الأخبار
مسؤول إسرائيلي: لا يمكن إعادة الهدوء للقدس بالقوة فقطالرجوب يقدّم لبلاتر ملفاً مفصلاً عن جرائم الاحتلالالجيش المصري يدمر منزلاً على الحدود مع غزةأصله معدّاش على مصرفروانة يدعو الوفد الفلسطيني إلى إبقاء قضية الأسرى القدامى حاضرة على طاولة المفاوضاتفساتين رائجة لعروس 2015أغرب تسريحات شتاء 2015الجبهة الشعبية تدين بشدة العمل الإرهابي في سيناءإنحراف حافلة عن الطريق العام في جنين وتضرر عدد من المركبات ووجود إصابات في المكانتماس كهربائي يتسبب في حريق مركة وسط جنينزيارة رئيس مؤسسة مجتمعات عالمية لبلدية بيت لحمالقوى الوطنية في محافظة الخليل تؤكد على ملاحقة المطلوبين للعدالة وتعزيز سيادة القانونصينية تسكن في مطعم "كنتاكي" أسبوعاً بسبب حبيبهاأزياء سهاد عاقوري تحاكي أناقة وجمال المرأة العصريّة"احتمالات طفيفة" في أمسية أدبية في مدينة كلادنو التشيكيةاجتماع موسع لاتحاد شباب النضال بطولكرم يناقش الأوضاع والقضايا الشبابيةأبوأحمد فؤاد يدعو الأحزاب والقوى العربية اليسارية للتوحد حول قضية فلسطينمصر: المركز المصري لحقوق الإنسان:على المجتمع الدولى مساندة السلطة المصرية في الحرب على الارهابورشة عمل في قلقيلية حول الصحة والسلامة المهنيةزكاة الدرج تُطق مشروع دعم الطالب الجامعي 4 ومشروع الجلباب للطالباتمصر: محافظ الاسماعيلية يؤكد على استمرارتكثيف أعمال المتابعة الدورية لدار الرحمة لرعاية البنيين الأيتاممصر: محافظ الاسماعيلية يدين ويستنكر الاعتداء الارهابى بشمال سيناءجمعية المواساة تشارك في حملة التلقيح ضد شلل الأطفالالمفتي الرفاعي: فلسطين ينبغي أن تكون البوصلة والقضية الجامعة للعرب والمسلمينمصر: القبانى :نؤيد الجيش لكن نرفض التهجيرمجلس علماء فلسطين في لبنان يزور القوى الإسلامية ونصرة فلسطين والقدسفرقة سفراء الفن تعرض عمل مسرحي بعنوان " مأساة نازح "المحرر أيمن الفار : لن ننسى إخوان ورفاق البرش وسنظل الأوفياء لنضالات شعبناجمعية أركان الخيرية تستقبل وفد من مؤسسة الرعاية الانسانية – ماليزياالفرا : يجب قطع يد كل من تسول له نفسه المساس بأمن مصر وشعبها
2014/10/25

دنيا الوطن تلتقي بأول فريق عربي متخصص في عالم العيون الاصطناعية

دنيا الوطن تلتقي بأول فريق عربي متخصص في عالم العيون الاصطناعية
تاريخ النشر : 2012-05-04
عمان- دنيا الوطن
عندما يفقد الانسان احدى عينيه نتيجة مرض ما او بسبب الحروب , فأنه يبدا بالبحث عن بديل يعوضه , ولو حتى من الناحية الجمالية , وهذا البديل يطلق عليه اسم العين الاصطناعية او العين التجميلية.

ونظرا لكثرة حالات  استئصال العين  فى العالم  العربي  نتيجة للاوضاع الراهنة   وعدم وجود مختصين فى  مجال العيون الاصطناعية المتحركة , دفع الكثيرين  من المرضى الذين فقدوا عيونهم  الى البحث عن مختصين فى هذا المجال لوضع حلول لمشكلة ارقت الحياة الاجتماعية لديهم .

دنيا الوطن كان لها فرصة التواصل وإجراء حوار مع اول فريق عربي ووحيد فى الشرق الاوسط , حيث يضم هذا الفريق اربعة من المختصين العرب فى علم العيون الاصطناعية المتحركة  من اصل  27 اخصائي عيون اصطناعية على مستوى العالم , حيث يجيد هذا الفريق العربي صناعة العين الاصطناعية بخمسة طرق مختلفة  وهذا ما يميزهم عن نظرائهم فى العالم  والذى يجيد الشخص الواحد منهم طريقة او طريقتين على الاكثر .

وقد اوضح "مسؤول الفريق العربي واخصائي العيون الاصطناعية المتحركة" د. يحيى خريسات  فى  نبذة مختصرة عن هذا  المجال النادر بما يلي :

يقوم مبدأ تفصيل هذه العيون الاصطناعية وفق خطوات  تبدأ  باخذ طبعة من محجر العين وهو المكان الذي استأصلت منه العين, وبناءا على هذه الطبعة يتم تصنيع العين الاصطناعية بإبعادها كاملة بما يتلائم  مع مواصفات العين الخاصة للمريض .

اما بالنسبة لاختيار لون الصلبة  اي (بياض العين) ولون القزحية وحجم البؤبؤ  فإننا نقوم بتنسيق هذه الالوان بالرسم بعدة طرق تصل الى حد كبير من التشابه مع العين الاخرى للمريض .

وتصنع هذه العين من مواد امنة جدا بحيث انها لاتؤدي الى اي التهابات او افرازات  وتمكن المريض من ارتداءها من دون ادنى معاناة او شعور بوجودها وإذا اضطر الى النوم فيها فإنه يستطيع ذلك من دون حدوث اي مضاعفات

 من جهته قال د.يوسف حسين "اخصائي العيون الاصطناعية واحد اعضاء الفريق" لدنيا الوطن , ان العين الاصطناعية المأخوذة وفق طبعة  تلامس الانسجة الداخلية لمحجر العين مما يمكنها من الحركة مع حركة العين الاخرى ولا تسمح بوجود فراغات تؤدي الى تكون الافرازات بين الانسجة والعين الاصطناعية , وتسمح للمريض بإغلاق الجفون بشكل مريح وتمنحه الشعور بالثقة بالنفس لعلمه بعدم قدرة من حوله  بإكتشاف مشكلته المرضية هذه  نتيجة الدقة فى التطابق بين العينين , ومن المميزات الاخرة للعيون الاصطناعية التى تصنع بطريقة التفصيل والحقن انها تدوم فترة طويلة من دون الحاجة الى تغييرها الا عند الاطفال وذلك بسبب تغير حجم الفراغ لديهم نتيجة تطور المراحل العمرية التى يمرون بها  

كما وقال د. صبري حجاج"رئيس قسم البصريات فى مستشفى العيون واخصائي عيون اصطناعية" ان هناك انتشار لنوع اخر من العيون الاصطناعية , وهى العيون الجاهزة وهى ذات اضرار  كثيرة ومنها :-

_ حدوث التهاب متكرر, وذلك بسبب نوع المادة المصنعة منها, وهى مواد غير امنة .

_ظهور افرازات على العين وبكميات كبيرة, تزعج المريض وتشعره بإحراج دائم .

_فقدان لكثير من التشابه مع العين الاخرى للمريض من ناحية لون الصلبة ولون القزحية وحجم القزحية

_صعوبة اغلاق الجفون  والشعور الدائم  بوجود العين

_ صعوبة حركة العين خيث تكون اقربما يكون الى الثبات

_ظهور عين المريض بشكل اكبر او اصغر من حجم العين الاخرى

_الاضطرار لتبديلها كل فترة , بسبب تغير لون الصلبة
 
كما وذكر  اخصائي العيون الاصطناعية  د. فؤاد الصيفي   بعض النصائح المهمة لم يرتدون العيون الاصطناعية ومنها:

-          تجنب استعمال العيون الجاهزة(التجارية)

-          نظافة الوجه واليدين قبل ارتداء العين وبعد نزعها

-          غسل العين  بفرشاة خاصة لضمان نظافتها

-          تجنب النوم فيها قدر المستطاع

-          وضع العين بمحلول منظف فى وقت عدم استخدامها

-          تعقيم العين بشكل دورى  لدى اختصاصي العيون الاصطناعية

-          المتابعة الدورية كل ثلاثة اشهر لدى اخصائي العيون الاصطناعية
 
ولتجنب فقدان العين  يجب عدم السماح للاطفال باللعب بالادوات الحادة مثل : السكين , الملعقة والاسلاك, الادوات الحادة,عدم اقتاء الالعاب ذات الاطراف الحادة
 
الفريق العربي الاول  للعيون الاصطناعية :

 د. يحيى خريسات      مسؤول فريق العيون الاصطناعية

د.يوسف زياد حسين     اخصائي عيون اصطناعية

د.صبرى محمد حجاج  اخصائي عيون اصطناعية

د.فؤاد  الصيفي         اخصائي عيون اصطناعية

فيديو للتعامل مع أحد المرضى :








 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف