الأخبار
وفد اتحاد الشباب ينظم زيارة لطلبة الثانويةمصري تعيله بريطانيا مع 5 أبناء ويدعو عليها بالهلاكمقتل وإصابة 26 شخصا في هجوم على قاعدة عسكرية في الصومالالهباش يتسلم نسخة من البيان الختامي لمؤتمر بيت المقدس السادسالأمم المتحدة: 1528 قتيلاً جراء الاشتباكات في اليمن منذ مايوالسعودية.. القبض على 3 أشقاء على صلة بتفجير الكويتمصر: منح دراسية بالجامعة الالمانية لأوائل المحافظاتالمالكي ونظيره اليوناني يؤكدان على عمق ومتانة العلاقات الثنائية بين البلدينفرنسا تجري تقييما لإجراءات تأمين مستودعات الذخيرة بعد سرقة متفجراتباريس تعلن مقتل احد قادة القاعدة في عملية للقوات الخاصة الفرنسية في مالي10 طالبات يتنافسن في مسابقة "حفظة المسرى" في الأقصىالحساينة يعلن أسماء الدفعة الأولى من أصحاب المنازل المدمرة الحاصلين على مواد بناء ويدعوهم للتوجه لمراكز الأسمنتبنك فلسطين يعلن التزامه بتوظيف 6% من موظفيه من الأشخاص ذوي الإعاقةموغيريني: المفاوضات حول الملف النووي الايراني ستتواصل في الأيام المقبلةمصر: اولى جلسات مجلس النواب الجديد قبيل انتهاء عام 2015سرقة قنابل ومتفجرات من موقع للجيش الفرنسى فى مارساىغرق قارب مهاجرين بالقرب من الساحل التركى وإنقاذ 16 شخصاعرب 48: النائب طلب أبو عرار:" هناك 22 مزرعة فردية لليهود شمال النقب وكلها غير قانونية.طالبان تشن هجومين على الحلف الاطلسي وجهاز الاستخبارات في كابولأنباء عن اختفاء العشرات من الشباب جنوب تونس والتحاقهم بتنظيم الدولةاللقاء السياسي الفلسطيني لمنطقة صيدا يعقد اجتماعه الدوري في مخيم عين الحلوةسبيتاني هايتك تُطلق عرضا مميزا على أغطية الحماية من OtterBox و Belkinالحكومة تعتزم إطلاق مشاريع تقلل من حجم التبعية لإسرائيل في مجال الطاقةقائد فرقة غزة السابق: الأسوأ من الموت هو أن تعيش في غزةديختر: "يستحيل تعليق مصير الإسرائيليين بإسماعيل هنية أو بمجنون في غزة"
2015/7/7
عاجل
الحمدلله : من المفترض زيادة عدد ساعات تشغيل الكهرباء نظرا لكمية السولار الواردةالحمد الله: 10 آلاف طن من السولار القطري غدا إلى غزة عبر مصر الشقيقةالحمد الله: كمية السولار المنقولة لمحطة توليد كهرباء غزة ستزيد من قدرة المحطة لتصل إلى 80 ميجا

ضبط مصري بامريكا حاول تهريب 1000 قطعة سلاح بأبواب السيارات

تاريخ النشر : 2012-05-17
غزة - دنيا الوطن
عبيرالرملى

كشف مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية التابع لوزارة المالية الأمريكية عن ضبط مصري حاول تهريب 1000 قطعة سلاح صغيرة في أبواب سيارات من مدينة أورلاندو وسط ولاية فلوريدا الأمريكية إلي مصر.
وقالت قناة التليفزيون الأمريكية "9 دبليو إف تي في" التى تابعت لحظات إلقاء السلطات الفيدرالية القبض على تاجر الأسلحة المصري المشتبه فيه جمال سعد في أورلاندو إنه كان يحاول إخفاء قطع السلاح داخل ابواب السيارات تمهيدا لإرسالها إلى مصر.. وأن سعد جاء إلى أورلاندو لشراء وشحن أسلحة, وأنه قام منذ ديسمبر الماضي قام بإرسال عشرات الشحنات إلي مصر.
وأوضح مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية بوزارة المالية الأمريكية الليلة الماضية إنه قام باعتقال سعد يوم الاثنين الماضي خارج حانة في منطقة "أورانج بلوزوم تريل", وأشارت القناة التليفزيونية إلى أنه كان يحاول على ما يبدو التستر وراء أعمال تجارية لتصدير قطع غيار السيارات كواجهة لنشاطه.
وقال عملاء المكتب إنه كان يشير إلى المسدسات عندما كان يتحدث عن طريق الهاتف بكلمة "ماكينات", وكان يعتزم تصدير هذه المسدسات إلى مصر ..وقال الشاهد دارين جاكسون إنه شاهد شرطة المدينة وعملاء اتحاديين من مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية بوزارة المالية الأمريكية وهم يعتقلون سعد يوم الاثنين الماضي.
ووفقا للشكوى الجنائية, فقد قام سعد بشراء مسدسات عيار (9 ملم) ..وقال المحققون إن سعد كان يغلف المسدسات بمناشف (فوط) حتى لا تحدث ضجيجا ثم يحشو بها أبواب السيارات ثم يقوم بشحن هذه الأبواب كاملة إلى مصر.. وكان يقوم بشحن 10 مسدسات في كل مرة وفقا لما ذكرته الشرطة.. ولكنه عندما قابل أحد أفراد الشرطة السرية أراد أن يقوم بشحن 1000 مسدس في أحد شحنات قطع غيار السيارات من أورلاندو إلى مصر..ولم يتضح الغرض الذي كان سعد سيستخدم فيه هذه الأسلحة.
ويقضي القانون الفيدرالي الأمريكي الحصول على ترخيص لبيع الأسلحة خارج الولايات المتحدة, ويتعين على طالب الترخيص أن يقدم ما يفيد بأن هذه الأسلحة لن تستخدم في دعم الإرهاب أو تصعيد أي صراع.
ولايزال سعد في سجن مقاطعة "سيمينول" دون كفيل أو ضامن..وتصل عقوبة الجريمة التي ارتكبها وفقا للقانون الأمريكي إلى السجن لمدة 20 عاما ودفع مليون دولار غرامة عن كل مخالفة.. ولم يوضح المحققون ما إذا كان من قاموا بشراء الأسلحة لصالحه في ولاية فلوريدا سيواجهون أية تهم أم لا.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف