الأخبار
الشعب غير المهتم باللقاءات سينتظر الدخان الأبيض الليلة .. بعد خمس ساعات من الحوار المغلق : استناف مباحثات الدوحة اليوم(فيديو) : مؤتمر ناصر القدوة في غزة كاملاًالحساينة مخاطبًا أهالي الكرفانات : لن ننساكمحالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة حتى نهاية الأسبوعمحلل سياسي سعودي: التحالف العربي لن يترك السوريين في مواجة الإبادة الجماعيةالشخصيات المستقلة تجتمع مع رئيس المجلس الوطني بالأردنالزعارير: سياسة هدم المنازل فاشلة وتدلل على تخبط حكومة نتنياهواليمن: تعاون مرتقب بين وزارة حقوق الإنسان ومنظمة الصحة العالميةبركات يستدعي 25 لاعبا لمواجهة الأولمبي الجزائري الشقيقناظم اليوسف يؤكد على اهمية اجتماعات الدوحة بين حركتي فتح وحماسالشرطة تكرم أحد منتسبيها المتميزين في نابلسجامعة القدس توقع مذكرة تفاهم لإنشاء مبنى الحاج عبد الرزاق أحمد السنجلاوي لكلية الأعمال والأقتصاد40 ألف مواطن أدرجوا أسمائهم الكترونياً في سجل الناخبين خلال الأسبوع الأولطلبة الطب ينظمون يوماً علمياً في جامعة القدسبدء التحضير لمعرض ومؤتمر الصناعات الانشائية الفلسطينية في جامعة القدسناشئو ابوديس يلتقون بمباريات ودية مع اشقائهم بالمزرعة الشرقية وسلوانإختفاء فتاة من بلدة عرابة جنوب جنين منذ يوم الثلاثاء الماضيالشرطة تقبض على شخص بتهمة سرقة 13 مركبة في رام الله وضواحي القدسوزير العدل يبحث مع عائلة الشهيد زياد ابوعين المتابعة القضائية لجريمة اغتيال ابوعيناليمن: صد هجوم مسلح على نقطة امنية تابعة لشرطة عدن بين جولتي الكراع والسفينة واصابة جندي وثلاث نساء برصاص المسلحيناليمن: لقاء تحضيري في مؤسسة لاجل الجميع للتنمية لملتقى ومعرض رواد الاعمال اليمنيين الاولهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الفلسطينية تستنكر إغلاق للصليب الأحمري غزةأسرة مسجد الرحمن تنظم أمسية دينية وفاءً للفقيد أبو عاطف فنانة بمنطقة التفاحمصر: توفير 500 فرصة عمل للشباب بملتقي التوظيف الأول بأسيوطلقائد الفتحاوي في لبنان محمد الشبل يطلق جملة مواقف سياسية
2016/2/8

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا
تاريخ النشر : 2012-04-22
كشفت صحيفة (تليجراف) البريطانية عن العلاقات السرية بين استخبارات الزعيم الليبي الراحل العقيد معمر القذافي، وجهاز الاستخبارات البريطاني والتي تؤكد أنهما عملا على إنشاء مسجد في بريطانيا لكي يستدرجا إليه الإرهابيين ممن هم على صلة بتنظيم القاعدة، على حد تعبيرها.

وقالت الصحيفة في تقريرها: "إن تلك العملية المشتركة، والتي جرت عندما كانت بريطانيا تحاول ضمان صفقة مع العقيد القذافي لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، تُظهر إلى أي مدى كان جهاز الاستخبارات السرية البريطانية مستعدا للعمل بشكل وثيق مع استخبارات القذافي على الرغم من المزاعم التي كانت منتشرة على نطاق واسع بشأن انتهاكاته لحقوق الإنسان".
وتزامن ذلك مع الوقت الذي شجعت فيه بريطانيا القذافي على التخلي عن خططه لأسلحة الدمار الشامل، حيث أبرم كل من القذافي و"توني بلير"، رئيس الوزراء آنذاك عام 2004، الصفقة التي أنهت وضع ليبيا المنبوذ.
وتابعت الصحيفة قائلة: "إن التعاون السري بين البلدين قام على توظيف وكيل يقوم بالتغلغل داخل خلية تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابية في بريطانيا، ولكنها رفضت الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، فيما أكدت أن العميل المزدوج، الذي كان يطلق عليه اسم "يوسف"، كان يرتبط ارتباطا وثيقا بقائد تنظيم القاعدة في العراق".
وأكدت الصحيفة أن هذه الوثائق التي حصلت عليها تم الإفراج عنها بعد انهيار نظام العقيد القذافي، وتم إرسالها من مقر الاستخبارت البريطانية في لندن لرئيس الاستخبارات الليبية "موسى كوسا"، وتشمل بيانا مفصلا عن هذه العلاقات السرية، والخطط الخاصة بالعميل المزدوج.
ويتخذ الآن القائد العسكري الليبي عبد الحكيم بالحاج إجراءات قانونية ضد وزير الخارجية البريطاني الأسبق "جاك سترو" للتيقن مما إذا كان الوزير قد صادق على وثائق مكنت السلطات البريطانية من الترحيل القسري لبالحاج إلى بلاده أثناء حكم العقيد القذافي.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف