الأخبار
قريع يستنكر ممارسات الاحتلال التهويدية في الاستيلاء على الالاف الدونمات من اراضي الخليل وبيت لحمالعدوان على غزة سيكبد اقتصاد ( إسرائيل ) خسائر تتراوح ما بين 6- 7 مليار دولار أمريكيالذكرى الثانية لرحيل اللواء محمد أحمد سليمان أبو مهادي (أبو ياسر)تصدع الجبهة الداخلية الاسرائيليةماذا لو.. فشلت مفاوضات القاهرة؟ هل ستدخل غزة في موجة عنف جديدة؟الزهار يستبعد تجدد العدوان على غزة ويقول:" ما لدينا من أسرى ثمن لإطلاق سراح معتقلينا"القناة العاشرة:نتنياهو لن يرسل وفد التفاوض الى القاهرة..الوفد الفلسطيني:وقف إطلاق النار سيصبح لاغيابرعاية وزير الصحة مجمع ناصر الطبي ينهي استعداداته لإطلاق المؤتمر العلمي الرابع لأمراض الباطنةإسرائيل تسعى لضربة الوحدة: هل التقى أبو مازن برئيس الشاباك ؟ وما علاقة دحلان وحماس؟المبادرة العُمانية تنفذ مشروعًا صحيًا للنازحينالأحوال المدنية تُنجز أكثر من 18 ألف معاملة وتُصدر أكثر من 5 آلاف وثيقة لمتضرري العدوانخلال تكريم مدير الضابطة الجمركية ..وفد حماية المستهلك يؤكد على ضرورة ضبط ظاهرة تهريب البضائع من اسرائيلالضفة: فرحة طفل بانتصار غزهأداة مالية جديدة... بدأت فعلياً رحلتها في بورصة فلسطيناليوسف استقبل وفدا قياديا من "انصار الله" في عين الحلوةجبهة التحرير الفلسطينية :تثمن مواقف حركة امل برفع شعار القدس معراج رسالتنا بذكرى الامام الصدرالهلال الاماراتي يدخل إلى غزة القافلة الرابعة المكونة من 20 شاحنة مساعدات إغاثية لأهالي القطاعقلقيلية : المحافظ يزور مدارس الوكالة في المحافظةوقفتان تضامنيتان لـ« الديمقراطية» بالوسطى وخزاعة دعماً لصمود غزة وتعزيزاً للوحدةنادي الأسير: تحويل (20) أسيرا للاعتقال للإداريقلقيلية : تشكيل لجنة حماية الأسرة من المخدراتاتحاد الكرة يقرر فتح باب القيد لأندية الدرجتين الممتازة والأولى وتشكيل لتقييم أوضاع الملاعب في القطامقبول يعلن تشكيل لجنة خماسية من اللجنة المركزية لحوار حاسم مع حماس.ويتحدث عن المؤتمر السابعزهيرة كمال من الشجاعية : كل الدعم والإسناد لجماهير شعبنا في قطاع غزةصحيفة: مصادر فلسطينية تؤكد وجود مساع أمريكية لتجديد المفاوضاتتكريم شهداء غزة الأبرياء بتعليق أسمائهم وأعمارهم على شجرة في مهرجان موسيقي في إيرلنداالسفير دبور يستقبل وفد قيادة المرابطونجبهة التحرير الفلسطينية تثمن مواقف حركة امل برفع شعار القدس معراج رسالتنا بذكرى الامام الصدرمصر: بدء البرنامج العلاجى لدعم تنمية مهرات القراءة والكتابة للصف الخامس الابتدائى بالمدارس الحكوميةمعارك ضارية بين النظام السوري وجبهة النصرة في الجولان
2014/9/2

دنيا الوطن تلتقي بأول فريق عربي متخصص في عالم العيون الاصطناعية

دنيا الوطن تلتقي بأول فريق عربي متخصص في عالم العيون الاصطناعية
تاريخ النشر : 2012-05-04
عمان- دنيا الوطن
عندما يفقد الانسان احدى عينيه نتيجة مرض ما او بسبب الحروب , فأنه يبدا بالبحث عن بديل يعوضه , ولو حتى من الناحية الجمالية , وهذا البديل يطلق عليه اسم العين الاصطناعية او العين التجميلية.

ونظرا لكثرة حالات  استئصال العين  فى العالم  العربي  نتيجة للاوضاع الراهنة   وعدم وجود مختصين فى  مجال العيون الاصطناعية المتحركة , دفع الكثيرين  من المرضى الذين فقدوا عيونهم  الى البحث عن مختصين فى هذا المجال لوضع حلول لمشكلة ارقت الحياة الاجتماعية لديهم .

دنيا الوطن كان لها فرصة التواصل وإجراء حوار مع اول فريق عربي ووحيد فى الشرق الاوسط , حيث يضم هذا الفريق اربعة من المختصين العرب فى علم العيون الاصطناعية المتحركة  من اصل  27 اخصائي عيون اصطناعية على مستوى العالم , حيث يجيد هذا الفريق العربي صناعة العين الاصطناعية بخمسة طرق مختلفة  وهذا ما يميزهم عن نظرائهم فى العالم  والذى يجيد الشخص الواحد منهم طريقة او طريقتين على الاكثر .

وقد اوضح "مسؤول الفريق العربي واخصائي العيون الاصطناعية المتحركة" د. يحيى خريسات  فى  نبذة مختصرة عن هذا  المجال النادر بما يلي :

يقوم مبدأ تفصيل هذه العيون الاصطناعية وفق خطوات  تبدأ  باخذ طبعة من محجر العين وهو المكان الذي استأصلت منه العين, وبناءا على هذه الطبعة يتم تصنيع العين الاصطناعية بإبعادها كاملة بما يتلائم  مع مواصفات العين الخاصة للمريض .

اما بالنسبة لاختيار لون الصلبة  اي (بياض العين) ولون القزحية وحجم البؤبؤ  فإننا نقوم بتنسيق هذه الالوان بالرسم بعدة طرق تصل الى حد كبير من التشابه مع العين الاخرى للمريض .

وتصنع هذه العين من مواد امنة جدا بحيث انها لاتؤدي الى اي التهابات او افرازات  وتمكن المريض من ارتداءها من دون ادنى معاناة او شعور بوجودها وإذا اضطر الى النوم فيها فإنه يستطيع ذلك من دون حدوث اي مضاعفات

 من جهته قال د.يوسف حسين "اخصائي العيون الاصطناعية واحد اعضاء الفريق" لدنيا الوطن , ان العين الاصطناعية المأخوذة وفق طبعة  تلامس الانسجة الداخلية لمحجر العين مما يمكنها من الحركة مع حركة العين الاخرى ولا تسمح بوجود فراغات تؤدي الى تكون الافرازات بين الانسجة والعين الاصطناعية , وتسمح للمريض بإغلاق الجفون بشكل مريح وتمنحه الشعور بالثقة بالنفس لعلمه بعدم قدرة من حوله  بإكتشاف مشكلته المرضية هذه  نتيجة الدقة فى التطابق بين العينين , ومن المميزات الاخرة للعيون الاصطناعية التى تصنع بطريقة التفصيل والحقن انها تدوم فترة طويلة من دون الحاجة الى تغييرها الا عند الاطفال وذلك بسبب تغير حجم الفراغ لديهم نتيجة تطور المراحل العمرية التى يمرون بها  

كما وقال د. صبري حجاج"رئيس قسم البصريات فى مستشفى العيون واخصائي عيون اصطناعية" ان هناك انتشار لنوع اخر من العيون الاصطناعية , وهى العيون الجاهزة وهى ذات اضرار  كثيرة ومنها :-

_ حدوث التهاب متكرر, وذلك بسبب نوع المادة المصنعة منها, وهى مواد غير امنة .

_ظهور افرازات على العين وبكميات كبيرة, تزعج المريض وتشعره بإحراج دائم .

_فقدان لكثير من التشابه مع العين الاخرى للمريض من ناحية لون الصلبة ولون القزحية وحجم القزحية

_صعوبة اغلاق الجفون  والشعور الدائم  بوجود العين

_ صعوبة حركة العين خيث تكون اقربما يكون الى الثبات

_ظهور عين المريض بشكل اكبر او اصغر من حجم العين الاخرى

_الاضطرار لتبديلها كل فترة , بسبب تغير لون الصلبة
 
كما وذكر  اخصائي العيون الاصطناعية  د. فؤاد الصيفي   بعض النصائح المهمة لم يرتدون العيون الاصطناعية ومنها:

-          تجنب استعمال العيون الجاهزة(التجارية)

-          نظافة الوجه واليدين قبل ارتداء العين وبعد نزعها

-          غسل العين  بفرشاة خاصة لضمان نظافتها

-          تجنب النوم فيها قدر المستطاع

-          وضع العين بمحلول منظف فى وقت عدم استخدامها

-          تعقيم العين بشكل دورى  لدى اختصاصي العيون الاصطناعية

-          المتابعة الدورية كل ثلاثة اشهر لدى اخصائي العيون الاصطناعية
 
ولتجنب فقدان العين  يجب عدم السماح للاطفال باللعب بالادوات الحادة مثل : السكين , الملعقة والاسلاك, الادوات الحادة,عدم اقتاء الالعاب ذات الاطراف الحادة
 
الفريق العربي الاول  للعيون الاصطناعية :

 د. يحيى خريسات      مسؤول فريق العيون الاصطناعية

د.يوسف زياد حسين     اخصائي عيون اصطناعية

د.صبرى محمد حجاج  اخصائي عيون اصطناعية

د.فؤاد  الصيفي         اخصائي عيون اصطناعية

فيديو للتعامل مع أحد المرضى :








 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف