الأخبار
إصابة ثلاثة مواطنين برصاص الاحتلال شرق خان يونسنقابة الزراعة: الاحتلال يعتدي على المزارعين لإحجامهم عن مهنتهم وأراضيهم‫#‏عاصفة_الحزم‬: إحباط محاولة استهداف مركز حدودي سعودي وفشل اطلاق صاروخ باليستي على السعوديةبمناسبة ذكرى يوم الأرض : جبهة النضال الشعبي وشبيبتها تنظم فعالية زراعة الأشجار على أراضي عتيلهنية يدعو لتفعيل برنامج المقاومة في الضفة وضمان تأمين شبكة الأمان العربي والإسلاميالعميد ابو ربيع يلتقي شبية ومجلس طلبة جامعة النجاح الوطنيهالقواسمي: خروج حماس والجهاد في مسيرة ضد الرئيس كان بإيعاز من ايراناليمن: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين:من الناحية الشرعية هناك عدة أمور يجب على تحالف دعم الشرعية في اليمنالفريق الأهلي يجتمع لمناقشة شفافية الموازنة والتحضير لأنشطته المقبلةاليمن: الهلال الاحمر اليمني لحج يطلق نداء استغاثة عاجلالدبابات السعودية على حدود اليمن .. ووكالات ايرانية: ضربات حوثية في العمق السعودي خلال ساعاتحفل تخريج طلبة الأسبوع الإعلامي " إعلاميون بلا حدود"وكالات أنباء إيرانية : ضربات حوثية في العمق السعودي خلال ساعاتما هي تطورات تشكيل الحكومة الاسرائيلية؟ ..حكومة وحدة وطنية أم حكومة يمينية؟مابين الثقافة السياسة والشعبية جمعية ’الحنّونة للثقافة الشعبية تقوم بعرض سلسلة النكبة الوثائقيةمنتدى سيدات الاعمال يعقد لقائه السنوي بعنوان " الريادية داخلي، سأطلق لها العنان"الشعبية بالوسطى تنظم وقفة احتجاجية أمام مقر وكالة الغوث بمنطقة المخيم الجديد بالنصيراتاليورو ينزل بفعل ضبابية الوضع في اليونان وتوقعات الفائدة تصعد بالدولارمسؤول كويتي: تعهدات بتقديم 506 ملايين دولار لدعم السوريين في 2015منظمة: 45 قتيلا و65 مصابا في ضربة جوية عند مخيم للاجئين في اليمنالاردن: (14) ألف حالة تقاعد من الضمان بسبب الوفاة الطبيعيةالذهب ينزل مع "تلميح"برفع الفائدة الأميركيةهبوط النفط مع قرب التوصل لصفقة مع إيرانمقتل 5 من قوات خفر الحدود الإيرانية في انفجار لغمعمر البشير يكشف: انتقمنا من القذافي لدوره في تقسيم السودان
2015/3/30

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا

العلاقات السرية بين القذافي وبريطانيا
تاريخ النشر : 2012-04-22
كشفت صحيفة (تليجراف) البريطانية عن العلاقات السرية بين استخبارات الزعيم الليبي الراحل العقيد معمر القذافي، وجهاز الاستخبارات البريطاني والتي تؤكد أنهما عملا على إنشاء مسجد في بريطانيا لكي يستدرجا إليه الإرهابيين ممن هم على صلة بتنظيم القاعدة، على حد تعبيرها.

وقالت الصحيفة في تقريرها: "إن تلك العملية المشتركة، والتي جرت عندما كانت بريطانيا تحاول ضمان صفقة مع العقيد القذافي لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، تُظهر إلى أي مدى كان جهاز الاستخبارات السرية البريطانية مستعدا للعمل بشكل وثيق مع استخبارات القذافي على الرغم من المزاعم التي كانت منتشرة على نطاق واسع بشأن انتهاكاته لحقوق الإنسان".
وتزامن ذلك مع الوقت الذي شجعت فيه بريطانيا القذافي على التخلي عن خططه لأسلحة الدمار الشامل، حيث أبرم كل من القذافي و"توني بلير"، رئيس الوزراء آنذاك عام 2004، الصفقة التي أنهت وضع ليبيا المنبوذ.
وتابعت الصحيفة قائلة: "إن التعاون السري بين البلدين قام على توظيف وكيل يقوم بالتغلغل داخل خلية تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابية في بريطانيا، ولكنها رفضت الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، فيما أكدت أن العميل المزدوج، الذي كان يطلق عليه اسم "يوسف"، كان يرتبط ارتباطا وثيقا بقائد تنظيم القاعدة في العراق".
وأكدت الصحيفة أن هذه الوثائق التي حصلت عليها تم الإفراج عنها بعد انهيار نظام العقيد القذافي، وتم إرسالها من مقر الاستخبارت البريطانية في لندن لرئيس الاستخبارات الليبية "موسى كوسا"، وتشمل بيانا مفصلا عن هذه العلاقات السرية، والخطط الخاصة بالعميل المزدوج.
ويتخذ الآن القائد العسكري الليبي عبد الحكيم بالحاج إجراءات قانونية ضد وزير الخارجية البريطاني الأسبق "جاك سترو" للتيقن مما إذا كان الوزير قد صادق على وثائق مكنت السلطات البريطانية من الترحيل القسري لبالحاج إلى بلاده أثناء حكم العقيد القذافي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف