الأخبار
اسباب مطاردة "مساواة"أينما وجدت اسرائيليا سأقطع رقبته ..أبو العينين يشن هجوماً حاداً على حماس:لا مصالحة ولا سلام في المدى القريبالرئيس يزور مجمع فلسطين الطبي ويعود المرضى - فيديوأردوغان يضع الرئيس أبو مازن في صورة الاتفاق مع "اسرائيل"نضال العمال تستذكر القائد النقابي جورج حزبون في الذكرى السنوية مؤكدة أهمية العمل النقابيإسرائيل تزعم :أردوغان يتعهد بالعمل لإعادة جنود اسرائيل المفقودين في غزةحكاوي اليورو (16): غريزمان ينقذ فرنسا .. ألمانيا تسحق سلوفاكيا .. وبلجيكا تقدم أوراق اعتمادهاأجهزة الأمن تتمكن من القبض عليه : عائلة أحد الهاربين من جريمة قتل المسنة "شفا سالم" تتبرأ منهانتهاكات اسرائيلية في الأقصى..الصيفي يدعو لكبح جماح العدومصر: محافظ الاسماعيلية ومدير الأمن ينجحان فى احتواء أزمة طلاب الثانوية العامةجامعة المواهب العالمية بكندا تمنح الكاتب والاعلامي محمود حرشاني الدكتوراه الفخرية في الاداب والاعلامبان كى مون يحث الأطراف اليمنية على وقف النزاع والوصول إلى حل شاملقوات التحالف الدولي تشن 32 غارة جوية على "داعش" في سوريا والعراقاليمن: مشاركة المؤسسة الطبية الميدانية في مؤتمر القمة العالمي للعمل الانسانينحن عبيــــد !!رمضان في فلسطين برعايو مجموعة الاتصالات الفلسطينية : العلاقة بين الشهر الكريم وارتفاع الأسعار؟رمضان في فلسطين برعاية مجموعة الاتصالات الفلسطينية :مساجد غزة القديمة ..العلاقات الاقتصادية الفلسطينية التركية : قبل وبعد الاتفاق .. كيف يبدو حال قطاع غزة ؟10 أسباب إيجابية لخروج بريطانيا من اليوروبعد الاتفاق التركي الاسرائيلي : هل باعت "تركيا" حماس ؟وزير صومالي بين قتلى تفجير مقديشوالشرطة تطلق فعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدراتاليمن: العيسي: المقاومة الجنوبية أصبحت صمام الأمن ونطالب أبطالها التوجه الى الجبهات الحدوديةاليمن: لطف ولؤي أبطال صنعاء في المبارزةجمعية المركز الفلسطيني للخدمات الاعلامية وزهرة المدائن توقعان اتفاقية تعاون مشترك لدعم مشروع بطاقة الطالب الجامعي
2016/6/27

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا
تاريخ النشر : 2012-04-22
كشفت صحيفة (تليجراف) البريطانية عن العلاقات السرية بين استخبارات الزعيم الليبي الراحل العقيد معمر القذافي، وجهاز الاستخبارات البريطاني والتي تؤكد أنهما عملا على إنشاء مسجد في بريطانيا لكي يستدرجا إليه الإرهابيين ممن هم على صلة بتنظيم القاعدة، على حد تعبيرها.

وقالت الصحيفة في تقريرها: "إن تلك العملية المشتركة، والتي جرت عندما كانت بريطانيا تحاول ضمان صفقة مع العقيد القذافي لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، تُظهر إلى أي مدى كان جهاز الاستخبارات السرية البريطانية مستعدا للعمل بشكل وثيق مع استخبارات القذافي على الرغم من المزاعم التي كانت منتشرة على نطاق واسع بشأن انتهاكاته لحقوق الإنسان".
وتزامن ذلك مع الوقت الذي شجعت فيه بريطانيا القذافي على التخلي عن خططه لأسلحة الدمار الشامل، حيث أبرم كل من القذافي و"توني بلير"، رئيس الوزراء آنذاك عام 2004، الصفقة التي أنهت وضع ليبيا المنبوذ.
وتابعت الصحيفة قائلة: "إن التعاون السري بين البلدين قام على توظيف وكيل يقوم بالتغلغل داخل خلية تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابية في بريطانيا، ولكنها رفضت الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، فيما أكدت أن العميل المزدوج، الذي كان يطلق عليه اسم "يوسف"، كان يرتبط ارتباطا وثيقا بقائد تنظيم القاعدة في العراق".
وأكدت الصحيفة أن هذه الوثائق التي حصلت عليها تم الإفراج عنها بعد انهيار نظام العقيد القذافي، وتم إرسالها من مقر الاستخبارت البريطانية في لندن لرئيس الاستخبارات الليبية "موسى كوسا"، وتشمل بيانا مفصلا عن هذه العلاقات السرية، والخطط الخاصة بالعميل المزدوج.
ويتخذ الآن القائد العسكري الليبي عبد الحكيم بالحاج إجراءات قانونية ضد وزير الخارجية البريطاني الأسبق "جاك سترو" للتيقن مما إذا كان الوزير قد صادق على وثائق مكنت السلطات البريطانية من الترحيل القسري لبالحاج إلى بلاده أثناء حكم العقيد القذافي.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف