الأخبار
كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستيا من غواصة في البحرمركز الملك عبد الله النســـوي يَختتم فعاليات مخيم المهندسة الصغيرة"غنام تستضيف وفد الملتقى الثقافي التربوي الثامن"قوافل حجاج الضفة تبدأ بالمغادرة اليوم وحجاج غزة الاسبوع المقبلخدمات الطفولة تكرم المشاركين في دورة ICDLوفد من "مدى" يلتقي مسؤول الإعلام الحكوميتدعمها حماس - الإعلان رسميا خلال مؤتمر عن قائمة مرشحي قائمة الكفاءات الوطنية لانتخابات بلدية رفحالقيادي الفتحاوي الصحفي أبو فياض: مواقع مشبوهة تنشر اكاذيب وافتراءات لشق الصف الوطنيتركيا تبدأ حملة عسكرية لطرد مسلحي "داعش" من جرابلس بسوريامردخاي يتدخل بسماجته ويُفتي بأزمة بجامعة الأقصى مُهاجماً حماس.. معلقّون : يا داخل بين البصلة وقشرتهامقتل شخص وإصابة 30 في إنفجار قنبلتين بجنوب تايلاندكوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا من غواصةاغتيال عميد بالحرس الجمهورى اليمني الموالى لصالح في صنعاءآليات الاحتلال تتوغل شرق رفحصور : نقل مجموعة من الحيوانات من حديقة بخانيونس إلى الخارج عبر "إيرز"مستوطنون يجددون اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصىمنصور يطالب الأمم المتحدة بالتدخل لوقف تدهور الأوضاع في فلسطيننابلس.. واستغلال الأزمةتربية رام الله تبدأ عامها بخمس مدارس جديدة ومشاركة ست في مشروع رقمنة التعليمالإعدام شنقا لـ 3 اعتدوا جنسيًا على مسنة حتى الموتفتح : حماس ليس في مربع يؤهلها للحديث عن حرمة الدم الفلسطينيالاحتلال يفرض الحبس المنزلي لخمسة أيام على طفل مقدسيقوات الاحتلال تعتقل شابا شرق طولكرممركز الإنسان للديمقراطية والحقوق:الاعتداء على العاملين في المؤسسات الدولية الإنسانية منافٍ للقانونعائلة تترك ابنها يموت وتذهب للصلاة
2016/8/24

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا
تاريخ النشر : 2012-04-22
كشفت صحيفة (تليجراف) البريطانية عن العلاقات السرية بين استخبارات الزعيم الليبي الراحل العقيد معمر القذافي، وجهاز الاستخبارات البريطاني والتي تؤكد أنهما عملا على إنشاء مسجد في بريطانيا لكي يستدرجا إليه الإرهابيين ممن هم على صلة بتنظيم القاعدة، على حد تعبيرها.

وقالت الصحيفة في تقريرها: "إن تلك العملية المشتركة، والتي جرت عندما كانت بريطانيا تحاول ضمان صفقة مع العقيد القذافي لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، تُظهر إلى أي مدى كان جهاز الاستخبارات السرية البريطانية مستعدا للعمل بشكل وثيق مع استخبارات القذافي على الرغم من المزاعم التي كانت منتشرة على نطاق واسع بشأن انتهاكاته لحقوق الإنسان".
وتزامن ذلك مع الوقت الذي شجعت فيه بريطانيا القذافي على التخلي عن خططه لأسلحة الدمار الشامل، حيث أبرم كل من القذافي و"توني بلير"، رئيس الوزراء آنذاك عام 2004، الصفقة التي أنهت وضع ليبيا المنبوذ.
وتابعت الصحيفة قائلة: "إن التعاون السري بين البلدين قام على توظيف وكيل يقوم بالتغلغل داخل خلية تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابية في بريطانيا، ولكنها رفضت الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، فيما أكدت أن العميل المزدوج، الذي كان يطلق عليه اسم "يوسف"، كان يرتبط ارتباطا وثيقا بقائد تنظيم القاعدة في العراق".
وأكدت الصحيفة أن هذه الوثائق التي حصلت عليها تم الإفراج عنها بعد انهيار نظام العقيد القذافي، وتم إرسالها من مقر الاستخبارت البريطانية في لندن لرئيس الاستخبارات الليبية "موسى كوسا"، وتشمل بيانا مفصلا عن هذه العلاقات السرية، والخطط الخاصة بالعميل المزدوج.
ويتخذ الآن القائد العسكري الليبي عبد الحكيم بالحاج إجراءات قانونية ضد وزير الخارجية البريطاني الأسبق "جاك سترو" للتيقن مما إذا كان الوزير قد صادق على وثائق مكنت السلطات البريطانية من الترحيل القسري لبالحاج إلى بلاده أثناء حكم العقيد القذافي.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف