الأخبار
ندوة سياسية في جامعة النجاح الوطنية حول الاعلام والحرب على قطاع غزةوفد نقابي دنماركي يطلع على معاناة العمال الفلسطينيينإياد الجلاد رئيس بلدية طولكرم يستقبل رئيس هيئة مقاومة الجدار والإستيطانوفد قيادي من الشعبية بغزة يزور القنوات والفضائيات الإعلامية تثميناً لدورهم أثناء العدوانالشوبكي يضع القائم بالأعمال التركي في صورة مستجدات الوضع الفلسطينيقائد إسرائيلي كبير: العملية الأخيرة بغزة لا تشبه بأي شكل سيناريوهات المعركة الكبرىمجلس الوزراء يرحب بإشادة الدول المانحة بشفافية ونزاهةالإجراءات المالية والإدارية التي تتخذها الحكومةمركز التدريب الرياضي برام الله يخرج دفعة جديدة من لاعبي الكراتيهعرض فيلم "رافقتكم السلامة" في جامعة بيرزيتقلقيلية : ورشة عمل في القيادة التربوية لمديري المدارس الحكوميةتيسير خالد : خطاب نتنياهو في الجمعية العامة للامم المتحدة اغلق الطريق امام التسوية السياسيةبعثة الحج في مكة تستعد لتصعيد الحجاج الى عرفات واداء المشاعر المقدسةمركز تطوير الإعلام ينفذ في مكتبه بغزة تدريبًا متخصصًا في التصوير والإضاءةالحمد الله يبحث مع المبعوث الياباني الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط سبل حشد الدعم المالي لإعادة إعمار غزةأزمة رواتب موظفي غزة تثير "بلبلة" إعلامية… وحماس تتبرأ من حسابي الحية والدعاليسمن هو "الدينامو" في موسم الحج !؟د. عواد يبحث مع "الصحة العالمية" واقع القطاع الصحي الفلسطينيالارتباط العسكري نابلس يؤمن الافراج عن مواطنيند. الاغا : خطاب نتنياهو تضليلي مليء بالأكاذيبوفاة طفل على اثر حادث سير دهس في جنينمؤسسة الاقصى ترمم قباب مسجد الظاهر عمر في عكاإنقاذ أفغاني علق داخل خزان مياه"منظمة بيتسيلم" تلتقي بمدير DCO رام الله لبحث الاعتداءات الاسرائيلية."متاهات أنثوية" رواية بسيطة لحالة اجتماعية معقدةيعلون: اسرائيل قررت عدم اسقاط حماس أثناء الحرب او احتلال غزةالشرطة "الإسرائيلية" تعثر على ثغرة في الجدار الفاصل قرب شعفاط‏الجعبري: نسبة النجاح في الامتحان الشامل بلغت 93%اشتية: نسعى لبناء تحالفا دوليا لإنهاء الاحتلالمخابرات الاحتلال تساوم مرضى غزةهآرتس: نتنياهو يروج لبضاعة كاسدة
2014/9/30
عاجل
إصابة شقيقين أحدهما بجروح خطيرة جراء انفجار جسم مشبوه ببيت لحم

ضبط مصري بامريكا حاول تهريب 1000 قطعة سلاح بأبواب السيارات

تاريخ النشر : 2012-05-17
غزة - دنيا الوطن
عبيرالرملى

كشف مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية التابع لوزارة المالية الأمريكية عن ضبط مصري حاول تهريب 1000 قطعة سلاح صغيرة في أبواب سيارات من مدينة أورلاندو وسط ولاية فلوريدا الأمريكية إلي مصر.
وقالت قناة التليفزيون الأمريكية "9 دبليو إف تي في" التى تابعت لحظات إلقاء السلطات الفيدرالية القبض على تاجر الأسلحة المصري المشتبه فيه جمال سعد في أورلاندو إنه كان يحاول إخفاء قطع السلاح داخل ابواب السيارات تمهيدا لإرسالها إلى مصر.. وأن سعد جاء إلى أورلاندو لشراء وشحن أسلحة, وأنه قام منذ ديسمبر الماضي قام بإرسال عشرات الشحنات إلي مصر.
وأوضح مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية بوزارة المالية الأمريكية الليلة الماضية إنه قام باعتقال سعد يوم الاثنين الماضي خارج حانة في منطقة "أورانج بلوزوم تريل", وأشارت القناة التليفزيونية إلى أنه كان يحاول على ما يبدو التستر وراء أعمال تجارية لتصدير قطع غيار السيارات كواجهة لنشاطه.
وقال عملاء المكتب إنه كان يشير إلى المسدسات عندما كان يتحدث عن طريق الهاتف بكلمة "ماكينات", وكان يعتزم تصدير هذه المسدسات إلى مصر ..وقال الشاهد دارين جاكسون إنه شاهد شرطة المدينة وعملاء اتحاديين من مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية بوزارة المالية الأمريكية وهم يعتقلون سعد يوم الاثنين الماضي.
ووفقا للشكوى الجنائية, فقد قام سعد بشراء مسدسات عيار (9 ملم) ..وقال المحققون إن سعد كان يغلف المسدسات بمناشف (فوط) حتى لا تحدث ضجيجا ثم يحشو بها أبواب السيارات ثم يقوم بشحن هذه الأبواب كاملة إلى مصر.. وكان يقوم بشحن 10 مسدسات في كل مرة وفقا لما ذكرته الشرطة.. ولكنه عندما قابل أحد أفراد الشرطة السرية أراد أن يقوم بشحن 1000 مسدس في أحد شحنات قطع غيار السيارات من أورلاندو إلى مصر..ولم يتضح الغرض الذي كان سعد سيستخدم فيه هذه الأسلحة.
ويقضي القانون الفيدرالي الأمريكي الحصول على ترخيص لبيع الأسلحة خارج الولايات المتحدة, ويتعين على طالب الترخيص أن يقدم ما يفيد بأن هذه الأسلحة لن تستخدم في دعم الإرهاب أو تصعيد أي صراع.
ولايزال سعد في سجن مقاطعة "سيمينول" دون كفيل أو ضامن..وتصل عقوبة الجريمة التي ارتكبها وفقا للقانون الأمريكي إلى السجن لمدة 20 عاما ودفع مليون دولار غرامة عن كل مخالفة.. ولم يوضح المحققون ما إذا كان من قاموا بشراء الأسلحة لصالحه في ولاية فلوريدا سيواجهون أية تهم أم لا.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف