الأخبار
"خطبة الأحد" وكسرها للحصار الثقافي المفروض على فلسطينيي الداخلجمعية أصدقاء مجمع رفح الطبي تكرم مصممي مجمع رفح الطبي في صورته الأوليةسوريا: بيان مشترك حول استمرار تدهور الاوضاع الانسانية مع تصاعد المواجهات الدموية في سوريةبالصور: سيلفي "بذيئ" مع الرئيس الفرنسيفيديو.. على جمعة: "أبوالهول" هو سيدنا ادريسصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل إنهاء تطوير العشوائيات خلال 5 سنواتشاهد بالصور : كيف استشهدت "مسنة" بعد انهيار منزلها ؟مصادر تؤكد سفر رئيس الوزراء الى اندونيسا .. ايهاب بسيسو : مصممون على زيارة غزة غداًانفجاران غامضان قرب مفترق الصناعة غرب غزةالناس اللي فوق والناس اللي تحت !جمعية التيسير للزواج والتنمية تنظم ورشة عمل لمناقشةلقاء تقييم وتشاوربمشروع تمكين الفلسطينيات أقتصاديا وبالمهارات الحياتيـهافتتاح مهرجان السيباط التراثي والسياحي الأول في جنينمصر: نادر بكار: حزب النور سياسي وليس له مرجعية دينيةنادي سلواد ينظم محاضرة بعنوان ياسر عرفات وجنون الجغرافياهيئة إدارية جديدة لجمعية أولي العزم الثقافيةمصر: محافظ كفر الشيخ: كاميرات استاد كفر الشيخ توقفت بفعل فاعل.. ومدير النادي المسؤول عن تشغيلهاشاهد الصور :أول "طيارة" في الجيش الأفغاني تلقب بأجمل قائدة طيران بالعالمالمفتي: السبت 16 أيار ذكرى الإسراء والمعراجبعد حادثة حرق السجن في الخليل: عائلة ابو سنينة في الخليل تمدد الهدنة حتى الـ 2 من الشهر المقبلبعد نشر صحيفة لبنانية تقرير مسيء للرئيس ابو مازن .. فتح بلبنان : الرئيس ابو مازن خليفة ابو عمارفتح تدعو حماس لتسهيل عمل حكومة الوفاق الوطني وتمكينها في غزةالدكتور حسين ومركز الرضوان الطبي: دنيا الوطن مركب الاعلام الفلسطيني الأولالأونروا تشكر مؤسسة الإغاثة الإسلامية الأمريكية على دعمها القويمصر: رئيس قطاع المشروعات بمكتبة الإسكندرية: توثيق فترة حكم عدلي منصور لمصر فكرة السفير إيهاب بدوي
2015/4/18

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا
تاريخ النشر : 2012-04-22
كشفت صحيفة (تليجراف) البريطانية عن العلاقات السرية بين استخبارات الزعيم الليبي الراحل العقيد معمر القذافي، وجهاز الاستخبارات البريطاني والتي تؤكد أنهما عملا على إنشاء مسجد في بريطانيا لكي يستدرجا إليه الإرهابيين ممن هم على صلة بتنظيم القاعدة، على حد تعبيرها.

وقالت الصحيفة في تقريرها: "إن تلك العملية المشتركة، والتي جرت عندما كانت بريطانيا تحاول ضمان صفقة مع العقيد القذافي لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، تُظهر إلى أي مدى كان جهاز الاستخبارات السرية البريطانية مستعدا للعمل بشكل وثيق مع استخبارات القذافي على الرغم من المزاعم التي كانت منتشرة على نطاق واسع بشأن انتهاكاته لحقوق الإنسان".
وتزامن ذلك مع الوقت الذي شجعت فيه بريطانيا القذافي على التخلي عن خططه لأسلحة الدمار الشامل، حيث أبرم كل من القذافي و"توني بلير"، رئيس الوزراء آنذاك عام 2004، الصفقة التي أنهت وضع ليبيا المنبوذ.
وتابعت الصحيفة قائلة: "إن التعاون السري بين البلدين قام على توظيف وكيل يقوم بالتغلغل داخل خلية تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابية في بريطانيا، ولكنها رفضت الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، فيما أكدت أن العميل المزدوج، الذي كان يطلق عليه اسم "يوسف"، كان يرتبط ارتباطا وثيقا بقائد تنظيم القاعدة في العراق".
وأكدت الصحيفة أن هذه الوثائق التي حصلت عليها تم الإفراج عنها بعد انهيار نظام العقيد القذافي، وتم إرسالها من مقر الاستخبارت البريطانية في لندن لرئيس الاستخبارات الليبية "موسى كوسا"، وتشمل بيانا مفصلا عن هذه العلاقات السرية، والخطط الخاصة بالعميل المزدوج.
ويتخذ الآن القائد العسكري الليبي عبد الحكيم بالحاج إجراءات قانونية ضد وزير الخارجية البريطاني الأسبق "جاك سترو" للتيقن مما إذا كان الوزير قد صادق على وثائق مكنت السلطات البريطانية من الترحيل القسري لبالحاج إلى بلاده أثناء حكم العقيد القذافي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف