الأخبار
الفلسطينية للخدمات التجارية تؤكد جاهزيتها لتزويد قطاع غزة بالاسمنتمؤسسة المواصفات والمقاييس تعقد ورشة عمل حول مسودة المواصفة الفلسطينية الخاصة بالمياه العادمةالإغاثة الزراعية تقدم مساعدات طبية لمستشفيات قطاع غزةبنك القدس يدعم اول مشروع لتوليد الطاقة البديله في الاغوار الشماليهأحداث حدثت في محافظة جنينمصر: الجابري:قوة الجنيه المصري هي الضمان لامن الخليج.سفارتنا بإيطاليا: وصول 1600 لاجيء احياء لإيطاليا من مختلف الجنسيات ولم نبلغ بوصول جثثنقابة الاداريين بمحافظة خان يونس توزع مكافأة مالية للأخوة الاعضاء بمجع ناصر الطبي"زكاة الشاطئ" توزع مساعدات مالية بقيمة 150ألف شيكلبلدية يطا تطلق الحملة الوطنية لمساعدة المزارعين بقطف ثمار الزيتون"هآرتس" تكشف مسار "التهريب البشري" من غزة إلى أوروباالعراق: النائب عقيل الزبيدي : يجب ان تخرج الملفات التي تتولاها لجنة النزاهة عن الاستعمال السياسيوزارة العمل تناقش مسودة مذكرة شراكة وتفاهم مع المؤسسات والهيئات الاهلية المحليةعمال شركات النظافة في المستشفيات يطالبون بصرف رواتبهم ومستحقاتهمسلطة جودة البيئة في طولكرم تشارك في لقاء حول "البيئة وترشيد استخدام المياه"لبنان: القاضي زار رئيس مجموعة يا صور الأستاذ هيثم شعبانلهفات شوق الشارع الفلسطيني لزيارة القطاع تزداد، لعلها تُصبح حقيقةاللجنة الإقليمية للتخطيط والبناء في محافظة جنين تعقد جلستها رقم (37/2014)بلدية بيت ساحور تستقبل وفد من بلدية باث البريطانيةحركة فتح تكرم السفير الفلسطيني في روسياأحرار: الإحتلال يعتقل مسنا بتهمة التكبير بساحات الاقصىوزير الخارجية د.رياض المالكي يودع سفير كازاخستان بمناسبة انتهاء مهامهمصر: نوفل:المهرجان يتيح للمنتجين والمخرجين في المنطقة أن يعبروا عن أنفسهم بحرية ومن دون اية قيودالحمد الله يدعو الإتحاد الأوروبي للتدخل بشكل فاعل لتقديم المساعدات المالية الخاصة بإعادة الإعمارالصحفية سمر دريلمى تفوز بالمرتبة الاولى فى الامم المتحدةصدام الثقافات والدولة الديمقراطية الواحدةسفيرنا بمالطا: وصول ثلاث أحياء وجثتين لمسن وطفلة لجزيرة مالطا فقط (تفاصيل)وفد أجنبي يطلع على انتهاكات الاحتلال بحق التعليم في الخليلأحزاب سياسية لتربية الدواجنزيارة رابطة الاندية المقدسية لنادي شباب ابوديس
2014/9/17

ضبط مصري بامريكا حاول تهريب 1000 قطعة سلاح بأبواب السيارات

تاريخ النشر : 2012-05-17
غزة - دنيا الوطن
عبيرالرملى

كشف مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية التابع لوزارة المالية الأمريكية عن ضبط مصري حاول تهريب 1000 قطعة سلاح صغيرة في أبواب سيارات من مدينة أورلاندو وسط ولاية فلوريدا الأمريكية إلي مصر.
وقالت قناة التليفزيون الأمريكية "9 دبليو إف تي في" التى تابعت لحظات إلقاء السلطات الفيدرالية القبض على تاجر الأسلحة المصري المشتبه فيه جمال سعد في أورلاندو إنه كان يحاول إخفاء قطع السلاح داخل ابواب السيارات تمهيدا لإرسالها إلى مصر.. وأن سعد جاء إلى أورلاندو لشراء وشحن أسلحة, وأنه قام منذ ديسمبر الماضي قام بإرسال عشرات الشحنات إلي مصر.
وأوضح مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية بوزارة المالية الأمريكية الليلة الماضية إنه قام باعتقال سعد يوم الاثنين الماضي خارج حانة في منطقة "أورانج بلوزوم تريل", وأشارت القناة التليفزيونية إلى أنه كان يحاول على ما يبدو التستر وراء أعمال تجارية لتصدير قطع غيار السيارات كواجهة لنشاطه.
وقال عملاء المكتب إنه كان يشير إلى المسدسات عندما كان يتحدث عن طريق الهاتف بكلمة "ماكينات", وكان يعتزم تصدير هذه المسدسات إلى مصر ..وقال الشاهد دارين جاكسون إنه شاهد شرطة المدينة وعملاء اتحاديين من مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية بوزارة المالية الأمريكية وهم يعتقلون سعد يوم الاثنين الماضي.
ووفقا للشكوى الجنائية, فقد قام سعد بشراء مسدسات عيار (9 ملم) ..وقال المحققون إن سعد كان يغلف المسدسات بمناشف (فوط) حتى لا تحدث ضجيجا ثم يحشو بها أبواب السيارات ثم يقوم بشحن هذه الأبواب كاملة إلى مصر.. وكان يقوم بشحن 10 مسدسات في كل مرة وفقا لما ذكرته الشرطة.. ولكنه عندما قابل أحد أفراد الشرطة السرية أراد أن يقوم بشحن 1000 مسدس في أحد شحنات قطع غيار السيارات من أورلاندو إلى مصر..ولم يتضح الغرض الذي كان سعد سيستخدم فيه هذه الأسلحة.
ويقضي القانون الفيدرالي الأمريكي الحصول على ترخيص لبيع الأسلحة خارج الولايات المتحدة, ويتعين على طالب الترخيص أن يقدم ما يفيد بأن هذه الأسلحة لن تستخدم في دعم الإرهاب أو تصعيد أي صراع.
ولايزال سعد في سجن مقاطعة "سيمينول" دون كفيل أو ضامن..وتصل عقوبة الجريمة التي ارتكبها وفقا للقانون الأمريكي إلى السجن لمدة 20 عاما ودفع مليون دولار غرامة عن كل مخالفة.. ولم يوضح المحققون ما إذا كان من قاموا بشراء الأسلحة لصالحه في ولاية فلوريدا سيواجهون أية تهم أم لا.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف