الأخبار
الإسلام والفالانتاين: من قال إنه حرام؟!صحفي يُهاجم ياسر عبدربه ويكشف بالوثائق : استغلال المال العام واستئجار سيارات بث بعلاقات شخصية ! (صور)هنية و روتس الغلابة (فيديو وصور)المسافرون .. شكرًا مصر (فيديو)سوريا في قلب العاصفةإسرائيل و الحب المستحيل!خدعة بسيطة سترتب كل ثيابك في حقيبة سفر صغيرة.. شاهد"إخوان الأردن" تنفصل عن الجماعة الأم في مصر وتُلغي تبعيتها بقرار من الشورىخسائر وصلت ربع مليار دولار .. لأول مرة : أوروبا تحتفل بعيد الحب بدون ورود غزة الحمراءمفسر أميركي يزعم أن الكتاب المقدس تنبأ بصعود داعش وبحرب عالمية ثالثة على طول الفراتثلاثون دولة ممنوعة على الحواملعلى لسان الدحّيح .. (فيديو) : ما موجات الجاذبية التي كُشف عنها مؤخراً؟"الشريرة" تتصدر الأخبار من جديدطائرات السعودية تحط في تركيا لضرب "سوريا" .. عسيري : ملتزمون بمحاربة داعش في الرقة السوريةوفاة طفل غرقا في بركة مياه وسط غزةاتحاد المعلمين ينفى ما يشاع عن إضراب ويؤكد أن غدا دوام كالمعتادانا بلياك بصوت رجاء بلمير تتعدى المليون مشاهده على اليوتيوب فى ٣ أسابيع وتفوقت على ماجد المهندسمُهرج يفاجيء السائقين والمارة غرب غزة (فيديو)مصر: احمد بدران : لهذا السبب لم يتطرق السيسي لمشكلة سد النهضةاليمن: ابين تدعو للاحتشاد بيوم الكرامة بساحة العروض بالعاصمة عدنمصر: المستشار مجدي العجاتي : انتهينا من تعديلات قانون الخدمة المدنية.. وعرض برنامج الحكومة على البرلمان 27 فبراير الجاريحماس : ملفات "الموظفين - الاعتقال السياسي بالضفة ومشاكل أخرى" لا زالت عالقة وستُناقش في الاجتماع القادمتوقعات بتمديد العمل على معبر رفح ليومين آخرين .. داخلية غزة : لا معلومات رسمية حتى اللحظةشاهد... سيارة الرئيس "بوتين" الجديدة والفاخرةالعراق يحوز على "الدرع المضاد للجو"
2016/2/14

سندريلا فلسطين هديل عليان تنضم الى قناة العربية

سندريلا فلسطين هديل عليان تنضم الى قناة العربية

هديل عليان

تاريخ النشر : 2012-04-17
غزة - دنيا الوطن
انضمت هديل عليان الفتاة الفلسطينية من غزة الى قناة العربية كمذيعة بعد عملها في فضائية فلسطين والفضائية الاردنية .
وسبق لهديل عليان ان ان حصلت على لقب من اجمل جميلات الشاشة في الوطن العربي في استفتاء لمجلة سيدتي .
وحصلت على لقب سندريلا فلسطين من دنيا الوطن قبل سنوات .


 


 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف