الأخبار
اقصر الطرق واسهلها للافراج عن قادة القاعدة الليبية: اقتحام السفارات وخطف السفراءسفير مصر بالكونغو برازافيل يفتتح المعرض الثاني للمنتجات المصريةالجيش السوري بدأ الحسم العسكري"جيش مصر الحر".. ينتظر ساعة الصفر ! .. فيديوحال الفيسبوك الفلسطيني حول المصالحة : بين متشائم .. ومتشائم !وزير الشباب بغزة يناقش مع رجال الاعمال التعاون المشتركالرئيس ابو مازن يمنح رياض الحسن درجة وزيرالنائب الدكتور أحمد أبو هولي عضو المجلس التشريعي عن حركة فتح : حول نشرة العسكريينصحف مصرية : انفجار شديد في العريش وانباء عن عملية ارهابية كبيرةانفجار في العريش .. مصر : انفجار في "الجيزة" استهدف سيارة ضابط مصري واصابة شخصينمدرب كاراتيه المحلة للنيابه : انا حر اصور الستات اللى تعجبنىخطير: الرقابة العسكرية الاسرائيلية تكشف.. قتيل عملية الخليل مسئول قسم التجسس بالشرطة الإسرائيلية‎لقهر الفراغ : إقبال على ارتياد المقاهي في شمال غزةليبيا:القاعدة تشترط إطلاق سراح متهم بمحاولة تفجير مطارالملكة علياء لإطلاق سراح السفيرالأردني المختطفللمرة الثانية على التوالي طاقم مشروع خُذ بيدي في مدرسة عبد الخالق يغمور الاساسية للبنات
2014/4/16

الحظّ السيء يلاحق نور اللبنانية

الحظّ السيء يلاحق نور اللبنانية
تاريخ النشر : 2012-05-08
غزة - دنيا الوطن
للعام الثاني على التوالي، تواجه الفنانة اللبنانية نور الحظ السيء بعدما تأجّل مسلسل "مي زيادة" الذي كان يُفترض أن تؤدي بطولته ويعرض في رمضان.

وعلمت «أنا زهرة» أنّ المخرج يوسف خوري يقف وراء تأجيل العمل إلى رمضان 2013 حتى ينجزه بالشكل اللائق. وبما أنّ هناك صعوبة كبيرة في التصوير في سوريا  هذه الأيام، سوف يلجأ المخرج إلى أماكن أخرى.

وكانت الفنانة اللبنانية وافقت على تجسيد دور مي زيادة، بل أجرت الاستعدادات للعمل ووضعت المكياج الذي يتناسب تماماً مع شخصية الكاتبة المعروفة حتى صارت كثيرة الشبه  بها.

يذكر أنّ آخر أعمال نور كان مسلسل "دموع القمر" الذي يعتبر أولى تجاربها في الدراما المصرية وعرض في رمضان 2008. بعدها اختفت عن الساحة منذ زواجها الذي حدث في العام نفسه حتى أنّ بعضهم اعتقد أنها ستعتزل التمثيل نهائياً من أجل زوجها. ثم أنجبت ابنها "ليوناردو"، وقررت التفرغ لرعايته إلى أن أتمّ عامه الأول. وبعدها، أعلنت نور نيتها العودة إلى التمثيل. وبالفعل، تعاقدت العام الماضي على مسلسل "زي ما ترسي" لكنّه تأجّل أيضاً بسبب الثورة المصرية. وها هي تواجه سوء الحظ هذا العام أيضاً.  
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف