الأخبار
الجبهة الشعبية تبدأ غداً أولى جولاتها التفقدية في قطاع غزةالشبية الفتحاوية بجامعة الأقصي تنظم حفلا لاستقبال الطلبةوفاة الشيخ حماد الحسنات أحد مؤسسي حركة حماسمعاريف تكشف سبب التدريبات العسكرية المكثفة في الضفة الغربية‏تأكيدا لما كشفته "دنيا الوطن"- سيهاتف الرئيس عباس لاحقا.. شلح يهاتف هنية للتباحث بشأن الأزمة الراهنةمصر: مساعد وزير الداخلية: تزويد سيارات المرور بكاميرات ترصد السيارات المخالفة مهما تجاوزت سرعتهامصر: المتحدث باسم وزارة الكهرباء : العداد الكودي لا يثبت ملكية المواطن للعقار الذي يتم تركيبه فيهمصر: نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية: لجنة لتقيم أسعار العقارات في مثلث ماسبيرومصر: سكرتير عام نقابة الصحفيين: حكم مستعجل غدا للفصل في دعوي الطعن على وقف انتخابات النقابةمصر: رئيس هيئة المواني البرية: 27 الف و152 مصري عائد من ليبيا الي مصر عبر منفذ السلومتكريم الأوائل بمدرسة ذكور خان يونس الابتدائية دورشة للتواصل وتبادل الخبرات النسوية بين فلسطين ومخيمات لبنانالعراق: منظمة IOM الدولية مستمرة بتوزيع المساعدات إلانسانية على نازحي شنكال و بعشيقة و بحزاني في ختارةلجنة انتخابات قدامى الرياضيين تجري تعديلات على تعليماتها الهامة بخصوص الانتخاباتروبرت سيري يدعو "مصر واسرائيل" لتغيير سياساتهما الفاشلة ضد غزةتخريج دورة "المقاومة صمود وتحدي "لمقاتلات كتائب الناصر صلاح الدين في غزةحضور وازن وكثيف في الحفل الختامي للدورة الحادية عشرة من برنامج ربيع النورهيئة الأسرى:أسير مقدسي يروي حكاية اعتقاله والتنكيل به على أيدي الجنود والكلاب البوليسيةمحافظ رام الله د. غنام تقدم برنامجا إذاعيا على "رايــة اف ام"دنيا الوطن تكشف آخر تطورات مباحثات الجهاد بالقاهرة:"مبادرة شلح" قد تعرض على"المركزي".بانتظار رد حماسالأسرى للدراسات : ثلاث دراسات حديثة تتناول قضية النطف المهربة من السجونمصر: اللواء سامح سيف اليزل لــ"الحياة اليوم": الايام القادمة ستشهد حوادث ارهابية لافشال المؤتمر الاقتصاديجامعتا النجاح ونابولي توقعان مذكرة تفاهم للتعاون الاكاديميسفير دولة قطر يزور سفير دولة فلسطين في مقر السفارة الفلسطينية في أبوجا‎(فدا) يكرم المناضل الكبير موسى سابا (أبو عيسى)د.غنام تتفقد "مجد" و"جنى" طفلي الأسير فادي مطرتركيا تدفع نصف مليون دولار لكهرباء غزة .. والحكومة تشكرهارسالة حماس الثانية بـ"الطائرات" .. هل ستؤدي الى تصعيد جديد ؟عالم واحد تهدي درع التميّز للصحفيين المعنيين بمكافحة الفساد ودعم الشفافية وتداول المعلوماتفلسطين تقدم أول شكوى لمحكمة الجنايات ضد إسرائيل في الاول من نيسان
2015/3/2
عاجل
البيت الأبيض ينفي نية واشنطن تقليص الدعم العسكري لاسرائيلشلح يهاتف هنية للتباحث بشأن الأزمة الراهنةالقناة العاشرة:توقف التنسيق الامني الاستخباري بين امريكا واسرائيل على خلفية زيارة نتنياهو

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا
تاريخ النشر : 2012-04-22
كشفت صحيفة (تليجراف) البريطانية عن العلاقات السرية بين استخبارات الزعيم الليبي الراحل العقيد معمر القذافي، وجهاز الاستخبارات البريطاني والتي تؤكد أنهما عملا على إنشاء مسجد في بريطانيا لكي يستدرجا إليه الإرهابيين ممن هم على صلة بتنظيم القاعدة، على حد تعبيرها.

وقالت الصحيفة في تقريرها: "إن تلك العملية المشتركة، والتي جرت عندما كانت بريطانيا تحاول ضمان صفقة مع العقيد القذافي لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، تُظهر إلى أي مدى كان جهاز الاستخبارات السرية البريطانية مستعدا للعمل بشكل وثيق مع استخبارات القذافي على الرغم من المزاعم التي كانت منتشرة على نطاق واسع بشأن انتهاكاته لحقوق الإنسان".
وتزامن ذلك مع الوقت الذي شجعت فيه بريطانيا القذافي على التخلي عن خططه لأسلحة الدمار الشامل، حيث أبرم كل من القذافي و"توني بلير"، رئيس الوزراء آنذاك عام 2004، الصفقة التي أنهت وضع ليبيا المنبوذ.
وتابعت الصحيفة قائلة: "إن التعاون السري بين البلدين قام على توظيف وكيل يقوم بالتغلغل داخل خلية تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابية في بريطانيا، ولكنها رفضت الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، فيما أكدت أن العميل المزدوج، الذي كان يطلق عليه اسم "يوسف"، كان يرتبط ارتباطا وثيقا بقائد تنظيم القاعدة في العراق".
وأكدت الصحيفة أن هذه الوثائق التي حصلت عليها تم الإفراج عنها بعد انهيار نظام العقيد القذافي، وتم إرسالها من مقر الاستخبارت البريطانية في لندن لرئيس الاستخبارات الليبية "موسى كوسا"، وتشمل بيانا مفصلا عن هذه العلاقات السرية، والخطط الخاصة بالعميل المزدوج.
ويتخذ الآن القائد العسكري الليبي عبد الحكيم بالحاج إجراءات قانونية ضد وزير الخارجية البريطاني الأسبق "جاك سترو" للتيقن مما إذا كان الوزير قد صادق على وثائق مكنت السلطات البريطانية من الترحيل القسري لبالحاج إلى بلاده أثناء حكم العقيد القذافي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف