الأخبار
وزارة الاقتصاد في غزة تدعو لوقف آلية سيري لإعمار غزةراهب بوذي "يتأمل" بنفس الوضعية منذ 200 عاماًمصر: خلال الفترة من 5 الى 9 أبريل 2015 إقامة مهرجان جمعية الكشافة الجوية ودمج ذوى الاحتياجات الخاصة بالاسماعيليةمحافظ نابلس يتفقد كلية ابن سينا للعلوم الصحية ويشارك جمعية احباب الأقصى الاحتفالمصر: رئيس المؤتمر العام لليونسكو: كنت أتمنى زياره مصر منذ أن كنت طالبا بالجامعه وأخيرا بعد 37 عاما تحقق5 قواعد للعناية بشعر المحجبةتجنبي الوقوع أثناء الرقص نهار زفافك!الضابطة الجمركية تضبط منتجات مستوطنات ومواد غذائية فاسدة في اريحاالحمد الله يلتقي رئيسي بلديتي جنوا الايطالية والخليلفي العدد الجديد من مجلة ناشيونال جيوغرافيك : تداعيات الحرب على الادمغة الى رحلة الخروج من الجنةوزير الحكم المحلي يشارك في فعاليات اليوم الايطاليهيئة الأسرى: ازدياد وتيرة التوتر في "أيشل" بسبب الاقتحامات المتواصلة والاعتداء على الأسرىهيئة الأسرى: الإفراج عن الأسير أبو لحية من غزة بعد قضاء ثلثي المدةالإعلان عن انطلاق مشروع تطوير البرنامج الأكاديمي في الآثار الفلسطينية لخدمة السياحة الريفيةالعراق: وزارة العدل العراقية: الفرق الصحية تواصل فحص النزلاءالفصائل الوطنية بغزة تطالب بفتح الميناء وتحذر من انفجار وشيكالظهور الأول لسيارة ثانية من ماكلارين خلال معرض جنيف الدولي للسيارات تحت مسمى ماكلارين 625 إل تيوزير الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات يشيد بانجازات الوطنية موبايل ويؤكد على وقوف الحكومة لجانبهانبذة عن أهم برامج ناشونال جيوغرافيك أبوظبي خلال الأسبوع المقبلوزير الحكم المحلي يشارك في فعاليات اليوم الايطالي في الخليلاليمن: اختتام فعاليات دوراتي مجال إدارة المشاريع والرقابة وتقييم الأداء في شبوة"المسامح كريم": وساطة فريدة لإصلاح ذات القربى ومصالحة الأحبةالسلطات البريطانية تقر معايير جديدة للفصل في حالات الاغتصابالخضري يرحب بمطالبة أكثر من 60 نائباً في البرلمان الأوروبي بمعاقبة إسرائيل ويدعو لتبني مطالبهمالجوارب القصيرة مع التنانير والسراويل التي تصل إلى الكاحلبرنامج مع الحدث حول: زيارة أوباما للسعودية والعلاقات الاميركية السعوديةلبنان: إحدى عشرة جامعة في ضيافة مدرسة الفنون الإنجيلية في صيدااليمن: الحزب الديمقراطي اليمني يصدر بيانا حول التطوارت الأخيرة على الساحة اليمنية31 مليون نسمة سكان السعودية.. ثلثهم أجانببحر يثمن مواقف برلمانيين أوروبيين بتعليق اتفاقية الشراكة بين أوروبا واسرائيل
2015/1/29
عاجل
حوثيون يختطفون طالبا و يعتدون على اخرين خلال تظاهرة امام جامعة صنعاءالاتفاق على عقد جولة جديدة من المحادثات في موسكو بين الحكومة السورية وشخصيات في المعارضة بعد شهراختتام المشاورات في موسكو بين وفد الحكومة السورية وشخصيات في المعارضةالسلطات البريطانية تقر معايير جديدة للفصل في حالات الاغتصابغزة: الفصائل تطالب بفتح الميناء وتحذر من انفجار وشيكمسلحون يشتبه في انتمائهم للقاعدة يقتلون جنديين في اليمن31 مليون نسمة سكان السعودية.. ثلثهم أجانبمصر: فتح باب الترشح للانتخابات البرلمانية 8 فبراير المقبلواشنطن تجدد التزامها بدعم "الأونروا" وتدعو المانحين للوفاء بتعهداتهمرئيس الموساد السابق: نتنياهو وبينت يقودانا الى دولة ثنائية القوميةبدء جولة الحوار بين ممثلي القوى والأحزاب باليمن

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا
تاريخ النشر : 2012-04-22
كشفت صحيفة (تليجراف) البريطانية عن العلاقات السرية بين استخبارات الزعيم الليبي الراحل العقيد معمر القذافي، وجهاز الاستخبارات البريطاني والتي تؤكد أنهما عملا على إنشاء مسجد في بريطانيا لكي يستدرجا إليه الإرهابيين ممن هم على صلة بتنظيم القاعدة، على حد تعبيرها.

وقالت الصحيفة في تقريرها: "إن تلك العملية المشتركة، والتي جرت عندما كانت بريطانيا تحاول ضمان صفقة مع العقيد القذافي لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، تُظهر إلى أي مدى كان جهاز الاستخبارات السرية البريطانية مستعدا للعمل بشكل وثيق مع استخبارات القذافي على الرغم من المزاعم التي كانت منتشرة على نطاق واسع بشأن انتهاكاته لحقوق الإنسان".
وتزامن ذلك مع الوقت الذي شجعت فيه بريطانيا القذافي على التخلي عن خططه لأسلحة الدمار الشامل، حيث أبرم كل من القذافي و"توني بلير"، رئيس الوزراء آنذاك عام 2004، الصفقة التي أنهت وضع ليبيا المنبوذ.
وتابعت الصحيفة قائلة: "إن التعاون السري بين البلدين قام على توظيف وكيل يقوم بالتغلغل داخل خلية تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابية في بريطانيا، ولكنها رفضت الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، فيما أكدت أن العميل المزدوج، الذي كان يطلق عليه اسم "يوسف"، كان يرتبط ارتباطا وثيقا بقائد تنظيم القاعدة في العراق".
وأكدت الصحيفة أن هذه الوثائق التي حصلت عليها تم الإفراج عنها بعد انهيار نظام العقيد القذافي، وتم إرسالها من مقر الاستخبارت البريطانية في لندن لرئيس الاستخبارات الليبية "موسى كوسا"، وتشمل بيانا مفصلا عن هذه العلاقات السرية، والخطط الخاصة بالعميل المزدوج.
ويتخذ الآن القائد العسكري الليبي عبد الحكيم بالحاج إجراءات قانونية ضد وزير الخارجية البريطاني الأسبق "جاك سترو" للتيقن مما إذا كان الوزير قد صادق على وثائق مكنت السلطات البريطانية من الترحيل القسري لبالحاج إلى بلاده أثناء حكم العقيد القذافي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف