عدد الدبابات الاسرائيلية ما يقارب ال 6000 مع ملاحظة قدرة الجانب الاسرائيلي على تعويض الدبابات وعدم قدرة الجانب المصري على تعويض الدبابات (دة لو افترضنا مصر واسرائيل بس)

بالنسبة للقوات البرية تتساوي تقريبا مصر مع اسرائيل مع قدرة الجانب المصري على تعويض الخسائر البشرية وعدم قدرة الجانب الاسرائيلي .
بالنسبة للمدفعية يتفوق الجانب المصري فى عدد المدافع وتنوعها من مجرورة الى هاوتزارات دة غير التنوع فى المدي وايضا يتفوق فى المدفعية الصاروخية فهى الى جانب الميلرز لديها مجموعة المدفعية الصاروخية صقر التى يتنوع مداها من 10 كم الى 80 كم _وبعض المصادر تقول انها تم تطويرها بالتعاون مع فرنسا ليصل المدي الى 200 كم ولكنى لا ادخلها فى حساباتى .
بالنسبة للقواذف المضادة للدبابات يتفوق الجانب المصري تفوقا ساحقا فهو يمتلك تقريبا كل انواع القذائف والصواريخ المضادة للدبابات من روسي الى امريكي الى فرنسي الى مصري ويغطي مدي واسع من 50 م الى 4 كم .
بالنسبة للصواريخ المضادة للطائرات على المستوى المنخفض ايضا تتنوع المجموعة المصرية وتتفوق فمن الاستنيجر الامريكي ال عين الصقر الى الشابرال الى الميسترال الى الكروتال والايجلا دة غير المدفعية المضادة للطائرات فتوجد منها جميع الانواع من 23 الى 100 مم .
اذن فقد تم اعداد الجيش لحرب دفاعية وليست هجومية يتم فيها شغل القوات المهاجمة فترة تقترب من 1/2 يوم الى يوم حتي يتم استكمال عبور الجيشين الثانى والثالث الى المضايق مباشرة خاصة بعد تطور الطيران المصري ليصبح قادرا على تغطية سيناء وتطور الدفاع الجوي المصري الذي اصبح اغلبة متحركا ليغطي تحرك القوات .
اعتقد ان الحرب القادمة ستكون سباقا بين الجيشين المصري والاسرائيلي على الوصول الى منطقة المضايق ومن سيصل اليها اولا -ان شاء اللة احنا - سيمتلك مفتاح النصر فى هذة الحرب . وطبعا الجيش المصري هو الاقرب والاكثر خبرة بمنطقة المضايق .
وعندما يصل الجيش المصري الى المضايق اولا سيمطر الطرف الاسرائيلي بكل انواع القذائف من مدفعية عادية الى صاروخية الى صواريخ وقنابل جو ارض من الطائرات المقاتلة المصرية ومن المتوقع ان يتحصن المصريون جيدا فى المضايق ولن يكون القصف الجوي او البري عليهم ذو تاثير شديد لانها منطقة جبلية وعرة اما بالنسبة للجيش الاسرائيلي فسيكون القصف البري والجوي علية مدمرا لانة سيكون فى منطقة منبسطة مفتوحة مكشوفة لا يوجد مكان فيها للاختباء .
دة غير هجمات القوات الخاصة بمختلف انواعها والاباتشي المصرية والجازيل والتى ستكون هجماتها شديد جدا على الدبابات السرائيلية فالاولى ستعمل بصواريخ الهيل فاير والتانية بالهوت .

وأضيف ان منطقة المضايق هذة رهيبه فعلا وتشبة جبال أفغانستان فجبل الحلال مثلا مساحتة رهيبة أكثر من 60 كيلو متر وأعتقد أن احتلال مصر لهذة المناطق أولا سيخفف كثيرا من التفوق الاسرائيلى فى الناحية الجوية
كما ان هذا العمق سيجعل هذة المنطقة تحت مظلة الصواريخ المضادة للطائرات على الجهه الاخرى من القناة
وبالرغم من ذلك فالحرب ستكون دفاعية جدا .... وبالأضافة الى ذلك اعتقد أن مصر قطعت شوطا كبيرا فى ميكنة قواتها البرية وخصوصا بعد انتاج المدرعة فهد فى مصر كما ان العربات المدرعة المجنزرة لا تتفوق بالضرورة على المدولبة بالعكس فذات العجلات هى أحسن فى البيئة الصحراوية واسرع واكثر مرونه كما يمكن ضبط الكاوتش الخاص بها كى تتعامل مع درجات الحرارة المختلفة وللتعامل مع البيئات المختلفة

ومما يؤكد ان حرب مصر دفاعية فقط المناورة بدر وغيرها التى لم تتعد الوضع الدفاعى ابدا
قوات الدفــــاع الجوى

قبل الدخول فى التحليل والمقارنة والاستنتاج لابد من ذكر بعض المعلومات اولاً عن قدرات الطرفين وباختصار وهى كالتالى :

اولاً: قوات الدفاع الجوى المصرى :

قوات الدفاع الجوى المصرية تعتبر فرع رئيسى مستقل كغيرها من الافرع الرئيسية (القوات الجوية والبحرية والبرية) .

و يصل حجم قوات الدفاع الجوى المصرية الى 80 ألف رجل من بينهم 50 ألف مجند وقوات احتياط دفاع جوى تبلغ 70 الف جندى اى باجمالى 150 ألف فرد فى حالة الحرب وتتشكل فى خمس فرق دفاع جوى عن الدولة ككل .

وتمتلك المعدات والاسلحة الآتية :

**282 – 300 منصة سام-2 (طير الصباح المطور)
** 212 منصة سام -3 (تم تطويرها الى بيتشورا-2ام ذاتى الحركة) .
** حوالى 60 منصة سام-6 (يجرى تطويره بالتعاون مع روسيا ابتداء من عام 2002– المصدر : تقرير يافا الاستراتيجى) .
** 13 بطارية هوك محسن (78 منصة الطور الاول والثالث ) .
** 14 بطارية تشابرال ( 80 منصة ذاتية الحركة) .
** 14 بطارية كروتال (36 منصة ذاتية الحركة) .
** 45 منصة سيناء -23 ذاتية الحركة .
** 18نظام آمون(تطوير مصرى للسكاى جارد وبها 36 منصة).
**تم التعاقد عام 1999 على 8 بطاريات باتريوت باك-3 ولم يتم تسلمها حتى الآن .
** 25-50 منصة افنجر ذ/ح (محملة بصواريخ ستينجر) .
** 20 منصة سام -9 (تسلمتها مصر عام 1975 ويعتقد انها خرجت من الخدمة ) .
** 2000 قاذف كتف عين الصقر وسام-7 .

**** 2050 مدفع مضاد للطائرات ذاتية الحركة ومجرورة (منها 110 مدفع شيلكا ذ/ح واجريت عليه بعض التطويرات)

**** الرادارات :

** 42 جهاز رادار ( TPS-63 "2D") .
** 23 جهاز رادار ( TPS-59 "3D") .
** 15 جهاز رادار (Tiger-s) .
** 206 رادار سوفيتى ( p-12 &p-15 وغيرها ) .
** عدد غير معروف من الرادارات الروسية الحديثة والداخلة فى منظومة سام-3 المطور بيتشورا -2 ام .
** عدد غير معروف من رادارات بليسى بريطانية .
** 6 رادارات امريكية (SPS-48E) تم التعاقد عليها عام 2001 .
### المصادر : (تقرير لندن الاستراتيجى – تقرير يافا – تقرير مركز واشنطن – مجلة القوات الجوية – مجلة الوسط)

ثانياً : الدفاع الجوى الصهيونى :

لايوجد فى الكيان الصهيونى فرع مستقل من القوات للدفاع الجوى وانما تقع تحت قيادة القوات الجوية الصهيونية .
وتمتلك المعدات الآتية :

** 17 بطارية هوك معدل .
** 6 بطاريات باتريوت .
** 2 بطارية ارو .
** 50 منصة تشابرال .
** 20 منصة (Mahbet sp ) منصة تحمل صواريخ ستينجر ومدفع م/ط 20 مم .
** 500 قاذف كتف ستينجر (وعدد غير معروف من رد آى القديم ) .
** الحصول مستقبلاً على بطارية باتريوت وبطارية ارو .
*** 900 مدفع مضاد للطائرات .

الرادارات :

عدد غير معروف من الرادارات وانواعها كالتالى :

Ramit & FPS-100 & AN/TPS-43 & Green

Pine & Alufa-3 & Nautilus
**** المصدر : تقرير يافا الاستراتيجى .

ثالثاً: التعريف بمهمة ومدى كفاءة وفاعلية الدفاع الجوى :

سأذكر بعض العبارات المقتبسة حتى نكون على بينة من امرنا بالنسبة لمهمة وفاعلية الدفاع الجوى لأية دولة فى العالم وحتى نستطيع الحكم والمقارنة بين مصروالكيان الصهيونى المجرم :
*** (مهمة الدفاع الجوى هى حماية اراضى الدولة ومسارح عملياتها من اى هجوم جوى معاد وتهيئة الظروف المناسبة لباقى افرع القوات المسلحة لتنفيذ مهامها بنجاح ) ... اللواء الركن / حسن القرمانى (قائد دفاع جوى سابق فى الجيش الأردنى )
*** (اذا منع الدفاع الجوى الطائرات المعادية من تنفيذ مهامها يكون بذلك قد نجح فى مهمته ) ... المشير ابوغزالة ونستنتج من هذه النقطة انه لا يجوز الحكم على كفاءة الدفاع الجوى من خلال احصاء وتعداد الطائرات التى يسقطها فقط ولكن الاهم هو منعها من اداء مهمتها .
*** (يرى الامريكيون انه من الضرورى ايقاف العمليات الجوية اذا وصل معدل الخسائر او الاستنزاف الى 2 % (اى 20 طائرة فى كل 1000 طلعة جوية ) وذلك نظراً الى التأثيرات السلبية الطويلة الامد التى تتركها الخسائر فى صفوف الاطقم الجوية (بيتر بوجارت نقلاً من مجلة الفكر الاستراتيجى العربى ) .

التحليل لعوامل القوة والضعف بالنسبة لقوات الدفاع الجوي المصرية والأسرائيلية فى حالة المواجهة :

اولا الدفاع الجوى المصرى :

1- يتفوق الدفاع الجوى المصرى تفوقاً كبيراً فى القوة والحجم والكثافة على نظيره الصهيونى فهو يعتبر من اكبر اسلحة الدفاع الجوى فى مصر والعالم ( على سبيل المثال : ذكر ابراهام واجنر فى كتابه دروس الحرب الحديثة –
ان قوات الدفاع الجوية المصرية عام 1973 اكبـــر من قوات الدفاع الجوى الامريكى حالياً ) .

2- تمتاز قوات الدفاع الجوى المصرية بالكفاءة والخبرة العالية والطويلة المدى والتى اكتسبها طوال تاريخة ومنذ انشائه كفرع رئيسى من افرع القوات المسلحة ومروراً بمعاركه مع الطيران الاسرائيلى المتفوق جداً خلال حرب الاستنزاف 1969-1970 وما تم فيها من انجازات فى اسبوع تساقط الفانتوم والانجاز الذى لم يستطع اى سلاح دفاع جوى ارضى فى العالم ان يحققه وذلك فى تاريخ الحروب (هذا الكلام لا ابالغ فيه وانما هى الحقيقة وباعتراف الكثير من المصادر الغربية والشرقية ) وذلك فى حرب رمضان المجيدة حيث استطاع ان يحيد سلاح الجو الصهيونى المتفوق ويوقع به خسائر فادحة .

3- الدفاع الجوى المصرى يمتلك حالياً عدد كبير من منصات الصواريخ الذاتية الحركة (حيث يمتلك حوالى 300منصة صواريخ ذ/ح ) واللازمة لمرافقة وحماية التشكيلات المدرعة والميكانيكيةاثناء قيامها بالهجوم فى عمق العدو مما يعطى مساحة كبيرة من الحرية للقوات المدرعة اثناء الهجوم على القوات الصهيونية البرية والتى يدعمها سلاح جو قوى .
وبذلك تم التغلب على نقطة الضعف التى اثرت على الجيش المصرى فى حرب اكتوبر وكانت السبب الرئيسى (الى جانب ضعف القوات الجوية ) فى عدم توغل القوات البرية فى اعماق سيناء حيث كان العدو يتمتع بتفوق جوى ساحق وادى هذا الامر الى تعديل خطة الهجوم ( المآذن العالية – بدر ) حتى تلائم هذا الوضع وجعل هدفها هو عبور قناة السويس وتحطيم خط بارليف وتحرير جزء من سيناء بعمق لم يزد عن 20 كم وذلك حتى تكون واقعة تحت حماية حائط الصواريخ .

4- يمتلك حالياً الدفاع الجوى المصرى نظام حديث للقيادة والسيطرة الآلية والانذار المبكر يتم فيه التكامل بين رادارات الانذار المبكر الارضية وطائرات الانذار المبكر E-2C وانظمة الصواريخ المضادة للطائرات وطائرات القتال الاعتراضية اف-16 وميراج2000 وغيرها وبذلك يتحقق الربط والتحكم والسيطرة فى القوات والمعدات فى زمن آنى مما يتيح السرعة العالية فى التعامل مع العدو الجوى بوسائل الدفاع الجوىالايجابية والسلبية فى الوقت الحقيقى .

5- ميزة اخرى :
وهى التكامل بين انظمة الدفاع الجوى المصرية صواريخ ومدفعية وذلك مع الاهداف الجوية المعادية على جميع الارتفاعات والمدى تقريباً (الارتفاعات العالية والمتوسطة والمنخفضة والمنخفضة جداً والمدى المتوسط والقريب والقريب جداً ) بل هناك تداخل بينها فى المدى والارتفاع المؤثر مما ينتج عنه غزارة شديدة فى النيران وارتفاع فى نسبة تحقيق الاصابة لطائرات العدو وهناك تكامل ايضاً فى وسائل الاستشعار والرصد على جميع الامدية والارتفاعات او مايمكن ان نسميه تكامل الحقل الرادارى حيث تمتلك رادارات ارضية ومحمولة جواً للانذار المبكر وبعيدة المدى ورادارات واجهزة رصد بصرية وحرارية ونقاط مراقبة بالنظر وذلك على الامدية المختلفة الاخرى والارتفاعات المتوسطة والمنخفضة والمنخفضة جداً .

6- الكيان الصهيونى يستخدم اسلوب حلف الاطلنطى فى الدفاع الجوى وهو الاعتماد على الطائرات الاعتراضية بصورة رئيسية اكثر من اعتمادها على الدفاع الجوى الارضى بينما تعتمد مصر الاسلوب السوفيتى فى الاعتماد على الدفاع الجوى الارضى بصفة رئيسية ولكن مع عدم اغفال التعاون بينها وبين القوات الجوية وفى رأيى الاسلوب السوفيتى يعتبر اكثر امناً وحذراً وحيطة ويوفر دفاع جوى كثيف ومباشر عن جميع الاهداف الهامة العسكرية والمدنية .

نقاط الضعف المصرية :

1- عدم توفر انظمة صاروخية بعيدة المدىومضادة للصواريخ البالستية وان كانت هناك جهود مصرية لسد هذه الثغرة حيث تعاقدت مع امريكا على شراء 8 بطاريات باتريوت باك-3 عام 1999 وهناك اقاويل او شائعات عن محاولة مصر الحصول على صواريخ سام-12 ( S-300V) .

*** ولكن لحسن الحظ نقطة الضعف هذه لن تؤثر كثيراً لأن العدو الصهيونى غالباً يعتمد بصفة رئيسية على الطيران فى القصف بعيد المدى ويخصص صواريخ اريحا- 1/2 لحمل الرؤوس نووية .

2- قلة الاهتمام بالمدفعية المضادة للطائرات (ما عدا مدفعية النظام آمون عيار 35مم والشليكا ومدافع 23 مم المحملة على النظام سيناء-23) مما ادى الى ضعف نسبى فى مستوى الوحدات والجنود العاملين عليها ومن ناحية اخرى تركيز الاهتمام بالقوات الصاروخية مع ان المدفعية م/ط ذات اهمية شديدة فى اية معركة ضد الطائرات والصواريخ الموجهة .
*** ملاحظة : يقول كوردسمان :
نظم الدفاع الجوى المصرى عن الدولة فى خمس فرق وتم تركيز المعدات الامريكية والاوربية حول القاهرة وقناة السويس ويعتبر مستوى التدريب عالياً الى درجة كبيرة .

3- كبر مساحة مصر نسبياً (بالمقارنة بفلسطين المحتلة ) وكثرة الاهداف الهامة المدنية والعسكرية مما يلقى عبئاً كبيراً على الدفاع الجوى المصرى وذلك لتأمينها ضد طيران العدو ولكن مما يخفف من حدة هذا العامل ان التجمعات المدنية مركزة بصفة رئيسية حول وادى النيل حيث تبلغ مساحته 5 % فقط من مساحة مصر ككل .
*** هناك ميــزة لهذا العمق الاستراتيجى الكبير حيث يتيح فرصة كافية ووقت كافى لوسائل الدفاع الجوى للاستعداد ومواجهة الطائرات المعادية بمجرد رصد دخولها المجال الجوى المصرى وقبل وصولها الى اهداف هامة مثل القاهرة وهذا الوقت الكافى يعتبر هام جداً ومصيرى من الناحية العسكرية البحتة

ثانياً : الدفاع الجوى الصهيونى :

1- الدفاع الجوى الصهيونى ضعيف وبه ثغرات هامة مع انه من المفترض ان يكون جيداً نظراً لصغر مساحة فلسطين المحتلة وسهولة تغطيتها جيداً رادارياً و دفاعياً (بالصواريخ والطائرات الاعتراضية) ومن جميع الاتجاهات .
***والدليل على صحة كلامى مايلى :
(لا تمتلك اسرائيل نظم دفاع جوى فعالة – وهى حقيقة اثبتتها هروب طائرة سورية( مقاتلة ميج-23) واخترقت عمق اسرائيل دون اكتشافها ). المصدر (كوردسمان : كتاب بعد العاصفة) .

2- هناك نقطة تعتبر ميزة وعيب فى آن واحد (من وجهة نظرى) الا وهى صغر مساحة الكيان الصهيونى وسأشرح وجهة نظرى :
*** الميزة : ان صغر المساحة يجعل الدفاع الجوىعنها اكثر سهولة واشمل ضد الطائرات المعادية .

*** العيب : ان صغر المساحة يتيح للطائرات المغيرة (المصرية مثلاً) القيام بالهجوم والقصف والوصول الى اهدافها فى العمق فى خلال فترة زمنية قصيرة وذلك الامر لا يتيح للدفاع الجوى الصهيونى إلا فترة زمنية قصيرة جداً للتعامل مع الاهداف الجوية وطبعاً ذلك سيؤثر تأثيراً كبيراً على مدى فاعلية الدفاع الجوى الصهيونى .

3- الدفاع الجوى الصهيونى يتمتع بميزات هامة ومتطورة مثل القيادة والسيطرة الآلية وطائرات الانذار المبكر وعدد كبير من الطائرات الاعتراضية الحديثة (اف-15 واف-16) ووسائل الحرب الالكترونية المتقدمة وصواريخ الباتريوت وارو ( اعداد قليلة ومخصصة للدفاع ضد الصواريخ ).

4- قلة الخبرة العملية لوسائل الدفاع الجوى الصهيونية الارضية وذلك نظراً لانها لم تتعرض من قبل او لم تواجه عدو جوى متفوق وذلك طوال تاريخها حيث كانت دائماً القوات الصهيونية تتمتع بالتفوق الجوى وعامل الخبرة هذا يعتبر عامل هام جداً وخطير لأية قوات دفاع جوى فى العالم .

5- لدي الكيان الصهيونى امكانيات هامة للدفاع ضد الصواريخ مثل صواريخ الباتريوت وارو (6 بطاريات باتريوت وبطاريتان ارو ) ولكن الصواريخ الباتريوت ثبت فشلها الذريع فى حرب الخليج وغزو العراق عام 2003 (حيث نجحت صواريخ الصمود-2 العراقية فى ضرب الكويت والباتريوت ايضاً احدثت خسائر فى الطيران الامريكى عن طريق النيران الصديقة وثبت فشل الباتريوت وصواريخ ارو ايضاً فى الحرب ضد حزب الله ولم يستطيعا حماية الكيان الصهيونى من الصواريخ ( خيبر او زلزال -1/2 الايرانية ولا اقصد صواريخ الكاتيوشا حتى لا يقول احد الاعضاء ان الباتريوت غير مخصص لاعتراض الكاتيوشا ) التى ضربت حيفا ومابعد حيفا وكانت قادرة على الوصول الى تل ابيب ومفاعل ديمونة .

*** هناك نقطة اخرى : حتى لو فرضنا جدلاً ان الباتريوت وارو صواريخ فعالة كما تدعى امريكا فهى لن تستطيع الدفاع ضد هجوم صاروخى كثيف وباعداد كبيرة .

ملحوظة بسيطة :

بالنسبة لمصر
لا يمكن التشويش على أجهزة الدفاع الجوى المصرية وذلك بسبب

1-تمتلك مصر انواع كثيرة من الرادارات الروسية والامريكية والفرنسية والبريطانية وربما الصينية وهذا التنوع الكبير فى الرادارات يجعل امكانية التشويش عليها جميعاً امراً صعباً للغاية وربما مستحيلاً (ولا يمكن ان يحدث مثل هذا التشويش الكامل الا فى حالة استخدام القنابل النووية حيث تعمل الاشعاعات الصادرة منها على التشويش على الرادارات وربما اتلافها)

2- هناك وسائل تبادلية تستخدمها قوات الدفاع الجوى فى حالة حدوث التشويش على الرادارات مثل الكاميرات الحرارية والاجهزة الكهروبصرية او الالكتروبصرية واجهزة مقدرات المدى بالليزر واجهزة الكشف السلبى RWR ) .
اولاً : القوات البحرية المصرية :

تتكون القوات البحرية المصرية من 20 ألف رجل من بينهم 12 ألف مجند وعدد 15 ألف احتياط اى باجمالى 35 ألف رجل فى حالة الحرب .

وتمتلك البحرية المصرية المعدات التالية :

*** 4 غواصات (طراز 033 الصينية وهى نسخة من الروميو الروسية – وقد اجرى عليها تطوير شامل فى التسعينيات و سلحت بصواريخ هاربون عمق/سطح ) .

*** 4 غواصات روميو روسية ( وذلك من اصل 6 غواصات حصلت عليها مصر فى الستينات – يقال انها اخرجت من الخدمة - ويقال ايضاً انها موضوعة فى الاحتياط وقد ذكر كوردسمان انه قد اجرى عليها بعض التجديدات المحدودة ) .
*** ملاحظة : من المعلوم ان مصر كان لديها عدد 12 غواصة اثناء حرب اكتوبر (6 طراز ويسكى + 6 طراز روميو) .

*** 1 مدمرة (زد- كلاس تستخدم فى التدريب )
*** 10 فرقاطات ( بيرى – نوكس – ديسكوبيرتا – جيانج هو) .

*** 30 زورق صاروخى ( رمضان – اكتوبر – تايجر تايب148 – هيجو – اوسا ) .
*** 18 زورق دورية مسلح .
*** 12 سفينة وزورق ابرار .
*** 24 طائرة هليكوبترمضادة للسفن وللغواصات ( سى كينج – جازيل – SH-2G ) .
*** عدد من كاسحات الالغام وصائدات الالغام وسفن الهوفركرافت وسفن متنوعة وسفن وزوارق حرس الحدود .
*** 30 منصة صواريخ الدفاع الساحلية من طراز (اتومات) .
*** عدد غير معروف من الصواريخ الساحلية الصينية من طراز HY-2) ).
*** قوة دفاع ساحلى مسلحة بالمدفعية130ممSM-4-1
*** قوات صاعقة بحرية + قوات ضفادع بشرية .
*** الصواريخ سطح/سطح : ( اتومات – اكسوسيت – هاربون1/2 – سيلك وورم HY-2 – ستيكس )

*** القواعــد البحرية :
ابوقير – الاسكندرية – مرسى مطروح – بورسعيد – السويس - الغردقة – سفاجا – رأس بنياس – شرم الشيخ (اعتقد انه يتم استخدمها بواسطة حرس السواحل )


ثانياً : القوات البحرية الأسرائيلية :

تتكون البحرية من عدد 9500 فرد واحتياطى يقدر بعدد 10 آلاف فرد وباجمالى 19.5 ألف فرد فى حالة الحرب .
وتمتلك البحرية المعدات التالية :

*** 3 غواصات المانية دولفين (طراز مطور من الطراز تايب- 209 ) .
*** 3 كورفيت (سفينة حراسة ) سعر-5 ( تم تدمير واحدة منها فى حرب لبنان على يد حزب الله ) .
*** 2 زورق سعر-4.5 عالية (تم ضرب احد زوارق سعر-4.5 فى حرب لبنان ) .
*** 8 زوارق سعر-4.5 هيتز (عالية وهيتز تسميتان صهيونيتان حيث ان الاولى تستطيع حمل طائرة هليكوبتر والاخرى لا ) .
*** 2 زورق طراز سعر-4 راشيف .
*** وعدد اخر من الزوارق القديمة سعر1/2/3
و زوارق الدورية والمرور مثل الزورق دفورا
وسوبر دفورا ودابور .
*** قوة كوماندوز بحرية صغيرة قوامها 300 رجل .
*** الصواريخ سطح/سطح : هاربون – جابرييل 2/3 الصهيونى الصنع .

القواعد البحرية الأسرائيلية :

ثلاثة قواعد بحرية فقط هى ( حيفا واشدود) على البحر المتوسط و ايلات (ام الرشراش المصرية المحتلة) على البحر الاحمر....

التحليل لعوامل القوة والضعف بالنسبة للقوات البحرية المصرية والأسرائيلية فى حالة المواجهة :

اولاً : القوات البحرية المصرية :

نقـــاط القـــوة :

1- القوات البحرية المصرية بصفة عامة تعتبر اقوى واكبر حجماً والاكثر خبرة من البحرية الصهيونية وبل وتعتبر الاكبر حجماً والاقوى فى الشرق الاوسط (اذا استثنينا البحرية التركية) .

2- القوات البحرية المصرية لديها ضباط بحرية اكفاء وممتازون وهم مدربون تدريباً جيداً .

3- القوات البحرية المصرية لها قدرة هجومية جيدة والقدرة على العمل فى اعالى البحارحيث تمتلك عدد كبير من الفرقاطات الثقيلة والخفيفة وعدد من الغواصات المسلحة بالصواريخ والطوربيدات .
*** السفن الحربية كبيرة الحجم (الفرقاطة بيرى- الازاحة الكاملة 3700طن ) لها قدرة عمل كبيرة فى اعالى البحار وفى احوال الجو السيئة والتى يمنع فيها الطيران من العمل (وكذلك الغواصات ) وتتمتع بكمية تسليح كبيرة وقدرة على حمل اجهزة دفاعية بالاضافة الى الهليكوبتر المضادة للسفن والغواصات وتحتاج الى 2الى 3 اصابات حتى يتم تدميرها او الحاق اذى كبير بها وذلك عكس الزوارق والفن الخفيفة حيث ان قدرتها على تحمل حالات الجو والبحر السيئة اقل بكثير وليس لديها القدرة على العمل فى اعالى البحار بل تكون مرتبطة بالعمل داخل المياه الاقليمية وتكفى اصابة واحدةبالصواريخ تكفى لتدميرها او الحاق ضرر شديد بها .

4- القوات البحرية المصرية تستطيع فرض حصار بحرى كامل وبسهولة على الساحل الأسرائيلى فى البحر الاحمر ميناء ايلات (ام الرشراش المصرية المحتلة) وذلك باستخدام وسائل كثيرة (مثل الالغام البحرية والمدفعية الساحلية اواغراق سفن عند مضيق تيران وباستخدام الغواصات) وذلك نظراً لضيق مدخل خليج العقبة وصغر عرض الخليج ولن تحتاج مصر هذه المرة الى فرض الحصار من مضيق باب المندب كما حدث فى حرب اكتوبر.

*** القوات البحرية المصرية تستطيع فرض حصار بحرى جـزئى على سواحل وموانىء اسرائيل على البحر المتوسط (كما فعلت فى حرب اكتوبر1973) وذلك ايضاً بواسطة بث الالغام البحرية ( داخل الموانىء الأسرائيلية وداخل المياه الاقليمية او على طرق مرور السفن فى المياه الدولية) والغواصات والسفن الحربية وبواسطة منصات الصواريخ (ذاتية الحركة وبعيدة المدى) مثل منصات الصواريخ اتومات (160-180 كم) ويساعدها فى ذلك هو قرب المسافة بين الشواطىء المصرية (شمال سيناء وشمال بورسعيد انظر رقم 2 فى الخريطة ) من المياه الاقليمية الأسرائيلية .

5- كثرة عدد القواعد البحرية المصرية وانتشارها على طول السواحل المصرية فى البحر الاحمر والبحر المتوسط وهذه الميزة تسهل عملية حماية القواعد البحرية والدفاع عنها ضد افعال العدو ويتيح ايضاً للقوات البحرية المصرية الانتشار بصورة جيدة وامكانية المناورة بالسفن الحربية والغواصات من قاعدة الى اخرى حسب الموقع العملياتى اثناء المعركة( ولهذا السبب اذا ارادت البحرية المعادية الهجوم على القواعد البحرية المصرية سيتسبب ذلك فى بعثرة البحرية الأسرائيلية وتشرذمها مما يؤدى الى عدم تأثير الهجوم ) .

*** القواعد البحرية المصرية الكثيرة والمنتشرة تعتبر ايضاً كمناطق تمركزعديدة ومتنوعة للدفاع وللهجوم (فمثلاً كما كان يحدث اثناء حرب الاستنزاف وحرب اكتوبرعندما كانت قاعدة بورسعيد تتعرض للقصف الجوى كانت السفن الحربية المصرية تلجأ الى قاعدة الاسكندرية بعيداً عن تأثير الطيران الصهيونى ) .

6-طول السواحل المصرية وامتدادها الشاسع على البحر الاحمر والمتوسط وخليج السويس وخليج العقبة يجعل من المستحيل على القوات البحرية الأسرائيلية الصغيرة الحجم فرض حصار بحرى على مصر .

7- مصر تمتلك مجموعة كبيرة من انواع الصواريخ سطح/ سطح الفعالة ( اتومات – اكسوسيت – هاربون1/2 – سيلك وورم HY-2 – ستيكس )

وهذه الصواريخ تعطى مصر ميزتين هامتين هما :

الاولى: تعطى مصر قدرة هجومية فيما وراء الافق (اتومات 180كم – هاربون 130كم – اكسوسيت 60-70 كم – سيلك وورم 95 كم – ستيكس 45 كم – هناك بعض الاقاويل الغير مؤكدة تتحدث عن تطوير مصر صواريخ سيلك وورم وستيكس ) حيث تستطيع هذه الصواريخ اصابة السفن الأسرائيلية من مدى بعيد (حتى السفن الأسرائيلية الراسية فى الموانىء والتى داخل المياه الاقليمية الأسرائيلية ) وفى هذه الحالة الطيران والبحرية الأسرائيلية لا يمكن ان يمنعا هذا الهجوم وخاصة اذا نفذ ليلاً .

الثانية: هذه التنوع فى الصواريخ يجعل امكانية تضليلها جميعاً والتشويش عليها بواسطة وسائل الحرب الالكترونية امراً صعباً للغاية .

8- تستطيع مصر تحقيق تنسيق وتعاون وربط جيد بين القوات الجوية والقوات البحرية حيث ان هذا الامر سيزيد بنسبة كبيرة من قوة الاسطول المصرى ويحميه من خطر الطيران المعادى.
*** فى حال التنسيق ستقوم الطائرات E-2C بدور الانذار المبكر لصالح البحرية المصرية .... بل تستطيع ايضاً القيام بالربط والتنسيق بين السفن المصرية فى حالة المعركة .... ويمكن الاستفادة ايضاً من طائرات البيتش كرافت حيث تقوم بالاستطلاع الالكترونى وايضاً استخدام الطائرات المقاتلة مثل الميراج-2000 وهى طائرات جيدة ولها القدرة على مهاجمة السفن باستخدام صواريخ اكسوسيت جو/ سطح الشهيرة .
وكذلك الطائرات الهليكوبتر المضادة للسفن والغواصات (سى كينج – جازيل – SH-2G ) والمسلحة بالصواريخ والطوربيدات وهذه المروحيات سيكون دور كبير فى مكافحة ومهاجمة السفن والغواصات المعادية.

9- القوات البحرية المصرية لديها نخبة ممتازة من الضفادع البشرية الشهيرة العالية الكفاءة والمهارة والخبرة (من اشهر عملياتها تلغيم وتفجير الضفاع البشرية المصرية لميناء ايلات الأسرائيلى اثناء حرب الاستنزاف وذلك ثلاث مرات متتابعة وفى مدة محدودة ) .
والضفادع البشرية لها دور هام جداً فى القيام بتلغيم وتفجير موانىء وسفن العدو وبث الالغام فى الطرق والمسارات البحرية لسفن العدو وهى تمتلك ميزة هامة جداً ألا وهى التخفى والغطس تحت الماء مما يجعل عملية رصدها وكشفها عملية بالغة الصعوبة وخاصة ليلاً .
*** نجاح بعض الفدائيين الفلسطينيين (مجموعة ابو العباس ) فى اختراق الشواطىء الصهيونية وتنفيذ عملية فدائية داخلها يدل على امكانية اختراق السواحل الأسرائيلية وخاصة افراد الضفادع البشرية والصاعقة البحرية وذلك لتنفيذ عمليات خاصة .
10- مصر لديها قدرة معقولة على الابرار البحرى حيث تمتلك عدد من سفن الابرار الخفيفة والمتوسطة وزوارق الهوفركرافت ( سفينة الابرار بولونسنى البولندية لديها القدرة على حمل 6 دبابات و 180 جندى ) .
*** ولدى البحرية المصرية قوات صاعقة بحرية جيدة التدريب والتسليح ولها القدرة على القيام بعمليات ذات طبيعة خطيرة وداخل اراضى العدو (ولنتذكر المجموعة 39 الشهيرة بقيادة الشهيد البطل ابراهيم الرفاعى ) .

نقاط ضعف البحرية المصرية

1- حاجة مصر الشديدة لعدد من الغواصات الحديثة التى تكافىء الغواصات الدولفين الأسرائيلية او تتفوق عليها وكذلك بدء تقادم العمر الفنى للغواصات المصرية الحالية الصينية الصنع حيث دخلت الخدمة عام 82-84 اى انها بالخدمة منذ 24 عام ( وذلك رغم التحديث الشامل الذى اجرى عليها ) .... ومصر تحاول منذ فترة تلافى نقطة الضعف هذه عن طريق الحصول على غواصات جديدة ولكن يقف نقص التمويل كمشكلة تعوق ذلك .

2- يمكن تلغيم المداخل والمخارج الضيقة لقناة السويس بسهولة نسبية وبالتالى وقف التنسيق واعادة الانتشار بين قواعد البحر الاحمر والبحر المتوسط .

** الامكانيات المصرية للتصدى لهذا الاحتمال الخطير وهى كالتالى :
أ – مصر لديها عدد كبير يزيد عن 10 صائدات الغام حديثة بالاضافة الى عدد من كاسحات الالغام التى اجرى عليها الكثير من التطويرات .
ب – قامت مصر بعمل خريطة لمغناطيسية الشواطىء المصرية بالكامل بواسطة زوارق المسح الهيدروجرافى وصائدات الالغام وتم تخزينها فى كمبيوتر صائدات الالغام وذلك يفيد فى سرعة كشف اى تغير فى مغناطيسية المياه المصرية والذى سيكون ناتجاً عن وجود احد الالغام البحرية .
ج – توجد حراسة ومراقبة مستمرة لمداخل ومخارج قناة السويس بالاضافة الىالمراقبة بالطائرات والسفن وذلك لاكتشاف اية محاولة لزرع الغام واحباط هذه المحاولة .
هـ - يمكن للبحرية المصرية استخدام اسلوب يشبه القافلة حيث تسير كاسحات وصائدات الالغام امام السفن وذلك لكشف اية الغام فى طريقهم والقيام بتفجيرها .

3- تفوق سلاح الجو الأسرائيلى وهو ما يشكل خطراً على سفن السطح المصرية .
*** ويمكن للبحرية المصرية تلافى تأثير هذا التفوق بالوسائل التالية :
أ – التنسيق الجيدبين القوات البحرية المصرية والقوات الجوية وذلك لمواجهة العدو الجوى الصهيونى .
ب – السفن المصرية (مثل بيرى وديسكوبيرتا) تمتلك دفاع جوى صاروخى ومدفعى قوى .
ج - بالتركيز على عمليات الغواصات وبث الالغام .
د - تركيز عمل سفن السطح على مديات بعيدة وباستخدام الصواريخ بعيدة المدى .
هـ - التركيز على العمليات الليلية واجراءات الاخفاء والتمويه والخداع .

القوات البحرية الأسرائيلية

نقـــاط القوة :

1- القوات البحرية الأسرائيلية تمتلك معدات حديثة وصواريخ حديثة وجيدة (هاربون وجابرييل الصهيونى) وخاصة الغواصات الدولفين الالمانية الحديثة وذات الامكانيات الكبيرة والمسلحة بالصواريخ هاربون عمق/سطح وتعتبر الغواصات الدولفين طراز مطور من الغواصة الالمانية تايب-209 ( هناك بعض التقارير الصحفية الغربية ذكرت انه تم تسليحها بصواريخ ذات رؤوس نووية ) .

2- مستوى التدريب والاستعداد القتالى عالياً وكذلك الصيانة والتأمين الفنى والادارى جيد بوجه عام (وذلك على حد قول كوردسمان ) .

3- حسن استغلال التفوق الجوى الأسرائيلى وذلك بالتنسيق والتعاون الجيد بينها وبين القوات البحرية وخاصة طائرات الانذار المبكر وطائرات الحرب الالكترونية والمقاتلات والهليكوبتر المضادة للسفن وهذا التعاون والتنسيق يزيد من فاعلية البحرية الأسرائيلية ويحميها الى حد ما من تفوق البحرية المصرية .

نقاط الضعف البحرية الأسرائيلية

1- القوات البحرية الأسرائيلية بصفة عامة صغيرة الحجم وضعيفة (معظمها عبارة عن زوارق صاروخية) ولا تصلح إلا لحراسة سواحل فلسطين المحتلة والدفاع عن المياه الاقليمية لأسرائيل .

2- القوات البحرية الأسرائيلية لم تقم بأى دور مؤثر طوال تاريخ أسرائيل ولا فى اية حرب من الحروب العربية االأسرائيلية .

3- البحرية الأسرائيلية لا تلقى اولوية واهتمام فى الاستراتيجية العسكرية الأسرائيلية بنفس القدر الذى تحظى به القوات الجوية الصهيونية والقوات المدرعة .

4- لقد كشفت حرب لبنان الاخيرة عن حقيقة الضعف الشديد للبحرية الأسرائيلية فقد استطاع حزب الله ضرب وتدمير افضل واحدث واقوى قطعة بحرية صهيونية من طراز (سعر-5) وايضاً ضرب واصابة القطعة البحرية من طراز (سعر-4.5) وهذان الطرازان يعتبران افضل القطع البحرية الأسرائيلية على الاطلاق .
** وقد تمكن حزب الله من اصابة هذه السفن الأسرائيلية باستخدام صواريخ متخلفة وغير حديثة بالمقاييس العسكرية .... ورغم ان حزب الله ليست له اية خبرة سابقة فى قتال السفن الحربية وهذه المرة الاولى له التى يدخل فى قتال ضد البحرية الأسرائيلية .

*** دلت ايضاً عمليات ضرب الكورفيت الأسرائيلية (سعر-4.5 / 5) على عدم فاعلية اجهزة الانذار الالكترونية الموجودة على هذه السفن ودلت ايضاً عل الفشل الذريع للصاروخ (باراك) المضاد للصواريخ حيث انه لم ينجح فى اعتراض صواريخ حزب الله وحماية القطع الموجود على سطحها .

5- هناك نقطة ضعف أسرائيلية خطيرة ألا وهى امكانية فرض حصار بحرى عليها حيث يمكن بسهولة فرض حصار بحرى كامل على السواحل المطلة على البحر الاحمر وحصار بحرى جزئى علي سواحلها وموانيها فى البحر المتوسط (كما حدث فى حرب اكتوبر73 بواسطة القوات البحريةالمصرية) ومما يسهل هذا الامر ان المسارات البحرية الاستراتيجية في البحر المتوسط يمكن قطعها من اماكن كثيرة وايضاً قصر طول السواحل الأسرائيلية وقلة عدد موانيها وقواعدها البحرية ومساحة انتشارها الضيقة والصغيرة .

6- الارتباط والاعتماد الأسرائيلى الشديد على دعم ومساندة الدول الحليفة (امريكا والغربوغيرها من الدول) وذلك لامدادها بالسلاح والبترول جعلها اكثر عرضة للضرر الشديد فى حالة اغلاق الطرق الملاحية البحرية او الحصار الحرى الكلى او الجزئى وخاصة اذا طالت مدة الحرب والحصار .

7- هناك نقطة ضعف للبحرية الأسرائيلية ألا وهى القرب الشديد لبعض قواعدها البحرية من الاراضى المصرية (مثل قاعدة ايلات ) مما يجعلها عرضة لنيران القوى البرية مثل المدفعية بعيدة المدى وراجمات الصواريخ (صقر-36/40 والميلرز) والصواريخ قصيرة المدى ( صقر-80)

*** وذلك بعكس القواعد البحرية المصرية فهى بعيداً جداً عن فلسطين المحتلة .

انتهى الحديث بحمد الله عن القوات البحرية

***** ولكن سأذكر لكم بعض الاقوال لبعض الخبراء :

** لدىالبحرية المصرية ضباط اكفاء ولهم انتماء للبحرية ….انتونى كوردسمان .
** الأسطول المصري تحوّل في أعقاب حملة مشتريات مكثفة للأسلحة المتقدّمة إلى أسطول ذي قوة مدهشة جداً......الكاتب الصهيوني / ريئوفين بدهتسور.

** اسرائيل تعطى البحرية اسبقية ثانوية نسبياً .......
وفى الوقت الذى يتضح فيه ان البحرية الاسرائيلية محدودة فى حجمها وقوتها فانها مزودة بمعدات حرب الكترونية حديثة ومتطورة ....... كوردسمان .

** مجمل المخاطر ضد دولة (إسرائيل) من البحر (إطلاق نار من وراء الأفق) و من البر (صواريخ أرض - أرض) مع غياب العمق الاستراتيجي البري الذي يزيد من خطر صواريخ أرض - أرض ضد البنى التحتية و مراكز القيادة السيطرة .......الكاتب الصهيوني / ريئوفين بدهتسور و دافيد شيك

** من ناحية جيو - سياسية تشبه (إسرائيل) جزيرة : محاطة بالبر من قبل دولٍ معادية في الوقت الذي مخرجها الوحيد الحر هو البحر ....الكاتب الصهيوني / ريئوفين بدهتسور و دافيد شيك

** تقع (إسرائيل) في الأطراف البعيدة لطرق بحرية طولية في بحرين : البحر المتوسط و البحر الأحمر . المسارات الاستراتيجية في البحر المتوسط يمكن قطعها من نقاط كثيرة ، فيما يمكن قطع المسارات من البحر الأحمر بسهولة من باب المندب و جنوب سيناء من مداخل خليجي السويس و إيلات . في البحر المتوسط (إسرائيل) محبوسة بين البحر من الشمال و الجنوب و قبالة مجال مياه من الغرب .....الكاتب الصهيوني / ريئوفين بدهتسور و دافيد شيك

ملاحظات أخيرة
** أسرائيل تهتم اكثر بالقوات الجوية اكثر من البحرية لاسباب كثيرة منها :

** القوات الجوية اكثر تأثير على المعركة البرية ( والمعركة البرية هى التى لها الكلمة الاولى والاخيرة فى تحقيق النصر وخاصة فى الحروب العدوانية التى تهدف الى احتلال اراضى الغير ) .

** القوات الجوية والطيران عموماً له ميزة كبيرة على القوات البرية او البحرية وذلك بسبب مواصفات الطائرات المقاتلة من حيث السرعة الفائقة والارتفاع الى اعالى السماء والقدرة على الوصول الى اية منطقة يريدها وذلك بصورة اسرع واسهل من البر او البحر وكذلك قدرة المقاتلات على القصف لمختلف الاماكن والارتفاعات وغير ذلك الكثير من المميزات .

*** بالنسبة للغواصات الدولفين الأسرائيلية دولفين وما يقال عن أستحالة أكتشافها :

** لا يوجد غواصات فى العالم لا يمكن رصدها ومهاجمتها مهما كانت حديثة ومتطورة ( وكلامى هذا لا ينفى ان الدولفين جيدة وحديثة ) .

** مصر لها قدرات كبيرة فى مجال حرب ومكافحة الغواصات مثل :

**حيث تمتلك فرقاطات بيرى الجيدة التسليح المضاد للغواصات (طوربيدات حديثة وقذائف اعماق ووسائل كشف حديثة مثل اجهزة السونار السلبية والايجابية) هذا بخلاف طائرتين حديثتين من طراز sh-2g ذات الامكانيات الجيدة فى كشف الغواصات والتصدى لها الغواصات .

**وكذلك الفرقاطات طراز نوكس (المهمة الاساسية لها هى مكافحة الغواصات ) وهى ايضاً تمتلك اجهزة سونار ايجابى وسلبى جيدة لاكتشاف الغواصات وهذا بخلاف الطائرتين الهليكوبتر اللتان تحملهما .

**هناك الكثير من السفن الاخرى التى لها قدرات ضد الغواصات مثل الفرقاطات ديسكوبيرتا وجيانج هو (ولا تنسى ان الغواصة داكار الأسرائيلية اغرقت بواسطة سفينة سطح ألا وهى الفرقاطة المتخلفة طارق والتى استعملتها بريطانيا فى الحرب العالمية الثانية ثم اعطتها لمصر بعد الحرب ) .

**الغواصات المصرية تستطيع مواجهة الغواصات الدولفين فقد اجريت عليها تطويرات شاملة وتم تزويدها بأجهزة حديثة وصواريخ وطوربيدات حديثة ايضاً .

** هناك وسيلة اخرى ألا وهى بث الالغام البحرية فى الطرق الملاحية المتوقع ان تسلكها الغواصات الدولفين .

*** هناك نقطة اخرى ألا وهى (التقارير التى ذكرت ان اليهود زودوها بصواريخ ذات رؤوس نووية ) فاذا صحت هذه التقارير فاليهود لن يغامروا باستخدام هذه الغواصات فى عمليات حربية عادية لأنهم من الممكن ان يفقدوها واذا تعرضت للتدمير ستنفجر الرؤوس النووية وهذا احتمال خطير .

*** اما امكانية تحديد موقع الغواصات الثلاث وضربها فهذا صعب جداً
الا فى حالة واحدة ألا وهى القيام بضربة جوية قوية مفاجئة عليها اثناء وجودها فى
الميناء الذى ترسوا فيه .

القـــــوات البريــة

قبل الدخول فى التحليل والمقارنة والاستنتاج وكالمعتاد
لابد من ذكر بعض المعلومات اولاً عن قدرات الطرفين وباختصــــــار وهى كالتالى :

اولاً : القوات البرية المصرية :

القوات البرية المصرية هي الفرع الأكثر ضخامة في الخدمة العسكرية لدى القوات المسلحة المصرية. يصل تعداد الجنود النظاميين بها إلي 340,000 جندي بالإضافة إلي 375,000 في الاحتياط ليصبح الجيش المصري بذلك أكبر جيش بري في إفريقيا والشرق الأوسط.

**** القوات البرية المصرية تتكون من جيشين ميدانيين
( الجيش الثانى الميدانى والجيش الثالث الميدانى ) بالاضافة الى خمسة مناطق عسكرية (المنطقة المركزية العسكرية – المنطقة الشمالية العسكرية – المنطقة الغربية العسكرية – المنطقة الجنوبية العسكرية – منطقة البحرالاحمر العسكرية ) .

*** وتضم القوات البرية المصرية وحدات قتال رئيسية 4 فرق مدرعة - 8 فرق مشاة ميكانيكية (آلية ) – 5 لواءات مدرعة مستقلة – 4 لواء مشاة ميكانيكى مستقل – 2 لواء مشاة – 2 لواء ابرار جوى – 1 لواء مظلات – من 6الى 7 مجموعات صاعقة(المجموعة الواحدة تتكون من عدة كتائب) – 15 لواء مدفعية – 2 لواء صواريخ ارض/ارض (حسب التقارير الاستراتيجية)

وتمتلك القوات البرية المصرية المعدات التالية :

*** 3700 – 4000 دبابة (منها 755 إم-1أ1+125
ام-1 يتم انتاجها حالياً – تم تطوير 14دبابة الى الطراز M-1A2 -- 1000إم-60أ3 ) .
***4950-- 5115 عربة مدرعة (منها 611عربة مدرعة قتالية هولندية الصنع من طراز YPR-765 + 432 متعاقد عليها + 220 مدرعة ب م ب-1 + عدد غير معروف من المدرعة فهد – 30/240) .
*** 1100-- 1600 قطعة مدفعية مجرورة (مدافع ام-46/تايب59عيار130م–هاوتزر د/30عيار122مم) .
*** 689 مدفع هاوتزر ذاتى الحركة (365 إم-109أ2/أ3
– 200 إم-109 أ5 – 124 مدفع د/30 ذاتى الحركة ) .
*** 326 راجمة صواريخ (منها 26 راجمة MLRS
– 200 راجمة صقر-10/18/30/36 ) .
ملحوظة : هذا الرقم طبقاً للتقارير الاستراتيجية ولكن أعتقد أنه رقم خاطىء لأنه يغفل 250 راجمة فاب-80 مصرية الصنع ويغفل عدد الراجمات BM-21 المصرية الصنع والروسية والتى قدرها كوردسمان فى اوائل التسعينات بــ156 راجمة وكذلك عدد الراجمات المصرية الجديدة
صقر-45 .
*** 12 قاذفصواريخ فروج-7 + عدد غير معروف من قواذف صواريخ صقر- 80 +9 قاذفروسى لصواريخ سكود - بى + عدد غير معروف من قواذف وصواريخ
سكود سى وغيرها .
*** 2460 هاون ( من عيار 240مم -160مم - 180مم
- 82مم ) منها حوالى 200 هاون ذاتى الحركة من طرازات M-106A2 / M30 / M125A2 .
*** 2660 قاذف صواريخ موجهة مضادة للدبابات (من طراز تاو – ميلان – سوينج فاير – ساجر) وعدد كبير منها ذاتى الحركة .
ملحوظة هامة : جميع الاسلحة مصرية الصنع مثل المدفعية 130مم -122مم المجرورة والذاتية الحركة وراجمات الصواريخ والعربة المدرعة القتالية فهد30/240 والهاونات وغيرها من الاسلحة تعتبر اعدادها غير دقيقة بل واقل من الحقيقة بكثير ولا يعلمها الا قادة الجيش المصرى .

*** الصواريخ البالستية :

صواريخ باليستية متوسطة المدىنودونج : (المدى: 1500 كم) (24 وحدة /6 قاذفات)

صواريخ باليستية قصيرة المدىالبدر2000 : صاروخ سكود سي محسن (مدى: 1200-1500 كم) (24 وحدة /6 قاذفات)

صواريخ مسرحِ الباليستيةسكود سي : (مدى: 550 كم) (48 وحدة /12 قاذفات) (مدي محسن)
مشروع تي : (مدى: 450 كم) (72 وحدة /18 قاذفات) (بمساعدة كوريا الشمالية)

صواريخ باليستية تكتيكيةسكود بي : (مدى: 300 كيلومتر) (96 وحدة /24 قاذفات) (محلي الصنع)

صواريخ معركة بعيدة المدىصقر-80 : (مدى: 80 كيلومتر) (360 وحدة /60 قاذفات صاروخان لكل قاذفة )

ضفدع -7 (فروج-7): (مدى: 70 كيلومتر) (288 وحدة /48 قاذفات) (محسن) (يتم انتاجها محليا برخصة روسية )

ثانياً : القوات البرية الأسرائيلية :
تتكون القوات البرية الأسرائيلية من 133 ألف فرد وعدد 380 ألف احتياط اى باجمالى 513 ألف فرد (ذكور واناث + المتطوعين المسيحيين والدروز) فى حالة الحرب .
*** القوات البرية الأسرائيلية منظمة تحت ثلاثة مناطق او قيادات عسكرية الشمالية والوسطى(المركزية) والجنوبية وتتكون من الوحدات التالية :
اجمالى القوات الأسرائيلية العاملة والاحتياطية يشمل 12 فرقة مدرعة (3 فرق عاملة + 9 فرق احتياط ) – 4 فرق ميكانيكية(آلية) ومشاة واقليمية – 10 ألوية مشاة مستقلة
– 4 لواء ابرار جوى .
*** ملحوظة :
الفرق بين القوات الأسرائيلية العاملة والاحتياط يصعب تحديده لأن الفرق الأسرائيلية بها لواء مشاة ميكانيكى احتياط . بل ان اللواءات المدرعة بها بعض العناصر الاحتياط ..........انتونى كوردسمان .

وتمتلك القوات البرية الأسرائيلية المعدات التالية :

*** 3890 دبابة (منها 150ميركافا-4 + 1350 ميركافا-1/2/3 ) .
*** 6750 ناقلة جند مدرعة (منها 5500 مدرعة ام-113)
*** 896 مدفع هاوتزر ذاتى الحركة ( من عيار 203م -175مم – 155مم ) ....قدر كوردسمان العدد بــ 1000-1100
هاوتزر ذ/ح .
*** عدد غير معروف من المدفعية المجرورة .....قدرها كوردسمان بــ 555 – 625 قطعة مدفعية .
*** عدد غير معروف من راجمات الصواريخ (منها48 ميلرز 227مم – راجمات صهيونية الصنع من طراز لار-160 عيار160مم و مار-290/350مم ) .
*** عدد غير معروف من الهاونات (منها 250 هاون 120مم مجرور ) ..........قدر كوردسمان عدد الهاونات الأسرائيلية ب 1200 هاون (81مم – 120مم – 160مم).
*** عدد غير معروف من الصواريخ الموجهة م/د (منها تاو – دراجون – ماباتس – نمرود ...وغيرها ) ....ذكر بعضها كوردسمان مثل 300 قاذف تاو – 400قاذف دراجون .
*** 12 قاذف صواريخ لانس امريكية + صواريخ اريحا ارض/ارض منها 100صاروخ اريحا-2 غالباً محملة برؤوس نووية .ولن تستخدم الا فى حالة الهزيمة شبة التامة للجيش الأسرائيلى

**** ملاحظات هامة :
*** الملاحظ من جميع التقارير العسكرية ان بها غموض شديد بالنسبة للاسلحة الأسرائيلية وهذا شىء يثير الريبة وربما يدل على التحيز .
*** ذكر المشير ابوغزالة فى احد الكتب ان العدد الحقيقى للاسلحة الأسرائيلية اكبر بكثير مما تذكره التقارير الاستراتيجية .. فقد ذكر ان العدد الحقيقى للدبابات الصهيونية هو 6600 دبابة وعدد المدرعات هو 12 ألف مدرعة .

التحليل لعوامل القوة والضعف بالنسبة للقوات البرية المصرية والصهيونية فى حالة المواجهة:

أولاً : القوات البرية المصرية :

نقـــــاط القـــوة

1- الخبرة العسكرية والقتالية الكبيرة للقوات البرية المصرية والتى اكتسبتها على مدار التاريخ المعاصر حيث خاضت القوات البرية ستة حروب شبه متواصلة (حروب 48- 56-67– حرب الاستنزاف – 1973- حرب الخليج).

2- كفاءة القيادات العسكرية العليا فى الجيش المصرى وقدرتها ومهارتها فى التخطيط للحروب والعمليات العسكرية على كافة المستويات العسكرية (الاستراتيجية والتعبوية والتكتيكية ) وهذا العامل يعتبر شديد الاهمية وذو تأثير حسم على مجريات الحرب وعلى نتيجتها .

3- القدرة البشرية المصرية الكبيرة واستطاعتها توفير اعداد كبيرة من الجنود للجيش والقوات البرية بسهولة وكذلك قدرتها على تحمل الخسائر البشرية العالية ومهما كانت فداحة الخسائر وذلك ينعكس على قدرة مصر الكبيرة على الاستمرار فى حرب طويلة المدى (وذلك بعكس أسرائيل) .

4- العمق الاستراتيجى الكبير (مساحة مصر تبلغ مليون كم مربع) والذى يتيح للقوات البرية المصرية الانتشار بصورة جيدة واعادة توزيع القوات من اتجاهات كثيرة وايضاً يوفر خلفية وقاعدة انطلاق آمنةوفى ظل العمق الكبير تكون الاهداف الهامة المدنية والعسكرية (مثل مراكز القيادة) آمنة وبعيدة عن تأثير العمليات العدائية المباشرة للعدو وغير ذلك من المزايا الهامة .... ويعتبر العمق الاستراتيجى الكبير عامل هام جداً فى حالة الحرب الدفاعية حيث يمثل قاعدة ارتداد آمنة ويوفر مدة طويلة من الزمن للمدافع لكى يتمكن من صد هجوم العدو وايضاً يتيح قدرة كبيرة للمدافع للمناورة بالقوات والتشكيلات المدرعة والميكانيكية .

5 – هناك ميزة هامة للقوات البرية المصرية ألا وهى اعتمادها على القوات البرية النظامية اكثر من اعتمادها على قوات الاحتياطوهذه الميزة تجعل درجة الاستعداد القتالية للقوات البرية المصرية عالية جداً على الدوام وبصفة مستمرة ... وتحت اى ظرف من الظروف تستطيع التحرك فى خلال زمن قصيرجداً (لا يزيد عن بضع ساعات) وسواء كان ذلك فى حالة الهجوم او الدفاع (وقد استفادت مصر كثيراً من هذه الميزة فى حرب اكتوبر ) .

6- فى حالة الحرب الدفاعية (السيناريو الدفاعى ) القوات البرية المصرية لديهاميزة كبيرة جداً ألا وهى سيطرتها على مواقع جبلية استراتيجية مثل الممرات الجبلية فى سيناء والتى تسمح لمن يسيطر عليها ان يتحكم فى سيناء بالكامل فى حين ان المنطقة الملاصقة للحدود الفلسطينية منطقة مفتوحة ويصعب الدفاع عنها ويصعب الاحتفاظ بها (اذا استولى عليها العدو ) وكذلك لدى مصر مانع مائى كبير ألا وهو قناة السويس والتى تقف كحائل ضد المزيد من التقدم للقوات الأسرائيلية داخل الاراضى المصرية وذلك فى حالة لا سمح الله نجاح العدو فى اختراق سيناء .
***** ملاحظــــات هـــــامة :

*** اتفاقية كامب ديفيد تسمح لمصر بالاحتفاظ بالقوات التالية فى
(1) - المنطقة(أ) داخل سيناء والتى تمتد من القناة غرباً وحتى الممرات شرقاً والقوات كالتالى :
** قوة مسلحة مصرية فرقة مشاة واحدة وأجهزتها العسكرية.
** العناصر الرئيسية لتلك القوات ستتكون من :
* ثلاثة لواءات مشاة.
* لواء مدرع واحد .
* سبعة كتائب مدفعية حتى 126 قطعة مدفعية .
* سبعة كتائب مدفعية مضادة للطائرات متضمنة صواريخ أرض/جو وحتى 126 مدفع مضاد للطائرات عيار37 مليمتر فأكثر .
* حتى 230 دبابة .
* حتى 480 عربة مدرعة لكل الأنواع .
* حتى 22 ألف جندى.
(2) - المنطقة (ب) والواقعة وسط سيناء بها 4 آلاف جندى حرس حدود وتستطيع هذه القوات القيام بدور هام فى تعطيل القوات الصهيونيةالمهاجمة وذلك حتى وصول القوات المصرية.
(3)- المنطقة (ج) وهى الواقعة على الحدود مع فلسطين المحتلة وتنتشر بها قوات الشرطة وبعض قوات من حرس الحدود عند رفح .
**** مناعة وحصانة الممرات الجبلية فى سيناء :
قدر الخبراء العسكريون مناعة وحصانة الممرات الجبلية فى سيناء بما تعطيه من وقاية واخفاء ومناعةبما يعادل تجهيز جيش قوامه سبعين ألف مقاتل منها ثلاثين الفاً فى منطقة ممر الجدى واربعين الفاً فى منطقة ممر متلا .

7- هناك ميزة هامة تتمتع بها القوات البرية المصرية ألا وهى ميكنة قوات المشاة المصرية بالكامل وهذه نقطة هامة جداً وتعتبر تلافياً لنقطة الضعف الشديدة لفرق المشاة العادية التى كان من السهل على القوات المدرعة الصهيونية الالتفاف حولها وتطويقها بسهولة ومن ثم ضرب المؤخرة وحصارها ثم تدميرها (كما حدث فى حرب 1967 ) ... وقد تم تحويل فرق المشاة الخمسة المصرية العادية الى فرق مشاة ميكانيكية .
*** وهذه الميكنة (الآلية) للقوات البرية تعطى قدرات حركية كبيرة لفرق المشاة وتساعد فى سرعة الانتشار والتمركز فى المواقع المناسبة وكذلك القدرة على مرافقة الفرق المدرعة اثناء الهجوم .
8- التفوق المصرى الكبير فى القوات الخاصة حيث تمتلك مصر قوات خاصة كبيرة الحجم والعدد ( 7 مجموعات صاعقة كل مجموعة تتكون من عدة كتائب + 2 لواء ابرار جوى + 1 لواء مظلات ... قرأت فى احد الكتب ان عدد القوات الخاصة المصرية فى حرب اكتوبر كان يبلغ 44 ألف جندى ) وهذه القوات ذات كفاءة وخبرة كبيرة وقد ادت اداءاً جيداً فى حرب اكتوبر وحرب الخليج وقامت بالكثير من المهام البالغة الخطورة بنجاح .

9- القوات البرية المصريةاكثر خبرة بكثير فيما يخص سلاح المدفعية من العدو الصهيونى وبصفة عامة هى تتفوق فى العدد وخاصة فى راجمات الصواريخ والهاونات .
*** سلاح المدفعية يعتبر مصدر النيران الرئيسى للقوات البرية وسلاح فعال جداً وله دور هام فى معاونة القوات البرية بالنيران فى حالة الهجوم والدفاع وهى تعتبر سلاح بديل وفعال احياناً للطيران .
10- تفوق سلاح المهندسين المصرى فى الحجم والكفاءة والخبرة ( حقق نجاحات هائلة فى حرب الاستنزاف وحرب اكتوبر وايضاً فى حرب الخليج نجح نجاحاً كبيرا فى تسهيل اجتياز القوات البرية للموانع والحواجز العراقية وخندق النفط وحقول الالغام الكثيفة ) .

11- هناك نقطة قوة بالغة الاهمية جداً وذات تأثير كبير على اية حرب بين مصر وأسرائيل ألا وهى حركات المقاومة الفلسطينية حيث ان مصر تستطيع تسليحها تسليحاً جيداً وخاصة بصواريخ م/د والهاونات والصواريخ ارض/ارض قصيرة المدى والالغام وغير ذلك من السلاح .
*** حيث انها تستطيع القيام بمهام كبيرةوكثيرة مثل ارباك وتعطيل التشكيلات البرية للعدو ومهاجمة خطوط الخطوط الخلفية وقطع خطوط الامداد والتموين الأسرائيلية وتستطيع مصر تعزيزها بعدد من سرايا القوات الخاصة (الصاعقة) والمظلات وذلك لزيادة قوتها وتدعيمها .
*** سوف يؤدى هذا الامر (الاستعانة بالمقاومة الفلسطينية) الى نتائج هامة جداً منها :
أ- احداث خسائر كبيرة فى العدو .
ب- سيجبر العدو على تخصيص قوات كبيرة لمواجهة المقاومة فى الضفة وغزة مما يقلل من عدد القوات المواجهة لمصر .
ج- سيتسبب هذا الامر فى بطء وعرقلة تحرك القوات البرية المعادية الذاهبة لجبهة القتال مما يربك خطط العدوالهجومية

12- هناك عامل قوة هام جداً ويعتبر – من وجهة نظرى- اهم من جميع نقاط القوة السابقة ألا وهو الروح المعنوية العالية للجندىالمصرى (الجندى المسلم الملتزم بدينه بصفة عامة واياً كانت جنسيته) وحبه للشهادة فى سبيل الله ومن ثم الدفاع عن الوطن وتحرير فلسطين المحتلة والقدس الشريف (حدثت امثلة كثيرة جداً للتضحية بالنفس فى جميع الحروب وخاصة حرب 48 وحرب رمضان العظيمة) .
وهناك نقطة اخرى ألا وهى ايمان الجندى بعدالة القضية التى يحارب من اجلها واقتناعه بالهدف المراد تحقيقه .
وكذلك الجندى (الجندى المسلم الملتزم بدينه بصفة عامة واياً كانت جنسيته ) مشحون معنوياً بشحنة هائلة من الغضب والكراهية لليهود الصهاينة وهذه الشحنة تنتظر الوقت والظروف المناسبة
*** ملحوظة :
هذه الروح المعنوية العالية لا تظهر بوضوح الا فى اثناء الشدائد والحروب والاشتباك الفعلى مع العدو (ولنتذكر صيحة عشرات الالاف من الجنود المصريين وهم يقولون الله اكبر فى بداية حرب العاشر من رمضان المجيدة وتخيل معى كيف ان جبهة قناة السويس كلها بالكامل وفى نفس الوقت تصيح لله اكبر....الله اكبر .....الله اكبر .....الله اكبر ) .
***** دليل على قوة وشجاعة الجندى المصرى المؤمـن حيث ظهرت قوته وشجاعته وتضحيته بنفسه فى لحظات صدق واخلاص وايمان بالله عز وجل ( وايضاً اى جندى مسلم ملتزم بدينه ) :
قال العقيد الأسرائيلى عساف ياجورى احد اسرى الحرب الأسرائيليين فى حرب رمضان المجيدة :
"لم اكن اصدق ما اراه..... جنود كالاسود لا يخافون الموت يزأرون فنرتعد زرعت بهم سيناء فى لحظة كالحلم وطويلة كالامد يبثون فينا الرعب والهلع لقد تجمدت الدماء فى عروقى حينما اوقعوا بى ومعى اربعة جنود..... وصرخت ارجوكم..ارجوكم..لاتقتلونى وعندما بكيت قال لى احدهم واسمه الكابتن فاروق لاتبك امام جنودك..... لكننى بكيت غصبا عنى لانسانية المصريين الذين كنا نقتل اسراهم فى يونيه1967 بلا رحمة"

جريدة هآرتس الصهيونية

نقــــاط الضعف
1- نسبة الدبابات الحديثة الى الاجمالى العام لسلاح المدرعات المصرى تعتبر قليلة الى حد ما ( 755-880 دبابة ام-1 من اجمالى 4000 دبابة اى اقل من ربع العدد) وهذا الامر قد يتسبب فى الحد من القدرة الهجومية للقوات البرية المصرية ويخل بميزان القوة بين سلاح المدرعات المصرى ونظيره الأسرائيلى .
*** مصر تعمل حالياً على سد نقطة الضعف هذه وذلك بالاستمرار فى انتاج الدبابة ام-1 وتخطط مصر لانتاج 1500 دبابة وايضاً بدأت مصر فى تطوير هذه الدبابة الى الطراز
M-1a2وكذلك تعمل مصر على تطوير الدبابات ت-62 بالتعاون مع اوكرانيا حيث تمتلك مصر منها حوالى 600 دبابة وقامت مصر ايضاً بتطوير 260دبابة ت - 55 الى الطراز رمسيس وهناك حديث عن رغبة مصر فى تحويل الدبابة M-60a1 الى الطراز M-60a3

2- هناك نقطة ضعف ظلت تعانى منها القوات البرية المصرية لفترة طويلة ألا وهى النقص فى عدد العربات المدرعة القتالية وكان هذا العامل يقلل من القوة والقدرة النيرانية لتشكيلات المشاة الميكانيكية وايضاً النقص فى عدد قطع المدفعية ذاتية الحركة واللازمة لمرافقة المدرعات وخاصة خلال العمليات الهجومية .
***** ملحوظة:
*** مصر بدأت فى سد تلك الثغرة ونقطة الضعف وحصلت على عدد(611+432) مدرعة Ypr-765 وكذلك انتجت العربة المدرعة 4*4 فهد-30/240 باعداد غير معروفة وكذلك انتجت عينة من عربة مدرعة مجنزرة (برج برادلى على هيكل ام-113 ) وتحاول الحصول على تمويل لبدأ الانتاج الكمى ) .
*** كذلك بدأت مصر فى سد ثغرة المدفعية ذاتية الحركة وذلك بالحصول على (365+200) هاوتزر ام-109 وكذلك تصنيع المدفع122مم وتركيبه على مجنزرات او هياكل دبابات ت-55

3- ضعف تدريب الوحدات والتشكيلات البرية المسلحة بسلاح سوفيتى وقلة الاهتمام بها وايضاً عدم الاهتمام بتطوير اسلحة سوفيتية مثل العربات المدرعة (مثل ب م ب – 1&ب ت ر–50 & توباز & بردم ) والتى تمتلك منها مصر اعداد كبيرة وهذا الامر يمثل نقطة ضعف لا يستهان بها حيث ان جزء ليس بالقليل من تشكيلات الجيش المصرى مازال مسلحاً بسلاح سوفيتى .
4- عدم امتلاك مصر قدرات تجسس واستطلاع استراتيجى وانذار مبكر بواسطة الاقمار الصناعية حيث ان الاستطلاع بواسطة الاقمار الصناعية هام جداً فى حالة السلم والحرب وخاصة اثناء الاشتباكات العسكرية وهام ايضاً بصفة خاصة فى الكشف المبكر عن اية حشود برية للعدو وعن تحركه للقيام بالهجوم مما يعطى القوات المدافعة فترة انذار كبيرة للاستعداد لصد الهجوم .
*** مصر تقوم بتعوض هذه النقطة جزئياً بعد أطلاق قمر تجسس فى نهاية 2007 وأيضا باستخدام طائرات الاستطلاع (مثل الميراج والميج-21 ) وكذلك الطائرات بدون طيار ورادارات الانذار المبكر بعيدة المدى واجهزة الرؤية البصرية بعيدة المدى والاستطلاع البشرى وايضاً عن طريق الاستخبارات العسكرية
ثانياً : القوات البرية الأسرائيلية :
نقـــــاط القــــوة
1- الخبرة العسكرية الطويلة حيث ان أسرائيل فى حالة حرب مستمرة منذ انشائه (48 – 56 – 67 – 73- 82 ) .
*** ولكن يعيبهاان القوات البرية انشغلت منذ حوالى اكثر من عشرين عاماً فى فض المظاهرات واعتقال الفلسطينين اثناء الانتفاضة وكذلك مهاجمة المدن والبيوت والاهداف المدنية وكذلك مقاتلة افراد حزب الله (الذين هم عبارة عن ميليشيات مسلحة وليست جيش نظامى ) وهذا الامر اثر على كفاءة وخبرة الجيش الأسرائيلى فى الحرب النظامية وكذلك اثر تأثيراً شديداً على الروح المعنوية للجنود والضباط .

2- الحجم الكبير للقوات المدرعة (12 فرقة مدرعة فى حالة التعبئة الكاملة ) وكذلك امتلاك أسرائيل لعدد كبير من الدبابات وخاصة الحديثة منها (ميركافا – 3/4) وكذلك قيام اسرائيل بتطوير جميع الدبابات التى يمتلكها كل ذلك يعطى القوات البرية قدرة هجومية كبيرة .
*** ولكن حرب لبنان الاخيرة ومعركة غزة اثبتت ان الدبابات االأسرائيلية معرضة بشدة للتدمير وبسهولة فقد استطاع حزب الله تدمير اكثر من 60 دبابة أسرائيلية حديثة من طراز ميركافا – 3/4 وايضاً استطاع المجاهدون الفلسطينيون تدمير عدد من الدبابات الميركافا -3 عدة مرات .
*** الدبابات الأسرائيلية رغم التطويرات التى اجريت عليها الاانها تحتوى على عدد كبير جداً ( لا يقل عن الفين دبابة اواكثر) من طرازات عتيقة جداً (مثل سنتوريون – ام-48 – شيرمان ....وغيرها ) وذلك الامر سيحد بشدة من تأثيرها ومن امكانية استخدامها إلا فى حالة الضرورة القصوى .

3- القوات البرية الأسرائيلية تمتلك عدد كبير جداً من العربات المدرعة ( حوالى 12 ألف مدرعة كما ذكر المشير ابو غزالة ) وهذا العدد الكبير يعطى لقوات المشاة قدرة حركية كبيرة ووقاية نسبية من تأثير القصف وشظايا القنابل وقذائف المدفعية ووقاية ضد التلوث الكيمائى فى حالة تجهيزها لذلك .
*** ولكن عدد كبير جداً منها قديم جداً ويرجع للحرب العالمية الثانية ( مثل 4400عربة نصف جنزير ام-2 و ام-3)والباقى معظمه عبارة عن ناقلات جند (مثل 5900 عربة مدرعة ام-113 ) .
4- القوات البرية الأسرائيلية تمتلك عدد كبير من المدفعية ذاتية الحركة وتعتبر المدفعية ذاتية الحركة هامة جداً لمرافقة المدرعات اثناء القيام بالعمليات الهجومية وخاصة السريعة الحركة وذات المدى الكبير .
5- امتلاك العدو الصهيونى لأقمار صناعية فى التجسس (سلسلة اقمار افق ) وكذلك وضع الاقمار الصناعية الامريكية وما تلطقته من صور تحت تصرف اسرائيل وهذه ميزة مفيدة للقوات البرية حيث انها تحصل باستمرار وبصفة فورية على اوضاع القوات المصرية واماكن تواجدها ومعرفة حجمها وكثافتها فى الوقت المناسب وذلك لاتخاذ الاجراءات المناسبة للتعامل معها وكذلك يساعدها على كشف نقاط الضعف والثغرات فى صفوف القوات المصرية ...وغير ذلك من المزايا .

نقــــــاط الضعف
1- صغر العمق الاستراتيجى (مساحة فلسطين المحتلة حوالى 23 ألف كم مربع) مما يجعل أسرائيل عرضة لخطر شديد فى حالة حدوث هجوم عليها من قبل القوات المصرية .
وهذا العامل سيؤثر على القوات البرية الأسرائيلية فى حالة الدفاع عن أسرائيل حيث لا توجد قاعدة ارتداد آمنة ولا تتوفر مدة طويلة من الزمن لها لكى تتمكن من صد هجوم العدو وايضاً لا يتيح لها قدرة كبيرة على المناورة بالقوات والتشكيلات المدرعة والميكانيكيةوفى ظل العمق الصغير تكون الاهداف الهامة المدنية والعسكرية (مثل مراكز القيادة) غير آمنة و لا بعيدة عن تأثير العمليات العدائية المباشرة للعدو .
*** وايضاً فى حالة الدفاع وبسبب صغر مساحة فلسطين المحتلة ستكون القوات الأسرائيلية كبيرة الحجم (قوات نظامية واحتياط) مكدسة بشكل رهيب ومعرضة للارتباك والتخبط وعدم القدرة على المناورة والحركة السريعة مما يسهل اصابتها باصابات جسيمة اذا تعرضت لقصف شديد ومتواصل بالمدفعية والصواريخ والطائرات .

*** وبسبب الخطورة الشديدة لنقطة الضعف السابقة والتى تهدد بفنـاء أسرائيل فى حالة الهجوم الشامل والمفاجىء عليه (وخاصة من جميع الجبهات العربية فى نفس الوقت ) فان العدو يعتمد على مبدأ استراتيجى هام منذ انشائه حتى الآن ألا وهو استراتيجية المبادرة بالهجوم ونقل المعركة الى ارض العدو وخير مثال على ذلك حرب 56 وحرب 67 وحرب 82 واحياناً تسمى هذه الاستراتيجية باستراتيجية الحرب الاستباقية .

2- نقطة ضعف صهيونية اخرى ألا وهى :
اضطرار أسرائيل للاحتفاظ بقوات برية كبيرة الحجم فى الجولان المحتل وعلى الحدود الشمالية تجاه لبنان وكذلك للاحتفاظ بقوات برية فى الضفة الغربية وغزة لمواجهة الفصائل الفلسطينية الاسلامية المجاهدة وكذلك ستضطر الى الاحتفاظ بقوات كبيرة تحت تصرف القيادة الوسطى او المركزية وذلك كإحتياطى استراتيجى لجميع الجبهات .

*** وهذا العامل هام جداً بالنسبة لأعدائهم ( فى هذه الحالة القوات البرية المصرية ) فهو يقلل بشدة من حجم القوات البرية الأسرائيلية التى يستطيعون دفعها لقتال القوات البرية المصرية ومن ثم سيسهل على القوات البرية المصرية التغلب عليها .

3- اعتماد القوات البرية للعدو على قوات الاحتياط اكثر من اعتمادها على القوات النظامية وهذا العامل سيضع القوات البرية الأسرائيلية فى خطر شديد جداً فى حالة شن هجوم برى مصرى مفاجىء ( كما حدث فى حرب رمضان المجيدة حيث واجهت القوات البرية الأسرائيلية النظامية الصغيرة الحجم اعداد كبيرة من القوات المصرية المهاجمةمما ادى الى هزيمتها هزيمة فورية وتكبيدها خسائر فادحة ) .
***** ملاحظة :
وهذا العامل يجعل القوات الاحتياطية عرضة لخطر شديد واحتمال تكبدها لخسائر كبيرة فى حالة القصف الشديد لمراكز الحشد ومراكز التعبئة لها (يبلغ عدد مناطق التعبئة 9 مناطق فقط ....كما ذكر كوردسمان ) وحتماً ذلك العامل سيكون له تأثير كبير على مصير ومجريات الحرب وربما فى ايامها الاولى .

4- الاهمال النسبى لقوات المشاة الأسرائيلية وعدم الاهتمام بها مثل القوات المدرعة ( حتى ان احد المحللين الأسرائيليين اطلق على المشاة الأسرائيلية تعبير – الابن الحرام للجيش الاسرائيلى ) .
وهذا الامر يمثل نقطة ضعف وقصور ويؤثر على نجاح معركة الاسلحة المشتركة ويترك الدبابات الأسرائيلية عرضة لكمائن وتأثير المشاة المصرية المزودة بأسلحة ومعدات مضادة للدبابات مثلما حدث فى حرب رمضان .
*** وهذا الاهمال بسبب الخوف الأسرائيلى الشديد من حدوث خسائر بشرية كبيرة وصعوبة تعويض العناصر البشرية فى كيان يعانى من الفقر فى الموارد البشرية .

5- القوات البرية الأسرائيلية بلغت الحد الاقصى من القدرة على استيعاب المزيد من السلاح والمزيد من التشكيلات البرية الاضافية
وذلك ايضاً بسبب الفقر فى الموارد البشرية اللازمة لعدد كبير اضافى من الاسلحة الثقيلة ( وذلك طبعاً بعكس مصرحيث تمتلك الموارد البشرية اللازمة لاستيعاب اضعاف واضعاف ما تمتلكه من سلاح ) .

6- ضعف الجندى الأسرائيلى وعدم استعداده للتضحية بنفسه بل وحرصه الشديد على الحياة{وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَمَا هُوَ بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذَابِ أَن يُعَمَّرَ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ}
وكذلك ضعف الجندى الأسرائيلى عن المواجهة المباشرة وهو لا يقاتل الا من داخل دبابة او طائرة او من داخل دشم (مثل خط بارليف ) .
وكما قال الله تعالى {لَأَنتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِم مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَفْقَهُونَ{13}لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعاً إِلَّا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَاء جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ{14}} .
**** وظهر ضعف الجندى الأسرائيلى بوضوح اثناء حرب اكتوبر وحرب لبنان وفى غزة وفى جنين ( ولنتذكر ما حدث لقوات الصفوة او النخبة – كما يصفونها – لواء جولانى ا اصيب بهزيمة كبيرة جداً وخسارة فادحة وفر الجنود الأسرائيليين واصابهم الذعر لدرجة انهم اطلقوا النار على بعضهم البعض فى حرب غزة الأخيرة ) .

**** اقوال هامة :

*** الجيش الاسرائيلى فقد خاصية الاحتراف على مستوى القيادة والوحدة القتالية وانه تفتت فى الافرع والاسلحة وان الترقى يحدث بطريقة بيروقراطية ولا يتم التدريب باسلوب واقعى .....العقيد عمانويل وايلد .
*** الجيوش العربية تتعاظم الآن من الناحيتين الكمية والنوعية فى حين ان اسرائيل وصلت الى حدود مقدرتها القصوى على النمو الكمى بالاضافة الى ان الثغرة النوعية التى تمتعت بها اسرائيل فى الماضى اصبحت تتقلص الآن تدريجياً بالنسبة للاسلحة التقليدية مقارنة بالدول العربية مجتمعة ..... الجنرال اهارون ياريف .
*** اسرائيل فى كل الاحوال – اثناء الحرب - تضع حوالى ثلثى قواتها دائماً فى مواجهة مصر .......المشير محمد عبدالحليم ابوغزالة وزير الدفاع المصرى الاسبق .

*** ويمكن لدول العالم الثالث ان توفر لجيوشها ضباطاً ومخططين على مستوى عال من الكفاءة كما برهن المصريون على هذا فى عبور قناة السويس عام 1973 ......الباحث الامريكى جيفرى ريكورد (معهد بروكنز الامريكى- واشنطن) .
*** لقد تقدم اداء مصر فى مجال المناورة بالمدرعات والاستخدام القتالى للمدرعات بشكل يثير الاعجاب عما كانت عليه فى منتصف السبعينات .......
*** تعتبر مصر احدى الدول القليلة فى الشرق الاوسط القادرة على صناعة اسلحة مدفعيتها ...... .
*** قامت مصر باداء عمل جيد فى تدريب المدفعية وعمليات الاسلحة المشتركة احسن من معظم دول الشرق الاوسط ..... .
*** قامت مصر بعمل احسن فى تدريب مشاتها اكثر من دول الشرق الاوسط الاخرى مركزة على استخدام المركبات الميكانيكية المدرعة والاسلحة المضادة للدبابات والاسلحة الآلية فى المناورات القتالية ......
*** مصر تعتبر من الدول القليلة الشرق اوسطية التى تملك صناعة عسكرية رئيسية .
ـــ المصدر : انتونى كوردسمان .

ملحوظة تعدادات الأسلحة قابلة للزيادة بشكل رهيب لأن مصر تصنع السلاح بالأضافة لأمتلاك الرئيس المصرى القدرة على شراء الأسلحة بدون عرضها على البرلمان ودون توضيح أسم مصر فى الصفقات


الدبابة M-1A2


المدرعة فهد مصرية الصنع

المدرعة فهد بكامل تسليحها فى معرض أيدكس الدولى للسلاح

صاروخ باليستى مصرى قصير المدى ضفدع 7

الدبابة أم -60

منظومة هيتس لنقل المعدات العسكرية (مصرى )

صور للدبابة الأسرائيلية ميركافا ( أقوى دبابة قتالية فى العالم )

- تأثير نوعية السلاح فى المستوى التكتيكى للحرب :

وسأتناول هذا العامل ان شاء الله باختصار مع ذكر امثلة مبسطة وذلك لأنه موضوع طويل جداً والمقام هنا لا يتسع لذلك .

أ- الاسلحة البرية :
وسنأخذ مثال واحد للمقارنة وذلك بين الدبابة ام-1 المصرية والدبابة الميركافا الأسرائيلية .....
****** الدبابة ام-1 & الميركافا :

** تمتاز وتتفوق الدبابة ام-1 على الميركافا بالسرعة الاعلى حيث تبلغ سرعتها70 كم/ساعة فى حين ان الميركافا -1/2 تبلغ سرعتها 46 كم/س والميركافا -3 تبلغ سرعتها 55 كم/س والميركافا – 4 يقال ان سرعتها اعلى من 60 كم/س ......
** تمتاز الدبابة ام-1 على غالبية انواع الدبابات الميركافا فى مجال القدرة النوعية (نسبة قوة المحرك الى الوزن) حيث تبلغ 24 حصان /طن فى حين تبلغ القدرة النوعية للميركافا – 1 والميركافا-2 تبلغ 15 حصان / طن وهذه نسبة متدنية للغاية وبالنسبة للميركافا – 3 تبلغ القدرة النوعية لها 18.5 حصان/طن والميركافا-4 تبلغ 23حصان /طن........
** معدل التسارعللدبابة ام-1 أعلى من الميركافا او على الاقل غالبية انواع الميركافا .

** عيوب تصميم الميركافا :
هناك عيب كبير فى تصميم الدبابة الأسرائيلية الميركافا ألا وهو وضع المحرك فى المقدمة فهذه الحالة تؤدى الى نقاط ضعف خطيرة (وذلك رغم الفائدة التى تنجم عن زيادة الوقاية والحماية لطاقم الدبابة ) منها :


1- زيادة البصمة الحرارية الامامية للدبابة مما يؤدى الى سهولة اكتشافها ليلاً .
2- زيادة مساحة الرؤية الميتة لرامى الدبابة وخاصة اثناء اجتياز الارتفاعات .
3- فى حالة حدوث عطل فى المحرك اثناء القتال ومهما كان العطل بسيطاً فان الامر يستوجب سحبها للمناطق الخلفية بدلاً من اصلاحها فى الميدان وذلك بسبب ضرورة نزع الدروع الثقيلة التى فوق المحرك والموجودة فى مقدمة الدبابة .

** العدد الكبير لدبابات الميركافا المدمرة فى حرب لبنان الاخيرة كشف ان دروع الميركافا غير قوية بالدرجة الكافية وان بها نقاط ضعف كثيرة يمكن استغلالها بواسطة الصواريخ المضادة للدبابات ........وقد ذكرت صحيفة "غلوبوس" الإسرائيلية المتخصصة في الشئون الاقتصادية أن الجيشالإسرائيلي قرر مؤخراً إغلاق خط إنتاج دبابة "المركفاه" خلال 4 سنوات، والذي يعتبرأحد أكثر المشاريع العسكرية كلفة في تاريخ الصناعة الأمنية.

*** الخلاصة :
الدبابة ام -1 تتفوق على الدبابة الميركافا بجميع طرازاتها وتعتبر اقوى منها وذلك رغم وجود بعض نقاط الضعف للدبابة ام-1 منها معدل استهلاك عالى للوقود والتأثر بالعواصف الرملية وخاصة على الاجهزة الالكترونية وكذلك حجم التعرض الكبير لبرج الدبابة .


الدبابة ابرامز ( مصرية )


الدبابة ميركافا ( اسرائيلية )

- الاسلحة الجوية :

***** الاف-16 المصرية &الاف-15و16 الأسرائيلية :

لاشك ان الطائرات الأسرائيلية من طرازى اف-15و16 تتفوق على الطائرات الاف-16 المصرية فى كثير من النواحى وخاصة فى التجهيزات الالكترونية لها .
ولكن ذلك لا يعنى بالضرورة عدم قدرة الطائرات المصرية على التصدى للطائرات الأسرائيلية و واحداث خسائر كبيرة فيها وذلك بسبب عوامل كثيرة منها :


** امكانية ابتكار تكتيكات جوية جديدة ومناسبة تتيح تلافى عوامل تفوق العدو وكذلك الاستفادة القصوى من عوامل القوة الذاتية (وذلك كما حدث فى حرب رمضان المجيدة مع ملاحظة ان هامش التفوق الأسرائيلى فى حرب رمضان كان اكبر بكثير من ايامنا هذه ) .
** التعاون والربط والتنسيق الجيد بين الطائرات المصرية ووسائل الدفاع الجوى المصرية الارضية مما يتيح تقليص هامش التفوق الجوى الأسرائيلى .
** الطائرات الاف-16بلوك40 المصرية ورغم امتلاك العدو طرازات اكثر تقدماً (بلوك50 وبلوك60صوفا واف-15) إلا انها طائرات حديثة وقوية ولها قدرات جو/جو وقدرات جو/ارض ممتازة جداً وفى بعض النواحى تتفوق على الاف-15 الأسرائيلية وخاصة فى القتال التلاحمى حيث انها اكثر رشاقة ومرونة من الاف-15 .
** حدوثصفقة مصرية لاستيراد طائرات ميج-29 س م ت وهذا الامر سيقلص بشدة من هامش التفوق الأسرائيلى وربما يؤدى الى انهائه وخاصة اذا حصلت مصر على اعداد كافية من الطائرة ميج-29 س م ت .


أف 16 مصرية


طائرة أف 16 مصرية وأخرى ميج 23


أف 15 إسرائيلية
ج- الاسلحة البحرية :

**** الغواصة روميو ( المصرية ) & دولفين ( الأسرائيلية ) :

تتفوق الغواصة دولفين على الغواصات روميو (033 الصينية نسخة من الغواصة روميو الروسية ) فى كثير من الخصائص حيث ان مستوى الضجيج اقل وسرعتها اعلى وتجهيزاتها الالكترونية افضل .......

ولكن لحسن الحظ فقد تقلص هذا التفوق كثيراً بعد ان قامت مصر باجراء تطويرات شاملة على غواصاتها (روميو الصينية) وقد تم هذا التحديث فى مصر بمعاونة من الصين وامريكا وقد تم تزويدها بنظام ادراة نيران طراز ستينجر ليبراسكوب وسونار سلبى طراز كروب وسونارات ايجابية رقمية لورال وقدرات اطلاق صواريخ هاربون عمق / سطح وذلك بالاضافة الى سونارات امريكية ومعدات عمليات تحت الماء .


***** الفرقاطة بيرى ( مصرية ) & القرويطة (سعر- 5 ):

تتفوق الفراقطة بيرى على القرويطة سعر-5 ( تسمى احياناً سفينة حراسة او كورفيت وهى تعتبر مرحلة وسطية بين الزورق والفرقاطة ) تتفوق فى نواحى كثيرة منها الازاحة (حيث تبلغ ازاحتها بحمولة كاملة 4100 طن فى حين ازاحة القرويطة سعر-5 تبلغ 1275 طن ) والمدى وحجم التسليح وغير ذلك من الامكانات واظهرت حرب لبنان الاخيرة مدى ضعف السعر-5 وعدم قدرته على التصدى للصواريخ المتخلفة التى يملكها حزب الله ..
وهذه مقارنة بسيطة بين القطع البحرية كبيرة الحجم والقطع البحرية صغيرة الحجم وذلك لتوضيح هامش التفوق :

*** الفرقاطة
** تحمل كميات اكبر من انظمة التسليح وكذلك الذخيرة والصواريخ والامدادات .
** تحمل رادارات اكبر وابعد مدى وكذلك اجهزة ادارة نيران اكبر حجما واكثر امكانيات وكذلك تحمل اجهزة ومعدات تشويش ومكافحة تشويش حجمها اكبر وامكانياتها اكبر .
** تحمل طائرات هليكوبتر مضادة للسفن والغواصات تصل لعدد 2 هليكوبتر .
** تمتاز القطع البحرية الكبيرة بتدريع اقوى وصلابة اكثر ضد القصف .
** تحتاج الى 2-3 اصابة صاروخية مباشرة لكى يتم تدميرها او اخراجها من العمليات .
** قدرة كبيرة على العمل فى اعالى البحار وفى حالات البحر الصعبة .
**** الزوارق والكورفيت

** تحمل كميات اقل من الصواريخ والذخيرة والامدادات .
** قدرة ضعيفة على العمل فى اعالى البحار وفى حالات هياج البحر .
** راداراتها واجهزتها الالكترونية اقل حجماً واقل فى الامكانات .
** لا تستطيع حمل طائرات هليكوبتر الا فى بعض الانواع التى يخصص بها مهبط لطائرة هليكوبتر واحدة فقط وفى هذه الحالة يتم تقليص حجم الذخيرة والصواريخ وذلك لكى تستطيع استقبال وحمل الهليكوبتر .
** تكفى اصابة صاروخية واحدة مباشرة لكى يتم تدميرها او اصابتها باصابات جسيمة تخرجها من العمليات القتالية .

ملحوظة ؛ تعاقدت البحرية المصرية مع شركة لوكهيد مارتان لتطوير أنظمة الدفاع الجوى وقاذفات الصواريخ بجميع سفن البحرية الصرية

****** اقـــوال هـــامة :

*** " اننى لن انسى قتال المصريين فى الفرقة 16 مشاة فى منطقة المزرعة الصينية شرق القناة لقد استخدمت القوات الاسرائيلية جميع وسائل النيران المتيسرة لديهم لقد حولنا هذه المنطقة الى جحيم ربما لم يكن هناك متر من تلك المنطقة لم تسقط فيه قذيفة ورغم ذلك لم يرتد جندى منهم الى الخلف .....لقد تصورت فى وقت من الاوقات ان المصريين ربطوا الجنود بسلاسل فى الارض ولكن كانت المفاجأة عندما نجحت دبابة او اثنتان فى اختراق ذلك الخط كنت تجد ذلك الجندى يستدير لها ليدمرها بقذيفة rpg " ............ شارون فى حديث مع تلفزيون BBC مايو 1975 .

*** "لم اكن اصدق ما اراه..... جنود كالاسود لا يخافون الموت يزأرون فنرتعد زرعت بهم سيناء فى لحظة كالحلم وطويلة كالامد يبثون فينا الرعب والهلع لقد تجمدت الدماء فى عروقى حينما اوقعوا بى ومعى اربعة جنود... وصرخت ارجوكم.. ارجوكم. .لاتقتلونى وعندما بكيت قال لى احدهم واسمه الكابتن فاروق لاتبكى امام جنودك... لكننى بكيت غصبا عنى لانسانية المصريين الذين كنا نقتل اسراهم فى يونيه1967 بلا رحمة " ....العقيد عساف ياجورى احد اسرى الحرب الأسرائيليين فى حرب أكتوبر المجيدة (جريدة هآرتس الأسرائيلية
ج- الاسلحة البحرية :

**** الغواصة روميو ( المصرية ) & دولفين ( الأسرائيلية ) :

تتفوق الغواصة دولفين على الغواصات روميو (033 الصينية نسخة من الغواصة روميو الروسية ) فى كثير من الخصائص حيث ان مستوى الضجيج اقل وسرعتها اعلى وتجهيزاتها الالكترونية افضل .......
ولكن لحسن الحظ فقد تقلص هذا التفوق كثيراً بعد ان قامت مصر باجراء تطويرات شاملة على غواصاتها (روميو الصينية) وقد تم هذا التحديث فى مصر بمعاونة من الصين وامريكا وقد تم تزويدها بنظام ادراة نيران طراز ستينجر ليبراسكوب وسونار سلبى طراز كروب وسونارات ايجابية رقمية لورال وقدرات اطلاق صواريخ هاربون عمق / سطح وذلك بالاضافة الى سونارات امريكية ومعدات عمليات تحت الماء .


***** الفرقاطة بيرى ( مصرية ) & القرويطة (سعر- 5 ):

تتفوق الفراقطة بيرى على القرويطة سعر-5 ( تسمى احياناً سفينة حراسة او كورفيت وهى تعتبر مرحلة وسطية بين الزورق والفرقاطة ) تتفوق فى نواحى كثيرة منها الازاحة (حيث تبلغ ازاحتها بحمولة كاملة 4100 طن فى حين ازاحة القرويطة سعر-5 تبلغ 1275 طن ) والمدى وحجم التسليح وغير ذلك من الامكانات واظهرت حرب لبنان الاخيرة مدى ضعف السعر-5 وعدم قدرته على التصدى للصواريخ المتخلفة التى يملكها حزب الله ..
وهذه مقارنة بسيطة بين القطع البحرية كبيرة الحجم والقطع البحرية صغيرة الحجم وذلك لتوضيح هامش التفوق :

*** الفرقاطة
** تحمل كميات اكبر من انظمة التسليح وكذلك الذخيرة والصواريخ والامدادات .
** تحمل رادارات اكبر وابعد مدى وكذلك اجهزة ادارة نيران اكبر حجما واكثر امكانيات وكذلك تحمل اجهزة ومعدات تشويش ومكافحة تشويش حجمها اكبر وامكانياتها اكبر .
** تحمل طائرات هليكوبتر مضادة للسفن والغواصات تصل لعدد 2 هليكوبتر .
** تمتاز القطع البحرية الكبيرة بتدريع اقوى وصلابة اكثر ضد القصف .
** تحتاج الى 2-3 اصابة صاروخية مباشرة لكى يتم تدميرها او اخراجها من العمليات .
** قدرة كبيرة على العمل فى اعالى البحار وفى حالات البحر الصعبة .
**** الزوارق والكورفيت

** تحمل كميات اقل من الصواريخ والذخيرة والامدادات .
** قدرة ضعيفة على العمل فى اعالى البحار وفى حالات هياج البحر .
** راداراتها واجهزتها الالكترونية اقل حجماً واقل فى الامكانات .
** لا تستطيع حمل طائرات هليكوبتر الا فى بعض الانواع التى يخصص بها مهبط لطائرة هليكوبتر واحدة فقط وفى هذه الحالة يتم تقليص حجم الذخيرة والصواريخ وذلك لكى تستطيع استقبال وحمل الهليكوبتر .
** تكفى اصابة صاروخية واحدة مباشرة لكى يتم تدميرها او اصابتها باصابات جسيمة تخرجها من العمليات القتالية .

ملحوظة ؛ تعاقدت البحرية المصرية مع شركة لوكهيد مارتان لتطوير أنظمة الدفاع الجوى وقاذفات الصواريخ بجميع سفن البحرية الصرية

****** اقـــوال هـــامة :

*** " اننى لن انسى قتال المصريين فى الفرقة 16 مشاة فى منطقة المزرعة الصينية شرق القناة لقد استخدمت القوات الاسرائيلية جميع وسائل النيران المتيسرة لديهم لقد حولنا هذه المنطقة الى جحيم ربما لم يكن هناك متر من تلك المنطقة لم تسقط فيه قذيفة ورغم ذلك لم يرتد جندى منهم الى الخلف .....لقد تصورت فى وقت من الاوقات ان المصريين ربطوا الجنود بسلاسل فى الارض ولكن كانت المفاجأة عندما نجحت دبابة او اثنتان فى اختراق ذلك الخط كنت تجد ذلك الجندى يستدير لها ليدمرها بقذيفة rpg " ..شارون فى حديث مع تلفزيون BBC مايو 1975 .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف